معلومات لا تعرفها عن خطة الداخلية لتأمين احتفالات أعياد الشرطة وذكرى 25 يناير    أمين «مصر العروبة» عن مخاطبة «عنان» لأمريكا: «من حقه» (فيديو)    موجز 3 صباحا| تركيا تقتل 10 سوريين بعفرين.. وروسيا تسحب عسكريين منها    زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ الأمريكي يدعو للتصويت بشأن الموازنة    أين سيذهب إرهابي "داعش" بعد تبدد حلمهم ؟    "ماكرون": بريطانيا سيكون لديها حلها الخاص بعد "بريكست"    مشاهدة مباراة توتنهام هوتسبير وساوثهامبتون مباشر اليوم الأحد 21 -1-2018 في الدوري الإنجليزي    مدرب الخليج الإماراتي: البرازيل أقوى المرشحين للفوز باللقب العالمي    فالنسيا يسقط أمام لاس بالماس في الدوري الإسباني    مورينيو: أليكسيس سانشيز اقترب بشدة من مان يونايتد    بالفيديو| طالب ثانوي تجاري يعتدي على معلمة بالضرب "منعته من الغش"    مصرع 2 وإصابة ثالث في حادث تصادم على طريق شرم الشيخ    3 أسرار يكشفها "أديب" عن "الفاسد" الذي قصده الرئيس    متحدث حملة خالد على يهاجم سامي عنان: «بيننا خصومة قديمة» (فيديو)    ديسالين: إثيوبيا ومصر اتفقتا على العمل من أجل تعزيز الصداقة وتبادل الدعم    الإسكان: تنفيذ 255 ألف وحدة بتكلفة 77 مليار جنيه عام 2019    تعرف على المشروعات التي يفتتحها الرئيس السيسي اليوم في بني سويف    محلل سياسي فلسطيني: مؤتمر الأزهر رسالة للعالم عن ترابط الأشقاء العرب    الحكومة اليوم| الانتهاء من 250 ألف وحدة سكنية وإطلاق أول حاضنة للذكاء    ضبط هارب من حكم مؤبد بكفر الزيات    "رويترز": المواطن المصري على أبواب قطف ثمار القرارات الاقتصادية    أحمد سعيد عبدالغنى بوجهين في رمضان القادم    رانيا فريد شوقي: توليفة مسلسل "بالحب هنعدي" تشبه "ماما في القسم"    "أبوريدة": أرحب بتعيين نائب رئيس اتحاد الكرة بشرط    المستشار الدبلوماسي سامح المشد يكتب: دراسة بيضاء لتحليل ذكرى يناير السوداء    نقيب الزراعيين: التعديات على الأراضي تحدث بسبب التكدس السكاني في الريف    نقيب المحامين يهدد بالانسحاب من الاتحاد الدولي..فيديو    نقيب الزراعيين: تم البدء في تجربة المدارس الحقلية ب4 محافظات    مصرع 3 أشخاص بحادثي تصادم وحريق سيارة بالبحيرة    والد عهد التميمي: إسرائيل تسعى لتضخيم تهمة ابنتي لكسر صمودها.. فيديو    شاهد.. رئيس الأسيوطي: قدمنا للزمالك 3 حلول لضم «عنتر»    شوبير يكشف مفاجأة تركي ال شيخ لجمعية قدامى اللاعبين المصريين    الفنان أحمد سليم عن تعليقه على "حكاية وطن": "كنت مؤمن به"    نيللي كريم تعلن دعمها للمنتخب الوطني في كأس العالم (فيديو)    إسلام بحيري:انتهيت من كل أنواع الصدامات مع المؤسسات الدينية ..فيديو    إسلام بحيري: يجب على الداعية الأزهري أن لا يكون سيفًا حادًا على الناس    إسلام بحيري يكشف ملامح برنامجه الجديد    كوب من هذا المشروب يخلصك من التهاب المسالك والحفاظ على الكلى    محافظ المنيا: يوجد خطة لتطوير المستشفيات وافتتاحها في يونيو 2018    مصطفى زمزم: "صناع الخير" تهدف إنقاذ مليون مريض من الإصابة بالعمى".. فيديو    تجديد حبس 4 أشخاص لاتهامهم بالتنقيب عن الآثار بحلوان    صحف اليوم..مصر «منورة» بشمسها !!..مصدر: وضع أسئلة امتحانات الثانوية العامة الأسبوع الجاري..الانتهاء من القوس الغربى ل«الدائرى الإقليمى» خلال 60 يوما    بتوجيهات مستمرة من الرئيس ..الحكومة ترد على الشائعات ببيانات رسمية    "المصريين بالنمسا " يعلن تأييده للرئيس عبد الفتاح السيسي.. صور    تامر حسني يختار "محمد البندي" في مرحلة المواجهة ب"The Voice Kids"    اليوم.. مناقشة كتاب "كيرياليسون" بحضور وزير الأوقاف و"النمنم" و"الفقي"    9 عادات تعرض الجهاز المناعي للخطر..السهر والسكر والنظافة بينهم    مفاجأة مدوية بشأن عن بيع غرفة الملك فاروق    ضبط 395 مخالفة مرورية بمدينة 6 أكتوبر    ضبط تاجر قبل بيعه طن سكر "تموين" بالسوق السوداء فى الزيتون    قتلى وجرحى في حريق بفندق في براغ    خالد الجندي: الأعمال الفنية الجيدة لها ثواب في الآخرة (فيديو)    "قنديل": سامي عنان هو مرشح الأمريكان خليفة للإخوان    بحذر    القوى العاملة تحذر راغبى السفر من «التأشيرة الحرة»    انتقلت إلى رحمة مولاها    منمنمات ثقافية    ..ويساهم ب 4 ملايين جنيه فى وحدة الطوارئ بمستشفى عين شمس التخصصى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكايات سينمائية‏..‏ وحوي‏..‏ ياوحوي‏..!!‏

أعرفه جيدا‏..‏هو مؤلف‏..‏وسيناريست له مشوار طويل وناجح جدا في علم السينما‏..‏ولكنه هذه المرة جاء بتجربة جديدة يريد لها النجاح‏..‏وأراد أن يعرضها من خلالي إلي من يهمه الأمر
‏قلت له‏..‏إهدأ‏..‏واحك لي تجربتك الجديدة ياصديقي‏..‏ وبدأ يحكي التجربة‏..‏ وإسمها‏..‏ واجتمعت‏..‏ ياوحوي‏..‏ إنطلق آذان المغرب‏..‏وانطلق مدفع الافطار‏..‏ وإجتمعا كل الأسر المصرية حول المائدة‏..‏إذا كانت بأرجل‏..‏أوحول طبلية أو في موائد الرحمن‏..‏وخلت الشوارع من البشر‏..‏وأصبحت بلاضجيج‏..‏ وبدأ الليل يلقي بأسراره‏..‏
جلس الطفل وحوي الصغير يفطر علي رصيف أحد الشوارع الهادئة جدا‏..‏وبجواره قطة صغيرة صديقة له لاتفارقه‏..‏ أنهي إفطاره هو وقطته‏..‏وهو جالس تحت عمود نور‏..‏وحوي حزين وصامت وينظر الي لاشيء‏..‏فجأة مال عليه عمود النور‏..‏وسأله مالك‏..‏ياوحوي‏..‏زعلان ليه‏..‏ قال وحوي‏..‏النهاردة أول يوم رمضان‏..‏وبعد الإفطار سينزل الأطفال الي الشارع وكل واحد منهم معه فانوس رمضان‏..‏ يغنون مع بعض وحوي‏..‏ ياوحوي‏..‏وكمالة الأغنية‏..‏وأنا وحوي‏..‏معنديش فانوس ولن أشارك الأطفال فرحة رمضان وأغني معهم وأقول وحوي‏..‏وأنا اسمي وحوي‏..‏رد عليه عمود النور‏..‏طب ماتروح لعم رمضان وتقول له حكايتك‏..‏ سأله وحوي وهو فين عم رمضان‏..‏قال له عمود النور في آخر هذا الشارع حديقة جميلة‏..‏بداخلها تجد فانوسا كبيرا بابه مفتوح وبداخله يعيش عم رمضان فهو منزله اذهب اليه‏..‏وقل له حكايتك‏..‏قام وحوي واتجه إلي حيث الحديقة وسارت خلفه صديقته القطة الصغيرة‏..‏وصل الي الحديقة‏..‏واقترب من الفانوس المعروف بشكله كالفوانيس العادية‏.‏وبابه مفتوح وبداخله ضوء فضي لايضر العيون‏..‏ونظر الي قطته وكان مترددا‏..‏ولكنها اشارت له برأسها أن يدخل الفانوس‏..‏ دخل وحوي الفانوس‏..‏كان يجلس في وسطه عم رمضان‏..‏بشعره الأبيض ولحيته وشاربه الأبيض‏..‏وبملابسه البيضاء‏..‏وصوته يقرأ أول آيات القرآن‏.‏وقارب نهايتها‏..‏ووحوي‏..‏يقف أمامه بخشوع وأدب‏..‏وانتهي عم رمضان من قراءة الآية‏..‏ونظر الي وحوي‏..‏سأله بإبتسامة الأب الحنون عن سبب زيارته‏..‏ فأخبره وحوي بقصته‏..‏ فقال له عم رمضان إسمع ياوحوي إنك تبدو طفلا طيبا إدخل إلي هذه الحجرة وأشاراليها بها هي حجرة الفوانيس انتق لك فانوسا‏..‏واحضره معك‏..‏دخل وحوي الي حجرة الفوانيس‏..‏وشاهد فيها جميع أنواع الفوانيس القديمة والحديثة‏..‏علي أشكال مختلفة تطير في الهواء‏..‏وتصدر أصواتا بآيات قرآنية‏..‏وأشكال غريبة‏..‏وبعد رحلة الفرجة هذه‏..‏اختار وحوي‏..‏فانوسه الذي سيخرج به الي عم رمضان‏..‏ وقف أمام عم رمضان وفي يده الفانوس‏..‏انه فانوس عادي جدا‏..‏وهو نموذج للفانوس القديم الذي يولع بالشمع وله باب وينتهي فوق بقبة وله اربعة أضلع‏..‏قال له عم رمضان‏..‏إنت انسان قنوع ياوحوي‏..‏هذا فانوس عادي‏..‏ولم تغرك باقي الفوانيس‏..‏وبفضل قناعتك اعلمك انه فانوس سحري‏..‏ضعه علي سجادة صلاة‏..‏وسوف يقوم بالطيران الي كل العالم‏..‏لتقوم برحلة رمضانية كل أيام شهر رمضان بزيارة البلدان لمعرفة كيف يكون فيها رمضان‏..‏وكيف تقاليدهم وعاداتهم في هذا الشهرالكريم‏..‏فقط عليك بعد انتهاء أيام رمضان ان تعيد الفانوس‏..‏ ليوضع في مكانه‏..‏وهو يستقبلك في العام القادم‏.‏
وخرج وحوي بالفانوس‏..‏ومع سجادة صلاة أعطاها له عم رمضان‏..‏ لينطلق في رحلة‏30‏ يوما كل يوم في بلد‏,‏ ومعه قطته الصغيرة‏.‏
وطبعا مشاهداته لن أذكرها لك‏..‏ الأن‏..‏ المهم عاد إلي عم رمضان‏..‏
وشكره‏..‏ وأعاد الفانوس مكانه‏..‏ وسلم علي عم رمضان‏..‏ الذي قال له‏..‏ في انتظارك في رمضان القادم يا وحوي
عاد وحوي هو وقطته وجلس تحت الفانوس مرة أخري وكان حزينا لأن رمضان انتهت أيامه بسرعة بكل جمالها وصومها وصلاتها‏..‏ فجأة وجد طفلا في سنه تقريبا أمامه يسأله‏..‏ مالك زعلان ليه يا وحوي‏..‏ رد عليه‏..‏ رمضان انتهي‏..‏ وأنا حزين لفراقه‏..‏ من أنت‏..‏ قال له الطفل الذي يقف أمامه‏..‏ أنا العيد الصغير‏..‏ هيا لكي نقضي معا أيام العيد الثلاثة مع الأطفال في كل بلدنا‏..‏وانتهت الأيام الثلاثة التي قضاها وحوي مع العيد الصغير‏..‏
ووقف كل منهما أمام الآخر‏..‏ وقال العيد‏..‏ لا تحزن يا وحوي‏..‏
فلنا لقاء العام القادم إن شاء الله‏..‏ واختفي العيد‏..‏ وسار وحوي هو وقطته تجاه الحديقة التي بها الفانوس الكبير بيت عم رمضان‏..!!‏وجاء صوت صديقي المؤلف‏..‏ السيناريست‏..‏ إيه رأيك‏..‏ قلت عبقرية‏..‏ أحسست بأنني وحوي وعشت كل رحلته‏..‏تستحق كعمل رمضاني‏..‏ قلت‏..‏ ياريت كنت حكيتها لي قبل رمضان‏..‏ كنا أكيد شفناها علي شاشات التليفزيون‏..‏ ودخلت إلي عالم المسلسلات الرائعة‏..‏
كل سنة وانت طيب‏..‏ وحوي‏...‏ يا وحوي‏...!!‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.