عاجل.. الفلك الدولي: الفترة الزمنية لسقوط الصاروخ الصيني بدأت    جرحى في مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال بالقدس    إصابة 3 أشخاص جراء إطلاق نار بمركز تجاري في فلوريدا الأمريكية    الزيارة الأولى.. إلى طرابلس الليبية    الإفتاء: إخراج زكاة الفطر نقداً.. جائز    «الأزهر» يرفض الطلاق التعسفى و«بيت الطاعة».. ويجيز للمرأة تولى الوظائف العليا    دعوة لحوار حول التجديد    البحرين تدين التفجير الإرهابي في العاصمة الأفغانية كابول    تعليمات خاصة من موسيماني لثنائي الأهلي قبل القمة    رفع شجرة سقطت بشارع شبين في الإسماعيلية    انهيار منزل بالطوب اللبن في بنها    مسلسل ضل راجل الحلقة 27.. وفاة والد محمود عبد المغني ونجاة ياسر جلال من الموت    رئيس القنطرة غرب بالاسماعيلية يقود حملة مكبرة على الاسواق المخالفة    رئيس مركز القصاصين يقود حملة على الكافيهات    نشرة الفتاوى| أحكام زكاة الفطر.. وسر ومفتاح ليلة القدر وتلاوة نادرة فيها للشيخ مصطفى اسماعيل    تنسيقية شباب الأحزاب ترافق ضيوف مصر في «الصوت الضوء»    رصف شارع الزعيم السادات في «الطالبية»| صور    أول تعليق لرجل الأعمال أشرف السعد بعد خروجه من سجن الإسكندرية | فيديو    النيابة تحقق في حادث خروج عربة قطار روسي عن القبضان في العياط    حقيقة فيديو لأشخاص يقومون بسرقة الدراجات النارية بقريتى صفط اللبن وكرداسة    الزمالك: باتشيكو اشتكى بقيمة عقده كاملًا "عكس اتفاقنا".. وسنحل الأزمة ب600 ألف فقط    بيتر ميمي يكشف تفاصيل جديدة عن حلقات «الاختيار 2» القادمة | فيديو    مجلس نقابة الموسيقيين ينعى المنتج محروس عبد المسيح    اخبار الاهلي ..موسيماني يعلن قائمة مواجهة الزمالك..السعيد يجهز مفاجأة غير متوقعة للاهلي ..خبير لوائح يتحدث عن غرامة مركز التسوية والتحكيم    عاجل - الكشف عن أسماء طاقم تحكيم مباراة القمة بين الأهلي والزمالك    الإسماعيلي: اتحاد الكرة لم يخطرنا بخصم 3 نقاط من رصيدنا بالدوري    14 محضر مخالفة ارتداء الكمامة خلال حملة بالقرنة غرب الأقصر    تحرير 120 محضر عدم ارتداء الكمامات في حملة ببني سويف    فوز «صادق خان» بمنصب رئاسة بلدية العاصمة البريطانية لولاية ثانية    لمحة عن كنيسة مار يوحنا الحبيب بالحازمية    مسلسل ضد الكسر الحلقة 26.. نيللي كريم تطلب قطع صلة رحم شقيقتها    مواعيد الصلاة اليوم الأحد 9 مايو 2021 في 78 مدينة مصرية والعواصم العربية    محافظ قنا يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة ليلة القدر    "المياه حياة أو موت".. تفاصيل المبادرة الجديدة للكونغو لحل أزمة سد النهضة (فيديو)    حظك اليوم الأحد 9/5/2021 برج العذراء على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى    قصر النيل| الحلقة 26.. دينا الشربيني تكشف مخطط "منصور"    أعضاء هيئة تدريس "أسيوط" يستغيثون ب"السيسي" من أجل إنهاء أزمة صيدلية العلاج الحر    بسبب تفشي إصابات كورونا.. إيقاف الخدمات وإغلاق كنائس شبرا الشمالية    ذكرها «الاختيار2».. تفاصيل الهجوم الإرهابي على أتوبيس الأقباط    «زيارة مصر حلم حياتها» رئيس تنشيط السياحة يستقبل أمريكية مصابة بالسرطان    محافظ المنوفية يشدد على التواجد الميداني بالشارع    محافظ الوادي الجديد يتابع تطبيق الإجراءات الاحترازية    هجمة مرتدة الحلقة 26.. سيف العربى يكسب ثقة ريكاردو ويجتاز الاختبار الصعب    أحمد ترك: القلب هو العلامة الراسخة والأساسية لليلة القدر    خالد الجندى: الطلاق الشفهى أكذوبة ولا قيمة له ولا يعتد به    الحلقة ال 26 من مسلسل النمر.. محمد إمام يتزوج نرمين الفقي وتتعرض لإطلاق نار    تعرف علي قائمة الاهلي في لقاء القمة    إصابة 20 شخصا بينهم أطفال بحادث انقلاب ميكروباص بطريق قنا سوهاج الصحراوى    الصحة تعلن تسجيل 1132 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 66 حالة وفاة    الصحة: هناك زيادة في الإصابات بفيروس كورونا ولكنها مستقرة    قبرص: حالتا وفاة و397 إصابة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة    ليفربول ضد ساوثهامبتون: شراكة تهديفية نادرة تزين عودة الريدز لطريق الانتصارات    توقف عند هذا الرقم .. سعر الذهب في السعودية ختام تعاملات السبت 8 مايو 2021    قائمة الأهلي للقمة.. عودة بواليا وسعد سمير.. واستبعاد ناصر أمام الزمالك    ليفربول يقترب من دوري الأبطال بالفوز على ساثهامبتون بهدفي ماني وألكانتارا .. فيديو    نشرة الحوادث.. الإفراج عن أشرف السعد ورفض دعوى تعويض ضد وزير الداخلية    الوادي الجديد : إغلاق مسجدي الاستقامة وإبراهيم الدسوقي لمخالفة الإجراءات الاحترازية    محافظ الوادي الجديد يتابع تطوير ميدان البساتين في الخارجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدريس ديبي.. نهاية درامية لمارشال تشاد على جبهة القتال
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 04 - 2021

قائد عسكري، وواحد من أطول الزعماء الأفارقة بقاءً في الحكم، وحليف رئيسي للغرب في مكافحة الإرهاب في غرب ووسط القارة السمراء، إنه الرئيس التشادي إدريس ديبي رابع رئيس في تاريخ تشاد، الذى أعلن الجيش التشادي وفاته متأثرا بإصابته خلال معارك ضد متمردين في شمال البلاد، بعد ساعات من الإعلان عن فوزه بولاية رئاسية سادسة.
ولد ديبي المنتمي لقبيلة الزغاوة في مدينة فادا الواقعة شمال شرق تشاد في عام 1952، وهو ضابط محترف في الجيش، ساعد وزير الدفاع حسين حبري في الإطاحة بحكم الرئيس وكوني عويدي عام 1982، وبعد تولي حبرى رئاسة البلاد أصبح ديبي نائباً لقائد القوات المسلحة في عام 1983، ثم مستشارًا لحبري للدفاع والأمن في عام 1986 لكن الخلافات بدأت تعرف طريقها بين الرجلين حتى وصلت ذروتها في عام 1989 حين اتهمه حبري بالتخطيط لانقلاب ضده، ما دفع ديبي إلي الهروب للسودان.
وفي السودان، قام ديبي بتشكيل حركة الإنقاذ الوطنية وبدأ الهجوم ضد حسين حبري وتمكن بعد مرور عام واحد فقط من الإطاحة بحكم حبري ونفيه، ثم تولي رسميا رئاسة تشاد في في عام 1991.
ووضع المارشال ديبي رجالا ونساء من عائلته وقبيلته على رأس وحدات الجيش من بينهم نجله الجنرال محمد إدريس ديبي، وأيضا في المؤسسات الكبيرة والقطاعات الاقتصادية الرئيسية في البلاد. وواجه حركات تمرد متكررة فى الصحراء الشمالية واستياء شعبى متزايد على إدارته الثروة النفطية للبلاد التى صنفت كثالث أفقر دولة فى العالم، وفقا لبرنامج الأغذية العالمى.
وقد فاز ديبي بأول انتخابات رئاسية في تشاد بعد الاستقلال والتي تم تنظيمها في عام 1996 بعد إقرار دستور يسمح بالتعددية الحزبية، ثم أعيد انتخابه في عام 2001 ، لكنه أشرف على تنظيم استفتاء لتعديل الدستور في عام 2005 لرفع القيد علي مدد الترشح لرئاسة الجمهورية الأمر الذى كان يحول دون بقاءه في الحكم، وقد تمكن ديبي بعد إقرار التعديلات من الترشح لولاية ثالثة في انتخابات الرئاسة 2006 والتي فاز فيها وقاطعتها المعارضة، في مشهد تكرر في انتخابات الرئاسة في أبريل 2011، والتي فاز فيها بولاية رئاسية رابعة.
وقبيل انتخابات الرئاسة في أبريل 2016، تعهد ديبي بإعادة القيود على مدد تولي الرئاسة التي ألغيت في عام 2005، إذا أصبح رئيسًا مرة أخرى، قائلاً إن التغيير الدستوري الذي تم إجراؤه في عام 2005 كان ضروريًا لأن "حياة الأمة كانت في خطر "، لكنها وعود لم تر النور.
وقد نجا ديبي من العديد من المحاولات للإطاحة بحكمه أبرزها كان عندما هاجم المتمردون العاصمة في أبريل 2006 ، ومرة أخرى في فبراير 2008 ، عندما هزمتهم القوات الحكومية المدعومة بالطائرات الحربية الفرنسية التي تقدم الخدمات اللوجستية والاستخبارات.
وفي مايو 2013، قالت الحكومة إنها أحبطت مؤامرة انقلابية أخرى، زُعم أن هذه المرة تورط فيها ضباط في الجيش ونائب من المعارضة واتهم تقرير لمنظمة العفو الدولية في عام 2013 ديبي بقمع منتقدي حكمه بوحشية ، وتجاهل الوعود باحترام حقوق الإنسان عندما تولى السلطة في عام 1990، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي".
واتسمت علاقته مع ليبيا بالود والتقارب بعد أن كان من أشهر أعداءها خلال الحرب بين البلدين، أما السودان التى أسس على أراضيها حركة الإنقاذ الوطنية، فاتهمها بدعم المتمردين الذين أوشكوا على الاستيلاء على العاصمة أنجامينا سنة 2008، وقد أثار ديبي الجدل في يناير 2012 عندما تزوج ابنة موسى هلال ، قائد ميليشيا الجنجويد السودانية.
وعلى الصعيد الإقليمي، تدخل ديبي بنشاط في شؤون الدول المجاورة، وكانت قواته حاضرة في جمهورية إفريقيا الوسطى ومالي وأحيانا في نيجيريا، كمساهم رئيسي في مكافحة المتطرفين في منطقة الساحل.
وكان ديبي في عام 2021 على موعد مع استحقاق هام هو الانتخابات الرئاسية التى أجريت في 11 أبريل الجاري، إذ كان أول من أدلى بصوته في مركز للاقتراع بالعاصمة نجامينا. ونافس ديبي خلال الاقتراع 9 مرشحين – ثلاثة منهم انسحبوا لاحقا- لا ثقل سياسيا لهم، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.
لكن القدر كان له رأيا أخر، إذ لم تمض ساعات قليلة على إعلان اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات فوز ديبى بولاية رئاسية سادسة بحصوله على 79,32% من الأصوات، في اقتراع بلغت نسبة مشاركة الناخبين فيه 64,81%، حتى أعلن الجيش التشادي وفاة ديبي إيتنو متأثرا بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع، وتشكيل مجلس انتقالي برئاسة نجله الجنرال محمد إدريس ديبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.