حملات مكبرة لتنفيذ قرارات الحكومة بغلق الحدائق والمتنزهات بأسيوط    محافظ المنيا يتابع إجراءات إنهاء الحجر الصحي للعائدين من الإمارات بالمدينة الجامعية    الوكيل: موقع الضبعة خالي من كورونا    الأنبا يؤانس يزور القس باقي صدقة بمقر الكنيسة الإنجيلية    برلماني: مخطط خبيث تقوده المخابرات التركية للإيقاع بأطباء مصر وضرب وحدتهم    التعليم تعلن شروط التقديم لرياض الأطفال في المدارس الحكومية    حريق هائل بمخزن للكرتون بمنطقة بلبيس الصناعية.. ولا إصابات    تعرف على لائحة الغرامات والمخالفات للحد من انتشار «كورونا» في الإمارات    مجلس المطارات الدولي يحدد 4 مراحل لاستئناف الرحلات الجوية    وزير الدفاع الإسرائيلي: تحركات سياسية من شأنها تغيير معالم الشرق الأوسط    أوبك: كندا تخسر مليون برميل يوميا بسبب كورونا    "المركزى" يكشف موعد عودة العمل بالبنوك بعد عطلة عيد الفطر    رئيس النواب الليبى يلتقي قيادات الجيش لبحث آخر التطورات    الأزهر يسلط الضوء على أوضاع اللاجئين الروهينجا في عيد الفطر    بعد «إنذار تويتر».. ترامب يهدد مواقع التواصل بالإغلاق    الصحة العراقية: تسجيل 287 حالة إصابة جديدة بكورونا    "لحظات مفزعة" عاصفة رعدية تضرب سماء ولاية مكسيكية.. فيديو    إجلاء 300 جزائرى عالقين فى لندن بسبب أزمة فيروس كورونا    رسمياً.. إستئناف الدوري اليوناني بداية يونيو المقبل    بدء فاعليات المؤتمر الافتراضى الأول لجامعة طنطا    رابطة الدوري الإنجليزي تعلن 4 حالات جديدة مصابة بكورونا    الزمالك يحذر من نسب بعض الخطابات المزورة للاتحاد الإفريقي    الشباب السعودي يطلب مهاجم الأهلي    تعرف على تفاصيل اجتماع «الخطيب» مع الإدارة المالية ل«الأهلي»    لايبزيج يفشل في اقتناص وصافة البوندسليجا بالتعادل أمام هيرتا برلين    إبراهيموفيتش يغادر إيطاليا بعد إصابته أثناء التدريبات مع ميلان    ميسي: علينا التعايش مع الأمر الواقع.. وتأجيل كوبا أمريكا "محبط"    مبابي يتغنى بفريق ليفربول ومدربه يورجن كلوب: تحول إلى آلة في «البريميرليج»    شرطة الكهرباء تضبط 4 آلاف قضية سرقة تيار خلال 24 ساعة    رغم الحظر.. مئات المواطنين في منطقة حريق خط غاز المطرية    الدفع بونش و6 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق خط غاز حلمية الزيتون    التعليم: تسليم خطابات المشاركة بأعمال امتحانات الثانوية العامة 2020 منتصف يونيو    توقعات طقس 72 ساعة مقبلة.. مائل للبرودة ليلا وشبورة صباحا    مصرع وإصابة 7 في تصادم سيارتين بطريق الإسماعيلية بورسعيد    غدًا الخميس.. رحلة طيران استثنائية للمصريين العالقين بالإمارات    العثور على جثة فتاة بالقرب من الميناء النهري في نجع حمادي.. والتحريات: شقيقها قتلها    حوار| رحاب الجمل: عبير البرنس سبب تسريب رقم هاتفي.. ولن أتخصص في أدوار الشر    محمد فؤاد: «هنعدلها سوا.. وعيد سعيد على شرطة وجيش وأطباء مصر»    في ذكرى ميلادها.. صور نادرة جمعت فاتن حمامه وعمر الشريف    نبيل عيسى ل"الوفد": أحلم بتقديم شخصيات "علاء الدين" و"سندباد"    بعد حفلها "أون لاين" على مسرح المجاز بالشارقة.. يارا: كنتم قريبين من قلبي    سويسرا تؤكد استعادة فتح حدودها مع ألمانيا وفرنسا والنمسا منتصف شهر يونيو    الأوقاف: صلاة الجمعة القادمة بمسجد السيدة نفيسة بحضور 20 مصليًا    ما هى الرسالة التى جاء بها سيدنا يوسف عليه السلام    كيف أحبب ابني في الصلاة؟.. «الإفتاء» تجيب    البحوث الإسلامية: لا يشترط التتابع في صيام كفارة اليمين    خروج 9 حالات من «عزل كفر الدوار» و5 من «التعليم المدنى» بدمنهور بعد شفائهم    مستشار وزيرة الصحة: 320 مستشفى في مصر تستطيع التعامل مع كورونا    سلبية المسحة الثانية لمحافظ الدقهلية وزوجته    تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا لمُسن بجرجا في سوهاج    الكاردينال تاغل: البابا يؤكد أهمية الرسالة في الحياة المسيحية    بتكليف رئاسي.. تخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا    مي كساب تتصدر استفتاء "الفجر الفني" كأفضل إعلان اليوم الأربعاء 27 مايو    ماحكم سجود التلاوة ؟ .. «البحوث الإسلامية» يجيب    وزير الزراعة ومحافظ البحيرة يتفقدان قرى الخريجين بالنوبارية (صور)    "قريبه بلغ عنه".. تفاصيل هروب "وائل" من "الحجر" لقضاء العيد مع أسرته    حظك اليوم| توقعات الأبراج 27 مايو 2020    «الأوقاف»: لم يتم تحديد موعد لفتح المساجد.. والأمر متروك لتقدير لجنة إدارة أزمة كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سعودية ٌهي يا سيد أردوغان !!
نشر في شباب مصر يوم 29 - 10 - 2018

لو سلمنا بصحة كل ما قيل في موضوع خاشقجي وأن ال18 شخصاً المتهمين بعملية الإغتيال هم فعلاً من قتلوه فنحن إذاً أمام قضية سعودية من البداية إلي النهاية ..
لأن خاشقجي مواطن سعودي، والمتهمون بقتله سعوديون ، والقنصلية أيضاً ووفقاً للقانون الدولي هي جزء من التراب الوطني للمملكة العربية السعودية !
الموضوع برمته يخص المملكة دون غيرها من حيث إجراء التحقيقات بغية الوصول للحقيقة ومن ثم معاقبة المخطئين أو محاسبة الجناة المدانين ،
أفهم أن ينشغل الرأي العام بمتابعة مايجري من باب العلم العام أوالرغبة في المعرفة .
ولكن يظل إجراء التحقيقات أوالتوقيف والمحاسبة هو شأن يخص المملكة وليس غيرها .
و يبدو أن السيد " رجب " قد ساءه كثيراً قرار سابق كانت قد اتخذته بعض القنوات الخليجية بمنع عرض المسلسلات التركية فقرر هو أن يقوم بإيجاد البديل ، فكان خروجه المتكرر علي الشاشات متحدثاً عن مقتل خاشقجي أشبه بمسلسل تركي ركيك هو بطله الأوحد!
فمع اختفاء الكاتب السعودي كان الظهورالأول للرئيس التركي معرباً عن استياءه الشديد من هذا العمل
وهو أمر مقبول في إطار أنه قد أتي من المسئول الأول في الدولة التي قرر الكاتب السعودي العيش بين جنباتها ، أما أن يتكرر الظهور ومعه تتوالي التصريحات والتكهنات ومن ثم إطلاق الإتهامات والمطالبات والتي كان آخرها مطالبته للمملكة السعودية بتسليم المتهمين ال18 الذين قامت بالقبض عليهم علي خلفية قتل خاشقجي فهو أمر غير مقبول ولابد معه من وقفة !
مواطن سعودي قتله سعوديون علي تراب سعودي ماشأنك أنت ياحضرة الرئيس التركي ؟؟
وهل تفعل الأمر نفسه مع كل جريمة قتل تقع في دولتك ؟
ضجيج وصياح ومؤتمرات وتصريحات وتهديدات ومطالبات ...
ماذا تريد يا سيد رجب ؟
وأين كان صياحك هذا عندما أغتيل السفير التركي أندريه كارلوف في أنقرة قبل عامين اثنين ، وتحديداً في يوم 19 ديسمبر عام 2016 ؟
لماذا لم نسمع لك صوتاً في حينه علي الإطلاق ؟
اللهم إلا تصريح واحد مقتضب بأن إغتيال السفير الروسي في تركيا هو إستفزاز يهدف إلي الإطاحة بتطبيع العلاقات بين موسكو وأنقرة .. تصريح يتيم صمتت بعده تماماً ولم تنبس ببنت شفه !
أعود لأقول ..
إن العملية برمتها هي شأن سعودي خالص وليس من حق أي دولة أو جهة أو شخص أن يتدخل ويدلي بدلوه في سير التحقيقات لا تركيا ولا غير تركيا .
فكُف عن الضجيج ياحضرة السيد رجب فلديك في دولتك أمورعليك الإنشغال بها هي أولي بمجهودك وحنجرتك فأنت رئيس لدولة ولست خليفة للمسلمين !
علي أية حال ..
ثقتنا الكاملة في عدل الله أولاً .. وعدالة القضاء السعودي من بعده
وأقولها جازماً ..
أنه لن يُظلم بريئ أو يضيع حق لمظلوم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والذي لازالت كلماته تهز وجداني كلما تذكرتها حين قال لكبار مسئولي المملكة وفي حضرة أفراد من الأسرة الحاكمة "أنه يوجد في بعض الدول الأخرى الملوك أو الرؤساء لهم حصانة عن الدعاوى، هنا يستطيع أي مواطن أن يرفع قضية على الملك أو ولي عهده، أو أي فرد من أفراد الأسرة" .
وأخيراً نقول ..
اللهم من أراد ببلاد الحرمين سوءاً فأشغله بنفسه ورد كيده في نحره
حفظ الله المملكة وملكها وولي عهده من كيد الكائدين وطمع الطامعين ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.