«الشرطة» توءم الروح للقوات المسلحة    مساعد وزير الداخلية الأسبق: نطالب بقانون يؤثم التنجيم وأعمال السحر والشعوذة    الرئيس فى العيد ال70 للشرطة: لا نقبل التفريط فى حقوق المصريين هذا عهدنا وتلك عقيدتنا التى لن نحيد عنها أبدًا مهما بلغت التحديات    توعية المواطنين بترشيد مياه الشرب فى لقاء مجتمعى بإسنا    بلاغ ضد معلوم.. إلى أصحاب الضمائر فقط    ارتفاع أسعار الذهب في مصر.. والعيار يقفز 5 جنيهات بالأسبوع الثالث من يناير    استمرار ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بسبب فيروس "كورونا" في أنحاء العالم    المؤتمر الليبي لدعم الدستور يؤكد ضرورة وحدة الصف والعمل على بناء الدولة عبر دستور شعبي    مدرب جامبيا: سنواصل كتابة التاريخ فى كأس أمم أفريقيا أمام غينيا    جزر القمر: لم نستقر على اللاعب الذى سيحرس مرمانا أمام الكاميرون    منتخب مصر يواصل استعداداته لكوت ديفوار بكأس أمم أفريقيا    فابينيو ينهى آمال كريستال بالاس بالهدف الثالث ل ليفربول فى الدقيقة 89    تحرير 8 محاضر تموينية لمخابز مخالفة في قطور بالغربية    إصابة 3 أشخاص بحروق في حريق بالعياط    إزالة عقارات توسعة «الطريق الدائري» في حي البساتين    "ألم لا يوصف".. نورهان تعلن إصابتها بمتحور "أوميكرون"    هيفاء وهبي بإطلالة جريئة.. وهذا سعر فستانها    لأبطال الشرطة.. وشهدائها    الحالة المرورية أعلى كوبري السيدة عائشة    ماحكم طلاق الزوجة في مرض الموت؟ الإفتاء تُجيب    وزيرة البيئة تستعرض جهود الحكومة للتقليل من التغيرات المناخية    زاخاروفا: روسيا تتوقع استفزازات عسكرية وإعلامية من قبل أمريكا وأوكرانيا    "بيت العرب" تدعم الإمارات.. اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين لمناقشة هجوم الحوثى على أبوظبى    تفاصيل استعدادات شمال سيناء لمواجهة الظروف الجوية والامطار والسيول المحتملة    تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهمين الأربعة في «رشوة وزارة الصحة»    حيثيات رفض استبعاد مجلس الزمالك الحالي من الانتخابات    بتواجد الثنائي المصري وهدف كوكا.. كونيا سبور يفوز على التاي بالدوري التركي    سامح توما يشارك في فيلم "مهمة مش مهمة" بطولة بيومي فؤاد    افتتاح مكتب تأهيل اجتماعي لخدمة ذوي الهمم بقرية ديروط في البحيرة    173 مليون جنيه ل8 مشروعات لدعم الجامعات الحكومية    نائب رئيس جامعة الزقازيق يتفقد سير الامتحانات بكلية التكنولوجيا والتنمية    موريتانيا تعلن عن تشكيل لجنة مشتركة مع مالي للتحقيق بحادث مقتل 7 موريتانيين    ننشر مفاجآت الجزء الثالث من مسلسل "أبو العروسة".. اعرف التفاصيل    الرئيس السيسى يكرم أسر شهداء الشرطة فى عيد الشرطة ال70    أول يوم امتحان لتانية ثانوى كان عامل إزاى ومصير الطالب اشتباه كورونا؟.. فيديو    هل يصح الوضوء بالماء المختلط بالصابون أو الشامبو؟    1.8 مليون جرعة «فايزر» تصل مطار القاهرة الدولى    صور.. سفير الفاتيكان يزور دير الشايب    منتخب الأردن يستدعي مدافع الاتحاد السكندري    محافظ القليوبية يتابع إزالة المباني المتعارضة مع مشروع توسعة الطريق الدائري بشبرا الخيمة    خاص| أحمد كريمة يوضح حكم طلب الزوجة الطلاق إذا امتنع زوجها عن الإنفاق عليها    السجن 3سنوات للمتهمين ب«عنف الظاهر»    شاهد أكبر حلقة سمك فى البحر الأحمر الشعور ب90 جنيها والشطف ب60.. لايف وصور    انطلاق المؤتمر السنوى للشراكة الأفريقية وسبل تنمية السياحة العلاجية.. أحمد السبكى:نقل التجارب الصحية الناجحة للأشقاء الأفارقة تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية..و"نرعاك فى مصر" أقوى برامج السياحة العلاجية    وزير الخارجية يوقع مع نظيره العمانى مذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية للتعاون    مرصد الزلازل الأردني: المنطقة تشهد عاصفة زلزالية    مرتبات شهر يناير 2022.. مواعيد وجدول الوزرات والمديريات والهيئات الحكومية    السياحة والبيئة يعقدان اجتماعاً موسعاً لمناقشة التعاون باستراتيجية السياحة المستدامة    «الصحة» تعلن 10 قواعد ذهبية لحماية الأطفال من فيروس «كورونا» داخل المدرسة    قبل أيام من انطلاقه.. الفئات المسموح لها الدخول معرض الكتاب في دورته ال53 مجانًا    الفرق بين الإصابة بمتحور أوميكرون والأنفلونزا الموسمية    بسبب قيود أوميكرون..رئيسة وزراء نيوزيلندا تلغي حفل زفافها    محمد ثروت: مزيكا المهرجانات بترقصك في ثانية.. وفني مش بيأكل عيش    تعرف على سبب كثرة معجزات سيدنا موسى عليه السلام    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما هي عقوبة إفشاء الإسرار؟    ريمونتادا جنونية.. أتلتيكو مدريد يصعق خفافيش فالنسيا فيما بعد التسعين    الصحة: تسجيل 1569 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و41 وفاة    حظك اليوم برج الحوت الأحد 23-1-2022 مهنيا وعاطفيا.. «نظم أمورك»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جدل فى اجتماع طاقة البرلمان بسبب الفصل التعسفى فى قانون العمل

شهد اجتماع لجنة الطاقة والبيئة والقوى العاملة بمجلس الشيوخ، برئاسة النائب عبد الخالق عياد، جدلا حول المادة (138) من مشروع قانون العمل المقدم من الحكومة، التى تنص على أنه إذا أنهى صاحب العمل العقد غير محدد المدة لسبب غير مشروع «فصل تعسفى»، كان للعامل الحق فى تعويض ما أصابه من ضرر بسبب هذا الإنهاء بمقدار أجر شهرين عن كل سنة من سنوات الخدمة.
وافقت اللجنة، خلال اجتماعها أمس، على عدد من المواد فى الفصل الخاص ب«إنهاء علاقة العمل الفردية»، وذلك بحضور ممثلى وزارة القوى العاملة واتحاد العمال واتحاد الصناعات.
ودعا النائب السيد عبدالعال، عضو لجنة الشئون الاقتصادية والمالية بمجلس الشيوخ، لإضافة عبارة «كان للعامل الحق فى العودة للعمل»، بالإضافة لحقه فى التعويض.
وأكد النائب عمرو عزت حجاج، وكيل اللجنة، وعضو تنسيقية شباب الأحزاب، ضرورة النص على حق العامل فى العودة للعمل بالإضافة إلى التعويض.
وأضاف حجاج: «نناقش مشروع قانون يتعلق بجسم الدولة الوطنية، ويتعلق ب33 مليون عامل، وهو أخطر قانون، ونحن نستهدف الخروج بقانون يحقق التوازن بين العامل وصاحب المنشأة، وهذه المواد المتعلقة بمصير العامل لابد أن نناقشها باستفاضة».
من جهته أشار المستشار علاء فؤاد، وزير الشئون النيابية، إلى أن قانون العمل يعمل على تحقيق علاقة متوازنة بين العامل ورب العمل، ولا يضر بأى طرف.. وقال الوزير، إنه وفقا لمشروع القانون فى حالة قيام رب العمل بإنهاء عقد العمل لسبب غير مشروع فى هذه الحالة يلجأ للقضاء وله الحق فيتعويض بمقدار أجر شهرين عن كل سنة من سنوات الخدمة.
وأضاف وزير شئون المجالس النيابية: «المادة كما جاءت من الحكومة متوازنة جدًا، مش هجبر صاحب العمل يرجعه للعمل، المادة تعطى العامل الحق فى تعويض كاف، وللمحكمة سلطة تقديرية فى منح العامل أى حقوق أخرى، والمادة 13 من الدستور، تنص على أن العلاقة يجب أن تكون متوازنة فى العمل».
أكد خالد عيش نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، عضو مجلس الشيوخ، أن المرحلة الراهنة تتطلب قانون عمل متوازن للطرفين «العامل» و«صاحب العمل»، ويلزمهما بالحقوق والواجبات، موضحًا أن الجمهورية الجديدة تتطلب مثل هذا التشريع بمواد تحقق الاستقرار فى مواقع العمل، وتحافظ على مكتسبات العمال، وتُقنِع وتُوَعىِ صاحب العمل بأنه فى حال تطبيق القانون وما فيه من مزايا للعمال فإن ذلك خطوة نحو الاستقرار فى مواقع العمل، وبالتالى رفع مستوى انتماء العامل للمنشاة التى يعمل فيها، وهو ما يؤدى إلى زيادة الإنتاج التى تعود بالنفع على الجميع.
وأوضح النائب خالد عيش ممثل العمال فى مجلس الشيوخ أن رؤيته أو التعديلات التى يطرحها على هذا التشريع هدفها حماية حقوق أطراف الإنتاج، ومن أجل صدور قانون يتطابق مع الدستور وبرامج الحماية الإجتماعية التى يتبناها الرئيس، ويحقق التوازن فى علاقات العمل بين أطراف الإنتاج الثلاثة من حكومة وأصحاب أعمال وعمال، كما يحقق الأمان الوظيفى لكل من يعمل بأجر فى مصر، ويحمى العمالة غير المنتظمة بتقنين أوضاعها، وبالتالى يؤدى إلى زيادة «الإنتاج» العنصر الرئيسى فى التنمية والتقدم الاقتصادى، ونوه بأن هذا التشريع الجديد يحمل فلسفة عميقة، تؤكد حماية العامل من الفصل التعسفى، ومعالجة كل الثغرات التى من شأنها إحداث توتر خلال عمليات التعاقد. . وأكد النائب محمد شوقى، وكيل لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس الشيوخ، أن النص كما ورد فى مشروع القانون المقدم منالحكومة نص كافى ويؤمن العامل.
وتنص المادة (138) على: إذا أنهى صاحب العمل العقد غير محدد المدة لسبب غير مشروع، كان للعامل الحق فى تعويض ما أصابه من ضرر بسبب هذا الإنهاء بمقدار أجر شهرين عن كل سنة من سنوات الخدمة، ولا يخل ذلك بحق العامل فى المطالبة بباقى حقوقه المقررة قانونًا.. ولا تعتبر من المبررات المشروعة والكافية لإنهاء عقد العمل غير محدد المدة.
وفى المادة (127) نصالقانون على، أنه مع عدم الإخلال بما نصت عليه المادتان ( 69، 70 ) من هذا القانون، ينتهى عقد العمل محدد المدة بانقضاء مدته، فإذا جدد عقد العمل لمدة لا تجاوز أربع سنوات، جاز لأى من الطرفين إنهاء العقد بشرط إخطار الطرف الآخر كتابة قبل الإنهاء بشهرين، ولا يسرى ذلك على عقود عمل الأجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.