مدير المنتخب: معندناش أي مشكلة مع محمد صلاح    الغندور: لم أطلب تأجيل القمة.. والدوري السعودي يصعب مهمتنا    إحصائيات الصحة العالمية تبرئ مصر من انتشار الالتهاب السحائي بها    الصحة العالمية توضح طرق العلاج والوقاية من الالتهاب السحائي    شوبير يكشف حقيقة وفاة ميمي الشربيني    لحظة إشعال النيران في منزل سيدة الدقهلية المتهمة بقتل شاب    عطية: الخلع افتداء المرأة لنفسها ولا افتداء إلا إذا كانت روحها هتطلع    الأربعاء والخميس.. فصل الكهرباء عن مناطق بمدينتي الأقصر والبياضية    زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ يدعو الكونجرس للتصويت ضد سحب القوات الأمريكية من سوريا    تعرف على أسباب الإصابة بمرض الالتهاب السحائي    أردوغان يتحدى واشنطن: لن نعلن وقفًا لإطلاق النار والعقوبات لا تقلقنا    فيديو مفبرك لمسجل خطر يزعم تصويره من داخل قسم شرطة    حبس "نجار" بتهمة الإتجار في نبات "البانجو" بدمياط    فيديو.. محمد فراج: "الممر كرم ونفحة كبيرة من ربنا"    «زي النهارده» في 16 أكتوبر 1945.. تأسيس منظمة الأغذية والزراعة (فاو)    أندريه زكي في افتتاح الحوار العربي الأوروبي السابع: نسعى لإدراك الأمور المشتركة بيننا    مصرع 22 شخصًا في انهيار أرضي ب إثيوبيا    رئيس الزمالك يعترض على اللعب ضد المقاولون بدلا من القمة    مجاهدة النفس فى ترك الشهوات    نفاد 75% من تذاكر حفل أنغام في مركز المنارة    سالي عاطف: ملء خزان سد النهضة في سنة أو اثنين كارثة بكل المقاييس    اليوم.. ختام أعمال المؤتمر العالمي للإفتاء وإطلاق عدد من المشروعات المهمة    الكشف عن حقيقة تعرض الزعيم عادل إمام لوعكة صحية    تعليق ناري ل طارق حامد بشأن أزمته في الزمالك    القليوبية..تلوث مياه الشرب والشركة اعتماد ملايين الجنيهات لتطوير الشبكات    كيف تعامل صاحبك عند غضبه عليك    جهود الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية لضبط الأسواق ومكافحة الغش خلال 24 ساعة    بالصورة .. الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الفيوم فى إتمام الصلح بين عائلتين بمركز إطسا    المركزي يصدر ضوابط إضافية لإقراض جهات التمويل متناهي الصغر    مرتضى منصور: أزمة طارق حامد مفتعلة واللاعب ملتزم في التدريبات    هاني رمزي: "سلجادو ماكانش ليه أي دور بالجهاز الفني للمنتخب"    شاهد.. أجراس الكنائس في لبنان تنقذ المواطنين من الحرائق    محمد فراج يكشف عن هوايته قبل دخول مجال التمثيل    فيديو| تفاصيل جديدة حول الساعات الأخيرة في حياة طلعت زكريا    تعليق ناري من الفنان راغب علامة حول حرائق لبنان.. فيديو    موعد عرض مسلسل "بلا دليل" على شاشة cbc    شاهد لحظة وصول عمران خان إلى المدينة المنورة    ممثل رجال أعمال مصر بالخارج: مناخ الاستثمار في مصر مناسب لضخ أموال جديدة    "التوعية بأنشطة خدمة المجتمع وتنمية البيئة".. في ندوة ب"تربية رياضية" طنطا    من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا علمنا النبي أن اليأس من الكبائر    دعاء في جوف الليل: نسألك اللهم رحمتك التي وسعت كل شيء    كندا تعلّق تصدير الأسلحة إلى تركيا ردًّا على هجومها في سوريا    القائم بأعمال وزير خارجية إسبانيا يتهم زعماء الانفصال في كتالونيا بتبني موقف شمولي    الشيطان التركي يتسلل للقارة السمراء    محافظ أسوان يوجه بإخلاء مبنى الكلى الصناعي بمستشفى السباعية بإدفو    فيديو| منها عدم «تخزين الحبوب».. نصائح هامة للوقاية من أمراض الكبد    وزير الدفاع في المناورة «رعد 31»: قادرون على تأمين الحدود    رئيس الوزراء يلتقي رئيس مؤسسة التمويل الدولية بواشنطن    الأرصاد الجوية تعلن طقس اليوم: أمطار رعدية تصل إلى السيول    بالفيديو .. وزارة الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية لذوى الإعاقة البصرية بالمجان لمدة أسبوع    وزير الإسكان: مصر تمتلك مخططا استراتيجيا للتنمية العمرانية حتى 2052    اخبار البرلمان.. بشرى بشأن صرف ال5 علاوات لأصحاب المعاشات.. وتنسيقية الاحزاب:حق مصر في النيل أمن قومي    بيان رسمي من مانشستر يونايتد بشأن إصابة دي خيا    اسعار الذهب اليوم الأربعاء 16/10/2019.. وخسارة كبيرة تضرب المعدن الأصفر    حفل تكريم المتفوقين من أبناء الصحفيين السبت المقبل    جامعة الأزهر تعلن موعد بدء المرحلة الثانية لتنسيق المدن الجامعية    مسابقة التربية والتعليم أكتوبر 2019.. أخبار سارة لذوي الإعاقة بمسابقة التعليم    في قضية سد النهضة ..نادية هنري تطالب بالانسحاب من إعلان المبادئ..ومجدي ملك : نثق في السيسي .. ووزير الخارجية فشل في إدارة الملف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شوقي بدر يوسف .. وعطاء استثنائي
الافتتاحية

هو واحد ممن أخلصوا لمهنة الكتابة بعشق حقيقي، دونما انتظار جائزة من هذه المؤسسة أو ذاك، فقد بذل الناقد الكبير شوقي بدر يوسف جهدا استثنائيا في متابعة الأدباء والمثقفين من مختلف الأجيال والاتجاهات، ولم ينعزل بكتابته عن المجتمع حوله، بل كان دائم المشاركة لتقديم وجوه إبداعية جديدة من مختلف أنحاء مصر.
من مكانه بالإسكندرية قدم المئات من المبدعين الشبان، حاول بكتابته الجادة أن ينير لهم الطريق، فهو من النقاد الذين لا يعرفون طريق الاستسهال أو أبحاث » التيك أواي»‬، أشهد أنني في أثناء متابعتي للمؤتمرات التي تقيمها الثقافة الجماهيرية في سنوات ماضية، كنت أجد باحثا يجلس قبل لحظات معدودة من إلقاء بحثه، ليكتبه علي عجالة في صالة الاستقبال بالفندق، ولم يكن هذا الأمر محصورا في اسم بعينه، بل هناك عدد لا بأس به، لا يهتمون بما يقومون به من دراسات، وعلي العكس من ذلك تماما، يأتي اسم شوقي بدر يوسف كعلامة في مجال النقد، بجهوده الكبيرة.
هذه الجهود التي جعلت الأدباء يثقون في قلمه وكلمته، ومن خلال مسيرته الطويلة كان بوابة العبور للكثير من الأسماء الحالية في مختلف أنواع الإبداع، لاسيما الرواية والقصة القصيرة، ويعود السر في ذلك إلي أنه استطاع أن يكون نفسه بحرفية عالية، وأن يحول منزله إلي أرشيف ثري، يرجع إليه في أي لحظة، ليثري ما يقدمه من دراسات، ولعل جهده في توثيق مشوار نجيب محفوظ، يعكس مدي حرفيته، فتكاد تكون الببيلوجرافيا التي صدرت عن صاحب نوبل من المجلس الأعلي للثقافة، وتقع في جزءين، وتتجاوز صفحاتها ال 1300 صفحة، هي أقرب ما صدر عن محفوظ - في مجال الببليوجرافيا - إحكاما وشمولية، وفيها تتبع المؤلفات التي أصدرها، والمقالات التي تناولتها، والكتب التي صدرت عنه، والدراسات الجامعية التي تناولت مشوار صاحب الثلاثية والحوارات التي أجريت معه سواء قبل حصوله علي نوبل أو بعدها، وجهود محفوظ السينمائية، فعل شوقي بدر يوسف ذلك بصبر الناقد المتمكن من أدواته، وإذا كانت الموسوعة قد صدرت في عام 2011، فإن شوقي استمر في تتبع ما يكتب عن محفوظ، حتي تجمع لديه الآن ما يمكنه من إضافة المزيد لهذا العمل، الذي أعتقد أنه جهد لا يقدر عليه فرد، بل هو جهد مؤسسي، لكن إرادته القوية وحنكته وثقافته العالية، كل ذلك مكنه من إنجاز هذا المشروع الضخم بمفرده، ليضاف لسلسلة كتبه، التي هي في حد ذاتها مشاريع نقدية – أيضا – منها: أنطولوجيا القصة القصيرة النسوية اللبنانية، هاجس الكتابة: قراءات في القصة القصيرة، غواية الرواية: دراسات في الرواية العربية، الرواية في أدب سعد مكاوي.
لذا كانت سعادتي كبيرة، عندما تلقيت منه اتصالا، يخبرني فيه أنه أنجز ببليوجرافيا عن إحسان عبد القدوس، و أنه يرغب في نشرها في »‬ أخبار الأدب» ، فوافقت علي الفور، رغم أنها أول تجربة لنا في نشر مثل هذه النوعية من الدراسات النقدية، وقد أفسحنا بستان هذا العدد لهذه الببليوجرافيا الشاملة التي تقدم حياة مبدع متفرد في مسيرة الثقافة العربية، فإحسان عبد القدوس متعدد المواهب والإسهامات في المجال الصحفي والثقافي، وهذه الببليوجرافيا تقربنا كثيرا منه ومن مجمل رؤاه وأعماله، تحية للناقد الكبير شوقي بدر يوسف علي هذا العطاء، الذي نحتاج إليه دوما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.