البابا تواضروس للرئيس الفرنسي : أحوال أقباط مصر تشهد تطورا إيجابيا    فيديو| أجواء 7 ساعات باحتفالية الليلة الكبيرة لمولد السيد البدوي    خبراء يعددون أسباب حصد الاقتصاد المصري إشادات دولية باجتماعات واشنطن    انسحاب المحتجين من محيط القصر الجمهوري بلبنان    ترامب يؤكد استقالة وزير الطاقة الأمريكي.. ودان برويليت خلفا له    الأزهر يدين الهجوم على مسجد بأفغانستان: أشد أنواع الإفساد في الأرض    مقتل 20 حوثيا في انفجار مخزن أسلحة بالحديدة غرب اليمن    ناسا تنفذ أول مهمة «سير في الفضاء» نسائية بالكامل    خريطة الطريق بين حكومة السودان والحركة الشعبية تشمل 3 ملفات للتفاوض    رئيس المكسيك يعلن دفاعه لقرار الإفراج عن نجل "إمبراطور المخدرات"    جدول ترتيب الدوري بعد انتهاء مباريات الجمعة    ألعاب القوى بالأهلي يتوج ببطولة الجمهورية    ماراثون "دراجات" بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا برعاية وزير التعليم العالي    4 مواجهات قوية في دور الثمانية بدوري مرتبط السلة    فوز الأهلى والزمالك فى ثالث جولات دورى سيدات الطائرة    عرض أقراص مخدرة تم ضبطها مع موظفة حكومية بالوادى الجديد على المعمل الكيميائي    مصادرة 18 ألف عبوة «بسكويت» فاسدة في مطروح    مصرع طالب وإصابة 3 آخرين في حادث تصادم بالمنيا    النيابة تطلب تحريات المباحث حول القبض على عاطل وبحوزته 10 كيلو بانجو    فرد أمن يقتل زوجته وينتحر برصاصة في الرأس بالسويس    لا للتّخريب.. نيشان يستنكر اقتحام بنك خاص خلال تظاهرات لبنان    مي كساب بعد ظهورها حاملا في الشهر الأخير: "ممكن أولد دلوقتي" (فيديو)    على الهوا.. مي كساب تكشف نوع جنينها واسمه .. فيديو    بأمر الجمهور.. هنيدي يمد عرض «3 أيام في الساحل»    حكايات| طفلة و5 أشبال.. شروق أصغر مروضة أسود بالشرق الأوسط    الأوقاف تبدأ حملة "هذا هو الإسلام" ب20 لغة وتدعو منابر العالم للمشاركة    وزيرة الصحة تتفقد مستشفي طور سيناء العام    شركة أدوية عالمية تطلق مبادرة "أطفال اصحاء وسعداء" في مصر    قافلة طبية مجانية بقرية تل الزوكي في سوهاج    "ارتفاع في الحرارة".. تعرف على تفاصيل طقس السبت (بيان بالدرجات)    الشافعي وكيلا لنقابة الأطباء.. والطاهر أمينا عاما.. وعبد الحميد أمينا للصندوق    وزير الدفاع التونسي يشيد بدعم الولايات المتحدة لبلاده في مجال الدفاع    محافظ الدقهلية:تغيير مدير مكتبي وفقا لاجراءات ومقتضيات العمل ليس أكثر    انقطاع التيار الكهربائى عن محطة اليسر لتحلية المياه بالغردقة    حكم من فاتته الخطبة وأدرك صلاة الجمعة .. فيديو    محمد البشاري: تجديد الخطاب الديني لا يكون إلا بهذا الأمر    بعد دعوتها للنزول.. ماجي بوغصون مع المتظاهرين بالشارع    حنان أبوالضياء تكتب: «أرطغرل» يروج للأكاذيب التركية واختصر الإسلام فى الأتراك فقط    حركة السفن بميناء دمياط اليوم    دور الجامعات ورسالتها    كاف يحدد السابعة مساء موعداً لمباراة المنتخب الأولمبى أمام مالى بافتتاح أمم افريقيا    « النجارى» يطالب الحكومة بالإسراع فى شراء الأرز من الفلاحين قبل انتهاء موسم الحصاد    «المالية» تفتح الباب لتلقى مقترحات مجتمع الأعمال فى التشريعات الجديدة    هل يحق لجميع الخريجين التقديم في بوابة توظيف المدارس؟.. نائب وزير التعليم يجيب    فوز جامعة الإسكندرية بالمركز الأول عالمياً في نشر الوعي بريادة الأعمال    شباب المقاولون 2005 يهزم التجمع بخماسية فى سوبر منطقة القاهرة    "التعليم" تكشف إجراءات مهمة بشأن البوابة الإلكترونية للوظائف    القليوبية تفوز بالمركز الثاني على مستوى الجمهورية في رصد الأمراض المعدية    تعرف على 4 أشياء في كل مصيبة وبلاء تستوجب الفرح والشكر    هل زيارة القبور من الأعمال الصالحة؟    محافظ قنا يتفقد أعمال التطوير بمحيط مسجد سيدي عبدالرحيم القنائي    إضراب عمال السكك الحديد في فرنسا لانعدام وسائل الأمان    وزير الأوقاف من مسجد سيدي أحمد البدوي بطنطا ... يؤكد :هذا الجمع العظيم رسالة أمن وأمان للدنيا كلها    ضبط راكبين قادمين من دولة أجنبية حال محاولتهما تهريب أقراص مخدرة عبر مطار القاهرة    نمو اقتصاد الصين عند أدنى مستوى في 30 عاما مع تضرر الإنتاج من الرسوم    حقيقة اعتزام وزارة الطيران المدني بيع مستشفى «مصر للطيران»    الأهلي نيوز : تطورات الحالة الصحية لمحمود الخطيب بعد نقله للمستشفي    المفكر السعودي عبد الله فدعق: وزير الأوقاف المصري يهتم بالشأن الإسلامي العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





48 عاما على حريق الأقصى.. نار لم تنطفئ وانتهاكات مستمرة
نشر في شبكة رصد الإخبارية يوم 21 - 08 - 2017

تمر اليوم الذكرى ال48 على حريق الأقصى، وسط انتهاكات مستمرة للاحتلال الصهيوني،في محاولة لتهويده وطمس معالمه المقدسة، تقابلها تضحيات وبسالة من الشعب الفلسطيني.
وفي صباح اليوم الإثنين، اقتحم 96 مستوطنًا يهوديًا باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، وسط تأمين قوات شرطة الاحتلال.
وقال حاتم عبد القادر وزير القدس السابق، في تصريحات صحفية، اليوم، إن المسجد الأقصى تعرض قبل 48 عاما في (1969) لإحراق مادي يمكن إصلاحه، ولكنه الآن يتعرض لإحراق اجتياحي يحاول من خلاله الاحتلال فرض واقع جديد، كما حدث في فترة إغلاقه في شهر يوليو الماضي.
وأضاف عبد القادر، أن هذه الذكرى تأتي والحريق لا يزال مشتعلا حتى هذه اللحظة في المسجد الأقصى.
ومن جهتها، قالت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الإثنين، إن الجرائم والاقتحامات اليومية وما تمارسه سلطات الاحتلال من تهويد بإقامة البؤر الاستيطانية وحفر الانفاق ومنع المصلين هو استمرار للجريمة الكبيرة والتي تمثلت بحرق المسجد المبارك.
وقالت الهيئة في بيان لها، إن نيران الحريق ما زالت مستعرة في قلب كل مسلم غيور لن يخمده إلا تحرير القدس وعودة المسجد الأقصى للأمة الإسلامية.

جريمة إحراق المسجد
وفي يوم 21 أغسطس عام 1969، دخل وفد سياحي في الصباح، المسجد الأقصى، من باب المغاربة، وبينهم الأسترالي مايكل دينس روهان، وكان يسمح للوفود بالدخول إلى المصليات المسقوفة داخل الأقصى، وعندما وصل إلى منطقة المحراب ومنبر نور الدين زنكي – المعروف أيضا بمنبر صلاح الدين- سكب مادة حارقة شديدة الاشتعال وأضرم النيران فيهما وهرب.
وانتشرت النار في أرجاء المسجد لتصل إلى مسجد عمر ومقام الأربعين ومحراب زكريا في زاوية المصلى القبلي الجنوبية الشرقية، كما أخذت تعلو حتى وصلت قبة المصلى القبلي المصنوعة من الفضة الخالصة.
وبلغت المساحة المحترقة من المسجد الأقصى أكثر من ثلث مساحته الإجمالية، حيث احترق ما يزيد عن 1500 متر مربع من المساحة الأصلية البالغة 4400 متر مربع.
وزادت الخسائر نتيجة تأخر الإمدادت للإطفاء والتي يسيطر عليها قوات الاحتلال، كما قطع الصهاينة المياه عن محيط المسجد، ما حال دون إخماد النيران سريعا.
خسائر الحريق
أتت النيران على أجزاء واسعة ومميزة في المسجد فأحرقت أعمدته وأقواسه وزخرفته القديمة، وسقط عمودان رئيسان مع القوس الحامل للقبة، كما تضررت أجزاء من القبة الداخلية المزخرفة والمحراب والجدران الجنوبية، كما تحطم 48 من شبابيك المسجد المصنوعة من الجبس والزجاج الملون، واحترق السجاد وكثير من الزخارف والآيات القرآنية، والتهمت النيران منبر نور الدين زنكي ولم يتبقَّ منه إلا قطع خشبيه صغيرة وضعت في المتحف الإسلامي، بالإضافة إلى محراب المصلى القبلي الرئيسي والجدار الجنوبي والتصفيح الرخامي الذي كان يزينه.
ونتيجة الضغوط الشعبية، اعتقل الاحتلال المنفذ، ثم ادعوا أنه مجنون، ورحلوه إلى بلاده.
واقتصرت ردود الفعل الرسمية، على الشجب والتنديد كما هو الحال حتى الآن، وهو ما دفع «جولدا مئير» للقول: «عندما حُرق الأقصى لم أبت تلك الليلة، واعتقدت أن إسرائيل ستُسحق، لكن عندما حلَّ الصباح أدركت أن العرب في سبات عميق».
الانتهاكات مستمرة
لم يمر يوم إلا وكان المسجد عرضة للانتهاكات، ومحاولات لفرض أوضاع جديدة عليه، أبى الفلسطينيون أن يرضخوا ويستسلموا لها، فدفع أبناءه ثمن ذلك من حياتهم بالاستشهاد والاعتقالات.
كان أبرز المواجهات تلك التي حدثت في 1996، وقتل خلالها 63 فلسطينيا وأصيب 1600، بعد مواجهات على خلفية نفق أسفل الجدار الغربي للمسجد الأقصى، يوصل ما بين طريق الآلام، وساحة البراق.
وفي عام 1990 قتل 21 فلسطينيا وأصيب 150 خلال تصدي لمحاولة جماعات يهودية وضع حجر الأساس للهيكل في المسجد.
وفي 2000، اقتحم رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرئيل شارون ساحات المسجد الأقصى، لتنطلق شرارة انتفاضة الأقصى الثانية.
واستمرت الانتهاكات والمواجهات حتى الآن، وكان آخرها تلك التي أعقبت حادثة القدس، وقتل خلالها جندية إسرائيلية، لتغلق قوات الاحتلال أبواب الأقصى في يوليو، وتمنع صلاة الجمعة، وتفرض عقبها بوابات إلكترونية رفضها المقدسيون.

سيظل المسجد الأقصى قضية كل مسلم.. يبذل من أجله، ويضحي في سبيله، ويجاهد لنصرته. #ذكرى_ حريق_ المسجد_الأقصى pic.twitter.com/WAr9E3rsDS
— يوسف القرضاوي (@alqaradawy) August 21, 2017
#حريق_المسجد_الأقصى شرارة مازالت حرائقها ملتهبة تستهدف تمزيق كيان أمة وبث الفتن بين شعوبها حتى يحقق الإرهابي الجاني مبتغاه بإزالة المقدسات.
— #ضياءالدين_بامخرمة (@dya_bamakhrama) August 20, 2017
لمن نسي أوتناسى أولم يعرف من الشباب، ففي مثل هذا اليوم عام1969 كان #حريق_المسجد_الأقصى في #القدس_الشريف في #فلسطين https://t.co/nhgCFreZii
— #ضياءالدين_بامخرمة (@dya_bamakhrama) August 20, 2017
لن ننسى
في خضم #حصار_قطر ..
مرور48 عاما على جريمة ..
إحراق #المسجد_الاقصى ..
على يد متطرف صهيوني
في 1969/8/21
الأمة لن تبيع #القدس و #الاقصى pic.twitter.com/mRGELhsyvT
— جابر الحرمي (@jaberalharmi) August 21, 2017


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.