1.5 مليار جنيه محفظة الأوراق المالية لدى البنك الأهلى المصرى    مباحثات مصرية سعودية لترتيب إقامة 36 ألف حاج «سياحى» فى المشاعر المقدسة    فيديو.. "زاباتا" يسجل الهدف الثانى لكولومبيا أمام الأرجنتين    انزلاق طائرة ركاب تابعة لشركة "يونايتد إيرلاينز" الأمريكية عن المدرج في نيوجيرسي    مشيرة خطاب: هذه الخطوة تمكننا من القضاء على ختان الإناث    الآثار تعلن مراسم بدء مشروع تطوير المتحف المصري    ندوة أدبية لرابطة شعراء العروبة بجمعية الشبان المسيحية بالقاهرة| صور    بفستان سواريه أزرق.. نادية الجندي تتألق في لبنان    متحدث المترو يزف بشرى سارة بشأن أسعار الاشتراكات    كوبا أمريكا.. شوط أول سلبي بين الأرجنتين وكولومبيا    محافظ أسوان يكرم مدير المديرية المالية لبلوغه السن القانونية    كاف يختار محمود الخطيب سفيرا لكأس الأمم الإفريقية 2019    مصر تدين استهداف مليشيات الحوثى لمطارات بالسعودية    صبح وليل.. اعرف حالة الطقس اليوم ودرجة الحرارة في محافظتك    اليوم.. أبو الغيط في زيارة هامة للسودان    حزب الوفد يشكل لجانا عمالية ب المحافظات    هكذا احتفل منتخب الفراعنة بعيد ميلاد محمد صلاح    أول مصرية قبطية تخلع زوجها.. 5 معلومات لا تعرفها عن هالة صدقي في عيد ميلادها    ولي العهد السعودي: المملكة لا تريد حربا لكننا لن نتردد في التعامل مع أي تهديد    انقسام داخل إدارة ترامب حول التعامل مع طهران    كل يوم    عين على الأحداث    توصيات الاجتماع الرابع لهيئات مكافحة الفساد بإفريقيا..    باسل الحينى رئيس الشركة القابضة للتأمين: 64.7 مليار جنيه حجم استثمارات الشركات التابعة.. ولن نتخارج منها    بعد استلام طائرة الأحلام.. عمر أديب: أنا بحب مصر للطيران    أبوريدة: زيارة الرئيس دفعة معنوية للفريق لتحقيق إنجاز وإسعاد المصريين..    فرسان «الغرب» فى حوار لم يسمعه أحد فى مدينة المتعة..    مواعيد مباريات الأحد 16-6-2019 والقناة الناقلة لآخر اختبار لمصر قبل كأس إفريقيا    حالة حوار    فكرتى    شاهد.. مواجهة ساخنة بين شركات السياحة المتسببة في النصب على 3000 أسرة في الكويت    لا شكاوى من امتحان «الحديث» و«التفاضل والتكامل» بالثانوية الأزهرية    الانتحار: قليلا بالإرادة.. وكثيرا بالغفلة!    اقتناء الكلاب بين الحرية الشخصية وحقوق الآخرين    مد ساعات العمل بالخطوط الثلاثة لمترو الأنفاق خلال بطولة أمم أفريقيا حتى الثانية صباحا    بعد تأجيل نظر طعنه.. لماذا تم إدراج أبو الفتوح وآخرين على قوائم الإرهاب؟    عشناها يوما بيوم    أسماء الفائزين بمجلس إدارة الغرفة التجارية في جنوب سيناء    اجتهادات    ماذا لو رحل ناصر فى 9 يونيو؟    منمنمات ثقافية    بإختصار    عند مفترق الطرق    غنى عن البيان    طريق الإتقان    هوامش حرة    هل يمكن لعواطفك أن تدمر صحتك؟.. تعرف على الجذور النفسية للأمراض العضوية    «دور المراكز البحثية في خدمة المجتمع» ضمن مشروعات التخرج ب«إعلام الأزهر»    برلماني يكشف سبب انتحار الطلاب في الثانوية العامة    كوبا أمريكا.. ميسي وأجويرو يقودان الأرجنتين أمام كولومبيا    في الذكري الثلاثين لإنشائها.. عازف كمان ياباني يشعل دار الأوبرا بمقطوعات سيمفونية قوية.. صور    وزيرة الصحة تعلن اختيار زي الفرق الطبية بمنظومة التأمين الصحي الشامل    الإفتاء تحدد الأحق بدفن المرأة المتوفاة    ننشر نتائج انتخابات الغرفة التجارية في الوادي الجديد    رئيس جامعة طنطا يشارك في المؤتمر السنوي لإدارة المعامل بالغربية    بالفيديو.. خالد الجندى : هناك علماء يفتقدون العقل    يمكن للمرأة استعمال "المانيكير" دون أن يؤثر في صحة الوضوء.. بشرط    «العربية للتصنيع» توقع بروتوكولاً لتوفير السرنجات الآمنة ل«الصحة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيران تدعو ترامب للتحدث مع الإيرانيين باحترام وليس بالتهديد بالحرب
نشر في الشروق الجديد يوم 21 - 05 - 2019

حثت إيران الولايات المتحدة اليوم الاثنين على التحدث مع الجمهورية الإسلامية باحترام وليس بالتهديد بالحرب وذلك بعد يوم من تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لطهران في تغريدة أثارت القلق بشأن احتمال نشوب حرب بين البلدين.
لكن، وفي مؤشر عن مواجهة تختمر بين الطرفين بعد عام من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الذي أبرمته القوى العالمية مع إيران في 2015، أعلنت طهران أنها رفعت مستوى إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب لأربعة أمثاله.
وشهدت الأسابيع الأخيرة زيادة في التوتر بين واشنطن وحلفائها العرب بالخليج من جهة وبين طهران ووكلائها بالمنطقة من جانب آخر.
وقال ترامب على تويتر أمس الأحد "إذا أرادت إيران القتال فستكون النهاية الرسمية لها. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا".
ورد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على حسابه بتويتر قائلا "لا تهددوا إيرانيا أبدا. جربوا الاحترام فهو أفضل!".
كان ظريف الذي تعلم في الولايات المتحدة أثنى على ترامب بشأن تصريحات سابقة بدت اعتراضا من ترامب على الصقور داخل إدارته الذين كانوا يشجعون على الدخول في صدام.
وقال ظريف إن الرئيس ترامب "يستنكر بحق 'المجمع العسكري-الصناعي' الذي يدفع الولايات المتحدة لحروب إلى الأبد".لكنه قال إن ترامب سمح لبعض مساعديه بقيادة مستشار الأمن القومي جون بولتون "بتدمير الدبلوماسية".
وشدد ترامب العقوبات الاقتصادية على إيران، وتقول إدارته إنها عززت الوجود العسكري الأمريكي بالمنطقة. وتتهم الولايات المتحدة إيران بتهديد قواتها ومصالحها بالمنطقة.
وقالت بريطانيا لإيران الاثنين، إنه يجب ألا تستهين بعزم الولايات المتحدة، محذرة من أنه إذا تعرضت المصالح الأمريكية لهجوم فإن إدارة ترامب سترد.
وقام الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان، التي ساهمت في الماضي في التمهيد لمفاوضات بين إيران والولايات المتحدة، بزيارة لطهران الاثنين.
وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن الوزير يوسف بن علوي بن عبد الله ناقش مسائل إقليمية ودولية مع ظريف، دون ذكر مزيد من التفاصيل.
ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء عن مسؤول في منشأة نطنز النووية قوله إن إيران تسرع معدل الإنتاج الذي تخصب عنده اليورانيوم بمعدل 3.67 في المئة المناسب لتوليد الطاقة النووية للأغراض المدنية.
تأتي الخطوة بعد أسبوع من إعلان إيران، التي تحركت بعدما أعاد ترامب فرض عقوبات تهدف لمنع تصدير أي نفط إيراني في مسعى لشل اقتصادها، وقد أعلنت أنها "ستتوقف عن تنفيذ" بعض التزاماتها في الاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى العالمية الست.
ويسمح اتفاق 2015 للجمهورية الإسلامية بتخزين 300 كيلوجرام من اليورانيوم منخفض التخصيب كحد أقصى ونقل أي كميات زائدة خارج البلاد للتخزين أو البيع.
وقالت إيران في وقت سابق من مايو أيار إن الحد الأقصى لم يعد مطبقا ردا على الانسحاب الأحادي لواشنطن من الاتفاق.
وندد ترامب بالاتفاق الذي وقعه سلفه باراك أوباما ووصفه بأنه معيب لأنه غير دائم، ولعدم تغطيته لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيراني، ولدور طهران في صراعات بأنحاء الشرق الأوسط.
وقال بهرويز كمال فندي المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية لوكالة تسنيم إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة أُخطرت بشأن خطوة زيادة معدل إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب.
وقال كمال فندي "لن يمر وقت طويل حتى نجتاز حد الثلاثمائة كيلوجرام لليورانيوم منخفض التخصيب. لذلك من الأفضل للطرف الآخر أن يقوم بما هو ضروري" وذلك في تلميح لقوى أخرى لاتخاذ خطوات لحماية الاقتصاد الإيراني من العقوبات الأمريكية.
وقال فندي إن تسريع التخصيب لا يزال في إطار الاتفاق النووي وإن طهران لا تنوي الخروج من الاتفاق.
ولم يتضح إلى أي مدى وصل مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب. وبموجب الاتفاق تستطيع إيران تخصيب اليورانيوم بمعدل 3.67 في المئة وهو ما يقل بدرجة كبيرة عن النسبة المطلوبة لصنع أسلحة وهي 90 في المئة. كما تقل أيضا عن المستوى الذي كانت إيران تخصب عنده اليورانيوم قبل الاتفاق وهو 20 في المئة.
وهددت إيران أنها ستستأنف تخصيب اليورانيوم فوق مستوى 3.67 بالمئة خلال 60 يوما إذا لم تجد الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق، وهي روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، وسيلة لحماية قطاعيها النفطي والمصرفي الحيويين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.