أخبار«فاتتك وأنت نايم»|الأرصاد تحذر من حالة الطقس: «أمطار غزيرة وسيول»    صور| انطلاق فعاليات الاحتفال بمهرجان تعامد الشمس بأبو سمبل    أفضل مطرب في مصر عام 2018 يعلن اعتزال الغناء    قوة أمنية عراقية تتصدى لهجوم لعناصر "داعش" على حقل علاس النفطى    اليوم.. محافظ جنوب سيناء يترأس المجلس التنفيذي العاشر    طقوس تاريخية.. بدء مراسم تنصيب الإمبراطور الياباني ناروهيتو (فيديو)    بي بي سي: كيف أصبحت فتاة ملتحية نموذجا للنجاح؟    سقوط أمطار خفيفة على القاهرة .. والأرصاد تحذر    "أنربك": مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات    دعاء الرسول عند المطر والبرق والرعد    واشنطن .. 4 شركات أدوية كبرى تتوصل لتسوية ب260 مليون دولار بسبب المواد الأفيونية    تعرف على الآثار القبيحة للمعاصى    القلوب الخاضعة الله    "هرولت بكمامة".. أول رد فعل من وزيرة الشباب بتونس على حريق قصر الرياضة (فيديو)    خلق الله الجنة والنار برحمته    أمور كثيرة نعرفها عن الشاي.. غير صحيحة!    بورصة وول ستريت تصعد بدعم من دلائل على تقدم في محادثات التجارة    ترامب: وقف إطلاق النار صامد في سوريا رغم بعض المناوشات    «زي النهارده».. وفاة الرسام الفرنسي بول سيزان 22 أكتوبر 1906    حملات أمنية تضبط 16 من ممارسي البلطجة وتحرير 26 مخالفة مرورية    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة خلال 24 ساعة    تفاصيل اجتماع وزير الدفاع الأمريكي بالأمير خالد بن سلمان في السعودية    قرار الأمن بشأن زيادة عدد جماهير مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي    حمو بيكا: "عاوز آكل عيش والنقابة منعتني من الغناء وبتاخدوا مني فلوس في الأفراح"    29 أكتوبر.. وزير الثقافة تفتتح معرض أحمد فؤاد سليم بمجمع الفنون    حوار| البدري: رفضت عرضين من الزمالك والمصري.. ومكالمة ألمانيا حسمت تدريب المنتخب    أكادميون عن مقترح تعاقدات المعيدين: "قمة الاستفزاز".. وجابر نصار: "نشغلهم باليومية"    التايمز: جامعة أسوان بالمركز الأول على مستوى مصر في الهندسة والتكنولوجيا    خبير: استخدام مياه الأنهار بشكل عادل واجب قانوني دولي    خالد فودة يقوم بجولة تفقدية في شرم الشيخ.. ويتابع رفع كفاءة أعمال الرصف    اليوم.. الحكم على المتهمين ب"الاتجار بالبشر" بأوراق مزورة    نائب وزير الدفاع السعودي يبحث التهديدات والقضايا الأمنية مع وزير الدفاع الأمريكي    واتس آب الوفد: مواطنة تخبر إدارة مدرسة بطنطا بإصابة نجلها بالإلتهاب السحائي.. وتؤكد: لم تحرك ساكنًا    ناقد رياضي يكشف تفاصيل اجتماع الخطيب ووزير الرياضة    حسام البدري يكشف كواليس اختياره جهاز المنتخب ودور الواسطة    موعد مباراة الهلال والسد بإياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا    ستظل في قلبي: أحمد مكي يعلق على وفاة والدة ويكشف تفاصيل آخر صورة تجمعه بوالده    نور الزيني: بنك قناة السويس يعمل وفق استراتيجية عبر عدة أنشطة اتصالية واجتماعية.. وندعم تمويل المشروعات القومية العملاقة    رئيس مدينة إدفو بأسوان يحيل سكرتير قرية وموظفين للتحقيق بسبب مخالفات بناء    هناء رمزي: زيارة البابا تواضروس لباريس ومارسيليا تاريخية ومؤثرة    بيان من الرئاسة اللبنانية بعد أنباء عن وفاة الرئيس ميشال عون    السعودية ترفع نسب إحلال العمالة الوطنية محل الاجنبية بعقود التشغيل الحكومية    تحرير 58 محضر مخالفات تسعيرة وسلع مغشوشة وفاسدة بالغربية    نائب محافظ الإسماعيلية يتابع التشغيل التجريبي لمحطة مياه مدينة المستقبل    أمير عزمي: الأهلي تعجل في بيانه.. والزمالك لم يعترض عند تأجيل مباريات    بالصور.. جولة ليلية لمحافظ الدقهلية لتفقد عدد من شوارع المنصورة    احتفالية فنية بمركز الإبداع بالإسكندرية إحياء لذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة    سامح الصريطي يراهن على نجاح تجربة فيلم "لما بنتولد"    30 مرشحًا لجائزة الكرة الذهبية.. وغياب لأبرز اللاعبين    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة الدراجات النارية بطنطا    تعرف على درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية.. الثلاثاء    شيفيلد يهزم أرسنال بهدف في الدوري الإنجليزي    "شحته حسني" عميدا ل"التربية للطفولة المبكرة" بجامعة الزقازيق    السيسي: مصر تبذل مساعي حثيثة ومتوازنة للخروج من تعثر مفاوضات سد النهضة    "تعليم النواب" تكشف حقيقة تغيير اسم جامعة زويل    الجيش السوري ومقاتلو "قسد" يطلقون الثلاثاء دوريات عسكرية مشتركة    قوافل علاجية من جمعية الأورمان لأهالي محافظة الغربية خلال أكتوبر    حكم تغيير النية في الصلاة.. تعرف على رأي العلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالأرقام .. تعرف على أسباب عدم تحقيق مصر الاكتفاء الذاتي من الفول
نشر في محيط يوم 25 - 05 - 2017

يعد الفول من أهم المحاصيل الزراعية التي يعتمد عليها الشعب المصرى فى وجبته الرئيسية اليومية فى الافطار ، فضلا عن كونه سلعة رمضانية بامتياز، إذ يعتبر وجبة رئيسية يومية على مائدة كل البيوت المصرية فى السحور ، وذلك نظرا لانخفاض سعره وارتفاع قيمته الغذائية.
وكانت مصر قبل عام 1992 قد نجحت في تحقيق الاكتفاء الذاتي منه، إلا أنه في السنوات والأعوام التي تلت ذلك التاريخ اصيبت االمحاصيل الزراعية بفيروس تبرقش الفول البلدي، وتلف المحصول في غالبية محافظات الوجه القبلي وخاصة مصر الوسطى وحتي الآن لم تحقق مصر اكتفاءها الذاتي منه، بحثنا حول الأسباب وسألنا عدد من الخبراء لمعرفة السر وكانت الإجابة في سياق التحقيق التالي..
الدكتور قاسم زكي، أستاذ الوراثة بكلية الزراعة، جامعة المنيا ، إن مصر كانت تحقق الإكتفاء الذاتي قبل عام 1992، إلا أن زيادة الفجوة حدثت نتيجة عدة أسباب، واصبحت أهم المحاصيل الاستراتيجية هي القمح و البرسيم.
وأضاف في ورقة بحثيه قدمها لجامعة المنيا، أن محصول الفول واجه التحدي الأكبر وهو انتشار حشيشة الهالوك، التي قضت على مزارع الفول في كثير من قرى مصر، ليأتي العام 1992م و التي أصيب فيها الفول بفيروس تبرقش الفول البلدي، ولم ينتج عنه محصول في غالبية محافظات الوجه القبلي وخاصة مصر الوسطى.
وتابع " أنه بعد إصابة المحاصيل بهذا الفيرس عزف المزارعون عن زراعته، لتكتمل المأساة بعدم توافر الأسمدة المعدنية، مشيرا إلى أن المزارعون القريبون من المناطق الحضرية لجوء إلى بيع الفول كمحصول أخضر.
وعن أسباب عدم الأكتفاء الذاتي من محصول الفول خلال الفترة الأخيرة، قال عضو اللجنة القومية لتقييم مبادرات النهوض بالمحاصيل البقولية، إن سببه الزيادة المستمرة في عدد السكان واعتماد الكثير من أصحاب الدخول المنخفضة والمتوسطة في غذائهم على محصول الفول البلدي أدى إلى قصور الإنتاج عن تلبية احتياجات الطلب المحلي المتزايد، مما أدى إلى زيادة انخفاض المزروع عن جاحة الشعب.
وأشار إلى أن الدولة اتجهت إلى زيادة الواردات من الفول الجاف، حيث زادت الكميات المستوردة من حوالي 314 ألف طن بقيمة تقدر بحوالي 93.9 مليون دولار عام 2004م إلى حوالي 459.3 ألف طن بقيمة تقدر بحوالي 117.7 مليون دولار عام 2006م، وذلك لسد الفجوة الغذائية مما كان له أثره على زيادة العجز في الميزان التجاري.
إحصائيات عن الفول
وقدم الدكتور قاسم زكي، عضو اللجنة القومية لتقييم مبادرات النهوض بالمحاصيل البقولية بمصر، احصائيات مهمه عن محصول الفول في مصر، اختص بها شبكة الإعلام العربية محيط وجاءت كالآتي:
تناقصت مساحة زراعة الفول خلال الخمسة عشر عاماً الماضية (2001 – 2015) بنسبة 70% و معدل الاكتفاء الذاتي تراجع من 99% إلى 30% فقط. فكانت مساحة الفول الزراعية 322 ألف فدان في موسم 2001/2002م (و الإنتاج 405 ألف طن)، ثم أخذت في الانخفاض حتى وصلت إلى أدناها في موسم 2011/2012م (98 ألف فدان فقط)، لتصعد قليلا في موسم 2014/2015م الماضي و الموسم الذي سبقه.
وأصبحت مصر تستورد الفول من الصين و أيضاً من أستراليا و إنجلترا و فرنسا و روسيا رغم قلة جودته عن مثيله المصري.
وقال إن سد احتياجات المصريين من الفول يحتاج حوالي نصف مليون طن سنوياً بحساب أن نصيب الفرد في مصر سنويا قرابة 6 كجم فول.
خطه وزارة الزراعة المرحلة القادمة الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة أكد استحالة تحقيق الاكتفاء الذاتي في المحاصيل الزراعية، لزيادة عدد السكان بصفة دورية كل عام .
وأضاف ، أن "مصر قامت بزراعة 125 ألف فدان فول، هذا العام بطاقة إجمالية 187 ألف طن"، مؤكدا أنه "خلال العام القادم سيتم زيادة زراعة محصول الفول إلى 175 ألف فدان".
وأشار إلى أن "المصريين يستهلكون 480 ألف طن فول سنويا، نستورد منه 290 ألف طن من الخارج".
وعن زراعة الذرة الصفراء، أوضح أنه "تم زراعة خلال العام الحالي 790 ألف فدان"، مؤكدًا أنه من المقرر زيادة عدد الأفدنة العام القادم إلى مليون ونصف، على أن ترتفع في 2019 ، إلى 2 مليون".
استقرار اسعار الفول
فيما أوضح الباشا ادريس، رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، أن هناك استقرار في اسعار الفول خلال الفترة الحالية، مؤكدا أن الفول يتراوح سعره من 9 جنيهات حتى 12 جنيه حسب جودته.
وأضاف، أن ليس هناك أي نيه لزيادة أسعار الفول خلال شهر رمضان، مؤكدا أنه لا يوجد عجز.
أسعار الفول في الأسواق
تذبذبت أسعار الفول فور صدور قرار بتعويم الجنيه في 4 نوفمبر 2016، ليصل سعر الكيلو إلى 13 جنيها للبلدي و8 جنيهات للمستورد، ليبدأ في الانخفاض مرة أخرى بعد موسم الحصاد إلى 10 جنيهات للبلدي و 8 جنيهات للمستورد.
وكان قبل تعويم الجنيه يصل الكيلو إلى 8 جنيهات للبلدي و 4 جنيهات للمستورد، حسبما أوضح الحاج محمود التهامي ، بائع فول بمنطقة الجيزة.
وانخفضت أسعار الفول المعلب إلى 10 جنيهات بدلا من 14 جنيها، فيما وصل لدى بعض الشركات الأخرى إلى 7 و 5 جنيهات بدلا من 12 جنيها.
وعن سعر طبق الفول في المطاعم، فقد وصل إلى حوالي 5.5 جنيه كحد أدنى بدلا من 3 جنيهات قبل التعويم ، وكحد أقصى وصل إلى 15 جنيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.