قريبا.. قمة مصرية سودانية إثيوبية لاستكمال مباحثات سد النهضة    احتفالية «كلنا معاك» في جامعة أسيوط (صور)    التعديل يعزّز نمو سوق قطع غيار السيارات في المملكة العربية السعودية    «حبيب» يستعرض فرص الاستثمار في بني سويف (صور)    سعر الدولار اليوم الخميس 18-1-2018 في بنك HSBC    محافظ الأقصر: ماراثون زايد الخيري يفتح المزيد من التعاون بين مصر والإمارات (فيديو)    البورصة تنهي تعاملات الخميس على أرباح 8.5 مليار جنيه    ميناء دمياط يصدر 5 ألاف طن من اليوريا    محافظ بورسعيد يبحث إقامة مصنع للنسيج مع مستثمرين إيطاليين ومصريين    مدير المركز الكاثوليكي بلبنان:علينا إختراق السيطرة الصهيونية على وسائل الإعلام الغربية    مكرم أحمد: كنا نظن أن ترامب شريكا في عملية السلام لكنها "أضغاث أحلام"    ضباط بالمعارضة السورية يدعمون العملية التركية المحتملة ضد "عفرين"    كاسونجو يقود هجوم الزمالك أمام الداخلية    تركي آل الشيخ: مشروع القرن للأهلي بداية تطوير البنية التحتية للأندية العربية    زحام مرورى أعلى محور الثورة اتجاه مصر الجديدة بسبب حادث تصادم سيارتين    أول صورة لضحية «شركة كريم» المقتول بالقاهرة الجديدة    القبض علي عاطلة بحوزتها بكميات من الهيروين بالبحر الأحمر    ضبط 5 عاطلين تزعموا عصابة للسرقة بالإكراه في القليوبية    وفاة الكاتب الكبير صبرى موسى عن عمر يناهز ال86 عاما    أحمد السبكى: "عقدة الخواجة" دراما كوميدية اجتماعية دمها خفيف    رئيس جامعة القاهرة يعلن الدخول في مشروعات كبرى خلال الفترة المقبلة    20 ألف توكيل لدعم ترشيح الرئيس السيسي لفترة ثانية في كفر الشيخ (صور)    غابة نووية.. 5 دول آسيوية تتسابق على صواريخ الدمار الشامل    قطر تستعين ب«الناتو» لحمايتها    بيت لحم: الاحتلال يستدعي طفلا يبلغ من العمر 9 أعوام للتحقيق    اندلاع حريق في أحد أكشاك منطقة السلام ببورسعيد (فيديو)    التعليم تستجيب لشكاوى أولياء الأمور بشأن امتحان جبر إعدادية الجيزة    مرور الشرقية تضبط 15 سيارة وتسحب 20 رخصة قيادة (صور)    التعليم: تفعيل بروتوكول تحسين أداء القوى العاملة في المدارس الدامجة    شاهد.. القوات البحرية تنفذ منظومة عمل متكاملة لتأمين السواحل المصرية    برنامج توعوي جديد لوزارة الآثار الأحد المقبل بمنطقة باب الوزير    دمياط تحتفل بعيد الميلاد والغطاس    فيدرر يتأهل للدور الثالث ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس وفافرينكا يودع المنافسات    تأجيل دعوى المطالبة باستمرار ترقيات شهداء الشرطة والجيش ل19 أبريل    الكنيسة تنظم نهضة روحية في «الأنبا أنطونيوس» بمحرم بك بالإسكندرية    سكاي سبورتس: وست بروميتش سيضم علي جبر حتى في حال عدم رحيل إيفانز    تفاصيل تورط جزائري بألمانيا في نقل عناصر داعش إلى سوريا عبر تركيا    بعد استبعادها من مسلسل ظافر العابدين.. ياسمين صبري تتعاقد على مسلسلين    قومي المرأة يناقش تفعيل دور النساء في مؤسسات المجتمع المدني    وزارة الصحة تتحمل الزيادة فى أسعار بعض الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة    طريقة تحضير البان كيك بالموز    "في العجلة الندامة".. إصابة 10 أشخاص في إنقلاب ميكروباص بالطريق الصحراوى بالجيزة    الأهلي يكشف حقيقة عرض الفيلصلي السعودي لضم صالح جمعة    القومية للأسمنت تؤكد استمرار الإنتاج وتسليم العملاء    جامعة الأزهر تطلق قافلة طبية وتوعوية لعزبة الهجانة    سام مرسي يُحرز هدفاً..ويقود ويجان لدور ال32 بكأس الاتحاد الإنجليزي    الإمارات تطلب شراء 36 طائرة من طراز "A380S" بقيمة 16 مليار دولار    نيمار ومسلسل الاحتفالات العجيبة.. بعد الحذاء يحتفل بالقفاز    دراسة: الإعلانات تفتح الشهية على الوجبات غير الصحية    وزيرة الثقافة تنعى الروائى صبري موسى    تفسير الآية.. "حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةُ"    أسباب يجوز فيها الجمع بين الصلاتين    حظك اليوم برج الدّلو الخميس 2018/1/18 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    «توك شو نيوز»: كورس فيفي في جدة وأزمة بسمة وبائع الفول ومشادة رأس الحسين (فيديو)    تشيلسى يصعد بركلات الترجيح على حساب نوريتش سيتى (فيديو)    اقترب أكثر من الرسول في برنامج "همّك همّي" كل خميس على قناة اقرأ    عطاء بلا حدود    كلام مفيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور .. "مصرالجديدة" ترصد وضع السياحة فى شرم الشيخ بعد الثورة
نشر في مصر الجديدة يوم 26 - 05 - 2011

شرم الشيخ تلك المدينة الساحرة التى تقع فى محافظة جنوب سيناء على مساحة 28.5 كيلو متر مربع تقريبا وتعد اكبر مدن المحافظة والتى اعتبرتها منظة اليونسيكو العالمية ضمن اول خمس مدن للسلام فى العالم كانت ولاتزال عاصمة السياحة المصرية بما تحققه من ايرادات واجتذبها للسياح والذى يصل 30% من عدد السياح الذين يأتوا الى مصر سنويا. ولكن بعد اندلاع ثورة 25 يناير تعرضت شرم الشيخ لضربات قوية نتيجة منع العديد من الدول رعاياها من السفر الى مصر وحدوث الانفلات الامنى واخيرا – كما يرى البعض- وجود الرئيس السابق فى مستشفى شرم الشيخ الدولى مما اثر بشكل كبير على نسبة اشغال فى الفنادق وانخفاض الاسعار بشكل كبير جدا.
شرم الشيخ قبل وبعد الثورة
كما اشارنا الى ان شرم الشيخ تعد المدينة الاولى جذبا للسياح فى مصر بنسبة تصل الى 30% فقد حققت العام الماضى حوالى 4.5 مليار دولار من 14.7 مليار دولار هو دخل السياحة فى العام المنصرم ونسبة الاشغال فى الفنادق والقرى السياحية كانت تصل الى 75 و80% فى المتوسط و اسعار الليالى تختلف طبقا لعدد نجوم الفندق بالاضافة الى الخدمات المقدمة فمثلا فندق 4 نجوم تصل الليلة الى 130 دولار شاملة وجبتى الفطار والعشاء فقط وتزداد التكلفة بزيادة الخدمات المطلوبة من النزيل .ولكن الضربات المستمرة التى تتعرض لها السياحة بشكل عام إلقت بظلالها على شرم الشيخ فمن هجمات 11 سبتمبر 2001 واثرها على نظرة العالم الغربى للعالم الاسلامى ثم التفجيرات الى بركان ايسلندا العام الماضى الى هجوم سمك القرش الى بركان ايسلندا ثم ثورة 25 يناير الى سفر الرئيس السابق الى هناك بعد تنحيه عن الحكم كل هذا جعلها تتعرض الى ضربات موجعة ربما لو كانت مدينة اخرى لفقدت كل زوارها فانخفضت الى الاشغال فى الفنادق الى 25% الثورة وبدأ فى التحسن بعد قرار التنحى وتزايدت النسبة وبصفة خاصة من السياحة الروسية التى تعد العمود الاساسى للسياحة الاجنبية فى شرم الشيخ وكان اول فوج يصل الى شرم الشيخ بعد الثورة روسى وكان يضم 189 سائح استقر منهم 50 سائح فى شرم وباقى توجه الى الغردقة وقد حدث موخرا كما نشرت العديد من الجرائد والمواقع حدوث اول زواج بعد الثورة فى شرم الشيخ وهو زواج انجليزى بتاريخ 7/5/2011 فى احد الفنادق المشهورة والمطلة على البحر بعد ان اصر ألين وإليسا على اقامة فرحهم فى شرم الشيخ عند زيارتهم لها قبل 3 سنوات.
جولة داخل شرم الشيخ
قامت " مصر الجديدة" بجولة استمرت لمدة 4 ايام داخل مدينة شرم الشيخ تنتقل بين معالمها وتحاور السياح والعاملين وترصد الوضع داخل المدينة ورأينا روعة تلك المدينة الساحرة وارجع الكثير من الناس اهتمام الحكومة السابقة بشرم الشيخ الى حب الرئيس السابق لها وعقد اغلب المؤتمرات هناك واستقباله الضيوف وسفره إليها للاستجمام , اغلب الشوارع ضيقة ولكنها غير مزدحمة.. درجة الحرارة لم تنخفض عن 38 درجة مئوية خلال زيارتنا , هناك برامج معتادة اذا كانت فى شرم الشيخ قمنا بها جميعا لنرى الاوضاع هناك والاقبال والاسعار مثل خليج نعمة والسوق التجارى القديم والخيمة البدوية والف ليلة وليلة والمركب التى تتحرك بك داخل ماء لترى الاسماك والشعب المرجانية تحت اقدامك . ففى خليج نعمة والذى يشبه خان الخليلى فى القاهرة تجد مقاهى شبه خاوية على جانب الطريق اعداد بسيطة جدا على كل مقاهى وتستطيع ان تخفض من اسعار المشروبات قبل ان تدخل مع الشخص الذى يعرض عليك دخول المقهى وكلما زاد العدد انخفض السعر اكثر لقلة اعداد السياح اغلب المقاهى عبارة عن قعدات عربى وتشاهد رقص شرقى وتنورة وفقرات سحر وتتناول مشروب ويدفع الفرد مقابل كل هذا من 5 الى 15 جنية وعلى الجانب الاخر محلات الهدايا والاكسسوارت وهى ايضا الاقبال عليها ضعيف وطوال طريق تجد من يعرض رحلات سفارى باسعار مخفضة تصل الى 50 جنية للفرد مع وعد بالتخفيض فى حالة الاعداد الكبيرة او الافواج.
وفى الخيمة البدوية جو بدوى عربى كاملا بداية من العشاء ومشروبات سلخنة وباردة الى رقص بدوى وشرقى وفقرات وتنورة مقابل 120 فى الحالة العادية وتستطيع ان تخفض السعر الى 80 جنية و فى الافواج يصل الى 65 جنية شامل العشاء و55 بدون عشاء .
اما السوق التجارى القديم فهو عبارة عن مجموعة من المحلات بالاضافة الى جبل تتجلى فيه عظمة الخالق سبحانه وتعالى وبه الشلالات والكهوف ويوجد عرض تبدأ فى الساعة التاسعة يوميا على هذا الجبل وسط الشلالات فى منظر رائع ويمكنك مشاهدة العرض واقفا اوالجلوس على احد المقاهى التى تطل على الجبل والمشروبات مقابل من 15 الى 25 جنية.
اما الرحلة البحرية (glass boat) فاستقلنها من احد القرى فى خليج نعمة لنرى انواع الاسماك المختلفة والشعب المرجانية ومن اشهر الاسماك فى خليج نعمة الفراشة وهى ملونة باكثر من لون واشهر واكبر الشعب المرجانية هناك تسمى "بالمخ" لشبها الشديد بالمخ البشرى وتكلفة هذه الرحلة فى الاوقات التى بها رواج تصل الى 75 جنية ولكنها حاليا تتكلف 50 جنية وبالنسبة للافواج تصل الى 25 جنية .

ومن الاشياء الملفتة للنظر هو زيادة عدد المصريين هناك وبسؤال عن هذا الوضع وجدنا انه غير المعتاد هذا الوضع وان العديد من الفنادق لا تفتح ابوابها للمصريين ولكن الوضع الحالى وانخفاض اعداد السياح ادى الى رضوخ اصحاب الفنادق الى قبول افواج مصرية وباسعار مخفضة جدا تصل احيانا الى 3 ليالى بتكلفة ليلة واحدة فقط !!!! ولكن هناك هناك فنادق مازالت مصرة على عدم قبول افواج مصرية .
اغلب السياح غير معنيين بما يحدث
يستمع جميع السياح بإوقاتهم فى شرم الشيخ وغير مهتمين بالاحداث ولا وجود الرئيس السابق هناك فتقول صوفيا – روسية الجنسية - لاداعى لوجود الخوف فالوكالة هى المسئولة عن تأمين حياتنا وطالما سمحت لنا بالسفر فمن المؤكد ان الوكالة تشعر بالامان لوجودنا هنا , اما بيتر - بولندى - فيؤكد ان السياسة بعيدة تماما عن هنا وانه مطمئن وسعيد لزيارة شرم الشيخ, ويضيف اريس – هندى- انه لا يشعر بالخوف ويطلب من الجميع زيارة شرم الشيخ لاستمتاع وانه جاء هو وزوجته واولاده واخواته ويقيضون اوقات سعيدة فى شرم الشيخ ويؤكد فرانسيس انه بالفعل هناك خوف كبير لدى العديد فى اوربا وامريكا من القدوم الى مصر ولكنى اود ان اقول وسأنقل لهم هذا حينما اعود الى بلدى ان الوضع هنا مطمئن للغاية.
العاملون و اصحاب الفنادق اكثر المتضررين
المتضرر الاول والاخير بالطبع من الوضع الحالى هم اصحاب الفنادق وكل العاملين هناك بسبب قلة عدد السياح وانخفاض الاسعار .
فيقول احمد - صاحب مقهى – فى هذا الوقت من الليل كان الوضع الطبيعى انك لا تجد مكان لقدم ولكن كما ترى الاعداد قليلة جدا واحيانا لا بوجد احد على الاطلاق , اما حسين – صاحب سوير ماركت – فيؤكد الاقبال ضعيف جدا وما نحققه من ايراد هو ربع ما كان يحقق فى السابق .
واتفق بعض الناس الا ان وجود الرئيس السابق فى شرم الشيخ يؤدى الى قلة عدد السياح لخوفهم من قيام ثورة فى المدينة فى اى وقت.
ويؤكد محمد عبد الخالق – مدير احد الفنادق – ان نسبة الاشغال بدأت فى التزايد بعد استقرار الاوضاع فى الاونة الاخيرة املا الى ان تصل نسبة الاشغال الى 75% على الاقل فى اقرب وقت ممكن.
محاولات لإعادة الوضع الى سابق عهده
يبذل الكثير سواء كانوا على المستوى الرسمى او الشعبى العديد من المحاولات لاعادة مدينة شرم الشيخ الى حيويتها فرغم كم الاحدات والمخاوف اصر الجميع على احتضان المدينة لمؤتمر السياحة العربية فى يومى 19 و20 إبريل الماضى لوضع الخطط الاستراتجية لإنعاش السياحة العربية التى تكبدت خسائر وصلت الى 4.3 مليار دولار الماضى بالاضافة الى ذلك قام عدد من الفنانين المصريين منهم المطرب إيهاب توفيق وماجد المصرى والمطرب الشعبى نادر ابو الليف و زوجته علا رامى برحلة الى شرم الشيخ لدعم السياحة ومشاركة السياح افراحهم ورقصاتهم.
جهود عربية لمساعدة شرم الشيخ
وفى محاولات عربية لاحداث انتعاشة فى شرم الشيخ قام وفد اردنى يضم العديد من الاعلاميين بزيارة الى المدينة بالتنسيق بين احدى الشركات السياحية والمملكة الاردنية لزيارة معالم المدينة ونقل التجربة الى بلادهم وقام وفد لبنانى بنفس الدور ومن الجدير بالذكر ان نسبة السياحة العربية تصل الى 14% من عدد السياح الاجمالى بايردات تبلغ 2.1 مليار دولار العام الماضى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.