تشريعية النواب تتصدى للتنمر وقضايا التحرش    مجلس الشوخ.. الخارجية تعلن آخر موعد لتلقي خطابات اقتراع المصريين بالخارج    الرى: خطاب أثيوبيا يخالف ما تم التوافق عليه وطلبنا تعليق الاجتماعات    السيسى يوجه بدراسة تخفيض حد القبول بالجامعات الأهلية الجديدة    بطريرك الكاثوليك: نسأل الله أن يمنح الشفاء والعزاء للشعب اللبناني    النفط يرتفع عند التسوية لأعلى مستوى في 5 أشهر    الصليب الأحمر اللبناني: نقل المئات إلى المستشفيات للعلاج بعد انفجار بيروت    18 مليار جنيه لتأهيل الترع ب19 محافظة    «ما يغلاش عليك».. خطوة لإنعاش المنتج المحلى    قبل الطبع    انفجار بيروت.. ماكرون: نقل مساعدات فرنسية إلى لبنان    انفجار بيروت.. محمد بن زايد: نقف مع الشعب اللبناني في هذه الظروف الصعبة    بوتين يبعث برقية تعزية للرئيس اللبناني ميشال عون بضحايا انفجار مرفأ بيروت    فيديو.. وزير الداخلية اللبناني يكشف سبب انفجار بيروت    قرقاش يؤكد وقوف الإمارات في "ساعات عصيبة" تعيشها بيروت ولبنان    اتحاد السلة يخاطب الأندية بضرورة إجراء الفحوصات الطبية.. وبدء المسحات للحكام    رسمياً.. مانشستر سيتي يُعلن ضم فيران توريس من فالنسيا    محمد أبو العينين: 10 الآف جنيه مكافأة لكل طالب من أوائل الثانوية العامة    إحالة عاطلين للمحاكمة بتهمة الاتجار بالمواد المخدرة بالشرابية    معركة «تيك توك».. لعبة القط والفأر بين واشنطن وبكين    شعب يحب الحياة ولكن.. صابرين تواسى الشعب اللبنانى بعد حادث انفجار بيروت    الثانوية العامة 2020.. محمد علي رزق للطلاب: افرحوا بنفسكم    مجلس الوزراء يستجيب ل 350 استغاثة طبية فى يوليو    هالة زايد تهنئ نعيمة القصير بمنصب ممثل منظمة الصحة العالمية    حدث في 8 ساعات| نتيجة الثانوية وهدية السيسي للأوائل وتطوير "التعليم الجامعي"    ننشر الجدول الزمني لتطوير الجمارك.. ميكنة 3 منافذ جديدة خلال 4 أشهر    سياسي لبنانى يكشف ل صدى البلد تفاصيل جديدة عن انفجار بيروت    بمكياج صاخب .. لطيفة تتصدر غلاف مجلة ELLE    حفلان ل «بغدادي بيج باند» في أوبرا القاهرة والإسكندرية    اللقاء المُنتظر.. موعد مباراة مانشستر سيتى وريال مدريد المقبلة في دوري أبطال أوروبا    إزالة 517 حالة اشغال في بنى سويف    زويل والباز ويعقوب.. تعرف على مجموع علماء مصر في الثانوية العامة    الصحة العالمية: فريقنا في الصين بحث مع علماء من ووهان منشأ كورونا    محافظ القاهرة يهنىء أوائل الثانوية العامة    الدقهلية تستعد لانتخابات مجلس الشيوخ ب783 مركزا انتخابيا و1031 لجنة فرعية و24 عامة    تفاصيل اجتماع الرئيس السيسي بعدد من الوزراء حول تطوير منظومة التعليم الجامعي    إنتر يحتوى ثورة كونتى    آرسنال يقدم عرضا مغريا لأوباميانج لمدة 3 مواسم    الرئيس الفلسطيني يمدد حالة الطوارئ لمكافحة كورونا    ديبالا يتوج بلقب أفضل لاعب بالدوري الإيطالي    رامي صبري يتجاوز 2 مليون مشاهدة ب«خطيرة»    بريطانيا مهددة بموجة ثانية أقوى من كورونا.. فيديو    فيديو| جمهور حماقي يتبادل «هو ده حبيبي» كإهداء للناجحين في الثانوية    الزمالك يعلن مواعيد تدريبات فرق الجمباز    ضبط 14 مخالفة خلال حملة تموينية لضبط الأسواق بملوى    الداخلية: اتخاذ الإجراءات القانونية لألف و398 سائقا لعدم التزامهم بارتداء الكمامات    موجز السوشيال ميديا.. عادل إمام يستعيد ذكريات شبابه.. وإسلام محارب ظهر مع أحمد شوبير    بعد احتفاء جوجل بها.. بهيجة حافظ أول مؤلفة موسيقية مصرية    بينهم 14 للأحزاب.. 35 مرشحًا يخوضون انتخابات «الشيوخ» في سوهاج (الأسماء)    كشف غموض العثور على جثة شاب من أصحاب الهمم مذبوحًا في قنا    ما موقع زيارة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم في الحج أو العمرة؟.. والمفتي السابق يجيب    الأول مكرر علمي علوم بالغربية: "النتيجة غير متوقعة والتصحيح أنصفني"    السيسي يصدر قرارا بالموافقة على اتفاقية مقر «الكاف» بمصر    حكم التبرع بلحم يعتقد حرمته وغيره يعتقد إباحته.. علي جمعة يوضح    فيتنام تسجل 10 إصابات جديدة بكورونا    هل الميت يشعر عند الغسل    تعرف على كيفية الاستغفار    تعرف على ضوابط الكذب من أجل الإصلاح بين الناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فضل الأيام العشر من ذي الحجة والأعمال الواردة فيها
نشر في شمس الحرية يوم 24 - 10 - 2011

روى البخاري رحمه الله عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام – يعني أيام العشر - قالوا : يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء ) وروى الإمام أحمد رحمه الله عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام أعظم ولا احب إلى الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ) وروى ابن حبان رحمه الله في صحيحه عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( أفضل الأيام يوم عرفة(.
أفضل ما تقوم به فى هذة الأيام العشر هو أداء الحج والعمرة ، وهو أفضل ما يعمل ، ويدل على فضله عدة أحاديث منها قوله صلى الله عليه وسلم : ( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ) وغيره من الأحاديث الصحيحة .
ومن الأعمال المستحبة أيضآ صيام هذه الأيام أو ما تيسر منها – وبالأخص يوم عرفة – ولاشك أن الصيام من أفضل الأعمال وهو مما اصطفاه الله لنفسه ، كما في الحديث القدسي : ( الصوم لي وأنا أجزي به ، انه ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي ) وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما من عبد يصوم يوماً في سبيل الله ، إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً ) متفق عليه . ( أي مسيرة سبعين عاماً ) ، وروى مسلم رحمه الله عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده( .
ويفضل التكبير والذكر في هذه الأيام . لقوله تعالى : ( وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ ) وقد فسرت بأنها أيام العشر ، واستحب العلماء لذلك كثرة الذكر فيها لحديث ابن عمر رضي الله عنهما عن أحمد رحمه الله وفيه : ( فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ) وذكر البخاري رحمه الله عن ابن عمر وعن أبي هريرة رضي الله عنهم انهما كانا يخرجان إلى السوق في العشر ، فيكبرون ويكبر الناس بتكبيرهم . وروى إسحاق رحمه الله عن فقهاء التابعين رحمة الله عليهم انهم كانوا يقولون في أيام العشر : الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد . ويستحب رفع الصوت بالتكبير في الأسواق والدور والطرق والمساجد وغيرها ، لقوله تعالى : ( وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ ) ولا يجوز التكبير الجماعي وهو الذي يجتمع فيه جماعة على التلفظ بصوت واحد ، حيث لم ينقل ذلك عن السلف وانما السنة أن يكبر كل واحد بمفرده ، وهذا في جميع الأذكار والأدعية إلا أن يكون جاهلاً فله أن يلقن من غيره حتى يتعلم ، ويجوز الذكر بما تيسر من أنواع التكبير والتحميد والتسبيح ، وسائر الأدعية المشروعة .
ويجب التوبة والإقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب ، حتى يترتب على الأعمال المغفرة والرحمة ، فالمعاصي سبب البعد والطرد ، والطاعات أسباب القرب والود ، وفي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ان الله يغار وغيرة الله أن يأتي المرء ما حرم الله عليه متفق عليه .(
وتعتبر كثرة الأعمال الصالحة من نوافل العبادات كالصلاة والصدقة والجهاد والقراءة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونحو ذلك فانها من الأعمال التي تضاعف في هذه الأيام ، فالعمل فيها وان كان مفضولاً فأنه أفضل وأحب إلى الله من العمل في غيرها وان كان فاضلاً حتى الجهاد الذي هو من أفضل الأعمال إلا من عقر جواده واهريق دمه .
ويشرع في هذه الأيام التكبير المطلق في جميع الأوقات من ليل أو نهار إلى صلاة العيد ويشرع التكبير المقيد وهو الذي يعد الصلوات المكتوبة التي تصلى في جماعة ، ويبدأ لغير الحاج من فجر يوم عرفة ، وللحجاج من ظهر يوم النحر ، ويستمر إلى صلاة العصر آخر أيام التشريق .
كما تشرع الأضحية في يوم النحر وأيام التشريق ، وهو سنة أبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام حين فدى الله ولده بذبح عظيم ، ( وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبّر ووضع رجله على صفاحهما ) متفق عليه .
و روى مسلم رحمه الله وغيره عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضّحي فليمسك عن شعره وأظفاره ) وفي رواية ( فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره حتى يضحي ) ولعل ذلك تشبهاً بمن يسوق الهدي ، فقد قال الله تعالى : ( وَلا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ) وهذا النهي ظاهره انه يخص صاحب الأضحية ولا يعم الزوجة ولا الأولاد إلا إذا كان لأحدهم أضحية تخصه ، ولا بأس بغسل الرأس ودلكه ولو سقط منه شيء من الشعر .
على المسلم الحرص على أداء صلاة العيد حيث تصلى ، وحضور الخطبة والاستفادة . وعليه معرفة الحكمة من شرعية هذا العيد ، وانه يوم شكر وعمل بر ، فلا يجعله يوم أشر وبطر ولا يجعله موسم معصية وتوسع في المحرمات كالأغاني والملاهي والمسكرات ونحوها مما قد يكون سبباً لإحباط الأعمال الصالحة التي عملها في أيام العشر .
بعد ما مر بنا ينبغي لكل مسلم ومسلمة أن يستغل هذه الأيام بطاعة الله وذكره وشكره والقيام بالواجبات والابتعاد عن المنهيات واستغلال هذه المواسم والتعرض لنفحات الله ليحوز على رضا مولاه والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.