قيادي بحزب الحرية يعلن التأييد الكامل للقوات المسلحة والرئيس السيسي    الحكومة المصرية تصرف مكافآت لألاف العمال بعدد من المصانع فى المنطقة الإستثمارية بعد قيامهم بعمل وقفة احتجاجية اليوم    ضوابط جديدة من "الأعلى للجامعات" بشأن الدرجات المشتركة بالتنسيق.. تعرف عليها    حل مشكلة العمالة وتصاريح السفر لطالبات المدينة الجامعية بأزهر أسيوط    مائدة مستديرة مع عدد من الشركات الأمريكية المستثمرة في مصر ومجلس الأعمال المصري الأمريكي    50 مستثمرًا مصريًا بالخارج يشاركون في مؤتمر “مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية”.. 16 أكتوبر المقبل    حركة تنقلات لرؤساء الشركات بقطاع البترول    باحث مصري يحصل على جائزة دولية في علوم البيولوجيا الجزيئية    إيران تحذر السعودية وأمريكا من حرب شاملة    المجلس السيادي السوداني يلغي عقوبة الإعدام عن 8 من حركة التحرير    نتنياهو يزعم: نوطد علاقتنا مع دول عربية وإسلامية بشكل غير مسبوق    وزير داخلية النمسا: الأمن المعلوماتى يشكل مصدر قلق لنا    محامي الرئيس التونسي الأسبق يكشف مكان دفنه بالسعودية    رفعت حاجبها.. كيف أحرج رئيس وزراء بريطانيا الملكة إليزابيث    تركيا: تشكيل "منطقة آمنة" بسوريا يسرع عودة اللاجئين    خاص| عماد متعب يحسم موقفه من الانضمام لمنتخب مصر    سلة سموحة 18 المرتبط تهزم الجياد في أول مبارياتها    برشلونة يُعلن مدة غياب جوردي ألبا عن الملاعب    إغلاق 4 منشآت غذائية لوجود خطر داهم بالدقهلية    الأرصاد تعلن حالة الطقس اليوم الخميس 19 سبتمبر ودرجات الحرارة في مصر والمدن الأجنبية والعربية    السجن من 5 ل 10 سنوات على 20 متهما بعنف المنيا    مينا مسعود يصل الجونة ويستعد لحفل افتتاح الدورة الثالثة    ثقافة دمياط تحتفل بعيد المعلم    وزيرة الثقافة تتفقد الجناح المصري ببينالي لواندا الأول لثقافة السلام    الأزهر: جمع الكلاب الضالة في أماكن مخصصة وحمايتها من الجوع أولى من قتلها    داعية إسلامي: قرار إزالة أي مسجد يتم وفق المصلحة العامة    حكم من أفطرت شهر رمضان في سنتين متتاليتين لظروف الحمل والرضاعة.. فيديو    رئيس الوزراء يتفقد مستشفى السلام بورسعيد    رئيس الوزراء: نعمل على رفع المعاناة عن كاهل المواطنين    فحص 1420 مواطنا فى قافلة طبية ب"منشأة طاهر" ببنى سويف    تعرف على إيرادات الأفلام في شباك تذاكر الأربعاء    في ذكرى رحيله.. 8 مخرجين تفننوا في تقديم جميل راتب بشكل مختلف على الشاشة    مجلس "المحامين" يقرر نقل قيد مستوفى الجدول العام إلى الابتدائي خلال 6 أشهر    صور- قنصل الصين بالإسكندرية: الاستثمارات في مصر تجاوزت 7 مليار دولار    خفير خصوصي يشغل النار في مسن داخل فيلاته بالإسكندرية    هل يحق للزوج أخذ ذهب زوجته والامتناع عن رده.. الإفتاء تجيب.. فيديو    التعليم العالي تنفي تأجيل موعد الدراسة بالجامعات    أول تعليق من وزير الرياضة على أزمة إيقاف اتحاد رفع الأثقال    فصائل مسلحة تستهدف ممر أبو الضهور لمنع خروج المدنيين من إدلب    إصابة شخصين إثر انقلاب سيارة بالطريق الزراعي بالبحيرة    كشف غموض العثور على جثة عامل أعلى قضبان السكة الحديد بالإسكندرية    أخبار الزمالك : بشير التابعي يكشف فضائح الزمالك ويؤكد : ندمان علي الأهلي    تعرف على النيابات الثلاث الجديدة التي قرر "الصاوي" إنشائها    البنك الوطنى العمانى يحصل على قرض مجمع لأجل 3 سنوات بقيمة 300 مليون دولار    التنظيم والإدارة يعتمد الخطة التدريبية لموظفى الدولة للعام المالى الحالى    رفع 768 طن قمامة خلال 5 أيام بالشرقية    الصحة: نستهدف تطعيم 11 مليون طالب للوقاية من الأمراض المعدية خلال العام الدراسي الجديد    تعرف على موعد مباراة آرسنال آينتراخت فرانكفورت والقنوات الناقلة    زينة تثير الجدل من جديد فى الساحل الشمالي    ما حكم صلاة الحاجة؟.. «البحوث الإسلامية».. يجيب    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الجمعة 20-9-2019    ب إطلالة جريئة.. درة تأسر قلوب متابعيها من أحدث جلسة تصوير    التضامن توقع بروتوكول تعاون مع الإمارات في مجال مكافحة المخدرات    وكيل شباب البرلمان: وثيقة القاهرة للمواطنة «متفردة» وتنقذ العالم من الإرهاب    ضبط موظف بالمعاش لتنقيبه عن الأثار داخل منزله في الشرقية    30 متسابقا يفوزون بقرعة "سفراء الأزهر" لرابطة الخريجين    «القوات المسلحة» يستضيف خبراء عالميين لعلاج العمود الفقري    فوز الترجي التونسي على ملعب منزل بورقيببة وديا برباعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحباط محاولة الانقلاب..هل بدأت المواجهة بالسودان أم انتهت؟
نشر في محيط يوم 22 - 11 - 2012

يمر السودان بالعديد من الاضطرابات، كان آخرها اعلان السلطات السودانية اليوم الخميس عن إفشال مخطط لانقلاب عسكري على الرئيس عمر البشير، قام الأمن السوداني على اثره باعتقال عدد من يشتبه بتورطهم في المحاولة الانقلابية .


وهناك تساؤلا يفرض نفسه على الساحة السودانية، هل السودان فر من الانقلاب .. وهذه المحاولة تم وأدها بالفعل؟ أم أن هناك بوادر أزمة جديدة بدأت خطاها؟.

احباط المخطط

وذكر المركز السوداني للخدمات الصحفية، القريب من الأجهزة الأمنية، أن أجهزة الأمن والمخابرات السودانية "أحبطت فجر اليوم الخميس، مؤامرة تستهدف أمن الدولة"، مضيفا أن هذه المؤامرة هي بقيادة مسئولين في أحزاب المعارضة.

وبعد ساعات قليلة من إعلان السلطات أنها أحبطت "مؤامرة" استهدفت أمن البلاد، تم اعتقال الفريق صلاح قوش الرئيس السابق لجهاز الأمن والمخابرات، لاتهامه بالمشاركة في المحاولة الانقلابية على الرئيس.

وأضاف المركز أن الأجهزة الأمنية ظلت تتابع حلقات المخطط التخريبي الساعي إلى زعزعة الاستقرار والأمن بالبلاد، مضيفا أن الجهات المختصة بدأت مباشرة الإجراءات الأمنية والتحقيقات مع شخصيات مدنية وعسكرية ذات صلة بالمخطط بعد القاء القبض عليهم.

ومن جهة أخرى، قال شهود عيان: "إنهم شاهدوا دبابات وناقلات جند تجوب العاصمة السودانية الخرطوم".

الحركة الاسلامية والانقلاب


وجاءت هذه المحاولة الانقلابية بعد أيام من ختام فعاليات مؤتمر الحركات الإسلامية في السودان والذي لاقت نتائجه العديد من التحفظات من جانب بعض أجنحة الحركة الإسلامية بالسودان والتي وصفتها بأنها "مخالفة لمسار الحركة الإسلامية".

وكان مصدر عسكري سوداني قال: "إن المحاولة الانقلابية التي أحبطتها السلطات، فجر الخميس، قامت بها مجموعة من القيادات العسكرية البارزة المحسوبة على الحركة الإسلامية في البلاد، التي ينتمي إليها الرئيس عمر البشير نفسه".

وبحسب ما ورد بوكالة "الأناضول" للأنباء، أضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه لحساسية منصبه، أن أشهر هذه القيادات العميد محمد إبراهيم عبدالجليل الشهير بإبراهيم ود والذي شارك بفاعلية في حرب الجنوب وتحرير مدينة "أبيي" النفطية، مشيرًا إلى أن من بين المعتقلين العقيد فتح الرحيم وعدد كبير من القيادات العسكرية المحسوبة على الحركة الإسلامية.

ولفت المصدر، إلى وجود حالة تذمر عام في صفوف الجيش السوداني وميليشيات الدفاع الشعبي الموالية للحكومة، التي لعبت دورًا بارزًا في حرب الجنوب، إزاء خطوة اعتقال القيادات العسكرية.

دعوات اسقاط البشير

وبدأت الدعوة بشكل قوي لاسقاط نظام البشير، حينما شنت الحركة الشعبية في شمال السودان هجوماً عنيفاً على مؤتمر الحركة الاسلامية الذي اختتم في الخرطوم السبت الماضي، واعتبرته بانه عمق تبعية النظام الحاكم للتحالفات الاقليمية والدولية للحركة الاسلامية الدولية في ما اسمته باستباحة ارض السودان في مشاريع تهدد الامن القومي للبلاد .

ودعت الحركة شباب الحركة الاسلامية الذين يرغبون في التغيير دفع ثمنه والانضمام الى اسقاط نظام البشير، في وقت اتهمت الحركة والي جنوب كردفان احمد هارون بشن حملة ابادة جديدة ضد المدنيين باطلاقه ما اسماه بحملة الصيف ضد مقاتلي الجيش الشعبي في جبال النوبة.

كما دعت الحركة في الوقت ذاته، قوى المجتمع المدني الضغط على الحكومة لاعلان السودان منطقة كوراث بسبب الحمى الصفراء في دارفور.

وقال ياسر عرمان الامين العام للحركة الشعبية: "إن مؤتمر الاسلاميين لم يناقش اي قضية تهم الشعب السوداني، وإن المتعاركين هم مجموعات مصالح يرى بعضهم انه الافضل في تثبيت اركان النظام وان الطاقم الحاكم الحالي اصبح عبئاً على مستقبل النظام".

وأكد عرمان أن مؤتمر الحركة الاسلامية قد جسد بحق انسداد افق الاصلاح وانعدام البصيرة، واضاف ان النظام الذي لا يسمح بمشاركة بطانته في السلطة فمن باب اولى الا يسمح للمتطفلين على سلطته القادمين من خارج الحدود.

البشير والتاريخ

وبالعودة إلى تاريخ الانقلابات، فنجد أن الرئيس عمر البشير تولى السلطة في انقلاب عسكري في 1989 واطاح بالحكومة المنتخبة ديمقراطيا ونصب مكانها نظاما اسلاميا.


وصدرت بحقه منذ 2009 مذكرة توقيف عن المحكمة الجنائية الدولية التي تتهمه بارتكاب إبادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في دارفور، المنطقة في غرب البلاد التي تشهد حربا اهلية منذ 2003.

وكان قد ذكر محلل سوداني معارض للبشير أن الكثير من الناس يقولون ان 23 عاما في الحكم، طويلة ويتساءلون حول الفارق بين البشير ومبارك والاسد" في إشارة إلى الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي اطيح به من السلطة في شباط/فبراير 2011 بضغط الشارع والرئيس السوري بشار الاسد الذي يواجه حركة احتجاج شعبية منذ اذار/مارس 2011.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.