لماذا قال شارون لجيشه أن يخشى الجندي المصري في أي حرب قادمة.. اللواء سمير فرج يكشف (فيديو)    «سيمتلك المنصة خلال أيام».. إيلون ماسك يوافق على شراء تويتر بشرط (تفاصيل)    ما هي الصواريخ التي تملكها كوريا الشمالية؟    رفض ليبى واسع لاتفاقية الطاقة بين «الدبيبة» وتركيا    وزير الخارجية البريطاني يحذر من الرد على استخدام أي دولة للسلاح النووي    «وفر 16 مليون جنيه».. خالد الغندور يكشف مكاسب الزمالك من رحيل محمود علاء    «التعليم» تقرر إغلاق أى مدرسة تشكل خطرًا على الطلاب    حقيقة زراعة الأعضاء التناسلية (فيديو)    جيرالد فورد.. حاملة طائرات أمريكية بقدرات مذهلة    إزالة التعديات بالبناء المخالف بطامية في الفيوم    أبحاث النباتات الطبية: المعهد سيطلق قريبا منهجا يخص الزيوت العطرية من أجل الاسترخاء    أمين عام حكماء المسلمين يهنئ المصريين والرئيس السيسي بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    البابا تواضروس يلتقي أساقفة أوروبا    «الشيوخ» يدعو الأعضاء لتسجيل رغبات الانضمام للجان النوعية    مؤشرا بورصة البحرين يقفلان على تباين    طلائع الجيش يكشف حقيقة انتقال عمرو السيسي إلى الزمالك    السفير البريطانى بالقاهرة يؤكد دعم بلاده لمصر لانجاح مؤتمر المناخ COP27    مصرع طفلة غرقًا في حمام سباحة بالعاشر من رمضان    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية ببني سويف    صابرين: معملتش حاجة في حياتي غير الشغل وخلفة العيال (فيديو)    يسري نصر الله: «يوسف شاهين كان يخرج فيلما كل 3 سنوات وده معدل طبيعي»    البنك الدولي يتوقع انهيار اقتصاد أوكرانيا بنسبة 35%    طريقة عمل البيتيفور لتقديمه فى اللانش بوكس وإسعاد صغارك    الرعاية الصحية: إنقاذ حياة مريض توقف قلبه بسبب جلطة في الشريان التاجي بتركيب دعامة الحياة    المتيني: 200 ألف طالب بجامعة عين شمس ونسعى لتوفير جميع الإمكانيات لهم..فيديو    جمال شقرة: مصر فى عهد عبد الناصر رفضت أن تكون تابعة    كارثة في شارع جسر السويس.. اللقطات الأولى لاقتحام سيارة نقل موقف ألف مسكن    السفير البريطاني بالقاهرة يؤكد دعم بلاده لمصر لإنجاح مؤتمر المناخ COP27    بقوة 4.8 بمقياس ريختر .. زلزال يضرب شمال المغرب    حنان مطاوع ل"من مصر": أعمل 3 أشهر فقط فى السنة ولا أحب الصخب    جالي رسائل شكر كتير.. نور محمود يتحدث عن دوره في مسلسل الاختيار|فيديو    مؤلف "الله أكبر": عملت الأغنية لبلدي من قلبي    صرف صحي ومجمعات خدمات..محافظ كفر الشيخ: تنفيذ 600 مشروع ضمن حياة كريمة    سعر صرف الدولار اليوم الأربعاء 5-10-2022    تعليم إدفو بأسوان توضح حقيقة مشاجرة خارج أسوار مدرسة زراعية    خبير تغذية يحذر من أسوأ وجبة إفطار تبدأ بها اليوم.. تعرف عليها    سموحة يطلب استعارة ثنائي الأهلي    الاتحاد المنستيري: مواجهة الأهلي ستكون تاريخية    واشنطن: من الأنسب تزويد كييف بالدبابات السوفيتية بدلا من الغربية    ترتيب دوري أبطال أوروبا بعد مباريات الثلاثاء.. ليفربول ينتصر وبرشلونة يسقط    أحد أبطال حرب أكتوبر: تكريم الرئيس السيسي فاق توقعاتي وكتبنا تاريخا لا يُمحى    العميد خالد عكاشة ل"إكسترا نيوز": انتصار "حرب 73" تجربة ثرية ووطنية بامتياز    15 امسية دينية بمساجد الإسكندرية بمناسبة المولد النبوي    النجوم: انتقال عمرو السيسي إلى الزمالك لن يتم إلا بموافقتنا    اتحاد الكرة ينهي أزمة مستحقات كيروش ومساعديه    النائب العام يأمر بحجز صيدلانية وحبس عاملين لديها في واقعة وفاة طفلتين بمينا البصل    فيريرا يرفض عرضًا مغريًا للرحيل عن الزمالك    حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم الأربعاء 05-10-2022 فى مصر    مباراة الأرقام القياسية.. نابولي يحقق الفوز الأكبر أوروبيا وأياكس يسجل الأسوأ    زيلينسكي: القوات الأوكرانية تتقدم بسرعة وبقوة    إصابة 6 أشخاص في حادث تصادم سيارتين بقنا    اليوم.. «برسوم يبحث عن وظيفة» يفتتح الدورة ال38 لمهرجان الإسكندرية السينمائى    شريف عامر: أحد المحامين تطوّع للدفاع في قضية «منة» ضحية مدرسة العجوزة|فيديو    دعاء قضاء الدين قبل النوم.. وكلمات تفتح الأبواب المغلقة    نشرة الصحة والمرأة| كارثة في نوع شهير من المشروبات.. دراسة تكشف أطعمة تسبب السرطان نتناولها يوميا    هل تقبل صلاة من ضحك أو ابتسم؟.. الإفتاء توضح    أحمد كريمة: أمور لا يجب أن تفعلها المرأة عند وفاة الزوج    دار الإفتاء: يجوز شرعا الصرف من زكاة المال لكفاية المحتاجين في الغذاء والدواء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في سيرة سواريش.. كيف اتجه الأهلي إلى المنبع لمنافسة عمالقة البرتغال؟
نشر في مصراوي يوم 28 - 06 - 2022

في الوقت الذي ارتبط فيه الأهلي منذ رحيل مدربه الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني بأسماء رنانة في عالم التدريب وسط مطالبات بتعاقد مع سيرة ذاتية قوية مدجدة بالبطولات ، خالفت إدارة الكرة التوقعات وذهبت إلى فكر أخر في أقرب الدول الأوروبية لكرة القدم لمنافستهم في تجربتهم وصيد واحداً من أفضل المدربين في البرتغال العام الماضي.
ويتأهب الأهلي للإعلان عن التعاقد مع البرتغالي ريكاردو سواريش بصحبة 4 مساعدين لتولي مقاليد الإدارة الفنية للنادي الأحمر بعد فسخ المدرب الذي يبلغ من العمر 47 عام لعقه مع جيل فيسنتي الذي قاد للمركز الخامس الأفضل في تاريخه ليتأهل إلى دوري المؤتمر الأوروبي .
مع الثورة التي أطلق شرارتها جوزيه مورينيو والتي لفت بها أنظار العالم لبلاده ، لم تقدر أندية البرتغال على المنافسة مع دوريات تتبع دول أوروبية كبرى التي اتجهت للتعاقد مع مدربيها البارزين بالتزامن الأزمة الاقتصادية التي ضربت بلدهم ووصولها إلى حافة الإفلاس في عام 2011 فكانت الحاجة أم الإختراع والتي وضعت حجر أساس لتجربة استمرت حتى بعد تعافي اقتصاد البلاد وتسجيلها ل "معجزة اقتصادية " بسحب تقرير المفوضية الأوروبية .
صحيفة "publico" البرتغالية تناولت هذه التجربة وسط الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي عانت منها بلادهم وأدت إلى الاعتماد على جيل شاب في قيادة الفرق الكبرى تحت عنوان "فقط المدربين البرتغاليين الأصغر سناً في القيادة" .
وقالت الصحيفة إنه مع بزوغ نجم جوزيه مورينيو في الفوز بالألقاب الأوروبية ثم أندريه فيلاش بواش وخروجهم لأندية أكبر لا يقدر أحد منافستهم مادياً اتجهت الفرق الوطنية إلى المراهنة على نفس التجربة التي كانت استثنائية مع المدرب الإستثنائي .
ومع تزايد الطلب على المدربين البرتغال من جيل الخمسينيات والستينيات من بلدان تتمتع بقدرات مالية فائقة ، راهنت الأندية على مدربين أصغر سناً (متوسط أعمارهم 42 عامًا) وأرخص سعرًا ، بدون سير ذاتية رنانة، ولكن مؤهلين وفي تطور.
وبحسب إحصائية نشرتها الصحيفة فإن خورخي خيسوس المدير الفني الأسبق لبنفيكا كان أكبر مدرب في الدوري البرتغالي في هذا الوقت بعمر (57 عامًا) وخلفه كارلوس بريتو المدير الفني لريو آفي في هذا الوقت بعمر (47 عامًا) في حين جاء مدربين شباب خلفهم وأبرزهم إيفو فييرا الذي سيخلف سواريش في تدريب جل فيسنتي وكان يدرب نادي ناسيونال وهو في ال 35 من عمره وهو نفس عمر برونو ريبيرو مدرب فيتوريا دي سيتوبال.
ليوناردو جارديم المدير الفني لموناكو الفرنسي الأسبق كان يقود في هذا الوقت سبورتنج براجا وهو في ال 37 من عمره ويصغره بعام واحد بيدرو إيمانويل المدير الفني لأكاديميكا والذي عمل سابقاً في ناديي التعاون والنصر السعوديين والعين الإماراتي فيما عمل روي بينتو مديراً فنياً لنادي بيرا مار وهو في سن ال 39 فيما كان روي فيتوريا مدرباً لباكوس دي فيريرا وهو في ال 42 وفيتور بيريرا لبورتو وهو في ال 43 .
ويشرح روبرتو روشا أحد أشهر العاملين في كرة القدم في البرتغالي هذه الفلسفة ويقول " لدى المدربين البرتغاليين الشباب شغف بكرة القدم ويؤهلون نفسهم تماماً بل يذهب الكثير منهم للتعلم الأكاديمي أنطونيو أوليفيرا وضع هذا المبدأ وحصل على درجة الماجستير في الأداء الرياضي في كرة القدم، ينبع اهتمامنا بالتعلم من الرغبة في تطوير أنفسنا ".
وفي صحيفة "rtp" البرتغالية أشاد جوزيه بيسيرو المدير الفني الأسبق للأهلي وسبورتينج لشبونة على النهج التي تتخذه الأندية البرتغالية الكبرى وشجاعتهم في منح الفرصة للمدربين البرتغاليين الشباب.
وقال بيسيرو :" علينا منحهم الوقت لإنجاز مشاريعهم والدعم الأساسي من الإدارة واللاعبين".
الاعتماد على مدربين شباب بدون سيرة ذاتية مدججة بالبطولات من أندية صغيرة إلى أندية كبرى في البرتغال أتى بثماره ، فيلاش بواش المدرب الذي قاد أكاديميكا وحقق المركز ال 11 رحل لبورتو بعد عام ثم حقق الثلاثية وبعد عام فقط رحل لتشيلسي ، نونو سانتو الذي قاد ريو آفي موسمين وحقق المركزين السابع ثم ال 11 وصل لنهائي كأس البرتغال وأهل الفريق للدوري الأوروبي لأول مرة في تاريخه ثم ذهب لتدريب فالنسيا .
التجربة لم تقف على سانتو الذي رحل لتدريب ووليفرهامبتون وتوتنهام في الدوري الإنجليزي فيما بعد بل شملت ماركو سيلفا الذي جلبه سبورتنج لشبونة موسم 2014-2015 بعد أن عمل مع فريق إشتوريل برايا وصعد بهم للدوري البرتغالي الممتاز وحقق بهم المركزين الخامس ثم الرابع ثم بعد عام من تركه لشبونة انتقل لإنجلترا لتدريب هال سيتي وواتفورد وإيفرتون وفولهام.
باولو فونسيكا الذي بدأ مع أندية متواضعة أيضاً التقطه باكوس دي فيريرا في الدوري الممتاز البرتغالي ليحقق معه المركز الثالث ثم ذهب إلى بورتو وأنطلق حتى وصل إلى روما محطته الأخيرة ، أبيل فيريرا اسم أخر فبعد مشواره مع فريق الرديف في لشبونة وبراجا قاد الفريق الأول للأخير وفي أول موسم كامل له ، قادهم إلى المركز الرابع ، مع التأهل إلى الدور التمهيدي الثالث من الدوري الأوروبي ،ووصل به المطاف حالياً إلي بالميراس ورفض عرضاً من النصر السعودي ديسمبر الماضي قيمته 22 مليون دولار بحسب صحيفة "جلوبو سبورت" البرازيلية.
واستهدف الأهلي ريكاردو سواريش في نفس مرحلة البزوغ التي عاشها فونسيكا وماركو سيلفا ولكن بمقابل مادي أقل لو أراد التعاقد مع الثنائي الأخير في مرحلتهما الحالية، جهاز كامل مكون من 5 أفراد مقابل 125 ألف دولار يقود مدرب مصنف من الأفضل في البرتغال الموسم الماضي يحكمه السقف المالي ورؤية نجحت من قبل في البرتغالي وأنتجت أسماء عالمية وصلت للدوري الأفضل في العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.