جامعة طنطا تحصد المركز الثالث في مسابقة «إبداع 9»    الموالح تتصدر قائمة المنتجات الزراعية الأكثر تصديرا خلال 7 شهور    برلماني : مصر من أكبر الدول في مكافحة جريمة الاتجار بالبشر    محافظة الجيزة: رفع 1200 طن مخلفات ورتش بمنطقة السكة الكبيرة وزلطة بأوسيم    محافظ بني سويف يحيل رئيسي منطقتين للتحقيق لتدنى مستوى النظافة (صور)    رئيس مياه القناة: الانتهاء من تطهير بيارات طلمبات محطة رفع صرف صحي    بيلاروسيا تسجل 1184 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في 24 ساعة    هجوم على مقر الأمم المتحدة غرب أفغانستان ومقتل حارس واحد على الأقل    مسؤول إسرائيلي ل«القناة ال13 العبرية»: إيران تقف وراء الهجوم على ناقلة نفط ببحر العرب    عاجل.. نجم بيراميدز يتمسك بالانتقال إلى الزمالك    السماح لمدرب منتخب الجودو بمغادرة العزل الصحي بعد سلبية عينة كورونا    إصابة 9 مواطنين في حادث بالبحيرة    ضبط 13280 قضية سرقة تيار كهربائي ومخالفات شروط التعاقد    ضبط 57 كجم لحوم فاسدة في حملات على أسواق الإسكندرية    السيطرة على حريق بمصنع للصباغة في شبرا الخيمة (صور)    جامعة المنوفية تعلن حصد مراكز متقدمة في مسابقة إبداع 9    اليوم.. ذكرى ميلاد وحش الشاشه فريد شوقي    الكشف على 1685 مريضاً في قافلة طبية بالدلنجات    خطيب الجامع الأزهر: التعاون والتألف بين البشر هو ضمانة لتقدم المجتمعات    بيان خطير من السودان بشأن نهر النيل    وكيل أوقاف بني سويف: المال العام أشد حرمة من المال الخاص لكثرة الأنفس المتعلقة به    فنان جزائري يُخلد ضحايا مرفأ بيروت    بالصور| (جمصة) ملجأ المواطنين من حر الصيف    انتحار طالبة بالثانوية العامة لصعوبة امتحان اللغة الإنجليزية في المنوفية    وفد محلية النواب يتفقد طريق دائري السنبلاوين بالدقهلية    غدا.. أحمد فؤاد ورؤف بن خليف وهيثم فاروق بالاستديو التحليلي لمباراة مصر والبرازيل    انفراجة في أزمة بيل مع ريال مدريد    بالإنفوجراف.. 6 معلومات عن أزمة مي عمر مع مرضها الغامض    تامر حسنى يغلق شوارع الساحل الشمالى بحفل غنائى ضخم .. صور    قيادي بالنهضة الإخوانية مهاجما قادتها: «عليكم إدراك حجمكم»    روسيا تطالب رعاياها في تركيا لتوخي الحذر والاستعداد للإخلاء المحتمل    كوبيش يرحب بفتح الطريق الساحلي ويكشف عن الخطوة التالية    تخصيص 3 مراكز ببني سويف لمنح شهادات تلقي لقاح كورونا للمسافرين للخارج    ضبط 9 آلاف شخص لعدم ارتدائهم الكمامات الواقية    مصرع سيدة وإصابة 6 من أسرة واحدة بينهم 3 أطفال فى انفلاب سيارة ببنى سويف    السفارة المصرية فى بوركينا فاسو تطلق مبادرة جديدة .. تعرف عليها    واشنطن تعرب عن قلقها من تهديد الصحفيين الأمريكيين في الصين    فتح باب التدريب على برامج نظم المعلومات الجغرافية بالوادى الجديد بحوافز مادية    خاص| أول تعليق من سيدة الفيديو المنتقبة على واقعة «التمارين الرياضية»    منح 36 درجة دكتوراه و102 ماجستير وتعيين 29 مدرس بكليات جامعة الإسكندرية    تشييع جنازة محفظ قرآن توفى أثناء التلاوة فى عزاء بالشرقية    شديد الحرارة على هذه المناطق.. الأرصاد توضح توقعات طقس السبت (بيان بالدرجات)    (فيديو) الشئون الإسلامية يوضح قيمة التسامح للفرد والمجتمع    انطلاق «أم الألعاب» في أولمبياد طوكيو.. وماكيون تلبي التوقعات    انقلاب «قيس» وكواليس منطقتنا المنكوبة    (فيديو) أزهري يوضح أسباب العنف بين الأزواج    جامعة بنها في أسبوع| تحديث اللوائح الدراسية والخريطة الزمنية للعام الجديد    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية الجمعة 30 يوليو    إحالة المتهمين بالنصب علي المواطنين في مخالفات البناء للجنايات    كورونا في 24 ساعة| 42 إصابة جديدة بمصر و196 مليون إصابة عالميًا    دعم مستشفيات الدقهلية بأحدث أجهزة المناظير الجراحية    بيبو: راضِ عن أداء لاعبي أسوان أمام الأهلي    منافسات كرة القدم.. موعد مباراة المكسيك وكوريا الجنوبية في أولمبياد طوكيو    مسؤول ياباني يحذر من زيادة الضغط على النظام الصحي بسبب ارتفاع إصابات كورونا    الأوقاف: مخاطر استباحة المال والحق العام.. موضوع خطبة الجمعة اليوم    ملف الخميس.. الأهلي يواصل مطاردة الزمالك على الصدارة.. وفرجاني يوقع للدحيل    حظك اليوم الخميس 30-7-2021.. العذراء يشارك الحبيب أحلامه وحماس مهني للثور    محمد أنور في أول لقاء له بعد إطلاق أغنيته الأولى: مستغرب ظهوري كمطرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نيويورك تايمز: الانسحاب السريع للقوات الأمريكية من أفغانستان يضع الاستخبارات في تحد صعب
نشر في مصراوي يوم 07 - 06 - 2021

رأت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن الانسحاب السريع للقوات الأمريكية من أفغانستان وضع وكالة الاستخبارات المركزية "سي.آي.إيه" أمام تحدٍ صعب، ودفعها للبحث عن سبل ونهج جديد للحفاظ على عملياتها في البلاد والعثور على طرق أخرى لجمع المعلومات الاستخبارية وتنفيذ ضربات لمكافحة الإرهاب.
وذكرت الصحيفة -في سياق تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين- أن الانسحاب السريع وضع ضغوطا شديدة على ال"سي.آي.إيه"، مما دفع المسؤولون الأمريكيون إلى بذل جهود في اللحظة الأخيرة لتأمين قواعد قريبة من أفغانستان للعمليات المستقبلية.
واستدركت قائلة إن الخيارات الجيدة المتاحة أمام وكالة الاستخبارات المركزية قليلة.
وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أنه يبدو أن الخيار الأول المطروح بالنسبة لوكالة الاستخبارات المركزية، هو استخدام قاعدة في باكستان كانت هناك لسنوات واستخدمت لشن ضربات بطائرات بدون طيار ضد مسلحين في الجبال الغربية للبلاد.
وأعادت إلى الأذهان أن القوات الأمريكية خرجت من هذه القاعدة عام 2011، عندما توترت العلاقات الأمريكية مع باكستان، إلا أن ثلاثة مطّلعين على محادثات دارت بين مسؤولين أمريكيين وباكستانيين، أوضحوا أن إسلام آباد فرضت مجموعة قيود مقابل استخدام القاعدة، فقد طالبت بإطلاعها وموافقتها المسبقة على أي أهداف تحددها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أو الجيش لضربها داخل أفغانستان.
أما الخيار الثاني، الذي يبحث عنه الدبلوماسيون فهو استعادة قواعد في الجمهوريات السوفيتية السابقة التي استخدمت أثناء حرب أفغانستان في الثمانينات، رغم أنهم يتوقعون أن يعارض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذلك بشدة.
ولفتت نيويورك تايمز إلى أن هذه القواعد تتوزع في دول مثل قرغيزستان وأوزبكستان، حيث كانت تأوي القوات الأمريكية وضباط المخابرات أثناء الحرب.
وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قد تحدث بوقت سابق هذا الشهر مع نظيره في طاجيكستان، لكن لم يتضح ما إذا كان قد تمت مناقشة الوصول إلى القاعدة أثناء المكالمة.
وترجح الصحيفة الأمريكية أن تستغرق أي مفاوضات مع تلك البلدان وقتاً طويلاً حتى تنجح.
وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية إن بلينكن كان يتواصل مع الدول الشريكة بشأن كيفية قيام الولايات المتحدة بإعادة تنظيم قدراتها في مكافحة الإرهاب.
وكشفت الصحيفة الأمريكية أن التقارير الأخيرة الصادرة عن الاستخبارات المركزية والاستخبارات العسكرية، كانت متشائمة على نحو متزايد بشأن الوضع في أفغانستان، فقد سلطت التقارير الضوء على المكاسب التي حققتها حركة طالبان والجماعات المسلحة الأخرى في الجنوب والشرق.. وحذرت من أن كابول قد تسقط في أيدي طالبان في غضون سنوات وتعود ملاذا آمنا للمسلحين.
ونتيجة لذلك، يرى المسؤولون الأمريكيون الحاجة إلى وجود خطة طويلة الأمد لجمع المعلومات الاستخباراتية التي يحتاجها الجيش ووكالة الاستخبارات المركزية وعمليات مكافحة الإرهاب في أفغانستان بعد الانسحاب.
وفي المقابل، كشف البحث عن قواعد جديدة عن أن المسؤولين الأمريكيين ما زالوا يفتقرون إلى خطة طويلة الأجل لمعالجة مسألة الأمن في دولة أنفقوا فيها تريليونات الدولارات وخسروا أكثر من 2400 جندي على مدار عقدين تقريباً.
ومن جهته، أقرّ مدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز، بالتحدي الذي تواجهه السي آي إيه بعد الانسحاب الأمريكي. وقال لأعضاء مجلس الشيوخ أبريل الماضي "عندما يحين الوقت لانسحاب الجيش الأمريكي، سوف تتضاءل قدرة الحكومة الأمريكية على جمع المعلومات المتعلقة بالتهديدات والتصرف بشأنها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.