كلية الطب العسكرى    صور| إجراءات أمنية وكاميرات مراقبة وبوابات إلكترونية لتأمين احتفالات السيد البدوي    تعرّف على قيمة الغرامة المقررة للتصالح في مخالفات البناء بأسيوط    جذب الاستثمارات الأجنبية.    مخزونات النفط الأمريكية تقفز 9.3 مليون برميل مع هبوط نشاط التكرير    "مياه المنيا" تنظم دورة رياضية للمصالح الحكومية    «إنماء للتطوير» تطلق مشروع «The Iris« بالعاصمة الإدارية الجديدة    فيديو| أردوغان وقع في الفخ بين المطرقة الأمريكية والسندان الروسي    تونس الخضراء ومرحلة جديدة نحو التعافى السياسى والاقتصادى    مكتب الأمم المتحدة للفضاء الخارجي يدعو لتنفيذ مشروعات تحقق التنمية المستدامة    الاتحاد الإسباني يرفض نقل الكلاسيكو لملعب ريال مدريد.. رسميا    وزير خارجية باكستان: إسلام آباد تلعب دورًا حيويًا لتعزيز السلام الإقليمي    الأهلي نيوز : أندية الدوري تتضامن مع الأهلي في أزمة تأجيل لقاء الزمالك    بيكيه وديمبلي يدعمان إضراب كتالونيا    ضبط مصنع حلوى فاسدة بالشرقية .. صور    باسم مستعار.. حبس هارب من جريمة شروع في قتل بالزاوية الحمراء    "أمطار وسحب".. تعرف على تفاصيل طقس الجمعة (بيان بالدرجات)    مايك بنس:سنطالب أردوغان بإجراء تحقيقات حول انتهاكات العملية العسكرية فى سوريا    شاهد.. نانسي عجرم تتوجه للرياض لهذا السبب    "الإفتاء" توضح الحكم الشرعي في أخذ شبكة الزوجة دون رضاها    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    خطبة الجمعة غدا عن ذكر الله وترجمتها إلى 17 لغة    قرار من الرئيس الأمريكي بشأن عضو الكونجرس البارز المتوفى في ظروف غامضة    تفاصيل لقاء شيخ الأزهر بمجموعة من قدامى المحاربين    صور| مئذنة السيد البدوي تضئ سماء طنطا في ذكرى مولده    أبطال «اللي عليهم العين» يكشفون ل«الشروق» أسرار العرض المسرحي الجديد    بمشاركة أنغام و"الكينج" وعمر خيرت.. تعرف على تفاصيل الدورة 28 من "الموسيقى العربية"    اجتماع تنسيقي لوضع اللمسات النهائية لفعاليات مهرجان تعامد الشمس بأسوان (صور)    توخيل عن المباريات الدولية: أرهقت لاعبينا    محافظ قنا يتابع أعمال القافلة الطبية ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"    بالأسماء.. ننشر نتيجة المقبولين بمدرسة الضبعة النووية    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    الصحة: تطعيم 7 ملايين طالب بمراحل التعليم المختلفة ضد "الالتهاب السحائي"    الكشف الطبي على 2300 مواطن في قرية دقهلة بدمياط مجانا    إزالة 26 حالة تعدٍ على الأراضي الزراعية في كفر الشيخ    كيف تُقضى الصلوات الفائتة بسبب النوم أو النسيان؟    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    وزير الأوقاف يكرم الفائزين في المسابقات الثقافية    الكرداني: هدف ناشئين مصر للسلة التأهل لكأس العالم    مفتي الجمهورية ينعي ضحايا حادث حافلة المعتمرين بالسعودية    تعرف على ضوابط التسويق الإلكتروني بمشروع قانون "حماية البيانات الشخصية"    قرار جمهوري بالعفو عن سجناء بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر    رونالدينيو: فينيسيوس سينضم قريبًا لقائمة أفضل لاعبى العالم    بيان عاجل من «التعليم» بشأن انتشار الالتهاب السحائي    126 لاعب من 31 دولة يشاركون في منافسات بطولة مصر الدولية للريشة الطائرة    التحفظ على طرفي مشاجرة بالأسلحة النارية بحلوان    فعاليات واحتفالات متتابعة بيوم المرأة في سلطنة عمان    بالصور.. البابا تواضروس يدشن كنيسة جديدة ببلجيكا    الابراج اليومية حظك اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019| al abraj حظك اليوم | ابراج اليوم| الابراج اليومية بالتاريخ | الابراج الفلكية    لحظة وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي على الحلبة (فيديو)    تعرف على وصايا الرئيس السيسي لطلاب أول دفعة بكلية الطب العسكري    وزير الإسكان يوجه بدراسة تجربة الغطاء الآمن لبالوعات الصرف الصحي    إدراج 17 جامعة مصرية ضمن تصنيف التايمز العالمي    ريال مدريد يقترب من صفقة أحلامه    صور| «إبراهيم نجم» يوضح خطوات تنفيذ مبادرات المؤتمر العالمي للإفتاء    كامل الوزير يتفقد موقع تعطل الخط الأول للمترو ويعلن عودة الحركة لطبيعتها    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    النشرة المرورية .. كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحافة الإلكترونية شريك فعّال وليست قطاعا موازيا
نشر في شباب مصر يوم 25 - 10 - 2018

تم حجب الجائزة الخاصة بالصحافة الإلكترونية خلال الإعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في طبعتها الرابعة، والتي جاءت تحت عنوان: "العيش معا في سلام"، دون ذكر الأسباب، ويأتي هذا القرار بعد انتقاد وزير الإتصال للصحافة الإلكترونية أو "الضُرَّة" إن صَحَّ تسميتها في وقت يشهد فيه العالم تطورا كبيرا في مجال التكنولوجيا وعلى كل المستويات جعلت من العالم قرية صغيرة
----------------------------
فالصحافة الإلكترونية تمكنت من فرض وجودها في الساحة الإعلامية، بحيث أصبحت بدليلا، من خلالها يستطيع الصحافي التنفس بحرية وهو يرسم الواقع بموضوعية وحياد بعيدا عن مسلسل الضغط في التعبير عن رأيه أو تعنيفه ، من قبل السلطة، التي تتعامل مع الصحافيين بأسلوب إقطاعي، وتطبق عليهم شعار: "إعمل ولا تمر" أيْ أنه ليس من حقه أن يتطلع إلى الآفاق، وكأنه فأر صغير يضيق عليه قِطٌّ ضخم الخناق، والملاحظ في قرار لجنة التحكيم أن حجب الجائزة الخاصة بالصحافة الإلكترونية لكونها تعتبر قطاعا موازيا ، ولم تنتظر إليها على أنها نافذة تطل على الآخر لمعرفة ما يحدث في الجوار وشريك فعال، بحيث تقرب المسافات للتواصل مع الآخر، وتحقيق شعار التعايش السلمي أو العيش معا في سلام، وهما يؤديان نفس المعنى، كما أن الصحافة الإلكترونية بلغت مستوى من الإحترافية من حيث التزامها بالمصداقية والموضوعية في نقل المعلومة، والحياد في معالجة القضايا، ونقل صورة حقيقية لما يحدث في الساحة العربية، فضلا عن منحها مساحة واسعة لحرية التعبير وفي الأطر الأخلاقية، خاصة و أن القانون العضوي الجديد للإعلام المعدل لقانون 1990 فتح الباب لإنشاء صحف إلكترونية ومواقع إخبارية وإذاعية وقنوات عبر الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، أم أن لجنة التحكيم استثنت الصحافة الإلكترونية العربية، خاصة وأن هناك مشاركات نشرت خارج إقليم الجزائر.
و يأتي ظهور الإعلام الإلكتروني شهدت الساحة العربية كثير من التحولات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والحراك الشعبي الذي سمي بالربيع العربي، بحيث تميزت بمسلسل الإعتقالات والإغتيالات التي طالت الناشطين السياسيين والحقوقيين وكذلك الصحافيين الذين اغتيلوا من أجل حرية التعبير، ورفضوا التبعية الإعلامية لنظام يهدد كل من يخرج عن إطار الولاء ويعلن الحرب على الفساد، نشير هنا انه وجب أن نقارن بين الصحافة الإلكترونية العربية و الجزائرية ، هذه الأخيرة في حاجة إلى تضحيات أكثر، لتحقيق الأهداف وبلوغ مستوى الرقي التي عرفته الصحافة الإلكترونية العربية، وبالعودة إلى الجائزة السالفة الذكر التي شارك فيها 286 صحافي مَثَّل مختلف وسائل الإعلام (المرئي، السمعي والمكتوب، بما فيها الصحافة الإلكترونية) نجد أن القطاع العمومي أخذ حصة الأسد سواء التلفزيون أو الإذاعة الوطنية، وهذا يؤكد أن الصحافة المستقلة ما تزال من المغضوب عليهم بدليل ما تعانيه من ضيق مالي بسبب حرمانها من الإشهار، وبالتالي فرض الحصار على الصحفي الذي لم يجد الإمكانيات لتأدية مهامه على أحسن وجه، وبالشكل الذي يعطي للسلطة الرابعة مكانتها المرموقة.
وكما هو متعارف عليه يظل الصحفي صحفيا سواء عمل في القطاع الخاص أو العمومي، أو حتى في "الصحافة الحزبية" فالجميع يؤدي نفس المهام، يبقى الصحافي العامل في القطاع العمومي الأكثر حظا من حيث توفير له إمكانيات العمل، سواء ما تعلق بتحسين الراتب الشهري أو توفير له وسائل النقل والإتصال، ومن باب الترفّع نقفزعن هذه النقطة بالذات، لسبب واحد هو أن الصحافة مهنة نبيلة وهي رسالة يؤديها الصحافي ويحاسب عليها أمام الله، ورغم أن اليوم الوطني للصحافة 22 أكتوبر 2018 والذي تم ترسيمه كعيد وطني في 19 ماي 2013 ، أشرف عليه وزير الإتصال جمال كعوان قابلته وقفة احتجاجية لصحافيين تنديدا بالتهميش الذي طالهم وما لحقهم من ظلم وتعسف وهم يؤدون رسالتهم الإعلامية، بحيث اصبحت العلاقة بين السلطة والصحافة المستقلة تشبه إلى حد ما بالعلاقة بين الجلاد والضحية، وإن كان للدركي والعسكري في الجزائر بدلتهما الخضراء، وللشرطي بدلته الزرقاء، ولرجل الإنقاذ (المطافئ) بدلته الرمادية، وللطبيب والممرض أيضا بدلتهما البيضاء، وللقضاة والمحامين بدلتهم السوداء، فالصحفي لا بدلة له، وهذا إن دل على شيئ، فإنما يدل على "الحياد"، يبقى القول أنه لا يمكن التنكر أو تجاهل الإلتفاتة التي قامت بها وزارة الإتصال الجزائري بتكريم عائلات صحافيين شهداء الكلمة، كانوا ضحايا عنف، اغتيلوا في ساحة الشرف من أجل حرية التعبير والرأي، وهي مبادرة يثمنها كل الصحافيين في عيدهم الوطني، بحضور وزراء وشخصيات سياسية ودبلوماسية من داخل وخارج الجزائر، ومنهم الدبلوماسي الأخضر الإبراهيمي المبعوث السابق بالأمم المتحدة في الشأن السوري كضيف شرف، بالإضافة إلى بعض مدراء مؤسسات إعلامية.
علجية عيش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.