«الخارجية»: رسالة السيسي إلى نظيره الكونغولي تتناول تطورات سد النهضة    جامعة الأزهر فرع أسيوط تجتمع بأساتذة كلية أصول الدين    صندوق النقد الدولي: 361.8 مليار دولار حجم الاقتصاد المصري    الإمام الأكبر ينعي الشعب التشادي في وفاة «أدريس ديبي»    تصاعد التوتر بين أمريكا وروسيا.. وبلينكن يتحدث عن «مسرح صراع جديد»    مدبولى: دعم مصرى كامل لإجراءات الحكومة الليبية في تحقيق التنمية | فيديو    زياش يقود تشيلسي أمام برايتون بالدوري الإنجليزي    «هيثم شعبان» يُعلن تشكيل سيراميكا أمام المقاصة    بطلتها «أم عبده».. النيابة تبدأ تحقيقاتها في «معركة المنايفة» بقنا    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة.. غداً    علي ربيع ينتصر في لعبة البينج بونك.. مسلسل «أحسن أب»    «توتا» يكشف «رامز جلال» والفبركة    إلهام شاهين: مش عايزة أكون أم.. وأجهضت طفل لعدم الاستقرار الأسري    «المفتي»: ليل رمضان فترة إباحة ومشروعية لما كان ممنوعاً خلال ساعات الصيام    شاهد | شعائر صلاتي العشاء والتراويح ليلة 9 رمضان بالجامع الأزهر    آي بي إم تحقق أكبر نمو في الإيرادات منذ 2018    اليونان: 3789 إصابة جديدة بكورونا.. والإجمالي يرتفع إلى أكثر من 320 ألف حالة    تحرير 424 مخالفة مرورية على طرق سوهاج    ضبط 10 أطنان سكر وأرز بدون مستندات داخل شركة بالجيزة    الداخلية تكشف حقيقة فيديو لطفل جالس على مقعد القيادة داخل كابينة قطار    حبس 3 عمال بتهمة سرقة مخزن أدوات كهربائية في المقطم    تشيلسي ضد برايتون.. زياش يقود تشكيل البلوز فى الدوري الإنجليزي    أبو الغيط يترأس اجتماعا تنسيقيا مع الأمم المتحدة والاتحادين الأفريقي والأوروبي حول ليبيا    رئيس الوزراء يوجه دعوة لنظيره الليبي لزيارة مصر لاستكمال إجراء الاتفاقيات المشتركة    مسلسل نسل الأغراب الحلقة 8.. الراحلة أحلام الجريتلى تظهر بدور أم غفران    قصور الثقافة تحتفل بشهر رمضان فى قصر ثقافة جاهين    إصابة الإعلامي أسامة منير بكورونا للمرة الثالثة    نائب محافظ القاهرة يشرف على إزالة تعد على 21 ألف متر ملك الإصلاح الزراعي في النزهة    "تأثير الدومينو".. بي بي سي: سيتي ينسحب من دوري السوبر الأوروبي    "لا ضرر ولا ضرار".. هل يبيح الحديث رد الضرر بضرر مماثل؟.. قاعدة فقهية يوضحها شيخ الأزهر    نقابة الأطباء تطالب الصحة بالكشف عن أعداد متلقي لقاح كورونا    «الأنصاري» يتابع موقف تنفيذ المشروعات بمراكز الفيوم | صور    مركز البداري يواصل تعقيم وتطهير المنشآت الحكومية للحد من فيروس كورونا    الصحة تعلن الإجراءات الاحترازية لصلاة التراويح    قافلة أبواب الخير تصل الغربية لتوزيع 80 طن مواد غذائية ل6 آلاف أسرة    محافظ المنوفية يتابع أعمال تطوير ورفع كفاءة عدد من شوارع المدينة ويتفقد أعمال تأهيل حديقة السادات    الخارجية الفلسطينية: التصعيد الاستيطاني في صلب جولة الوزير المالكي الأوروبية    التشكيل المتوقع ل«مصر المقاصة» أمام سيراميكا بالكأس    بكلمات قوية.. روني يعلق على إقالة مورينيو من تدريب توتنهام    التحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط موقع محاولة اختطاف طفلتين بمصر الجديدة    لدعم منظومة الصحة.. محافظ الجيزة يطالب "النواب" بزيادة الاعتمادات المالية    ليفربول يستهدف التعاقد مع نجم أستون فيلا    السفير المصري بإندونيسيا يشارك في ندوة ثقافية حول دور الأزهر في تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين البلدين    الأعلى للإعلام يحتفل بتسليم شهادة توفيق الأوضاع للفضائيات والمواقع    التيسير أساس التشريع الإسلامى فى الصوم ومختلف العبادات    بروتوكول تعاون بين التضامن ومؤسسة آل قرة وشركة سيكو تكنولوجي    تفشى فيروس كورونا فى الفئة العمرية من 25 ل 59 عامًا    نجم وسط بيراميدز يطلب الرحيل بسبب الزمالك    عاشور يكشف كواليس احتساب ركلة جزاء الزمالك في القمة    البيئة: اتخذنا خطوات هامة لرفع ونشر الوعي للمواطنين    المؤبد لعاطل حاز مواد مخدرة بقصد الاتجار في الشرقية    القوى العاملة : اتفاقية عمل جماعية ل 500 عامل في شركة أسمنت أسيوط    رئيس الوزراء يستعرض موقف المشروعات الاستثمارية بوزارة الطيران    «زراعة الشيوخ»: جولات «شكرى» من أجل حل أزمة سد النهضة تدعم حقوق مصر التاريخية    مدير آثار الإسكندرية: تجميل محيط البرج الغربي الأثري بالشلالات    رئيس السكة الحديد الجديد في أول تصريح له: أرتب أوراقي للمهمة | خاص    حنان مطاوع تكشف كواليس شخصية "منال" في "القاهرة كابول"    الإعلامي أحمد بكري يزور مؤسسة أحمد جبرة بمدينة قنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قراءة سورة الكهف يوم الجمعة.. تعرف على فضلها وحكم سماعها وهل تحفظ من الفتن
نشر في مصراوي يوم 26 - 02 - 2021

أكد كثير من العلماء أنه يستحب قراءة سورة الكهف كل يوم جمعة، وجاء في فضلها أنه من قرأ سورة الكهف في كل جمعة وقاه الله فتنة الدجال. وقد وردت أحاديث كثيرة صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضل قراءتها يوم الجمعة أو ليلتها، منها:
- ورد عن أبي سعيد الخدري أنه قال: "من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق". رواه الدارمي وصححه الشيخ الألباني.
- روى الإمامان الحاكم والبيهقي قوله صلى الله عليه وسلم: "من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين".
والحديث : قال ابن حجر في "تخريج الأذكار": حديث حسن، وقال: وهو أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف.
- ورد عن أبي قلابة، قال: " من حفظ عشر آيات من الكهف عصم من فتنة الدجال، ومن قرأ الكهف في يوم الجمعة حفظ من الجمعة إلى الجمعة، وإذا أدرك الدجال لم يضره وجاء يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر
وقت قراءتها
وقت قراءة سورة الكهف من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة
هل سماع سورة الكهف يغني عن قراءتها يوم الجمعة؟
وكان مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف أكد في إحدى فتاواه السابقة أن من كان أميًّا لا يقرأ، واستمع إليها مبتغيًا الأجر والثواب الوارد في فضلها حصل عليه بإذن الله؛ لأن الميسور لا يسقط بالمعسور كما نص الفقهاء.
وأضافت لجنة الفتوى الرئيسة بالمجمع: أما من كان يحسن القراءة فعليه بقراءتها، ولا يكتفي بالاستماع إليها؛ لأن الأجر ورد على القراءة، وليس على الاستماع.
فضل سورة الكهف يوم الجمعة
ويقول مجمع البحوث الإسلامية إنه جاء في فضلها:
- تعطي العديد من الدروس، وتضم الكثير من العبر التي ينبغي على كل مسلم الوقوف عليها، منها على سبيل المثال لا الحصر أن الله مع من آمن به، والتزم طاعته، وصار على نهجه، يدافع عنه بطرق ربما يصعب على العقل البشري إدراكها، وهذا ظاهر جلي في قصة أصحاب الكهف، هؤلاء الفتية الذين آمنوا بربهم، وخرجوا من بلادهم فرارًا بدينهم، ولجئوا الى كهف في الجبل، ثم مكثوا فيه نيامًا ثلاثمائة وتسع سنين، ثم بعثهم الله بعد تلك المدة الطويلة.
- تصحح فهمًا للمؤمن أن الابتلاء كما يكون بالنقم والبلايا يكون بالنعم والعطايا، {وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} [الأنبياء: 35]. وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال صاحب الجنتين، الذي كان من الأغنياء؛ ومع ذلك هذه النعمة بدلا من شكرها كفرها، فزالت من بين يده.
- تُعَلِّمُنَا السورة أن المعرفة دائما نسبية، وأن الإنسان مهما بلغ من العلم فهو قليل، {وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا} [الإسراء: 85]، وأن الإنسان مهما أوتي من المعرفة، فهناك من هو أكثر معرفة وعلمًا ودراية منه، { وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ} [يوسف: 76].
- تُعَلِّمُنَا أن السلطة ابتلاء واختباء فعلى صاحبها حسن استخدامها لخدمة دينه وأمته ومجتمعه من الأخطار التي تحدق بها، وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال قصة ذي القرنين هذا الملك الصالح الذي ملك مشارق الأرض ومغاربها، وبسط عدله على المعمورة كلها، وسخر هذه السلطة، وهذا الملك لخدمة البشرية كلها ببناء السد الذي يمنع من خطر يأجوج ومأجوج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.