فيديو| أنغام تنضم لانتفاضة الفنانين: «مصر هتفضل أم الدنيا معاك ياريس»    تكريم 77 طالبًا وطالبة من المتفوقين وحفظة القرآن الكريم في بني سويف    "الإحصاء": ارتفاع عدد سكان مصر 300 ألف مولود    محافظ أسوان يوجه باتخاذ الإجراءات تجاه طلبات تقنين الأراضي    هشام إبراهيم يكشف أهمية وكواليس مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"    بتكلفة 2 مليون جنيه.. انتهاء تنفيذ مركز طبي بدمياط الجديدة    سفير مصر بدبلن يبحث مع وزير الدولة الأيرلندي تعزيز التعاون التجاري    السعودية تعلن اسم المتورط بهجوم أرامكو في مؤتمر صحفي    انتخابات إسرائيل| ما هي القائمة العربية الموحدة؟    محمد بن سلمان: الهجوم على أرامكو تصعيد خطير ضد العالم بأسره    العراق: مقتل إرهابي وتفجير 6 عبوات ناسفة جنوب الفرات ووادي حوران    مبعوث فرنسا لدول الساحل الإفريقي: لا بد من اتخاذ تدابير حاسمة لمواجهة الإرهاب    3 غارات للجيش الليبي على الطيران التركي المسيّر بطرابلس    أول تعليق ل«يورجن كلوب» بعد هزيمة ليفربول أمام نابولي    بيراميدز يتعاقد مع أفضل لاعب بالدوري النرويجي    ميتشو يعلن عن قائمة كاملة للزمالك لمواجهة الأهلي في كأس السوبر    عامل يمزق جسد صديقه بالشارع بسبب 500 جنيه    حلا شيحة تعلن مشاركتها في مهرجان الجونة للمرة الأولى    دينا تنفي اتجاهها للرقص في السعودية: ليس هناك عروض في حفلات عامة    تعرف على أول آية نزلت في أحكام المواريث وتفسيرها    دعاء في جوف الليل: اللهم نسألك من خير ما سألك منه سيدنا محمد    مفندًا قول "فرويد".. علي جمعة: النفس في الإسلام سبع درجات    وزير الأوقاف: جماعة الإخوان الإرهابية تتعمد الافتراء والكذب لتشويه الإنجازات    "كان راجع من الدرس".. تفاصيل سقوط طفل في بالوعة بالسلام    النيابة تأمر بالاستعلام عن حالة ضابط ومجندين أصيبوا في مشاجرة بعين الصيرة    إيقاف بناء عقار مخالف وغلق محلين بدون ترخيص بالإسكندرية    خبير معلومات يفجر مفاجأة مدوية عن "الفيسبوك"    محلل سياسي: هذا هو الهدف الحقيقي لجماعة الإخوان    بيراميدز يتعاقد مع أفضل لاعب بالدوري النرويجي    "كنت زهقان".. توفيق عبد الحميد يكشف سبب ابتعاده عن الفن    ليالي الصيفية| هند صبري ب"المايوه" وإليسا أمام البحر    تكريم فاروق الباز و"مصر الخير" بجائزة المستثمر العربي باليونسكو (فيديو وصور)    داليا البحيري تستعيد ذكريات الطفولة|صور    مديحة حمدي ضيفة برنامج أسرار النجوم على قناة الصحة والجمال.. الخميس    وليد أزارو يغيب عن القمة رسميا.. سوبر كورة يكشف السبب    بتروجت: لن نحضر قرعة القسم الثاني .. والأهلي كان سيلغي الدوري لو خسره    محمد الكواليني: رفضت التعليق على مباريات الزمالك في الكونفيدرالية    فالفيردي: عانينا أمام دورتموند.. ويجب أن نتحسن    بالصور.. انطلاق فعاليات برنامج إعداد 800 قيادة إدارية وتنفيذية بالدقهلية    احنا معاك يا ريس.. أحمد موسى يعرض فيديو فنانين يدعمون الرئيس السيسي.. فيديو    اسعار الدولار اليوم الأربعاء 18/9/2019.. والعملة الأمريكية تواصل الإنهيار أمام الجنيه    رئيس مصلحة الجمارك يتوجه إلى السعودية للقاء المستثمرين السعوديين    "حسابات اليوم الواحد" تسقط هاشتاج الجماعة الإرهابية المزعوم| صور    "المستقلة للانتخابات التونسية" تكشف مصير نبيل القروي حال فوزه في جولة الإعادة    زعماء الأحزاب السياسية الكندية يواصلون حملاتهم بوعود انتخابية مختلفة    مبادرة حاسبات عين شمس لنشر الوعي والمعرفة لطلاب المدارس    مدير الجامع الأزهر يترأس وفدا لمعاينة مقرات "أروقة القرآن الكريم" في الأقصر| صور    رزان مغربي بإطلالة جذابة في أحدث ظهور (صور)    شاهد.. تسريبات صور Huawei Mate 30 قبل طرحه رسميًا    حالة الطقس اليوم الأربعاء 18/9/2019 في مصر والعواصم العربية والأجنبية    "أمه أمرته بمقاطعتي في الفراش".. ربة منزل تطلب الخلع بكفر الشيخ    بالصور.. مبادرة حياة كريمة تحتضن 3 قرى بأسوان    إجراء الكشف الطبي المجاني ل3600 مواطن بأسوان    دعاء السفر للزوج .. اللهم اني استودعك زوجي ادعية تحفظ المنزل والمال    لأول مرة.. عيادة لعلاج الألم المزمن بمدن القناة في منظومة التأمين الشامل    صور.. جامعة عين شمس تتزين بالبرتقالي احتفالًا باليوم العالمي الأول لسلامة المريض    حملة للتبرع بالدم بمشاركة ضباط وأفراد ومجندى إدارات قوات الأمن بالوادى الجديد والقليوبية وبنى سويف    "الأزهر" يجيب.. حكم الدين في مقاطعة الجيران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تصبح رشيدة طليب «أيقونة تحرر» جديدة لفلسطين؟
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 08 - 2019

ناقش عدد من كتّاب الرأي في عدد من الصحف العربية، تعنت إسرائيل في السماح لعضوة الكونغرس الأمريكي من أصل فلسطيني رشيدة طليب بزيارة إنسانية لجدتها البالغة من العمر 90 عامًا.
وقالت إسرائيل في وقت سابق إن رشيدة تعهدت بقبول مطالب إسرائيل واحترام القيود المفروضة عليها أثناء الزيارة، ووعدت بعدم الترويج لمقاطعة إسرائيل خلال زيارتها.
وبعد موافقة إسرائيل بالزيارة، عادت طليب لتلغي زيارتها إلى بلدتها بيت عور الفوقا في محافظة رام الله، وعزت ذلك إلى القيود التي حاولت إسرائيل فرضها على هذه الزيارة.
'أشهر جدة في العالم'
يقول سري القدوة في جريدة الدستور الأردنية: "في تطور فاضح اتخذت حكومة الاحتلال العسكري الإسرائيلي قرارًا بمنع عضوتي الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب وإلهان عمر من الدخول إلى فلسطين المحتلة خوفًا من فضح الاحتلال وإجراءاته الجائرة بحق شعبنا وأرضنا أمام الجمهور الأمريكي والعالمي وممارسة سلسلة من التصريحات التحريضية ضدهما".
ويضيف قائلا: "إن حكومة الاحتلال تتصرف على أنها دولة فوق القانون تنتهك القانون الدولي والإنساني دون حسيب ولا رقيب، وإن قرار المنع عمل لا أخلاقي وممارسة عنصرية ويعبر عن أزمة الاحتلال اللاأخلاقية.. ويأتي ضمن حملة ممنهجة لعزل القضية الفلسطينية عن العالم، وللتغطية على جرائم وخروقات حكومة الاحتلال المتواصلة بجميع الوسائل".
في السياق ذاته، تقول جريدة القدس الفلسطينية في افتتاحيتها إن "هذه القضية بكل تداعياتها كشفت مرة أخرى وبوضوح أن إسرائيل لا تؤمن بالديمقراطية الحقيقية ولا تقبل النقد الدولي، وهي حين تعاقب بالمنع هاتين النائبتين بسبب مواقف سياسية، تسكت عما يقوله كثير من غلاة المتطرفين اليهود من أقوال حقيرة ضد شعبنا والعرب عمومًا، وتتغاضى عما تقوم به من سرقة للأرض والحقوق الفلسطينية بالاستيطان وغيره من هدم وتهجير وترفض حتى من ينتقد ممارساتها اللاقانونية هذه".
ويتطرق نبيل عمرو في جريدة الحدث الفلسطينية إلى جدة طليب قائلًا: "لم يكن ليخطر ببال السيدة 'مفتية' أن تصبح بين عشية وضحاها أشهر جدة في العالم ولو لعدة أيام. لقد جرى تداول حكايتها في جميع وسائل الإعلام، ودار نقاش حولها في المكان الذي تقرر فيه مصائر الكون".
ويضيف الكاتب: "شهرة الجدة أنتجت شهرة لم تكن في الحسبان، فصارت قرية بيت عور الفوقا من أكثر الأماكن تداولًا في الأخبار والتحليلات، فمن تلك القرية الواقعة غرب رام الله، انطلق صوت غطى العالم كله دون اللجوء إلى إعلانات مدفوعة الأجر، صوت ذكّر بوجود قضية ظن [رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين] نتنياهو و [الرئيس الأمريكي دونالد] ترامب أنها طمست وراء وعود الراحة والثراء، واندثرت بحيث تبعثرت أشلاؤها في متاهات القبائل الغافلة أو المتغافلة، العاجزة أو المتواطئة".
'الفضيحة الأكبر'
أما نادية عصام حرحش فعلقت في جريدة رأي اليوم الإلكترونية اللندنية، تحت عنوان "رشيدة طليب: ضحية الفلسطيني الذي يبحث عن أيقونة تحرر"، قائلة: "بالعادة، قد يكون مجرد منع النائبتين من الدخول هو الفضيحة الأكبر... ولكن يبدو أن جينات رشيدة طليب الفلسطينية حنت إلى قريتها، وأصرت على الدخول تحت أي شرط ... فوجدت رشيدة طليب نفسها تتوسل من أجل العبور".
وتضيف حرحش أن "توسل" طليب للسلطات الإسرائيلية أدى إلى "الهجوم الشعبي على المرأة، وكأنها باعت فلسطين".
وتابعت الكاتبة: "منذ لحظة تحميل رشيدة طليب مسؤولية تحرير فلسطين من الكونغرس، كان الاندفاع كما كل مرة نحو الهاوية. لم نعبأ لفكرة أن المرأة لا يمكن لها أن تشغل أكثر من منصبها الذي تمليه عليها قواعد العمل في أمريكا بهذا الشأن. تم انتخابها من أجل مجموعة من الناس الأمريكيين في مكان ما تعيش به، لم يكن منتخبوها فلسطينيين، ولم تكن حملتها الانتخابية متعلقة بتحرير فلسطين. وهذا هو الطبيعي. ولكننا تأملنا، كعادتنا، لأننا كالغريق المتعلق بقشة، وهذا عادي كذلك".
واختتمت الكاتبة بالقول: "نفس الناس الذين توجوها أيقونة هم الذين ينزلونها إلى قائمة أراذل البشر اليوم. فهل يعني هذا أنكم كمشاعركم بعيدون كل البعد عن الفهم بالسياسة وما تتطلبه؟... من منكم بلا حاجة لصك عبور يمنحه الإسرائيلي فليرجمها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.