معلومات لا تعرفها عن خطة الداخلية لتأمين احتفالات أعياد الشرطة وذكرى 25 يناير    أمين «مصر العروبة» عن مخاطبة «عنان» لأمريكا: «من حقه» (فيديو)    موجز 3 صباحا| تركيا تقتل 10 سوريين بعفرين.. وروسيا تسحب عسكريين منها    زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ الأمريكي يدعو للتصويت بشأن الموازنة    أين سيذهب إرهابي "داعش" بعد تبدد حلمهم ؟    "ماكرون": بريطانيا سيكون لديها حلها الخاص بعد "بريكست"    مشاهدة مباراة توتنهام هوتسبير وساوثهامبتون مباشر اليوم الأحد 21 -1-2018 في الدوري الإنجليزي    مدرب الخليج الإماراتي: البرازيل أقوى المرشحين للفوز باللقب العالمي    فالنسيا يسقط أمام لاس بالماس في الدوري الإسباني    مورينيو: أليكسيس سانشيز اقترب بشدة من مان يونايتد    بالفيديو| طالب ثانوي تجاري يعتدي على معلمة بالضرب "منعته من الغش"    مصرع 2 وإصابة ثالث في حادث تصادم على طريق شرم الشيخ    3 أسرار يكشفها "أديب" عن "الفاسد" الذي قصده الرئيس    متحدث حملة خالد على يهاجم سامي عنان: «بيننا خصومة قديمة» (فيديو)    ديسالين: إثيوبيا ومصر اتفقتا على العمل من أجل تعزيز الصداقة وتبادل الدعم    الإسكان: تنفيذ 255 ألف وحدة بتكلفة 77 مليار جنيه عام 2019    تعرف على المشروعات التي يفتتحها الرئيس السيسي اليوم في بني سويف    محلل سياسي فلسطيني: مؤتمر الأزهر رسالة للعالم عن ترابط الأشقاء العرب    الحكومة اليوم| الانتهاء من 250 ألف وحدة سكنية وإطلاق أول حاضنة للذكاء    ضبط هارب من حكم مؤبد بكفر الزيات    "رويترز": المواطن المصري على أبواب قطف ثمار القرارات الاقتصادية    أحمد سعيد عبدالغنى بوجهين في رمضان القادم    رانيا فريد شوقي: توليفة مسلسل "بالحب هنعدي" تشبه "ماما في القسم"    "أبوريدة": أرحب بتعيين نائب رئيس اتحاد الكرة بشرط    المستشار الدبلوماسي سامح المشد يكتب: دراسة بيضاء لتحليل ذكرى يناير السوداء    نقيب الزراعيين: التعديات على الأراضي تحدث بسبب التكدس السكاني في الريف    نقيب المحامين يهدد بالانسحاب من الاتحاد الدولي..فيديو    نقيب الزراعيين: تم البدء في تجربة المدارس الحقلية ب4 محافظات    مصرع 3 أشخاص بحادثي تصادم وحريق سيارة بالبحيرة    والد عهد التميمي: إسرائيل تسعى لتضخيم تهمة ابنتي لكسر صمودها.. فيديو    شاهد.. رئيس الأسيوطي: قدمنا للزمالك 3 حلول لضم «عنتر»    شوبير يكشف مفاجأة تركي ال شيخ لجمعية قدامى اللاعبين المصريين    الفنان أحمد سليم عن تعليقه على "حكاية وطن": "كنت مؤمن به"    نيللي كريم تعلن دعمها للمنتخب الوطني في كأس العالم (فيديو)    إسلام بحيري:انتهيت من كل أنواع الصدامات مع المؤسسات الدينية ..فيديو    إسلام بحيري: يجب على الداعية الأزهري أن لا يكون سيفًا حادًا على الناس    إسلام بحيري يكشف ملامح برنامجه الجديد    كوب من هذا المشروب يخلصك من التهاب المسالك والحفاظ على الكلى    محافظ المنيا: يوجد خطة لتطوير المستشفيات وافتتاحها في يونيو 2018    مصطفى زمزم: "صناع الخير" تهدف إنقاذ مليون مريض من الإصابة بالعمى".. فيديو    تجديد حبس 4 أشخاص لاتهامهم بالتنقيب عن الآثار بحلوان    صحف اليوم..مصر «منورة» بشمسها !!..مصدر: وضع أسئلة امتحانات الثانوية العامة الأسبوع الجاري..الانتهاء من القوس الغربى ل«الدائرى الإقليمى» خلال 60 يوما    بتوجيهات مستمرة من الرئيس ..الحكومة ترد على الشائعات ببيانات رسمية    "المصريين بالنمسا " يعلن تأييده للرئيس عبد الفتاح السيسي.. صور    تامر حسني يختار "محمد البندي" في مرحلة المواجهة ب"The Voice Kids"    اليوم.. مناقشة كتاب "كيرياليسون" بحضور وزير الأوقاف و"النمنم" و"الفقي"    9 عادات تعرض الجهاز المناعي للخطر..السهر والسكر والنظافة بينهم    مفاجأة مدوية بشأن عن بيع غرفة الملك فاروق    ضبط 395 مخالفة مرورية بمدينة 6 أكتوبر    ضبط تاجر قبل بيعه طن سكر "تموين" بالسوق السوداء فى الزيتون    قتلى وجرحى في حريق بفندق في براغ    خالد الجندي: الأعمال الفنية الجيدة لها ثواب في الآخرة (فيديو)    "قنديل": سامي عنان هو مرشح الأمريكان خليفة للإخوان    بحذر    القوى العاملة تحذر راغبى السفر من «التأشيرة الحرة»    انتقلت إلى رحمة مولاها    منمنمات ثقافية    ..ويساهم ب 4 ملايين جنيه فى وحدة الطوارئ بمستشفى عين شمس التخصصى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وحوي يا وحوي.. ايوحا الفانوس منذ أجدادنا الفراعنة العظماء حتي رمضان الكريم
نشر في نهضة مصر يوم 17 - 08 - 2009

تكلمت عنها من قبل ومازلت وسأظل اذكرها كلمات أجدادي المصريين العظماء.... وحوي يا وحوي ايوحا ومعناها.... أهلا بالقمر كلمات مصرية جميلة وقديمة قدم مصر الأرض الطيبة وسبقها الحضاري وناسها المأصلين من آلاف السنين. كم كنت أرفض وأنا طفلة صغيرة أن أغني هذه الكلمات الجميلة التي لم أكن أفهم معناها وكنت دائما أسأل الكبار ماذا تعني هذه الكلمات والكل يقول مش عارف أهي أغان تعودنا عليها، بالفعل لغاية 200 سنة تقريبا وهي الفترة التي بدأ فيها اكتشاف لغز الكتابات المصرية العظيمة وأشهرها الهيروغليفة لم يكن أحد يعلم شيئاً عن كلماتنا المصرية وحضارتنا وحجم السرقة التي سرقت منها وقد تكون بالفعل أكبر سرقة في التاريخ، المصريون حاليا لايعلمون أن هذه الأغاني التي تعودنا عليها هي أغانينا المصرية القديمة قدم الزمن وعمر يقدر بآلاف السنين، كنا احنا المصريين بغنيها ابتهاجا بقدوم شهر الصيام واستعجالا لظهور القمر - أيعح الذي تحور الي اياحا أو ايوحا- بسرعة والصيام واقامة الاحتفالات زي ما بنحتفل احنا المصريين النهارده وخلينا كل الدول المجاورة تحتفل مثلنا فما أجمل الاحتفالات والسعادة .
كان المصريون أيضا يغنونها وهم حاملو الفانوس - يقول البعض إنه كلمة مصرية فرعونية - في استقبال محبوبتهم المفضلة ايعح حتب وتعني قمر الزمان - زوجة البطل ملك مصر في الأسرة 17 سقنن رع الذي شجعته لتحرير مصر من الحقاو خاسوت بالمصري - أي الهكسوس باليوناني وتعني حكام الأقاليم الأجنبية - الي أن اشتشهد زوجها وهو يحارب بنفسه بكرامة وشجاعة وعظمة المصريين وفي مقدمة الجيوش المصرية، لم ترض الا بتحرير مصر فقدمت ابنها الكبير ملك مصر كاموس الذي استشهد ايضا عظيماً كوالده ، لم تكتف بهذا بل قدمت هذه المرة ابنها وابنتها فقدمت.... أحمس البطل العظيم ملك ومحرر مصر وزوجته التي كانت اخته أحمس نفرتاري وكانت قائدة لكتيبة جيش وتم التحرير علي ايديهم، وكيف بعد كل ده لا يستقبل المصريون معشوقتهم ايعح حتب بوحوي ايوحا و..... اهلا بالقمر.
لكل هذا وذاك فأنني أغنيها وأنا كبيرة مع الأطفال والكبار - وياريتهم يرجعوا يغنوا تاني - وحوي يا وحوي اياحا.
يقول تعالي "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم " هكذا بدأ د. نديم السيار كتابته عن الصيام في مصر القديمة في كتابه القدماء المصريين أول الحنفاء، وحنفاء كلمة مصرية تعني المتعبد.
مصر التي حاول اليهود وغيرهم سرقتها وطمس معالمها وهويتها العظيمة بشتي الطرق ولكن... يخيب أملهم بالكشف عن اللغة المصرية وحفظها ويعرف من الذي سبق بالكتابة بآلاف السنين عن نفس الموضوعات الدينية من صلاة وصوم وزكاة وحج ويسبقهم التوحيد وغيرها من الأمور الدنيوية.
كتب د. نديم السيار من خلاصة دراسات مضنية أن أجدادنا القدماء المصريين كانوا يصومون شهراً قمرياً بالكامل وهذا الشهر في الغالب هو رمضان وذلك منذ عهد النبي المصري ادريس صاحب الديانة الصابئة الموحدة بالله، بل إن كلمة صوم في الأصل مصرية وتعني المنع أو الامساك أو الحبس وانتقلت فيما بعد للعبرية والعربية، بل وكان المصريون يؤمنون بأن الصوم كفارة وبالمصري كفر - بفتح الكاف وسكون الفاء- تعني يغطي كل العيوب ويمحوها ونلاحظ أيضا التشابه بين كلمة كفر بالمصري وكلمة cover فكلاهما يعني غطاء أو إخفاء.
كان أجدادنا المصريون القدماء يصومون عن كل شئ الطعام والماء والكلام والنساء وكل ما يغضب الله مما نعرفه حاليا. وكانوا يصومون من الفجر وحتي غروب الشمس، والصيام يكون شهر قمرياً كاملاً يختتم بالصدقة والعيد و تسمي الصدقة أو الزكاة بالمصرية.... الماعون.
ولهذا فشهر رمضان مقدس منذ قديم الأزل، بل ولقد ذكر الداعية محمد هدايت علي احدي الفضائيات أن جميع الأديان نزلت في شهر رمضان، وكان رسولنا الكريم يعلم قدر هذا الشهر العظيم وظل يتعبد فيه لسنوات طويلة وحده في غار حراء الي أن نزل عليه القرآن في ليلة القدر، والقرآن ذكر فيه قصص عن بعض الأنبياء الذين سبقوا الديانات الابراهمية والبعض الآخر اعترف بوجودهم ولم يذكرهم.. قال تعالي "ورسلا قصصناهم عليك ورسلا لم نقصصهم عليك" صدق الله العظيم وأشهر هؤلاء الرسل المصريين مما ذكرهم القرآن النبي ادريس، والنبي المصري لقمان الحكيم- نبي كلمة مصرية تعني سيدي نب تعني.. سيد والياء... ياء المتكلم، أي النبي هو سيد قومه وحتي الآن مازلنا نقول سيدي ابراهيم الدسوقي وسيدي فلان وفلان وما أكثرهم في مصر اللي بدعتهم - الذي جاءت باسمه سورة كاملة في القرآن الكريم، وهناك غيرهم من الأنبياء ذكرهم التاريخ المصري وكل هؤلاء اتبعهم المصريون ووحدوا الله بل كانوا أو ل الموحدين وأول الحنفناء، رحمة الله عليكم ياأجدادي المصريين، وحوي يا وحوي ايوحا، ورمضان كريم.عزة سليمان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.