عرس ديمقراطي.. برلماني يدعو المواطنين للمشاركة الإيجابية في انتخابات الشيوخ    نشرة التوك شو| استعدادت انتخابات مجلس الشيوخ وبدء اختبارات القدرات في الجامعات    تعرف على أسعار السمك والمأكولات البحرية اليوم السبت    عيار 21 ينخفض ل 910 جنيه.. والمستثمرون يجنون الأرباح (أسعار الذهب اليوم)    التنظيم والإدارة يعتمد الهياكل التنظيمية لعدد من الهيئات الطبية والموافقة على التسوية للحاصلين على البكالوريوس التكنولوجي    وزير المالية: التوسع بمبادرات دعم محدودى الدخل وتطوير منظومة التعليم والصحة ضمن خطة موازنة 2020/2021    وزارة الهجرة تتلقى استفسارات المصريين بالخارج استعدادا للمشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ    «تعليم المنوفية»: انتظام توزيع أوراق أسئلة اليوم السادس من امتحانات الدبلومات    على متنها مواد طبية وغذائية.. السعودية تُسيّر ثالث طائرة إغاثية للبنان    الصين تصف العقوبات الأمريكية على هونج كونج ب"الوحشية"    الصحة اللبنانية: أكثر من 60 مفقوًدا جراء انفجار بيروت    فاران: أن المسؤول عن الخسارة.. وحزين من أجل زملائي    رئيس يوفنتوس يكشف مصير رونالدو وساري بعد الإقصاء..وتعليق غريب للمدرب    الغيابات تضرب برشلونة قبل مواجهة نابولي ب دوري أبطال أوروبا    ربيع ياسين: موهبة الأهلي في الطريق لتونس.. وحافظت على ثلاثي الزمالك    محمد فاروق نجم بيراميدز يتعرض لحادث بسيارته.. فيديو وصور    المرور تغلق الطريق الدائري بعد تصادم سيارات واشتعال النيران بها.. صور    فيديو|«الأرصاد»: طقس السبت حار.. والعظمى بالقاهرة 37    رابط الاستعلام عن نتائج التاسع 2020 برقم الاكتتاب عبر موقع وزارة التربية السورية moed.gov.sy    ضبط 1578 قضية تموينية وتنفيذ 157حكم قضائى خلال حملات بالمنوفية    فيديو.. اللقطات الأولى لانفجار سيارتين على دائري المعادي    مصرع طالب وإصابة والدته فى انهيار عقار من 4 طوابق بالمنصورة    للأسبوع الخامس.. جامعة القاهرة تواصل امتحانات الفرق النهائية بالكليات- صور    بالتباعد وحضور 25% من الجمهور .. «الهلباوي» يشدو ب«ما تفوتنيش أنا وحدي» (صور)    مواطن يشكو من تغيب شاب فى الثلاثينات منذ 12 يوما    أمن سوهاج ينفذ 18 قرار إزالة تعد على الأراضى الزراعية ضمن الموجة ال 16    ترامب: روسيا لا تريد إعادة انتخابي لولاية رئاسية ثانية    الليلة.. بايرن ميونخ يستضيف تشيلسي لتأكيد تأهله الأوروبي    اليوم.. بدء تصحيح إجابة الامتحانات لطلاب الدبلومات الفنية وإعلان النتائج نهاية أغسطس    هيفاء وهبي: ربنا يخلي للمصريين رئيس بلدهم ويزرقنا برئيس مثله    في ذكرى وفاتها.. معلومات لا تعرفها عن «مارلين مونرو الشرق» هند رستم    التأخيرات المتوقعة في مواعيد القطارات اليوم السبت    للأسبوع الخامس.. جامعة القاهرة تواصل امتحانات الفرق النهائية بالكليات    فيديو.. مصر تصدر عقار "ريمديسيفير" لعلاج كورونا ل127 دولة    تامر حسني يزور مصطفى حفناوي    بعد طرحها بأيام قليلة.. أغنية "من غير مجاملة'' لأحمد جمال تقترب من المليون    والد الفتاة التي ظهرت مع أحمد عز يفجر مفاجأة عن الخطوبة    علي جمعة: من وضع يده على رأس يتيم كان له بمقدار عدد شعر رأسه حسنات    اليوم.. بدء فعاليات الأسبوع الأول لريادة الأعمال بجامعة الأزهر    أبو الغيط يصل لبنان للتضامن وحشد الدعم في مواجهة انفجار بيروت    قتلة الحريري وإسرائيل المستفيدون من الانفجار.. كاتب سعودي يحذر من حرب أهلية فى لبنان    تامر حسني يزور فنانا شابا بعد دخوله في غيبوبة    برنامج عروض "منصة شوف فيلم" للمشاهدة المجانية عبر الإنترنت    مواعيد الصلاة في المدن والعواصم العربية والعالمية 8 أغسطس    «زي النهارده».. بدء تنفيذ مبادرة روجرز 8 أغسطس 1970    وصول جثامين ضحايا انفجار بيروت مطار القاهرة    فضل الفرح بطاعة الله    اليوم| انتهاء فترة الدعاية للمرشحين للشيوخ.. وبدء الصمت الانتخابي    تعرف على حد القذف فى الإسلام    دعاء في جوف الليل: اللهم أفرغ عليّ صبرا يُسكن الألم ويطبب القلب ويُنير البصيرة    تعرف على كفارة الغيبة    استاد القاهرة: مستعدون لاستضافة 25 ألف مشجع للأهلي والزمالك بدوري الأبطال    لجنة من "الإسكان" تعاين عقارا معرضا للانهيار في بنها    المصري: اتحاد الكرة لم يخطرنا بأن العشري كان "موقوفًا" أمام الزمالك    الأوبرا تنظم ليلة صوفية على مسرح سيد درويش بالإسكندرية    المصل واللقاح يكشف حالات تؤدي لموجة ثانية من كورونا    يوفنتوس ضد ليون.. رئيس اليوفى يؤكد بقاء رونالدو وسارى فى الموسم المقبل    القليوبية تسجل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بجانب علاج الصداع.. الأسبرين يكافح سرطان الأمعاء
نشر في محيط يوم 23 - 10 - 2010


بجانب علاج الصداع.. الأسبرين يكافح سرطان الأمعاء
محيط مروة رزق

تعددت الدراسات المتعلقة بالأسبرين وفوائده، ذلك العقار الساحر رخيص الثمن الذي يوصف لمائة مرض، حيث أكد الباحثون أنه بالإضافة إلى تخفيف آلام الصداع وخفض درجة الحرارة، تطل علينا دراسة أمريكية حديثة لتضيف أن تناول قرص أسبرين واحد يومياً قد يساعد على الوقاية من سرطان الأمعاء الغليظة.
ووجد باحثون من جامعة أوكسفورد أن تناول الأسبرين يقلل فرص الإصابة بالمرض بنسبة الربع والوفاة من المرض بأكثر من الثلث.
ويتم تناول الأسبرين على نطاق واسع للوقاية من الجلطات وأمراض القلب، وأن كان كثير من الأصحاء متوسطي العمر لا يتناولونه خوفاً من الأعراض الجانبية.
لكن الباحثين قالوا إن نتائج الدراسة، التي أجريت على 14 ألف مريض ونشرت في مجلة لانسيت الطبية، "قلبت الميزان" لصالح تناول الأسبرين.
وتابع الباحثون أربع مجموعات على مدى 20 عاماً، لتحديد آثر أخذ كميات قليلة من الدواء بانتظام إذ أن الأقراص التي تعطى لأسباب علاجية تكون بربع قوة التي تؤخذ لعلاج الصداع.
وخلص الباحثون إلى أن تناول الأسبرين يقلل فرص الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة بنسبة 24% وفرصة الوفاة من الإصابة بنسبة 35%، طبقاً لما ورد بموقع "البي بي سي".
ومع أن تناول الأسبرين بانتظام قد تكون له آثار جانبية، إلا أن الباحثين يقولون إنه يبقى مفيداً لأن تناوله بتلك الكميات الصغيرة يجعل الآثار الجانبية بسيطة مثل نزيف الأنف مثلاً.
ويصاب فرد من كل 20 شخصاً في بريطانيا بسرطان الأمعاء الغليظة في حياته، ما يجعله ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعاً، ويتوفى بسببه 16 ألف شخص سنوياً.
وتضيف النتائج إلى أبحاث سابقة حول الموضوع وتاتي آثر إعلان الحكومة في وقت سابق من هذا الشهر أنها ستبدأ برنامجاً لفحص من أعمارهم 55 عاماً لاكتشاف إصابتهم بالمرض أم لا.
وأكد البروفيسور بيتر روذويل كبير الباحثين في فريق الدراسة، أن الفحص الشامل سيكون فرصة جيدة لكي يناقش الأطباء مع مرضاهم إمكانية تناول الأسبرين.
وأضاف روذويل أن هؤلاء الأكثر عرضة للإصابة، مثل من يعانون من السمنة أو من لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالمرض، سيكون عليهم أن يجربوا تناول الأسبرين.
إلا أن مارك فلاناجان المدير التنفيذي لجمعية مكافحة سرطان الأمعاء، قال إن على من يفكر في تناول الأسبرين أن يستشير طبيبه وإن اعتبر نتائج الدراسة "إيجابية جداً".
فعالية مؤكدة في علاج الصداع

أكد بحث طبي أن الأسبرين يساعد على معالجة وتخفيف آلام الصداع النصفي"الشقيقة" وبنفس النسبة التي يصفها الأطباء لأدوية أخرى، حيث أثبت البحث أن مادة "آستل ساليسلك أسيد " الموجودة بالأسبرين لها نتائج إيجابية وذات تأثير مؤثر وفعال في معالجة الصداع النصفي والتخفيف من آلامه.
وأشار الدكتور هانز كريستوفر الأستاذ بجامعة أسبن بألمانيا والمتخصص بأبحاث الصداع بصفته مديراً لمستشفى للأعصاب، إلى أن الأسبرين ومنذ اكتشافه في السادس من شهر مارس عام 1899 اشتهر كعلاج لكافة أنواع الصداع وخصوصاً الصداع النصفي " الشقيقة " واستخدمه الأطباء مؤخراً للوقاية من النوبات القلبية.
ولتشجيع العلماء والباحثين حول العالم على إجراء البحوث والدراسات الخاصة بالأسبرين خصصت شركة باير العالمية ومنذ عام 1995 هذه الجائزة وشكلت لها لجنة مكونة من 8 أشخاص متخصصين في مختلف الأمراض مثل القلب والمخ والأعصاب والسرطان وغيرها مهمتهم الحكم على الأبحاث والدراسات المقدمة لنيل الجائزة وذلك تكريماً وتشجيعاً للبحث والدراسة في كل ما يفيد ويخفف من آلام البشر.
ويجنبك الربو
كما أكدت نتائج دراسة حديثة أن تناول أقراص الأسبرين يوما بعد يوم يمكن أن يساعد الكبار على تجنب الإصابة بالربو.
ووجدت دراسة أمريكية شملت 22 ألف شخص أن الاسبرين خفّض مخاطر الإصابة بالربو بنسبة 22% ربما لأنه يعمل ضد الالتهابات.
ومن ناحية أخرى، تبين للباحين من خلال الدراسة أن الاسبرين يقلل أيضاً من احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة 44% بينما تناول جرعات قليلة من الأسبرين يوماً بعد يوم يقلل الإصابة بالربو بنسبة 22%.
ويحمي من الأورام السرطانية
توصل فريق علمي بريطاني إلى أن الأسبرين له تأثير فعال مضاد للسرطان وخاصةً سرطان المبيض.

وأشارت الدراسة إلى أن الأسبرين يساعد على وقف أحد أنواع البروتينات، والتي تساعد على نمو الأورام السرطانية الخاصة بالمبيض.
وأضاف الأطباء أن الأسبرين هو أحسن علاج مبكر في الحالات التي لا يجدي فيها العلاج الكيماوي.
دراسات تؤكد اضراره
لا يحمي مرضى القلب
ورغم ما سبق فلم يتوقف العلم عند هذا الرأي وإنما ناقضه بدراسات أخرى، فقد نفي الأطباء المشاركون في المؤتمر السنوي الحادي عشر لشعبة تجلط الدم صحة الاعتقاد السائد بأن تناول قرص من الأسبرين بصفه دورية يقي من الأزمات القلبية ويقلل من حدوث جلطات المخ‏.‏
وأشار الدكتور يحيي كشك أستاذ ورئيس قسم القلب بطب أسيوط، إلى أن استخدام الأسبرين بصفة دورية دون داع طبي‏,‏ يؤدي لحدوث قرح ونزيف بالمعدة ونزيف بالمخ‏,‏ مما يجعل استخدامه في الوقاية الأولية غير مجد‏,‏ إن لم يكن ضاراً في بعض الأحيان‏,‏ لذا يجب قصر استخدام الإسبرين على الحالات الواضحة كقصور الشرايين التاجية أو ارتفاع السكر بالدم أو حدوث جلطات سابقة بالمخ‏,‏ حيث يؤدي استخدامه بصفة دورية في هذه الحالات لخفض فرصة تكون جلطات القلب والمخ‏.
وأوضح كشك أن الغرض الأساسي لاستخدام الأسبرين هو الحفاظ على مستوي معين للسيولة يحمي المريض ولا يسبب له آثاراً جانبية‏,‏ وتتراوح الجرعات المصرح بها بين‏ 81‏ و‏150‏ ملجم يومياً‏، طبقاً لما ورد ب"جريدة الأهرام".
ويؤكد الدكتور عادل الإتربي أستاذ أمراض القلب بطب عين شمس ورئيس الشعبة أن الكوليسترول في مرضي السكر يكون له تركيبة مختلفة عنه في غيرهم‏,‏ فعلى الرغم من عدم ارتفاع مستواه بالدم‏,‏ إلا أن تركيبته الداخلية تكون مختلفة‏,‏ حيث ترتفع نسبة الكولسترول منخفض الكثافة "الضار"‏ وتقل نسبة الكوليسترول مرتفع الكثافة "المفيد".
وفي هذه الحالة‏,‏ يعتبر مركب "إستاتين" هو الأنسب لعلاج خلل الكوليسترول بالدم عند مرضى السكر‏,‏ ونظراً لوجود فروق بين النوعيات المختلفة للإستاتين‏,‏ فقد لوحظ أنه رغم كفاءة معظم أنواعه في خفض مستوي الكوليسترول الضار‏,‏ إلا أنها تقلل في نفس الوقت من مستوى الكوليسترول المفيد باستثناء بعض نوعياته المعروفة بتميزها في علاج السكر عن طريق قدرتها على رفع مستوي الكولسترول المفيد مع خفض الكوليسترول الضار مثل "فلوسارتان" و"روزفا استاتين"‏.

وتناول الدكتور هشام أبو العينين أستاذ أمراض القلب بطب بنها ورئيس المؤتمر كيفية تحسين نتائج علاج الجلطات الحادة وتقليل مضاعفاتها عند مرضى السكر‏,‏ بالتشخيص المبكر والبدء الفوري بمذيبات الجلطات بمجرد حدوث الألم‏,‏ مع توسيع الشريان في أسرع وقت‏,‏ وتحويل المريض لأقرب مركز لرعاية القلب‏,‏ حيث لوحظ أن مرضي السكر يكونون أكثر عرضه من غيرهم لحدوث الجلطات نظراً لطبيعة التصلب وخصوصية تركيبة الكوليسترول لديهم‏,‏ لذا تنصح الدراسات الحديثة باستخدام الدعامات الحديثة لتميزها عن الدعامات العادية في مرضى السكر‏.
ومن جانبه، أوضح الدكتور أسامة سند أستاذ القلب ووكيل كلية طب بنها ورئيس المؤتمر أهمية استخدام الصفائح الدموية في علاج الذبذبة الأذينية كبديل لمذيبات الجلطات‏,‏ حيث لوحظ أن أكثر من‏50%‏ من مرضي الذبذبة الأذينية لا يتناولون أي مذيبات إما خوفاً من المضاعفات أو لحاجة المريض لإجراء أكثر من تحليل للسيولة لضبط الجرعة اللازمة للسيولة‏,‏ ونظراً لخطورة إيقاف المريض لأدوية السيولة في حالات الذبذبة الأذينية اتجهت الأبحاث لدراسة بدائل هذه الأدوية ذات الحماية المرتفعة والتي لا تحتاج لتحليلات متكررة وبدون مخاطر النزف‏,‏ مشيراً إلى الأبحاث التي تؤكد استخدام الأسبرين وكلوبيدوجيل معاً لمنع تكوين الجلطات بالأذين الأيسر‏,‏ وأن ذلك أفضل من استخدام الأسبرين وحده‏.
وقارن الدكتور محمد وفائي أستاذ ورئيس قسم القلب بطب بنها بين الادوية الحالية والحديثة المثبطة للصفائح الدموية‏,‏ موضحاً أنه رغم ثبوت فاعلية الأدوية الحديثة‏,‏ إلا أن نسبة الآثار الجانبية لها كالنزيف أعلى من الأدوية الحالية‏.‏ لذا نصحت الأبحاث بضرورة التريث قبل استخدامها لحين إجراء المزيد من الدراسات للتأكد من أمانها‏.‏
يسبب مرض "كرون"
كما حذرت دراسة بريطانية حديثة من أن تناول الأسبرين يومياً قد يسبب مرض "كرون "الضار بالجهاز الهضمي.
ورغم ذلك، أكد الباحثون أن خطر إصابة الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين بهذا المرض ليس كبيراً جداً، وذلك وفقاً لموقع "هيلث داري".
وأشار الدكتور أندرو هارت المعد الرئيسي للدراسة من جامعة إيست أنجليا للطب، إلى أن نسبة صغيرة من الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين، أي حوالي واحد من كل 2000 قد يتعرضوا للخطر.
وشملت الدراسة 200 ألف متطوع من عدة دول أوروبية تتراوح أعمارهم بين 30 و74 عاماً، مؤكدة أن استخدام الأسبرين لمدة سنة أو أكثر زادت من خطر الإصابة بمرض "كرون" بخمس مرات، وقد أظهرت الدراسة وجود صلة بين الأسبرين والمرض غير أنها لا تحسم أنه المسبب لهذا المرض.
يذكر أن مرض "كرون" يصيب عادةً أجزاء محدودة من الأمعاء تاركاً أجزاء أخرى بدون إصابة، مما ينتج عنه مرض متنقل في أجزاء الأمعاء, ويصيب كذلك جميع طبقات الأمعاء الخمسة مبتدأ بالبطانة الداخلية ومنتهيا بالغشاء الخارجي للأمعاء، كما تتقرح البطانة نتيجة لذلك وتتضخم الغدد اللمفاوية المتعلقة بذلك الجزء من الأمعاء المصابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.