إزالة إشغالات ومصادرة مضبوطات وتحرير محاضر للمخالفين بكورنيش النيل بأسوان    عضو بمجلس النواب: تطوير حديقة الميريلاند لا يؤثر على الأشجار التاريخية    مقتل 24 سجينا وإصابة 40 آخرين فى مواجهات بين معتقلين داخل سجن بالإكوادور    محمود علاء: تلقيت عرضا سعوديا ب8 أضعاف عقدي    مائل للبرودة.. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس آخر أيام سبتمبر وبداية أكتوبر    حبس شخص لسرقته شركة بدار السلام    قبل دخولها عالم التمثيل .. أروى جودة : «كنت شايفة الممثلين كذابين»    الجمهور بعد ارتداء حلا شيحة الحجاب: «فرهدتينا.. إنتي لابساه ولا لأ»    "أثناء تعرضه لأزمة صحية".. هاني لاشين يروي موقفا لكمال الشناوي بالإسكندرية السينمائي    روجينا تخضع لجلسة تصوير جديدة (صور)    حبس مسجل خطر ضبط بحوزته اسلحة نارية ومخدرات بالمطرية    إزالة تعدى شخص على منافع الري في أسيوط    طالبان تدعو أمريكا إلى وقف الطلعات الجوية فوق أفغانستان    وزيرة التخطيط: الوزارة تعمل على خلق فرص عمل للشباب بشكل كبير جدا    تركيب كابلات الكهرباء الأرضية بطرق أبشواي في الفيوم    عبد الحكيم عبد الناصر: "حياة كريمة و100 مليون صحة" امتداد لمشاريع جمال عبد الناصر    "سيطر على انفعالاتك".. حظك اليوم الأربعاء لمولود برج الأسد    أحمد كريمة: أنا زملكاوي قديم.. والمتبرعون للأندية «سفهاء» ويستحقون الحجر عليهم    تعرف على اسم الله المذل    أحمد دياب: قرعة الدورى الجديد ستكون مفتوحة ولن نسمح بتأجيل المباريات    نجل جمال عبد الناصر: السد العالي أكثر إنجاز افتخر به أبي.. وفكرته طرحت في العشرينيات    حاولت الانتحار قبل ذلك وندمت.. فهل عليّ كفارة؟.. الورداني يجيب    التموين تعلن مد معرض أهلا مدارس حتى السبت المقبل    ضبط سنتر دروس خصوصية داخل حضانة ب«شمال الجيزة»| صور    علي جمعة: مصر ذكرت في القرآن الكريم 82 مرة    فيديو.. مكافحة كورونا: زيادة أعداد المصابين بالموجة الرابعة مثير للقلق وفي طريقنا للذروة    اقتحام شابين المستشفى العام في السويس بدراجة نارية.. وقوات الأمن تلقي القبض عليهم    وزير التعليم يعلق على أحاديث تأجيل الدراسة: كفاية شائعات.. والعام الدراسي في موعده    محافظ أسوان يستدعي مسئولي المحليات بعد رصده للعديد من المخالفات والسلبيات    زحام جماهيري كبير على مسرح الهناجر بسبب «ديجافو» | صور    دوري الأبطال المجموعة (4): شريف المولدوفي يصنع التاريخ وبنزيما يتجاوز راؤول    أشرف قاسم: يجب معاقبة مصطفى محمد .. وشوقي غريب قتل طموح المدربين    عضو إدارة الزمالك: وعدنا شيكابالا بصرف مستحقات اللاعبين خلال شهر أكتوبر    دوري الأبطال المجموعة (3): رقم قياسي ل بيلينجهام وهالير يواصل التألق    كوريا الشمالية تختبر صاروخًا جديدًا أسرع من الصوت    مسؤول بشركة فايزر: كورونا هيعيش معانا بسبب تحور الفيروس.. والتلقيح طوق النجاة    الفقي: "الدولة استعادت هيبتها مرة أخرى وعبدالناصر له حضور تاريخي طاغِ"    سيميوني: تنتظرنا مواجهة صعبة جدا أمام ليفربول في دوري أبطال أوروبا    ليبيا وأمريكا تبحثان أوجه التعاون الأمني والعسكري المشترك    علي جمعة: تجديد الخطاب الديني لا يعني التلاعب في الثوابت والعقائد    إحالة مسئول بالمركزى للمحاسبات وآخرين للمحاكمة بسبب مخالفات إدارية    تكريم أسرة أحد أوائل الثانوية مات غرقا قبل معرفة نتيجته    السودان يعلن القبض على خلية تتبع تنظيم «داعش»    بعضها يضيع الهيبة ويجر الإنسان للفواحش.. الإفتاء تكشف حكم سماع الأغاني (فيديو)    النشرة الدينية| جمعة يرد: لماذا يدمر الله كل شيء خلقه وهل خلق الكون للتسلية؟.. وهؤلاء أبرز مدعي النبوة    مدرب ميلان بعد الخسارة القاتلة: الحكم لم يكن الأفضل فى المباراة    ربيع ياسين يفتح النار على الجبلاية: "التربيطات كبيرة والمصالح بتحكم اختيار المدربين"    نائب رئيس البنك الأهلى: سنتواجد بقوة فى السوق السعودى وأول فرع سيكون بالرياض    علاج جديد.. أقراص للوقاية من فيروس كورونا عند الاختلاط بالمصابين (فيديو)    فريدة الشوباشي: جمال عبد الناصر هو عمر بن الخطاب في العصر الحديث (فيديو)    رئيس أركان الجيش الجزائري: الجزائر الجديدة عازمة على الحفاظ على سيادتها ووحدتها الوطنية    أستاذ اقتصاد: تحويل الأراضي الزراعية إلى عقارات جريمة كبرى لا تغتفر    ربيع ياسين يكشف عن أسماء أفضل اللاعبين في الدوري المصري .. فيديو    أبو مسلم: الباب مفتوح أمام جميع اللاعبين للانضمام للمنتخب في عهد «كيروش»    ضبط 39 مخالفة تموينية في سوهاج    ضبط مساعد صيدلي يزاول مهنة الصيدلة بالمخالفة للقانون في سوهاج    محمد وهبة: سنجتمع مع الجهاز الفني السابق لمنتخب 2006 لمعرفة كافة تفاصيله    «الصحة»: تسجيل 718 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و39 حالة وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كاتب أمريكي: بعد هجوم خليج عمان.. هل المواجهة مع إيران تلوح في الأفق؟
نشر في مصراوي يوم 05 - 08 - 2021

في أعقاب الهجوم الدموي بطائرة مسيرة على سفينة قبالة سواحل عمان في نهاية يوليوالماضي، مارس وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس ووزير الخارجية يائير لابيد الضغط بشكل شامل، حيث تحدثا إلى الولايات المتحدة وبريطانيا. وأطلع لابيد سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي على الأمر، وحدد هوية الرجل الذي تحمله إسرائيل مسؤولية الهجوم، قائلا إنه "سعيد أرا جان وهو رئيس قيادة الطائرات بدون طيار التابعة للحرس الثوري الإيراني. هذا هو الرجل المسؤول بشكل شخصي عن الهجمات الإرهابية في خليج عمان".
ويبدو أن الهجوم شارك فيه العديد من الطائرات المسيرة الانتحارية التي ضربت جسر سفينة تحمل اسم "ميرسر ستريت". وكان هذا هو الهجوم الأخير في سلسلة من الهجمات على السفن التجارية والتي اتهمت إسرائيل إيران بالمسؤولية عنها. ويأتي هذا التطور في أعقاب توترات بين إسرائيل إيران، وأيضا بعد عامين من اتهام واشنطن لطهران بتفجير ست سفن قبالة سواحل عمان. فضلا عن ذلك، يأتي هذا التطور بعدما شنت إيران هجوما بطائرة مسيرة على السعودية في سبتمبر 2019، وبعدما قالت إسرائيل إن طائرة مسيرة إيرانية اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي في مايو 2021، أثناء القتال بين إسرائيل وحركة حماس. كما يأتي هذا الهجوم في سياق الهجمات التي شنتها مليشيات موالية لإيران على القوات الأمريكية في العراق. ومعنى كل هذه الهجمات هو أن الطائرات المسيرة الإيرانية أصبحت الآن تشكل خطرا كبيرا في مختلف أنحاء المنطقة.
استهداف السفن
وقال الكاتب والأكاديمي الأمريكي سيث فرانتزمان، في تقرير نشرته مجلة "ناشونال انتريست" إن إسرائيل استغلت هذه اللحظة لجذب الاهتمام الدولي. وأشار إلى أن السفينة التي تعرضت للهجوم لم تكن سفينة إسرائيلية كما أن شركة مقرها في لندن هي التي تدير السفينة. ومع ذلك يبدو أن إيران تستهدف السفن التجارية التي تعتقد أنها مرتبطة بإسرائيل من خلال الشبكة المعتادة من الشركات المتداخلة التي تميل إلى إدارة الشحن وامتلاكه والتحكم فيه. ويرجع ذلك لأن السفن عادة ما تفتقر إلى الدفاعات الجوية وتعد أهدافا سهلة.
وتمتلك إسرائيل طائرات متقدمة من الجيل الخامس كما أن لديها أحدث الأنظمة المضادة للطائرات بدون طيار، إلا أن حماية السفن في البحر يتطلب قيام دول الخليج والقوات البحرية الأخرى بالمزيد من الجهد.
واستضاف وزيرا الدفاع والخارجية الإسرائيليان سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لإطلاعهم على الوضع في مقر وزارة الخارجية.
وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان إن "الإحاطة هي جزء من الجهود الوطنية التي تقوم بها دولة إسرائيل لدعوة المجتمع الدولي لإدانة ووقف الإرهاب والعنف الإيرانيين في المنطقة. "خلال الأسبوع الماضي، تحركت إسرائيل في كل القنوات الدبلوماسية والأمنية الممكنة من أجل دعوة المجتمع الدولي لوضع حدود واضحة لإيران ولوقف سلوكها العدواني".
وقال جانتس "أمير علي حاج زاده، قائد القوة الجوية بالحرس الثوري الإيراني مسؤول عن عشرات الهجمات الإرهابية في المنطقة باستخدام الطائرات بدون طيار والصواريخ... لأول مرة على الإطلاق، سأكشف هوية الرجل المسؤول بشكل مباشر عن إطلاق الطائرات بدون طيار الانتحارية- اسمه سعيد أرا جاني وهورئيس قيادة الطائرات بدون طيار في الحرس الثوري الإيراني".
وتابع جانتس "قيادة الطائرات بدون طيار نفذت الهجوم على ميرسر ستريت. سعيد أرا جاني يخطط ويقدم التدريب والمعدات لتنفيذ هجمات إرهابية في المنطقة. لقد انتهكت إيران كل التوجيهات التي تنص عليها خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي الإيراني) وهي على بعد 10 أسابيع فقط من الحصول على مواد لازمة لصنع أسلحة نووية لتتمكن من تصنيع سلاح نووي".
وقال فرانتزمان، المدير التنفيذي لمركز الشرق الأوسط للإبلاغ والتحليل وأستاذ مساعد سابق للدراسات الأمريكية في جامعة القدس، إن هذا الأمر أثار الدهشة، لأنه على الرغم من أن إسرائيل تحمل إيران وحدها مسؤولية الهجوم على السفينة، فإن التوترات الأوسع في المنطقة وبين الولايات المتحدة وإيران كانت تتركز على البرنامج النووي الإيراني. ومنذ أن انسحبت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني، قامت إيران بزيادة عمليات تخصيب اليورانيوم.
وقامت إيران بزيادة تخصيب اليورانيوم سعيا منها للضغط على الولايات المتحدة وغيرها للعودة إلى إطار عمل الاتفاق. وقد أصبح لإيران رئيس جديد يتولى السلطة هو إبراهيم رئيسي ومن غير الواضح ما إذا كانت إيران سوف تقضي مزيدا من الوقت في إجراء محادثات في فيينا لتسوية الخلافات المرتبطة بالاتفاق النووي. وبدأت إيران تحول اتجاهها إلى الشرق، حيث تنظر إلى النزاع في أفغانستان وتسعى لإقامة علاقات أوثق مع الصين لتعزيز دورها في نظام عالمي جديد تفترض أنه سيكون عالم ما بعد هيمنة الولايات المتحدة.
الخطر الإيراني
وتشعر إسرائيل بالقلق ليس فقط من البرنامج النووي، ولكن من الخطر الإيراني الأوسع الذي يأتي من التمركز الإيراني في سوريا، وتدفق الأسلحة الإيرانية إلى حزب الله، وأيضا الطائرات المسيرة المتمركزة في اليمن والعراق، فضلا عن الصواريخ الباليستية الإيرانية. وقال جانتس "الشعب الإيراني ليس عدونا. النظام الإيراني يهددنا ويتسبب في سباق تسلح إقليمي".
من ناحية أخرى، تحدث لابيد عن الممارسات الإيرانية الأخيرة مؤكدا أن هذا ليس صراعا بين جيوش في سوريا"هذه ليست عملية سرية ضد منشأة عسكرية... إنه هجوم على طرق التجارة العالمية. هذا هجوم على حرية الحركة. هذه جريمة دولية".
وقال فرانتزمان إنه من غير الواضح ما الذي ستقوم به إسرائيل بعد ذلك. لقد انتقدت الولايات المتحدة وبريطانيا إيران بسبب الهجوم. ومن المتوقع أن ترد إسرائيل على الهجوم إلا أن لديها مجموعة من الخيارات. بالإضافة إلى ذلك، هناك مخاوف بشأن كيفية رد فعل إيران. فقد قالت وسائل الإعلام الإيرانية إن الهجوم على السفينة جاء ردا على ضربة جوية إسرائيلية في سورية. وهذا يعني أن كل جانب يعتقد أنه يرد على الآخر، إلا أن الفرق هو أن الهجوم الذي شنته إيران بطائرة مسيرة أسفر عن مقتل شخصين كانا على متن السفينة، وهما بريطاني وآخر روماني. لقد كانا اثنين من البحارة المدنيين، وليسا مقاتلين.
واختتم فرانتزمان تقريره بالقول إن إسرائيل كانت تعزز علاقاتها الدولية مؤخرا. وقد شاركت مقاتلاتها من طراز "اف-35" في تدريبات مشتركة متعددة مع الولايات المتحدة وغيرها، كما استضافت إسرائيل مؤخرا تدريبات مشتركة للطائرات بدون طيار مع ست دول. وتعتبر الطائرات المسيرة الإسرائيلية من أحدث طرازات هذه الطائرات وتشكل حوالي 80 % من وقت طيران طائرات القوات الجوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.