حصاد مجلس النواب في أسبوع: 3 قوانين للقوات المسلحة و12 مشروع قانون ل"البترول".. و4 اتفاقيات دولية    نقيب الأشراف يشيد بالمناورة «حسم 2020».. ويؤكد: رسالة لأي معتد    بالجداول والأماكن.. الأزهر تقرر عقد امتحانات الدراسات العليا بالأقاليم للمرة الأولى    الصحة العالمية تحذر من تزايد انتشار فيروس كورونا    تعرف على أسعار الدولار أمام الجنيه اليوم 10 مايو    إنفوجراف.. الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء«اجتماعات وقرارات جديدة»    مجلس الوزراء:لا صحة لتوقيع الغرامات المقررة على سيارات «تريبتك»الخاصة بالمصريين المقيمين بالخارج والأجانب    فيديو| وزير السياحة والآثار: لا توجد قيود من أوروبا تمنع السفر لمصر    صور.. محافظ أسيوط: محور ديروط الحر نقلة نوعية كبيرة بتكلفة 1.7 مليار جنيه    تسجيل 740 إصابة جديدة بكورونا في الكويت    مصر تشارك في أسبوع الأمم المُتحدة لمُكافحة الإرهاب    عشراوي: الضم جوهر المشروع الصهيوني ويهدد حياة وحقوق شعبنا    الحرائق تتلف 1888 هكتارا خلال أسبوع في الجزائر    تعرف على نتائج قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2020    رابطة الدوري الإنجليزي تعترف بأخطاء ال" فار"    ضبط 176 قطعة سلاح ناري و196 قضية مخدرات    رادار المرور يضبط 923 سيارة تسير بسرعات جنونية على الطرق السريعة    غدا.. طقس حار رطب على القاهرة والوجه البحري نهارا لطيف ليلا    إصابة طالب إثر سقوطه من الطابق الثاني بسبب طائرة ورقية    ضبط 4 طن أسماك مملحة غير صالحة للاستهلاك الأدمي بأحد محال السويس    إخماد حريق داخل شقة سكنية فى العمرانية دون إصابات    جورج وسوف: مقدرش أمنع حد من المعجبين إنه يبوسنى أو يسلم عليا    أحمد السقا يستمتع بأجواء الأمطار والشتاء بصورة من نيويورك    مدير أعمال شيرين يتمسك بحبس حسام حبيب بعد محاولة قتله    صور.. استمرار غلق مساجد بالشرقية وقت صلاة الجمعة لمواجهة كورونا    الوزراء ينفي إعادة فتح قاعات الأفراح ودور المناسبات بدءا من منتصف يوليو الجاري    مجلس الوزراء: لا صحة لما تردد عن انتشار مرض كاواساكي بين الأطفال دون سن الخامسة    صور.. تشميع ملعب ومقهى بقرية ميت أبو على فى الشرقية لمخالفة توقيتات العمل    المتهم بقتل صديقه صاحب شركة التوريدات يعترف بالجريمة ويكشف كواليسها    شقيقة زعيم كوريا الشمالية: أمريكا قلقة من هدية تتلقاها قبل الانتخابات    السودان: 46 إصابة جديدة بكورونا.. و8 حالات وفيات    أكبر معدل تشغيل.. مطار القاهرة يشهد تسيير 136 رحلة جوية على متنهم 16 ألف راكب    من برنامجه.. رامي رضوان ينشر صورة جديدة عبر إنستجرام.. شاهد    أحمد فلوكس يتسعرض جزائزه أمام جمهوره    الملاهي الليلية تتحول إلى بؤر جديدة لكورونا في هذه الدولة    الإفتاء: لا يوجد في الإسلام جهاد أو قتال يخرج عن النظام العام للدولة - فيديو    بيراميدز يجدد محاولات ضم عمار حمدي    مباشر قرعة الأبطال - هل يواجه أتليتكو فريق باريس في ربع النهائي؟    وزيرة البيئة تعلن تشكيل لجنة عاجلة لمعاينة شاطئ كليوباترا    اختيار ولاء عبد الفتاح عضوًا بمجلس إدارة اتحاد مراكز شباب مصر    وحيد حامد : الإخوان سبب انتشار التحرش    تضارب في التصريحات أم تعتيم.. إيران تنفي وقوع انفجارات في طهران    إنجازات 6 سنوات.. تنفيذ 392 مشروعا للحماية الاجتماعية باستثمارات 83376.5 مليون جنيه    سيد أفريقيا الجديد من يكون.. خبراء يكشفون عن حظوظ الأهلي والزمالك بدورى الأبطال    إبراهيم سعيد يفتح النار على مروان محسن: محظوظ.. ولا يقارن بمصطفى محمد    توقف الكورونا منح إينجز الراحة المطلوبة للمنافسة على هداف البريميرليج    الحكومة تنفي رسوب طلاب السنوات النهائية بالجامعات المعتذرين عن الامتحانات    الحكومة: التطعيمات ضد شلل الأطفال آمنة تماما ولا تسبب العقم    أربع ركعات بغير خطبة جماعة| طريقة الصلاة يوم الجمعة في المنزل    حقيقة توقيع الغرامات المقررة على سيارات «تريبتك» رغم أزمة كورونا    استئناف حفلات الأوبرا بالإسكندرية.. تعرف على ضوابط الحضور (صور)    دار الكتاب المقدس: لا علاقة لنا بكتاب المعنى الصحيح لإنجيل المسيح    تحدث عن هدم سد النهضة .. آبي أحمد يخشى سيناريو سوريا وليبيا    تعرف على مقر لجنتك الانتخابية وترتيبك في كشوف الناخبين    آداب الإنفاق على الفقراء والمساكين    قائد منتخب البرتغال السابق يكشف كيف حاول مانويل جوزيه ضمه للأهلي    الأسباب المعينة على القناعة    خاص.. محمد منير: التحرش ليس من ثقافة المصريين النبلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كولديرات مياه في الطرقات تصعق الناس
نشر في شباب مصر يوم 22 - 09 - 2018

أهل الخير في مصرنا العزيزة البعض منهم يقوم بشراء كولديرات مياه ووضعها في الطرقات وتحت المنازل والعمارات وأمام المساجد والكنائس وبجوار المحلات التجارية وغيرها لكي يشرب منها الناس السائرة المياه المثلجة وغير المثلجة في فصل الصيف والشتاء كنوع من الصدقة الجارية وفعل الخير وهذا عمل جميل وعظيم وله ثواب كبير لهم عند الله تعالي في الدنيا والآخرة ولكن هذا العمل لكي يكون صحيحا وكاملا ومقبول عند الله تعالي لفاعليها فعليهم المتابعة المستمرة والدائمة في نظافة وصيانة كثير من هذه الكولديرات لان تركها بدون نظافة وصيانة يسبب الضرر والاذي والوفاة للناس التي تشرب منها فهذه الكولديرات يتم وضع الكثير منها دون غسل خزانتها وتطهير مياهها من الشوائب والرواسب والصدأ الذي يتجمع بداخلها بالأيام والشهور فمن يتناول مياه هذه الكولديرات يصاب بكثير من الأمراض الخطيرة نظرا لتلوث هذه المياه الخارجة منها هذا بجانب أن عدم صيانتها المستمرة يؤدي إلي وجود ماس كهربائي بداخلها فمن يقترب من بعضها ويفتح صنابيرها يصاب بماس كهربائي يؤدي إلي صعقه وموته علي الفور فقد سمعنا من الناس وقرأنا في الصحف قديما وحديثا وحاليا
بل وشاهدنا حوادث لبعض من الناس قد شرب من بعض هذه الكولديرات وتم صعقه ووفاته علي الفور نتيجة وجود ماس كهربائي بأحد أسلاكها أدي إلي كهربتها هذا بجانب أن عدم صيانة هذه الكولديرات ومتابعتها يؤدي إلي أفعال أخري غير صحيحة وضاره بالصحة العامة والبيئة أيضا فبعض من الناس قد حول هذه الكولديرات إلي مكان لغسل الخضراوات والفاكهة وغسل الأيدي والوجه والرأس وعبث الأطفال والحيوانات الضالة بها وتسرب المياه الساقطة منها علي الأرض أثناء الشرب أو العبث بها وانتشارها بجانبها بكثرة مما يحول مكانها إلي برك ووحل من المياه الملوثة والمعطنة وظهور الروائح الكريهة الصادرة منها وتجمع الذباب والحشرات حول هذه المياه المعطنة علي الأرض كذلك أن هذه الكولديرات لها ضرر كبير علي تدمير الصحة العامة والبيئة أيضا
فالأكواب الخاصة بها لا يتم تغييرها وتظل هكذا دون تبديلها سواء كانت أكواب مصنوعة من الألمنيوم أو البلاستيك أو غيرها بالشهور والكثير من الناس يشرب بها دون النظر للنظافة وهذا طبعا يسبب الإمراض المختلفة والحساسية لهم نتيجة مرورها علي المئات من الأفواه التي تشرب منها كل يوم ولذلك يجب علي وزارة الصحة والبيئة وشركة المياه الكبرى وضع قواعد سليمة وصحيحة والإشراف الكامل علي هذه الكولديرات التي يتم وضعها بجوار المساجد والكنائس والمحلات والورش والمنازل والعمارات وغيرهما وتبليغ أصحابها بالشروط اللازمة للصحة العامة والأسس السليمة عند وضعها في أماكنها كصدقة جارية لهم وذلك للحفاظ علي الصحة العامة والبيئة وليس لتدميرها نتيجة عدم متابعة وصيانة هذه الكولديرات بصفة مستمرة والاسم عملنا صدقة جارية وبعد ذلك يسقط المرضي والموتى نتيجة عدم الإشراف الكامل لها وإلا منعها نهائيا حفاظ علي الصحة والبيئة.
-----
بقلم/ عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.