بالأسماء.. القائمة الوطنية من أجل مصر تتقدم بأوراق مرشحيها    إخواني منشق يكشف دور الجماعة التخريبي: كل ما يحدث في المنطقة منذ 100 عام كان سببها    عمرو أديب يكشف تفاصيل رفض منح محمد ناصر الجنسية التركية    محامو العاصمة الجزائرية يقاطعون المحاكم    الدولار يحقق أفضل أداء أسبوعي منذ أبريل    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    رئيس البحوث الزراعية: الدولة تبذل قصارى جهدها للحفاظ على جودة المنتج المصري    اتحاد الكرة يكشف موعد تسليم درع الدوري للأهلي    زوجة علاء علي: لم أستطع العمل ب«الزمالك» لظروف سكني.. وأتمنى فرصة عمل بأكتوبر    عرض سعودي يهدد انتقال خافي مارتينيز لصفوف أتلتيك بيلباو الإسباني    ارتفاع حصيلة تحطم طائرة عسكرية بشرقي أوكرانيا إلى 25 قتيلا    البرازيل تسجل 31911 إصابة جديدة بكورونا و729 وفاة    الجنايني يتحدث عن.. مجاملة الزمالك.. اختفاء الكؤوس وتسليم درع الدوري    مرتضى منصور يشكر طارق يحيى.. ويطالب لاعبي الزمالك ببطولة إفريقيا    فورلان: برشلونة لا يمكنه عتاب سواريز.. قدم كل شيء للنادي وأتليتكو سيدعمه    بتروجت: لو صعدنا للدوري الممتاز كريم طارق سيعود للفريق    عاجل.. تفاصيل القبض على "المدرس المسن" المتهم بالتحرش بطفلة    السيطرة على حريق ب كافتيريا كلية التربية ببنها    مصرع أم وطفليها أسفل عجلات القطار بالمحلة الكبرى    ارتفاع طفيف في درجات الحرارة.. والعظمى تصل ل41.. الأرصاد تعلن طقس اليوم    فيديو..ليلة ختامية مميزة ل محمد حماقي في فعاليات اليوم الوطني السعودي    هاشتاج مرشدكوا قطة ورئيسنا أسد يحتل قائمة التريند على تويتر    ابنة رجاء الجداوي تكشف لأول مرة مصدر عدوى والدتها بفيروس "كورونا" قبل وفاتها    كورونا يرجئ كرنفال ريو دي جانيرو السنوي    جمعتهما شلة المحلة الأدبية.. جار النبي الحلو يكشف تفاصيل تعرفه ب"المنسي قنديل"    ماذا أفعل عند قيام الإمام لركعة خامسة في صلاة الظهر؟.. مجدي عاشور يوضح ما عليك فعله    دعاء في جوف الليل: اللهم أصلح لنا شأننا واكفنا أمر ديننا ودنيانا وآخرتنا    علي جمعة: الدنيا بما فيها ليست أهلاً للبقاء ولا تتحملُ ما أعده الله لنا من النعيم    فيديو| المفتي: «الحمد لله الذي شرفني أن أكون من أبناء مصر»    لماذا لا نفقد دهون البطن بعد الرياضة والغذاء الصحي؟    بطريقة سهلة.. حضَّري الفول باللحمة المفرومة    الصحة العالمية لا تستبعد أن يودي فيروس كورونا بحياة مليوني شخص    .. من هنا نبدأ!    عمرو أديب يذيع مكالمة مسربة لقيادة بقناة الجزيرة مع أحد عناصر الجماعة الإرهابية | فيديو    الآلاف يحضرون عزاء رجل الأعمال الراحل محمد فريد خميس    مصرع شاب إثر سقوطه من أحد القطارات بالحوامدية    realme تطرح c15 "وحش الطاقة" و3 منتجات ذكية تدعم تقنيات الذكاء الاصطناعي    بالصور.. نائب محافظ المنوفية يتفقد حريق مصنع الوفاء بالسادات    محافظ كفر الشيخ يشيد بفعاليات مبادرة اختيارك لمكافحة الإدمان    إيقاد شعلة الثورة السبتمبرية في مدينة المخا والألعاب النارية تزين سماء المدينة    اعتداء مشين فى قلب مدينة فرنسية.. والسبب «تنورة قصيرة»    زلزال بقوة 3.9 ريختر يضرب منطقة البحر الأحمر    نشرة الحصاد من تليفزيون اليوم السابع: تحطم طائرة عسكرية فى أوكرانيا وسقوط 22 قتيلا على الأقل.. اغلاق باب الترشح لانتخابات مجلس النواب اليوم.. النيابة تستجوب ال3 متهمين المرحلين من لبنان فى قضية الفيرمونت    وزير الأوقاف: الدعوة إلى الفوضى جريمة تصل إلى درجة الخيانة الوطنية    بيومى فؤاد يتحدث عن أصعب مشاهده فى حكاية "أمل حياتى"    عمرو أديب يعرض مكالمة مسربة بين قيادى إخوانى بالفيوم وأحد العناصر بالشرقية تكشف اعتراض عناصر الجماعة الإرهابية على قرارات إبراهيم منير.. وأخرى تكشف خطة التنظيم الإرهابى لإنهاك الشرطة.. فيديو    النشرة الفنية| فنانة ترتدي الحجاب ووفاة زوجة فنان وتأجيل حفل عمرو دياب    بورصة الدواجن اليوم السبت 26-9-2020 في مصر    بحضور نيللي كريم وخطيبها وإلهام شاهين.. ريهام حجاج تحتفل بعيد ميلادها (صور)    إكرامي يجتاز الكشف الطبي في بيراميدز    فيديو| مقدم البلاغ ضد المقاول الهارب محمد علي يكشف تفاصيل جديدة    فتوي حاسمة بشأن تداول الأخبار المضللة والشائعات علي وسائل التواصل الاجتماعي    بتروجت ينفى تلقى عروض رسمية من الأهلى والزمالك لضم كريم طارق    طلعت يوسف: أتعرض لمخطط مدبر لصالح أحد الأجهزة الفنية    وزير الأوقاف: التستر على دعاة الفوضى خيانة للدين والوطن    الصحة: تسجل 112 إصابة جديدة بفيروس كورونا و18 وفاة وتعافي 887 مصابًا    بيان كورونا ..مصر تتجه للتخلص من جحيم الوباء    أسعار الذهب اليوم السبت 26-9-2020.. المعدن الأصفر يبحث عن التعافي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تصبح رشيدة طليب «أيقونة تحرر» جديدة لفلسطين؟
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 08 - 2019

ناقش عدد من كتّاب الرأي في عدد من الصحف العربية، تعنت إسرائيل في السماح لعضوة الكونغرس الأمريكي من أصل فلسطيني رشيدة طليب بزيارة إنسانية لجدتها البالغة من العمر 90 عامًا.
وقالت إسرائيل في وقت سابق إن رشيدة تعهدت بقبول مطالب إسرائيل واحترام القيود المفروضة عليها أثناء الزيارة، ووعدت بعدم الترويج لمقاطعة إسرائيل خلال زيارتها.
وبعد موافقة إسرائيل بالزيارة، عادت طليب لتلغي زيارتها إلى بلدتها بيت عور الفوقا في محافظة رام الله، وعزت ذلك إلى القيود التي حاولت إسرائيل فرضها على هذه الزيارة.
'أشهر جدة في العالم'
يقول سري القدوة في جريدة الدستور الأردنية: "في تطور فاضح اتخذت حكومة الاحتلال العسكري الإسرائيلي قرارًا بمنع عضوتي الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب وإلهان عمر من الدخول إلى فلسطين المحتلة خوفًا من فضح الاحتلال وإجراءاته الجائرة بحق شعبنا وأرضنا أمام الجمهور الأمريكي والعالمي وممارسة سلسلة من التصريحات التحريضية ضدهما".
ويضيف قائلا: "إن حكومة الاحتلال تتصرف على أنها دولة فوق القانون تنتهك القانون الدولي والإنساني دون حسيب ولا رقيب، وإن قرار المنع عمل لا أخلاقي وممارسة عنصرية ويعبر عن أزمة الاحتلال اللاأخلاقية.. ويأتي ضمن حملة ممنهجة لعزل القضية الفلسطينية عن العالم، وللتغطية على جرائم وخروقات حكومة الاحتلال المتواصلة بجميع الوسائل".
في السياق ذاته، تقول جريدة القدس الفلسطينية في افتتاحيتها إن "هذه القضية بكل تداعياتها كشفت مرة أخرى وبوضوح أن إسرائيل لا تؤمن بالديمقراطية الحقيقية ولا تقبل النقد الدولي، وهي حين تعاقب بالمنع هاتين النائبتين بسبب مواقف سياسية، تسكت عما يقوله كثير من غلاة المتطرفين اليهود من أقوال حقيرة ضد شعبنا والعرب عمومًا، وتتغاضى عما تقوم به من سرقة للأرض والحقوق الفلسطينية بالاستيطان وغيره من هدم وتهجير وترفض حتى من ينتقد ممارساتها اللاقانونية هذه".
ويتطرق نبيل عمرو في جريدة الحدث الفلسطينية إلى جدة طليب قائلًا: "لم يكن ليخطر ببال السيدة 'مفتية' أن تصبح بين عشية وضحاها أشهر جدة في العالم ولو لعدة أيام. لقد جرى تداول حكايتها في جميع وسائل الإعلام، ودار نقاش حولها في المكان الذي تقرر فيه مصائر الكون".
ويضيف الكاتب: "شهرة الجدة أنتجت شهرة لم تكن في الحسبان، فصارت قرية بيت عور الفوقا من أكثر الأماكن تداولًا في الأخبار والتحليلات، فمن تلك القرية الواقعة غرب رام الله، انطلق صوت غطى العالم كله دون اللجوء إلى إعلانات مدفوعة الأجر، صوت ذكّر بوجود قضية ظن [رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين] نتنياهو و [الرئيس الأمريكي دونالد] ترامب أنها طمست وراء وعود الراحة والثراء، واندثرت بحيث تبعثرت أشلاؤها في متاهات القبائل الغافلة أو المتغافلة، العاجزة أو المتواطئة".
'الفضيحة الأكبر'
أما نادية عصام حرحش فعلقت في جريدة رأي اليوم الإلكترونية اللندنية، تحت عنوان "رشيدة طليب: ضحية الفلسطيني الذي يبحث عن أيقونة تحرر"، قائلة: "بالعادة، قد يكون مجرد منع النائبتين من الدخول هو الفضيحة الأكبر... ولكن يبدو أن جينات رشيدة طليب الفلسطينية حنت إلى قريتها، وأصرت على الدخول تحت أي شرط ... فوجدت رشيدة طليب نفسها تتوسل من أجل العبور".
وتضيف حرحش أن "توسل" طليب للسلطات الإسرائيلية أدى إلى "الهجوم الشعبي على المرأة، وكأنها باعت فلسطين".
وتابعت الكاتبة: "منذ لحظة تحميل رشيدة طليب مسؤولية تحرير فلسطين من الكونغرس، كان الاندفاع كما كل مرة نحو الهاوية. لم نعبأ لفكرة أن المرأة لا يمكن لها أن تشغل أكثر من منصبها الذي تمليه عليها قواعد العمل في أمريكا بهذا الشأن. تم انتخابها من أجل مجموعة من الناس الأمريكيين في مكان ما تعيش به، لم يكن منتخبوها فلسطينيين، ولم تكن حملتها الانتخابية متعلقة بتحرير فلسطين. وهذا هو الطبيعي. ولكننا تأملنا، كعادتنا، لأننا كالغريق المتعلق بقشة، وهذا عادي كذلك".
واختتمت الكاتبة بالقول: "نفس الناس الذين توجوها أيقونة هم الذين ينزلونها إلى قائمة أراذل البشر اليوم. فهل يعني هذا أنكم كمشاعركم بعيدون كل البعد عن الفهم بالسياسة وما تتطلبه؟... من منكم بلا حاجة لصك عبور يمنحه الإسرائيلي فليرجمها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.