صبري: 13 منحة لطلاب علوم الفيوم من علماء الجيل    نائب وزير التعليم : مستمرون في تطهير الوزارة من عناصر الفساد    غدًا.. عرض فيلم «الممر» على المسرح الروماني في المنيا    بالصور.. القومي للمرأة بالشرقية يطلق حملة "بلدي أمانة" لتوعية بخطورة الشائعات    الجامعات الحكومية فقط .. 17 شرطا للالتحاق في أول دفعة كضباط محاربين في الكلية الحربية والبحرية .. اعرف التفاصيل    نقابة البترول تشارك فاعليات مؤتمر و معرض الموك 2019    وليد عباس: 25 مليار جنيه إجمالي قيمة الأراضي المسدد لها جدية حجز بنظام التخصيص    وزير السياحة الجزائري: علاقاتنا بمصر تاريخية.. وأرض الكنانة في قلب الجزائريين    محافظ بني سويف: البدء في توزيع 14 ألف فيزا على المستفيدين من «تكافل وكرامة»    اتحاد الصناعات يستضيف تحالف الصحة الألماني في مصر قريبا    جيش أردوغان يستخدم أسلحة محرمة دوليا شمال سوريا    وزير الخارجية يبحث العلاقات الثنائية مع مستشار حكومة ليتوانيا    الجبير يبحث مع مسئول أمريكي العلاقات الثنائية بين البلدين    ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار "هاجيبيس" فى اليابان إلى 77 قتيلا    بعد فوزه بجائزة نوبل.. آبي أحمد يدعو نتنياهو لزيارة إثيوبيا    محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة بطريقة غريبة (صور)    إغلاق جزئي لمدرجات "لاتسيو" في مباراته مع سلتيك    إصابة فتاتين صدمتهما سيارة ملاكي بفيصل    ضبط أحد الأشخاص لقيامه بإرتكاب عدد 23 واقعة نصب    مفاجأة.. راجح قاتل «محمود البنا» لم يتجاوز سن ال 18 عامًا    ضبط 250 كيلو حمص و 43 كيلو مشبك فاسد فى حملة تموينية بطنطا    6 نوفمبر.. الحكم فى طعن ضباط شرطة على حكم سجنهم لاتهامهم بالتسبب فى وفاة محتجز    إصابة 3 أشخاص في حادث تصادم بين موتوسيكل وتوك توك بالبحيرة    المشاركون في المؤتمر العالمي الخامس للإفتاء يوجهون رسالة للسيسي    خبيئة العساسيف .. شاهد عيان يكشف حقيقة إخفائها عام 67 .. صور    درة على انستجرام: تابعو مسلسل بلا دليل    بدء مؤتمر مهرجان «الموسيقى العربية» لإعلان تفاصيل الدورة 28    "الطيب والشرس واللعوب" يقترب من المليون الأول    آخرهم كاظم الساهر وعادل إمام.. شائعات الوفاة تطارد الفنانين.. أشرف زكي ينفي ويطالب بالتدقيق في الأخبار    وكيل تعليم الإسكندرية عن تلميذ المنتزه: مصاب بنوبة برد عادية    في اليوم العالمي للتغذية.. خبير: المراحل العمرية للإنسان تتأثر بالأطعمة الخاطئة    لهذا السبب.. القوي العاملة تسترد 140 ألف جنيه ل 4 مصريين بالسعودية    صحة الشرقية تكثف دور الثقافة الصحية بالمدارس    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    مكتبة القاهرة تستضيف مؤتمر الإعلان عن تفاصيل الدورة الرابعة للمهرجان الأفرو صيني    مسئول فلسطيني: الانتخابات العامة تشكل مدخلا لترتيب الوضع الداخلي    نور اللبنانية لرجال الإطفاء: تحية إجلال وتقدير يا أبطال    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    صحة الإسكندرية تنفى ما تردد حول انتشار مرض الإلتهاب السحائى    وزير الأوقاف يستقبل مستشار رئاسة الجمهورية للشئون الدينية ببوركينا فاسو    البابا تواضروس الثاني يزور سفارة مصر في بروكسل (صور)    اﻟﻘوات اﻟﺑﺣرﯾﺔ اﻟﻣﺻرﯾﺔ واﻟﻔرﻧﺳﯾﺔ ﺗﻧﻔذان ﺗدرﯾبًا ﺑﺣريًا ﻋﺎﺑرًا ﺑﺎﻟﺑﺣر اﻟﻣﺗوﺳط    نجم جديد يغازل برشلونة    وزير الزراعة: نتعاون مع "الفاو" في مشروع تحسين الأمن الغذائي للأسر المصرية    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    حكم الاتكاء على عصا أثناء الصلاة    الأرصاد تحذر من تشغيل المراوح ليلا    «فايلر» يمنح لاعبي الأهلي راحة بعد تأجيل القمة    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    الكشف على 85 ألف مريض و اجراء 1100 عملية جراحية خلال شهر بالبحر الأحمر    د.حماد عبدالله يكتب: من الحب "ما قتل" !!    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    بلماضي بعد الفوز على كولومبيا: لا نزال بحاجة إلى المزيد من العمل    من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا علمنا النبي أن اليأس من الكبائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ستات نفسها تتستت
نشر في صباح الخير يوم 10 - 03 - 2015


ريشة - هبه عنايت
كانت إجابتها مفاجأة لى عندما سألتها عن أمنياتها فى الحياة.. سيدة بسيطة تعمل فى سوبر ماركت تدعى إيمان فى الخامسة والأربعين من عمرها، ابتسامتها جذبتنى للحديث معها ولكن إجابتها عن سؤالى جعلتنى فى حيرة من أمرى، فإيمان لم تتمن منزلا جديدا أو ملابس جديدة أو وظيفة جديدة بل تمنت أن يعمل زوجها ويكتفى من الاستنطاع عليها وتكتفى هى بالبيت والأولاد.

إيمان تعمل فى السوبر ماركت منذ سنوات، تسكن فى حى شعبي بمنطقة إمبابة لديها ولد وبنت، تزوجت وهى فى الخامسة والعشرين من عمرها من زوجها عمار الرجل الذى يكبرها بعشر سنوات.
عمار لم يكن يمتلك صنعة كان يعمل فى كل شىء لكنه لم يكن يتقن أيا منها. (أرزقى) عمل فى سوبر ماركت وكنقاش وبائع وسائق توك توك. وبعد سنة من الزواج بدأ يتذمر من مصروف البيت وطلب من إيمان أن تساعده فى المصروف، فاضطرت إيمان أن تعمل فى مدرسة كعاملة نظافة ولكن عمار زاد فى (نطاعته) على حد قولها ولم يعد يذهب للبحث عن العمل واضطرت إيمان إلى أن تعمل بعد المدرسة فى السوبر ماركت كوردية أخرى.
إيمان نموذج للمرأة التى تعول أسرتها بالكامل فزوج إيمان يقضى أغلب وقته على القهوة، يدخن الشيشة والسجائر، بينما هى من تعمل صباحا ومساء.
أم احمد خادمة، امرأة سمينة سمراء كانت تجلس أمام التليفزيون تشاهد المسلسلات خرجت «آه» حسرة منها، سألتها عن سبب «الآه» فأكدت أنها كانت تتمنى أن تصبح جميلة مثل جميلات السينما فلقد هجرها زوجها لأنها سمراء، وكان يعايرها بسمار بشرتها.. فأم أحمد من جنوب الصعيد من قرية جهينة بسوهاج تقول: هناك النساء كلهن سمراوات لكن لا أحد من أزواجهن يتركهن لكن الله رزقنى بزوج فى كل كبيرة وصغيرة يقول لى احمدى ربنا أنى تزوجتك، تضيف قائلة: كنت صغيرة عندما طلقنى أول مرة وذهبت إلى أهلى نصحتنى أمى بأن استسلم لقدرى وأن أعمل وأساعد فى مصروف البيت مادام زوجى لا يرانى جميلة فلن أنال أى قدر من التدليل، وعدت إليه وليتنى ما عدت من يومها وأنا أعمل خادمة داخل وخارج البيت وهو نائم فى الفراش يأخذ تعبى وعرقى وينفقه على مزاجه بل أنه تزوج على وهجرنى منذ سنوات قليلة ورضيت بما قسمه الله لى لكنى أحيانا أنظر إلى شقيقاتى وأجدهن أسعد حظا منّى على الرغم من أنهن سمراوات أيضا لكن العبرة فى الرجل.
• صينية الجبن القريش
«تقى» امرأة فى الثانية والعشرين من عمرها تجدها فى حى الدقى معروفة لدى سكان المنطقة تبيع جبن قريش.. حلمها أن تبتعد عن صينية الجبن و(تتستت فى البيت).
تقى تزوجت منذ ثلاث سنوات وتعرض زوجها لحادث ألزمه السرير فى المستشفى عاما كاملا مما جعل صاحب العمل يستغنى عنه لكن المشكلة فى أن الزوج كما تقول تقى (خد على قعدة البيت) فبعد أن تحسنت صحته لم يبحث عن عمل وظلت صينية الجبن هى التى تصرف عليه وعليها وعلى ابنتيها.. تقى كل حلمها أن تعمل داخل المنزل ترعى طفلتيها وتستقر فى بلدتها ببنها ولا تحتاج أن تأتى للعمل من قريتها الصغيرة لشوارع القاهرة كى تبيع الجبن والبيض والخضروات، تحلم بعام جديد يعمل فيه الزوج كباقى الرجال يذهب للعمل صباحا وتظل هى فى المنزل تنظف وتطهو وترعى الطفلتين، تستقبله بجسد مستريح لا غبار عليه من الشارع تحلم بأن ترحم من شمس الصيف الحارقة ومن أمطار وبرودة الشتاء تحلم بشوى البطاطا فى منزلها والتهامها مع ابنتيها، وأن يكون الشارع مكانا لزوجها للعمل والعرق والكد وتنعم هى بهدوء البيت.
تقى تؤكد أن الشارع يقسو على المرأة ولا يتعامل معها بإنسانية، موضحة أنها تعانى يوميا فى المواصلات حتى تأتى للقاهرة، وتعانى من نظرات الرجال لها، ومن سخرية الستات منها.
• الزوج الهارب
شيماء 28 عاما متزوجة وعندها ولد وبنت (فرشة الخضار هى أكل عيشها) زوج شيماء ذهب للعمل فى ليبيا نقاش قبل الثورة وبعد الثورة انقطعت أخباره، فاضطرت إلى أن تنزل للشارع لتعمل وتنفق على أولادها الثلاثة وبعد فترة عاد الزوج بلا عمل، شهور طويلة كانت شيماء هى من تعمل أيضا خلالها.. بعض جيرانه ساعدوه فى السفر للسعودية لكن الزوج لم يعد كما كان فلم يعد يرسل النقود وتنقطع أخباره بالشهور، الزوج قد هرب من مسئولياته كلها البيت والأولاد ووالدته المريضة ترك الحمل كله لها، وهى امرأة اعتادت ألا تهرب من مسئولياتها تصحو فى الصباح الباكر لتذهب للعمل ثم تعود بعد ساعات لتطهو وتنظف وتهتم بحماتها المريضة.
شيماء تعمل طوال النهار وتصر على أن يتعلم الأولاد فى المدرسة، كى يكونوا أفضل حظا منها، مشيرة إلى أنها لو كانت تعلمت ما كانت ظلت تحت رحمة زوج أنانى. •


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.