تظاهرات شعبية في إثيوبيا بعد تطويق الشرطة لمنزل ناشط شهير    استشاري أمراض صدرية يضع روشتة للمواطنين لتفادي الإصابة بأمراض الشتاء    تفاصيل اجتماعات المجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه    «المالية السورية» تؤكد: لا ضرائب جديدة    عاجل| الاتحاد الأوروبى يؤجل موعد خروج بريطانيا    الكنائس اللبنانية تدعو الشعب للحفاظ على نقائه حتى خروج البلاد من أزمتها    مصدر مطلع: كوشنر يزور إسرائيل فى عطلة نهاية الأسبوع    العاهل البحرينى يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت حول العلاقات الثنائية    وزير الخارجية الروسي: حلمت بتعلم اللغة العربية    بطلة التايكوندو نور حسين: فضية الألعاب العسكرية حافز قوي لميدالية أوليمبية    ميسي ينفرد برقم مميز في تاريخ دوري أبطال أوروبا    فيديو| من الأحق بشارة قيادة المنتخب؟ عبد الظاهر السقا يجيب    ميرتينز يُعادل رقم مارادونا مع نابولي ب115 هدفًا    فيديو| أحمد موسى عن أزمة الأمطار: «كنت أتمنى اعتذار الحكومة للمواطنين»    غدا.. محاكمة بديع و70 آخرين في اقتحام قسم العرب    وزيرة الثقافة تكرم الفائزين في مسابقة «المواهب الذهبية»لذوي الاحتياجات الخاصة    العربية: رئيس الجمهورية اللبنانى يتوجه بكلمة غدا إلى اللبنانيين    "فاتحني ليزوج فايزة كمال ومحمد منير".. مراد منير يحكي ذكرياته مع صلاح السعدني    "الوجبات السريعة وتأثيرها على صحة الإنسان".. ندوة بقصر ثقافة المستقبل    استاذ علاقات دولية: مصر تستحوذ على 40% من إجمالى تجارة القارة الإفريقية مع روسيا    بدون ميكب.. رحمة حسن تبهر متابعيها بإطلالة كاجول    متزوج ومغترب للعمل ووقعت في الزنا.. فماذا أفعل؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    إصابة إمام مسجد وأمين شرطة في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    وزير التعليم: المحافظون لديهم سلطة تعطيل الدراسة حسب ظروف كل محافظة    الأوقاف والتعليم يعقدان دورة تدريبية مشتركة.. 2 نوفمبر    الأزهر: الإرهاب مرض نفسي وفكري لا علاقة له بالأديان السماوية    تنمية المشروعات: 21 ألف جنيه الحد الأدنى لتمويل المشروعات الصغيرة    مران خططي للمصري في آخر تدريباته قبل السفر لسيشل    تحفة معمارية.. رئيس الهيئة يتفقد مشروع متحف قناة السويس    اعتقال مسلح حاول طعن شرطية جنوبي لندن    فيديو| نجيب ساويرس ونجوم الفن يحتفلون بنجاح "حبيبى يا ليل" مع "أبو"    السكة الحديد: 3500 مهندسا تقدموا لمسابقة التوظيف.. واختبارات جديدة في انتظارهم    بنها: عميد طب بنها يتفقد المستشفى الجامعى تزامنا مع سقوط الأمطار    ولى عهد أبو ظبى يعلن مضاعفة الجهود لمكافحة شلل الأطفال    تأجيل موعد بدء قناة الزمالك الجديدة    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الداخلية: حقيقة مقطع فيديو علي قناة الجزيرة القطرية ومواقع التواصل الاجتماعي    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الافتتاحية
شوقي بدر يوسف .. وعطاء استثنائي

هو واحد ممن أخلصوا لمهنة الكتابة بعشق حقيقي، دونما انتظار جائزة من هذه المؤسسة أو ذاك، فقد بذل الناقد الكبير شوقي بدر يوسف جهدا استثنائيا في متابعة الأدباء والمثقفين من مختلف الأجيال والاتجاهات، ولم ينعزل بكتابته عن المجتمع حوله، بل كان دائم المشاركة لتقديم وجوه إبداعية جديدة من مختلف أنحاء مصر.
من مكانه بالإسكندرية قدم المئات من المبدعين الشبان، حاول بكتابته الجادة أن ينير لهم الطريق، فهو من النقاد الذين لا يعرفون طريق الاستسهال أو أبحاث » التيك أواي»‬، أشهد أنني في أثناء متابعتي للمؤتمرات التي تقيمها الثقافة الجماهيرية في سنوات ماضية، كنت أجد باحثا يجلس قبل لحظات معدودة من إلقاء بحثه، ليكتبه علي عجالة في صالة الاستقبال بالفندق، ولم يكن هذا الأمر محصورا في اسم بعينه، بل هناك عدد لا بأس به، لا يهتمون بما يقومون به من دراسات، وعلي العكس من ذلك تماما، يأتي اسم شوقي بدر يوسف كعلامة في مجال النقد، بجهوده الكبيرة.
هذه الجهود التي جعلت الأدباء يثقون في قلمه وكلمته، ومن خلال مسيرته الطويلة كان بوابة العبور للكثير من الأسماء الحالية في مختلف أنواع الإبداع، لاسيما الرواية والقصة القصيرة، ويعود السر في ذلك إلي أنه استطاع أن يكون نفسه بحرفية عالية، وأن يحول منزله إلي أرشيف ثري، يرجع إليه في أي لحظة، ليثري ما يقدمه من دراسات، ولعل جهده في توثيق مشوار نجيب محفوظ، يعكس مدي حرفيته، فتكاد تكون الببيلوجرافيا التي صدرت عن صاحب نوبل من المجلس الأعلي للثقافة، وتقع في جزءين، وتتجاوز صفحاتها ال 1300 صفحة، هي أقرب ما صدر عن محفوظ - في مجال الببليوجرافيا - إحكاما وشمولية، وفيها تتبع المؤلفات التي أصدرها، والمقالات التي تناولتها، والكتب التي صدرت عنه، والدراسات الجامعية التي تناولت مشوار صاحب الثلاثية والحوارات التي أجريت معه سواء قبل حصوله علي نوبل أو بعدها، وجهود محفوظ السينمائية، فعل شوقي بدر يوسف ذلك بصبر الناقد المتمكن من أدواته، وإذا كانت الموسوعة قد صدرت في عام 2011، فإن شوقي استمر في تتبع ما يكتب عن محفوظ، حتي تجمع لديه الآن ما يمكنه من إضافة المزيد لهذا العمل، الذي أعتقد أنه جهد لا يقدر عليه فرد، بل هو جهد مؤسسي، لكن إرادته القوية وحنكته وثقافته العالية، كل ذلك مكنه من إنجاز هذا المشروع الضخم بمفرده، ليضاف لسلسلة كتبه، التي هي في حد ذاتها مشاريع نقدية – أيضا – منها: أنطولوجيا القصة القصيرة النسوية اللبنانية، هاجس الكتابة: قراءات في القصة القصيرة، غواية الرواية: دراسات في الرواية العربية، الرواية في أدب سعد مكاوي.
لذا كانت سعادتي كبيرة، عندما تلقيت منه اتصالا، يخبرني فيه أنه أنجز ببليوجرافيا عن إحسان عبد القدوس، و أنه يرغب في نشرها في »‬ أخبار الأدب» ، فوافقت علي الفور، رغم أنها أول تجربة لنا في نشر مثل هذه النوعية من الدراسات النقدية، وقد أفسحنا بستان هذا العدد لهذه الببليوجرافيا الشاملة التي تقدم حياة مبدع متفرد في مسيرة الثقافة العربية، فإحسان عبد القدوس متعدد المواهب والإسهامات في المجال الصحفي والثقافي، وهذه الببليوجرافيا تقربنا كثيرا منه ومن مجمل رؤاه وأعماله، تحية للناقد الكبير شوقي بدر يوسف علي هذا العطاء، الذي نحتاج إليه دوما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.