أسعار الأسماك بسوق العبور اليوم 18 يونيو    وزير الآثار يؤكد حماية صناعة السياحة من الكيانات غير الشرعية    عاجل.. السلطات الصحية الهندية تسجل 62480 إصابة جديدة ب«كورونا»    فتح مراكز الاقتراع للانتخابات الرئاسية الإيرانية.. وخامنئي يدلي بصوته    رضا عبد العال: أكرم توفيق الأفضل لتعويض غياب محمد هاني أمام الترجي    الأرصاد تعلن حالة الطقس اليوم الجمعة 18 6 2021.. مائلا للحرارة على القاهرة    تعليم شمال سيناء يستعد لامتحانات الثانوية العامة والأزهرية والدبلومات    أوقاف شمال سيناء تستعد لصلاة الجمعة بتعقيم المساجد    صحة المنوفية: زيادة الفرق المتنقلة لإعطاء اللقاح لأكبر عدد من المواطنين    ماذا يقول الإنسان إذا أراد أن يرقي نفسه؟    المنفي يدعو الرئيس السيسي لزيارة العاصمة الليبية طرابلس    متحدث الكهرباء: تم تركيب 240 ألف عداد مسبق الدفع للمباني المخالفة    إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية غرب مدينة غزة    فيديو.. محافظ الشرقية: وفرنا 70 ألف فرصة عمل بتمويل يقدر ب2 مليار جنيه    مدرب الزمالك يكشف سبب عدم الاعتماد على سيف الجزيري ويدافع عن أحمد عيد    منتخب البرازيل يكتسح بيرو برباعية فى كوبا أمريكا 2021.. فيديو    رجاء حسين : «اشتغلت ب 4 جنيهات وعمري ما قبضت اللي العيال بيقبضوه حاليا» (فيديو)    تعرف على مضامين سورة يونس    تعرف على أهداف سورة يونس    بالصور.. رئيس المحكمة الدستورية العليا يزور دير سانت كاترين ومتحف السادات    الإصابات تتراجع.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الخميس    الرئيس السيسي يُشارك فى 172 مؤتمراً دوليًا ومحليًا خلال 7 سنوات    «زي النهارده».. وفاة أحمد نبيل الهلالي 18 يونيو 2006    إطلاق البرنامج الثالث للتدريب عن بعد ب«التربية والتعليم»    هل يمكن للطالب تغيير اجابته في ورقة البابل شيت بامتحانات الثانوية العامة ؟    النشرة الدينية| أبرز خواطر الشعراوي في ذكرى رحيله.. وأمين الفتوى: الدعاء أفضل عند الله من النذر    «المصري للدراسات» يطلق إصدارا باللغة العربية حول مستقبل الحكومة الإسرائيلية الجديدة    اقتصاديون: تقدم مصر فى مؤشرات النزاهة والشفافية فرص لجذب المزيد من الاستثمارات    فيديو.. نجوى فؤاد تكشف تفاصيل حالتها الصحية.. وسبب اعتذارها للجمهور    "الإسكندرية السينمائي" يكرم الناقدة السينمائية خيرية البشلاوي في دورته ال 37    أول تعليق من مصطفى قمر بعد زفاف ابنه    اليوم.. قطع المياه عن 8 مناطق كبرى بالجيزة لمدة 12 ساعة    وزير الأوقاف : ثوابت السياسة المصرية ترتكز على صوت الحكمة    مطار الغردقة الدولى يستقبل أولى الرحلات الجوية لشركة مصر للطيران قادمة من براغ    مصرع شخص وإصابة اثنين لخلاف على أولوية ري الأرض بأبنوب    صحة الغربية: ضبط 53 صنف أدوية غير صالحة للاستهلاك الآدمي    تفاصيل مكالمة رئيس الزمالك مع فرجاني ساسي    حمد إبراهيم يوضح مستقبل إيهاب جلال مع الإسماعيلي    مستشار الرئيس: هناك حالات قد لا تستجيب مع لقاحات فيروس كورونا    روح.. رواية جديدة لمحمد علي إبراهيم عن دار تبارك    الفرح تحوّل ل مأتم.. مصرع وإصابة 29 من معازيم حادث المنيا | فيديو وصور    السيطرة على حريق محدود بغرفة أعلى عقار قديم وسط الإسكندرية    بعد إعلان إطلاقها.. 10 معلومات عن الجامعات الأوروبية في مصر    وزير قطاع الأعمال: 50 ألف جنيه حافز لشراء السيارة الكهربائية الجديدة    لا أكاد أصدق.. هكذا تحدث ولي العهد السعودي عن مصر (فيديو)    وزير الطاقة اللبناني: دعم البنزين سينتهي قريبًا    تشكيل كوبا أمريكا – نيمار وجيسوس وباربوسا يقودون البرازيل ضد بيرو    برج الدلو اليوم.. قد تواجهك عدد من المشاكل في العمل    انطلاق قافلة طبية تابعة لجامعة الأزهر لمستشفى أبو رديس المركزى غدًا    مواقيت الصلاة اليوم الجمعة 18/6/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    إبراهيم عبدالله يكشف حجم التبرعات للزمالك خلال 24 ساعة.. ويؤكد: ميزانية النادي مليار جنيه    محافظ كفرالشيخ يتابع حفل تكريم القائمين على تنفيذ الانتخابات الإليكترونية لبرلماني الطلائع    تكريم لاعبى الكاراتية بمركز شباب المدينة بالسويس    عاجل.. ننشر النص الكامل لكلمة مفتي الجمهورية أمام مجلس اللوردات البريطاني    تعليم الجيزة تبدأ استقبال تظلمات الشهادة الإعدادية لمدة 15 يوما    سميرة عبد العزيز: «محمد رمضان شتمني وقالي يا شحاتة أنا باخد 20 مليون وأنتي 20 ألف»    شريف عامر: انفراجة كبيرة في مفاوضات تعويضات السفينة الجانحة بقناة السويس    الكشف على 304 مواطن خلال القافلة الطبية بقرية الحمراوين التابعة لمدينة القصير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسرائيل تقصف غزة.. وصدامات في الضفة الغربية المحتلة
نشر في مصراوي يوم 15 - 05 - 2021

أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي أن طائراته الحربية قصفت مساء أمس الجمعة مواقع في وسط قطاع غزة بعد يوم من الصدامات في الضفة الغربية المحتلة، بينما تشهد الدولة العبرية دوامة عنف غير مسبوقة.
وارتفعت حصيلة القتلى الفلسطينيين في الغارات الجوية الإسرائيلية على غزة منذ الاثنين إلى 126 قتيلا، بينهم 31 طفلا، و950 جريحا- حسب السلطات الفلسطينية.
وفي وقت مبكر من السبت، قال جيش الاحتلال إنه قصف "مكتب عمليات" تابعا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالقرب من وسط مدينة غزة، بضربات ليلية إضافية استهدفت ما ادعاه الجيش "مواقع إطلاق" صواريخ تحت الأرض.
كما قصف "موقعا للاستخبارات العسكرية" و"مواقع إطلاق صواريخ أرض- أرض" و"مجموعتين إرهابيتين" وفق ما كتب الجيش في تغريدة على تويتر.
وقال جيش الاحتلال إنه تم إطلاق أكثر من ألفي صاروخ على الأراضي الإسرائيلية منذ الإثنين ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص بينهم طفل وجندي، وإصابة أكثر من 560 آخرين بجروح. وأوضح أن الدرع الصاروخي "القبة الحديدية" اعترض نحو 90 بالمئة من هذه الصواريخ.
وعلى الرغم من الدعوات الدولية لوقف التصعيد، حذر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن جيشه سوف يلحق "انتكاسات خطيرة" بحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الفلسطيني الفقير والمحاصر.
وقال جيش الاحتلال "إنهم يدفعون، وسيواصلون دفع الثمن غاليا. الأمر لم ينتهِ بعد".
صدامات ليلية
اندلعت دوامة العنف الجديدة بعد إطلاق حماس وابلا من الصواريخ على إسرائيل "تضامنا" مع مئات الفلسطينيين الذين جرحوا في صدامات مع الشرطة الإسرائيلية في باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967.
وجاءت هذه الصدامات في المسجد الأقصى- أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بعد أيام من الاشتباكات في القدس الشرقية اندلعت خصوصا بعد تهديدات بطرد عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح لصالح مستوطنين يهود.
وبدأت إسرائيل قصف غزة الاثنين ردا على إطلاق صواريخ على القدس من قبل حركة حماس ومجموعات فلسطينية مسلحة أخرى في القطاع. وصباح السبت، تواصل إطلاق صفارات الإنذار في جنوب البلاد.
وإجمالا، قصفت اسرائيل نحو 800 هدف بما في ذلك شبكة أنفاق تحت الأرض تسمح لمقاتلي حماس وقادتها بالتنقل و"وحدة إرهابية" مسؤولة عن إطلاق صواريخ.
وأدت الانفجارات والدخان المنبعث بشكل فطر ويمكن رؤيته من على بعد أميال، إلى تدمير منازل بأكملها في القطاع الفلسطيني الصغير الذي يبلغ عدد سكانه نحو مليوني نسمة.
وفي الضفة الغربية من رام الله إلى الخليل وفي جميع أنحاء الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ 1967، رشق فلسطينيون بالحجارة والزجاجات الحارقة وغيرها من المقذوفات، القوات الإسرائيلية التي ردت بإطلاق الرصاص المطاطي وفي بعض الحالات بالرصاص الحي.
وقتل فلسطيني بالرصاص بعد محاولته طعن جندي شمال رام الله، حسبما أعلن جيش الاحتلال الذي تحدث عن محاولة هجوم بسكين أخرى في ساعة مبكرة من صباح السبت خلال "أعمال شغب عنيفة" في نابلس.
وفي حي شعفاط في القدس الشرقية، جرت صدامات اضرم خلالها متظاهرون فلسطينيون ملثمون النار في أنقاض. وردت شرطة الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق الغاز المسيل للدموع.
الحدود الاسرائيلية اللبنانية
تقاتل إسرائيل على جبهة أخرى تتمثل بالصدامات التي بدأت الثلاثاء، وتبادل لإطلاق النار بين العرب واليهود في مدن مختلطة عدة في البلاد. واستدعيت تعزيزات من نحو ألف شرطي واعتقل أكثر من 450 شخصا من اليهود والعرب بينهم 52 الجمعة.
وقال نتنياهو إن العرب الإسرائيليين الذين يقومون ب"أعمال شغب" هم "أقلية مهمة تقوض العلاقات التي أقيمت بين اليهود والعرب"، معلنا في الوقت نفسه نشر قوات جديدة.
وعلى الحدود الإسرائيلية اللبنانية أطلق جنود إسرائيليون النار على متظاهرين لبنانيين تمكنوا من دخول الجانب الإسرائيلي لفترة وجيزة. وقُتل أحد عناصر حزب الله كان يشارك في التظاهرة بطلقات نارية.
ومساء الجمعة، أطلقت ثلاثة صواريخ على الأراضي الإسرائيلية من سوريا المجاورة لإسرائيل من دون أن تسبب أضرارا.
في مواجهة هذا التصعيد يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا الأحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.