وزير الأوقاف ومفتى الديار يؤدون صلاة الجمعة الختامية لأحتفالات مولد السيد أحمد البدوي    البابا تواضروس لمجلس الشيوخ البلجيكي: مصر تشهد مشروعات تحقق النمو المنتظر    جلسة حوارية في بني سويف تناقش تفعيل لجان حماية الطفل داخل المدارس | صور    مدبولي: لولا برامج الحماية الاجتماعية لارتفع معدل الفقر بمصرلمستويات قياسية    الزراعة تنظم دورة تدريبية حول أمراض الخضر الأحد المقبل    «أعلى 5 مجالات ربحا في العالم».. مؤتمر شبابي بمركز شباب الجزيرة السبت    ميناء الإسكندرية تستعد لاستقبال 500سائح قادمين من قبرص "صور"    تركيا تخرق وقف إطلاق النار وتقصف مناطق مدنية شمال سوريا    فرنسا تحبط هجوما إرهابيا على غرار هجمات "11 سبتمبر"    «يصنعن التاريخ».. أول عملية سير لطاقم نسائي بالفضاء| بث مباشر    «أبوالغيط» في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة: الجامعة العربية تكثف جهودها لتسوية الأزمة الليبية    البرلمان التونسى: قيس سعيد يؤدى اليمين الدستورية.. الأربعاء المقبل    سكاي: مانشستر يونايتد يفكر في إيمري تشان    وزير الشباب يفتتح صالة نادي مطروح الرياضي    نتائج تصفيات دوري الأكاديميات لكرة القدم بالقناطر الخيرية    ناصر ماهر ل"يلا كورة": رفضت دور الموظف في الأهلي.. وأريد الانضمام للمنتخب الأول    حبس 5 عاطلين شكلوا عصابة لسرقة قائدى ال"توك توك" فى الجيزة    أمطار على هذه المناطق.. تعرف على حالة الطقس خلال ال72 ساعة القادمة    ضبط 66 قضية تموينية في الجيزة    مصرع شخص وإصابة 7 في 3 حوادث مرورية ببني سويف    "حط كتفك بكتفي".. نانسي عجرم عن أحداث لبنان    شاهد.. مي عمر بالملابس الإغريقية أثناء زيارتها لليونان بصحبة محمد سامى    خالد سليم لجمهوره أنتظروا عرض "بلا دليل" الأسبوع المقبل    تعليقًا على افتتاح البوليفارد.. هاني شاكر: الرياض حاضنة للفن الراقي    "السياحة" تستهدف تحويل 10% من الطاقة الفندقية للفئة الخضراء    زيارة القبور.. هل تعد من الأعمال الصالحة؟.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    برلمانية: بعض أدوية الإقلاع عن التدخين تتسبب الإدمان    محافظ الجيزة يصدر قرارا بتحديد الحرم الآمن للمحاور والطرق الواقعة بنطاق المحافظة    إطلاق سراح أحد أبناء "إمبراطور المخدرات" في المكسيك    ألمانيا تأسف لفرض قيود جمركية أمريكية على واردات الاتحاد الأوروبي    الحكومة تنفي بيع تذاكر القطارات من خلال شركات خاصة    "أبوهم خدهم إسكندرية".. الأمن يكشف لغز اختطاف طفلين في البحيرة    “بالفيديو” طارق عامر: لا مخاطر من الديون الخارجية.. و87% منها ديون طويلة الأجل    برعاية السيسي.. انطلاق الأسبوع الأول لشباب الجامعات الأفريقية بأسوان الأحد المقبل    24 أكتوبر.. احتفالية جامعة القاهرة باليوم العالمي للمسن    التعليم: لن نغلق بوابة الوظائف.. و290913 متقدم سجلوا بياناتهم عليها حتى الآن    إنبي في أسوان للقاء فريقها.. الأحد    نمو اقتصاد الصين عند أدنى مستوى في 30 عاما مع تضرر الإنتاج من الرسوم    لقاءات اليوم الجمعة 18 أكتوبر في الدوري المصري    وزيرة الصحة تتوجه إلي جنوب سيناء لمتابعة التجهيزات الجارية لتطبيق التأمين الصحي الجديد    "أم أربعة وأربعين".. منع المرأة الأكثر خصوبة في العالم من الإنجاب بعد ولادتها 44 طفلًا    فيديو - الكشف عن شعار مونديال الأندية 2019    جيش الاحتلال الإسرائيلي يغلق الطريق بين رام الله ونابلس لتأمين ماراثون للمستوطنين    مستشار مفتي الجمهورية يعلن نتائج مؤتمر الإفتاء    وزيرة الصحة: الانتهاء من فحص 388 ألف من الطلاب الجدد بالصف الأول الإعدادي للعام الدراسي الحالي    الطالع الفلكي الجُمعَة 18/10/2019..لِسَان الجَوْزَاء!    رئيس جهاز تنمية مدينة برج العرب الجديدة يكشف الاستعدادات للشتاء    «حاميها حراميها».. فرد أمن يسرق أجهزة كمبيوتر وشاشات بمدرسة بالعجوزة    حقيقة اعتزام وزارة الطيران المدني بيع مستشفى «مصر للطيران»    سنن الجمعة.. تعرف على ما يستحب للمسلم فعله اليوم    الأهلي نيوز : تطورات الحالة الصحية لمحمود الخطيب بعد نقله للمستشفي    حكم الجمع والقصر في الصلاة عند إطالة مدة السفر.. فيديو    فضل الذهاب إلى الجمعة مبكرًا    محاورة الرئيس :"أنا متغاظة أوي بسبب فيلم الممر"    استدعاء 10 صحفيين للتحقيق    تعرف على القناة الناقلة ل"المؤسس عثمان"    المفكر السعودي عبد الله فدعق: وزير الأوقاف المصري يهتم بالشأن الإسلامي العالمي    "ذكر الله وأثره في النفس البشريّة".. موضوع خطبة الجمعة اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقنية «لايف أكشن» تغزو صناعة السينما لتجسيد الكائنات الخيالية فى صورة حية
نشر في الشروق الجديد يوم 07 - 08 - 2019

* ديزنى تعيد طرح أعمالها الأسطورية فى دور العرض بنسخ سينمائية حية تجمع بين الواقع والابتكار
* تستخدم تقنية «لايف أكشن» فى ألعاب الفيديو والأفلام والبرامج التليفزيونية
برزت فى الآونة الأخيرة مجموعة من الأعمال السينمائية التى تتبع طريقة مبتكرة فى إظهار الشخصيات الكرتونية والحيوانية، فى صورة حية لتظهر وكأنها أفلام التقطت من واقع حقيقى بدلا من استخدام الرسوم المتحركة «الأنيميشن»، التى تظهر لنا جميعا على أنها صورة ملونة يتم تحريكها بطريقة تكنولوجية، لكن تقنية «لايف أكشن» تعتمد فى الأساس على نقلك لوقع يبدو أنه حقيقى.
ظهرت تقنية «لايف أكشن السينما الحية» فى العديد من الأفلام خلال السنوات الماضية، لكنها كانت تستخدم لإظهار شخصيات أحادية فى الأفلام مثل شخصية الفيل فى فيلم «دامبو Dumbo»، وشخصية النمر فى فيلم «حياة باي life of pi» الذى صاحب بطل الفيلم طوال رحلته التائهة فى مياه البحر واتضح فى النهاية أنه لم يكن هناك نمر حقيقى على هذه المركب الصغيرة وإنما هو صورة صنعتها تقنية تكنولوجية معروفة باسم «live action».
يستخدم صناع السينما، تطور تقنيات ال (CGI) لتجسيد الحيوانات والكائنات الخيالية، عن طريق تطبيق لابتكار مشاهد ثابتة أو متحركة، ثنائية وثلاثية الأبعاد، يمكن استخدامها فى ألعاب الفيديو والأفلام والبرامج التليفزيونية، تبدأ بوضع بإعداد النص الخاص بالمشهد، وتحديد الشخصيات والحوارات والحركات التى ستستخدم، مرتبة زمنيا، ثم تحريك الرسوم المولدة بالكمبيوتر سواء كانت ثنائية أو ثلاثية الأبعاد، ووضع تصميم وبناء نموذج أساسى لأبعاد المشهد، ثم التدقيق النهائى فى التفاصيل المنتجة كاملة.
لا تستخدم هذه التقنية فى تجسيد الحيوانات أو ابتكار المناظر الطبيعية فقط، بل استخدامها صناع فيلم Furious 7، لإعادة بطل السلسلة الشهيرة بول ووكر الذى توفى فى حادث تصادم فجأة أثناء الإعداد للفيلم، ولكن حرص فريق العمل على ظهوره معهم فى الفيلم افتراضيا من خلال هذه التكنولوجيا المتقدمة، لاستكمال المشاهد غير المنتهية له، وإعادته باستخدام صور جرافيك واقعية.
استغلت هوليوود هذه التكنولوجيا فى تقديم أعمال فنية ناجحة ومؤثرة فى تاريخ السينما العالمية وشخصيات فارقة، منها شخصية الغوريلا فى فيلم «king kong»، والشخصيات الخيالية للفيلم الأنجح تاريخية «Avatar».
استخدام رسوم «سى جى إى» قلل من الحوادث الخطرة فى المشاهد، وأزال كثيرا من العقبات أمام صناع السينما، لذا فهى تمثل مستقبلا مشرقا لصناعة الأفلام، وأصبحت تستخدم فى إنتاج أفلام كاملة بالاعتماد عليها فقط دون تدخلات بشرية مثل ما تقدم عليه شركة ديزنى.
اتجهت شركة ديزنى فى الآونة الأخيرة لإعادة إحياء أعمالها الأسطورية التى حققت نجاحا كبيرا بتقنية الرسوم المتحركة «الأنيميشن»، ولكن هذه المرة اتجهت لتقنية «لايف أكشن»، التى تستخدم التصوير الفوتوغرافى بدلا من الرسوم المتحركة المصنوعة أو الدمج بينهما لإنشاء فيلم كامل بها الشكل.
بدأت هذه الأعمال مع فيلم «كتاب الأدغال The Jungle Book» الذى طرح عام 1944 وهو إعادة إحياء لنسخة الرسوم المتحركة التى طرحت عام 1967، عن قصة الفتى اليتيم الذى ترعرع فى الأدغال بين الحيوانات ورحلته ليكون ملك الغابة.
وتوالت الأعمال على فترات متباعدة تخللها جزأى فيلم «101 Dalmatians» و«102 Dalmatians» عامى 1996 و2000 وهما استحداث لنسخ الستينيات التى تدور أحداثها حول مجموعة الكلاب الماسية التى تطمع فى جلودها صنع معاطف الفراء باهظة الثمن.
بعد ذلك ب10 أعوام، أعادت ديزنى تقديم قصة «أليس فى بلاد العجائب Alice in Wonderland» عام 2010، بدلا من نسخة الرسوم المتحركة التى طرحت عام 1951، وتوالت القصص المعاد صياغتها مثل قصة «السندريلا»، و«دامبو» الفيل الصغير الذى يمكنه الطيران ويقدمان عروضا فى سيرك.
أعلنت ديزنى هذا العام، بدء مرحلة جديدة من مشروعها لإعادة تقديم أعمالها الكلاسيكية، والتى تزينها هذا العام قصة أسطورة أرض العزة وملحمة الأسد سيمبا الذى فقد والده الملك موفاسا بعد مؤامرة من أخيه الشرير سكار، ويساعده أصدقاؤه تيمون وبومبا على استعادة مملكة أبيه ومقاتلة الضباع حتى تعود باقى أفراد عائلته إلى غابتهم المحببة.
حقق «الأسد الملك» نجاحا كبيرا عند طرحه عام 1994، وحققت إيرادات قاربت على المليار دولار آنذاك بعدما بلغت ميزانيته 45 مليون دولار، وقدمت منه نسخة مدبلجة باللغة العربية علقت فى أذهان الأطفال. ولكن النسخة المقرر طرحها يوم 19 يوليو المقبل، تحمل مفاجأة لمحبى قصة أرض العزة حيث سيتحول من تقنية الرسوم المتحركة إلى تقنية «لايف أكشن» حيث ستعتقد أنك تشاهد فيلما وثائقيا عن عالم الحيوانات حتى تبدأ الحيوانات فى التكلم ولن تصدق أنها غير حقيقية، هذه النسخة بطولة دونالد جلوفر، بيونسيه، سيث روجن، جون أوليفر ومن إخراج الأمريكى جون فافرو.
بعد العرض الخاص للفيلم الذى أقيم الأسبوع الماضى بحضور أبطاله، جاءت ردود الفعل إيجابية، وأجمع عدد من النقاد على أن النسخة المستحدثة من أسطورة الأسد الملك تتمتع بتقنية بصرية مذهلة، وتترك بصمات عاطفية على الجمهور.
بعد انتهائها من فيلم «الأسد الملك» أعلنت ديزنى البدء فى إعادة إحياء قصة أسطورية جديدة من أعمالها الناجحة وهى قصة «سنو وايت»، التى أنتجت الشركة نسختها الأولى بتقنية الرسوم المتحركة عام 1937، باسم «سنو وايت والأقزام السبعة Snow White and the Seven Dwarfs»، وكان الأول من نوعه فى هوليوود.
ومنذ أيام أعلنت ديزنى عن استعدادها لإنتاج النسخة السينمائية الحية من فيلم الرسوم المتحركة «حورية البحر الصغيرة Little Mermaid» الذى تدور أحداثه حول «حورية البحر أرييل»، الابنة الصغرى المتمردة لملك البحر «تريتون»، التى دائما تحلم بالعيش على سطح الأرض، من بطولة المغنية الأمريكية هالى بيلى التى تبلغ من العمر 19 عاما.
ويبدو أن ديزنى لن تتوقف حتى تعيد كل أعمالها الناجحة إلى دور العرض مرة أخرى مستغلة قدرات تقنية النسخ السينمائية الحية «Live action» فى تحقيق هذه الغاية وتشمل قائمة الأفلام عددا من الأعمال الشهيرة منها «Pinocchio Tink،Peter Pan ،101 Dalmatians،Mulan».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.