وزير الدفاع يتلقى برقية تعزية من نظيره الكويتي في وفاة الفريق العصار    "الوطنية للصحافة" تتقدم بالتعازي في وفاة الكاتب الصحفي محمد علي ابراهيم    تنمية التجارة الداخلية: إتاحة خدمة الإطلاع والبحث عن العلامات التجارية والنماذج الصناعية إلكترونيا    الأوقاف: امتحان التصفية لمسابقة اللغة العربية الثلاثاء المقبل    محافظ الدقهلية يتفقد تنفيذ «ممشى أهل مصر»    وفد الحكومة السودانية والحركات المسلحة يجتمعان مع نائب رئيس مجلس السيادة    استقالة مسئولة بارزة ب وزارة الصحة الإسرائيلية بسبب كورونا    وزيرا خارجية روسيا وألمانيا يبحثان احتياجات سوريا من المساعدات الإنسانية    بعد تعليق ضخه.. عودة البترول العراقي للأردن من جديد    مصرع 21 شخصًا في حادث سقوط حافلة في بحيرة بالصين    الأمن الفيدرالى الروسى يعتقل أجنبيا خطط للانضمام إلى داعش    احتيال وحجز 40 مليون دولار.. ثري أردني يقيم دعوى قضائية ضد بنك لبناني    الزمالك يقرر خضوع اللاعبين لمسحة ثالثة    أبرزهم ديبالا ودي ليخت.. 8 غيابات عن موقعة ميلان ويوفنتوس بالدوري الإيطالي    بالصور.. أبو الوفا يراهن على أندية الصعيد في انتخابات الجبلاية    19 حالة غش.. التعليم: ضبط أي طالب يقوم ب «تشيير» جزء من الأسئلة على السوشيال ميديا في 5 دقائق    ضبط نحو 4آلاف عبوة سجائر تلاعب تجار بأسعارها في المحافظات    مباحث الضرائب والرسوم تضبط 121 قضية في يوم واحد    لامست ال 50 .. مدينتان سعوديتان تسجلان أعلى درجة حرارة اليوم    آخرهن ياسمين غيث.. مشاهير يروون حكايتهن مع التحرش    استمتعي بيومك يا جميلة .. إنجي المقدم تهنئ شيرين رضا بعيد ميلادها    ساعة محمد رمضان بكليب تيك توك.. سعرها 275 ألف دولار وتضم أكثر من 1000 ماسة    منظمة الصحة العالمية: أدلة مبدئية على انتقال فيروس كورونا عبر الهواء    المجلس القومى للمرأة: نتلقي الشكاوي لحالات التحرش لفتيات في الصغر    المغرب تقرر إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس    رئيس جامعة سوهاج يتابع الاستعدادات النهائية لانطلاق ماراثون امتحانات السنوات النهائية    دعم مستشفى السعديين المركزي في الشرقية بجهاز أشعة متنقل    الصحة العالمية: انتشار فيروس كورونا يتسارع ولم يبلغ مرحلة الذروة بعد    رئيس برشلونة يصدم نيمار    الاتحاد للطيران الإماراتية تستأنف رحلاتها تدريجيا إلى 58 وجهة عالمية    المعهد القومي للإدارة يطلق برنامج "قيادة التغيير في وقت الأزمات" اليوم    بعد حذف حلا شيحة لفيديوهات "تيك توك".. أحمد الشامي: "كل اللي عملوها هيندموا عليها"    فى اجتماع مع وزير السياحة والآثار: رئيس الوزراء يكلف بسرعة البدء فى تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    هدوء والتزام بلجان الدراسات العليا المهنية بتجارة القناة    «النيل في العصر البريطاني».. أحدث إصدارات القومي للترجمة    الإمام الأكبر ورئيس أساقفة كنيسة كانتربري: (كورونا) أظهر حاجة الإنسانية للعمل المشترك    محافظ الأقصر يتفقد أعمال رصف طريق المنطقة الصناعية بالبغدادي    «الحلم القياسى» للسعيد    وزير التموين يعلن إطلاق خدمة الحجز الإلكترونى للعلامات التجارية    «جوارديولا» يكشف سبب خسارة السيتي للقب الدوري الإنجليزي    عوض بدوي يكشف ل"الفجر الفني" تفاصيل تعاونه مع إيهاب توفيق في أغنية "هيا دنيا"    منذ تحويلها لمستشفى عزل .. تعافي 172 حالة مصابة بكورونا بمستشفى قنا العام    القومي للمرأة: تلقينا 400 شكوى واستفسار خلال 5 أيام    تعليم جنوب سيناء: غرفة العمليات لم ترصد أي شكوى والإجراءات تحقق امتحانات منضبطة وآمنة    حوار| أحمد عكاشة: الإخوان نشروا فيروس "هشاشة الأخلاق".. و30 يونيو بداية العلاج    بيان قوي ودعم دولي.. كيف كشفت مصر أكاذيب الإخوان بشأن دورها بالقضية الفلسطينية؟    الحكومة: بدء تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    ضبط مرتكب واقعة مقتل سائق "توك توك" بسوهاج    كنت على سفر وفاتني العصر فهل أصليه ركعتين أم أربعًا؟.. البحوث الإسلامية يجيب    نجاح أول عملية لمسن مريض بكورنا بكفر الزيات    البابا تواضروس: للأسف .. الإنسان ينسى الخيرات التي يقدمها الله كل وقت    قبل عودة الدوري.. كل ما قدمه "المُقاتل" طارق حامد مع الزمالك (أرقام)    نصر سالم: الفريق العصار استطاع إصلاح العلاقات مع واشنطن بعد ثورتي يناير ويونيو.. فيديو    بقيمة تعويضية 53 مليون جنيه .. ضبط 124 قضية تهريب خلال شهر    جامعة الأزهر: التحرش سلوك منحرف ويجب محاكمة مرتكبه    مازيمبي ل في الجول: لا توجد محادثات مع أي ناد حول موليكا    ما هي مراتب الإيمان الثلاثة    تعرف على مصير روح الإنسان بعد الموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الوزراء الفلسطيني: حل الصراع لن يكون إلا سياسيًا ولن نخضع للابتزاز
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 05 - 2019

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، بخصوص ورشة العمل التي أعلنت عنها أمريكا حول الاستثمار، إن أي حل للصراع في فلسطين لن يكون إلا عبر الحلول السياسية المتعلقة بإنهاء الاحتلال، وإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني، المتمثلة في إقامة دولته المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي.
وأضاف اشتية- خلال اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي، التي عقدت في مدينة رام الله، اليوم الإثنين- أن الشأن الاقتصادي هو نتيجة للحل السياسي لأن الفلسطيني وقيادته لا يبحث عن تحسين شروط حياة تحت الاحتلال، موضحا أن مجلس الوزراء لم يستشر حول هذا الورشة لا من ناحية المدخلات، ولا المخرجات، ولا التوقيت، ولا حتى في الشكل والمحتوى.
وأشار إلى أن الأزمة المالية التي تعيشها السلطة الوطنية الفلسطينية اليوم هي نتاج الحرب المالية التي تشن على الفلسطينيين؛ بهدف ابتزاز مواقف سياسية، ونحن لا نخضع للابتزاز، ولا نقايض حقوقنا الوطنية بالأموال، مشددا على رفضه التام للإجراءات الإسرائيلية التعسفية المتعلقة باستمرار الاقتطاع من أموال الشعب الفلسطيني المستحقة من المقاصة الضريبية، مطالبا إسرائيل بإعادة هذه الأموال كاملة غير منقوصة.
وطالب اشتية، المجتمع الدولي ورعاة الاتفاقات بالإفراج عن كامل الأموال الفلسطينية، وإنشاء آلية دولية للتدقيق في أية اقتطاعات متعلقة بالمياه، والكهرباء، والمياه العادمة، وغيرها.
وأعلن عن استكمال الحكومة اليوم لخطة ال100 يوم، فمنذ اليوم الأول لتكليفها من الرئيس محمود عباس عملت على إنجاز خطة قصيرة الأجل، أسميناها بخطة ال100 يوم، وسنعمل على إنجاز العديد من القضايا، وهي بتكلفة 245 مليون دولار، وبمؤشرات قياسية عددها 176 مؤشرا، والملامح العامة لهذه الخطة تستند إلى ما يلي: تشجيع الانتاج الصناعي، والزراعي، والسياحي، والحد من البطالة، ومحاربة الفقر، وتعزيز دور المرأة، والشباب، والاهتمام بالتدريب المهني، وصون الحريات العامة، وتعزيز الشفافية، وتقوية المدن الصناعية وإنشائها، وخلق مشاريع ريادية تنموية، وتعزيز الاستثمار بالطاقة النظيفة، والاهتمام بالموارد المالية.
وأشار أشتية، إلى أنه وخلال هذه الفترة تم رسم الاتجاه اللازم من خلال 46 قرارا، اتخذتها الحكومة، و77 رسالة تكليف تؤسس لعمل جماعي وطني، لتعزيز صمود المواطنين في مجالات الصحة، والتعليم، والتعليم المهني، والاقتصاد، والكهرباء، والزراعة، والمالية، بالإضافة إلى القضايا اليومية التي تلامس حياة المواطنين.
وأوضح رئيس الوزراء الفلسطيني، أن الخطة تستند إلى ما يلي: الانفكاك عن الاحتلال نحو مزيد من الاعتماد على الذات، والانفكاك التدريجي والتراكمي عن اقتصاد الاحتلال، آخذين بعين الاعتبار المسارات التالية: وقف التحويلات الطبية للمستشفيات الإسرائيلية، والحصول على هذه الخدمة من المستشفيات الفلسطينية المحلية والأردنية، والعربية وغيرها، وتعزيز المنتج الوطني، من خلال التركيز على الصناعة، والمدن الصناعية، حيث ستقوم الحكومة بتأسيس بنى تحتية للمنطقة الصناعية في غرب نابلس التي اعتبرناها هي ومدينة الخليل عناقيد صناعية، واعتماد منطقة جمرورة في محافظة الخليل (جنوب الضفة الغربية) كمنطقة صناعية خاصة، وتقديم البنية التحتية لها، وتمديد عقد الاستشاري لمنطقة جنين الصناعية، واستكمال تسجيل الأراضي فيها، وربط المنطقة الصناعية في اريحا بالطاقة المتجددة.
وأضاف "كما تم التوجه نحو التنمية بالعناقيد، حيث بدأت الحكومة بتعزيز عملية التخطيط الاقتصادي الشامل، من خلال التخطيط بالعناقيد، والذي يهدف إلى الاستفادة من الميزات التنافسية لكل محافظة من محافظات الوطن، وتعظيم هذه الميزات من الناحية الاقتصادية، وبدأنا فعلا بالتخطيط بالعنقود الزراعي الذي يشمل طوباس، وجنين، وطولكرم، وقلقيلية، وسيبدأ العمل بعنقود منطقة قلقيلية، وسيتبعها عناقيد زراعية أخرى، إضافة إلى أنه سيكون هناك عناقيد صناعية في نابلس، والخليل، وآخر سياحي في بيت لحم، وعناقيد خدمات، وغيره في رام الله ومحيطها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.