معامل جامعة القاهرة تستقبل طلاب الثانوية العامة لإجراء تنسيق المرحلة الثالثة    وزير الأوقاف يحذر من دعاة الفتنة والفوضى.. ويدعو للتصدي لهم بكل حسم    تعرف على أسعار المأكولات البحرية خلال تعاملات اليوم    الإسكان: لا تهاون مع شركات المقاولات المقصرة وجودة التشطيبات أبرز معايير التقييم    توزيع 71 ألف متر كتقسيمات للشباب بقرية بغداد في الوادي الجديد    بدء التدريب المهني ب 4 مراكز بالقوى العاملة في الإسكندرية    الأمم المتحدة تشيد بنجاح مصر اقتصاديا في مواجهة تداعيات كورونا    وزير الإسكان: جاري الانتهاء من مرافق أراضي الإسكان المتميز بمدينة بدر    بنك ناصر يطلق مبادرة لتعديل الموقف الائتماني لمديني النفقة حال السداد    روسيا تستأنف الرحلات من وإلى كوريا الجنوبية في 27 سبتمبر    ترامب ناعيًا قاضية المحكمة العليا جينسبرج: "لقد عاشت حياة رائعة"    إصابات كورونا الجديدة في روسيا تتخطى 6 آلاف للمرة الأولى في شهرين    بعد المغازلة التركية لمصر.. خبراء يحذرون: التصريحات وحدها لا تكفي للوثوق في أردوغان (تقرير)    مقتل اثنين وإصابة 14 آخرين فى إطلاق نار بمنطقة روشستر بولاية نيويورك    مقتل شخصين وإصابة 16 آخرين في إطلاق نار ب نيويورك    أخبار الأهلي : أول قرار من الخطيب بعد تتويج الأهلي بالدوري    أرسنال يطمح لمواصلة الصدارة أمام وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي    خلال شهر.. ضبط 3201 متهمًا ب 3726 قطعة سلاح ناري بالمحافظات    المؤبد ل 4 "ضربوا جارهم وأتلفوا مسكنه" بالشرقية    الأرصاد تحذر: رياح محملة بالأتربة على الصعيد غدا.. وأمطار غزيرة بالسواحل وسيناء    ردًا على واشنطن.. الصين تطلق آلية مضادة للعقوبات الأمريكية    وفاة شاب متأثرًا بطعنات والده في سوهاج    وجبة طعام تصيب ربة منزل بحروق من الدرجة الأولى بمركز دمنهور    على رأسها الفسطاط.. 3 متاحف مصرية يترقب العالم افتتاحها "تفاصيل"    شفاء زوجة حفيد كمال الشناوي من كورونا    أستاذ الجهاز الهضمي: مصر سبقت الغرب في علاج كورونا ب"ريمديسيفير"    نشرة التوك شو| توافر مصل الإنفلونزا وتحديث بروتوكول علاج كورونا واستعدادات العام الدراسي    صور تفضح طبيبا مصريا فبرك قصة علاجه لدجاجة.. العملية في البرازيل والسبب الحقيقي لعلاجها    تركي آل الشيخ: الوفاء غريزة لا تكتسب.. يا وفاء أنت عملة نادرة في هذا الوقت    انتظام حركة المرور في القاهرة والجيزة    خبير مرور عن كباري مصر الجديدة: تقضي على الزحام والتكدس    متى يتسلم الأهلي درع الدوري؟ اتحاد الكرة يجيب    رئيس بيرو ينجو من التصويت على سحب الثقة بفضل كورونا    بهذه الكلمات.. أحمد فلوكس يقدم نصيحة إلى كل محبيه وجمهوره    لليوم الثالث.. المحاكم الابتدائية تواصل تلقي أوراق المرشحين لانتخابات النواب    وزير السياحة: 200 ألف سائح ألماني زاروا مصر وعادوا لبلدهم دون أى شكاوى    "الدوري ال42".. يوسف ليلا كورة: ما حققه الأهلي يفخر به الجميع    "الأطباء" تنعي استشاري حميات بالشرقية توفي بكورونا.. وتعلن عدد الوفيات    قصر عابدين يستقبل أطفال المناطق الحدودية في سياق الدمج الثقافي    تغير في ملامحها.. شاهد داليا إبراهيم بعد الحجاب    غدا.. حفل تأبين محمود رضا على مسرح البالون    جامعة القاهرة: استحداث 65 برنامج بكالوريوس و150 بالدراسات العليا    الناقد العراقى شوقى كريم حسن يكتب عن : صلاح زنكنه ..كائنات السرد الجريئة    مجلس كنائس الشرق الأوسط يعلن 4 توصيات أبرزها التضامن مع لبنان ومتضررى «كورونا» (صور)    حسن الرداد: محظوظ بمشاركتي مع نور الشريف وأتمنى تجسيد حياة هذا الفنان    صباحك أوروبي.. ليفربول يقترب من صفقة.. والريال يكمل عملية الخروج    وزيرة الثقافة تتفقد "ليسيه الحرية" تمهيدا لافتتاحه أكتوبر المقبل    نائبة المؤتمر في السويس تقدم استقالتها من الحزب    مفاجآة.. مجدي عبد الغني: حسام حسن رفض تسديد ضربة جزاء كأس العالم    عمر عزت يلتقي وزير الرياضة لبحث تطوير مراكز الشباب    حكم دخول المسجد بالحذاء    ما هي مفسدات الصلاة    دعاء في جوف الليل: اللهم يا عفو يا غفار متعنا بالنظر إلى وجهك الكريم    ترامب: لقاح كورونا سيكون متوفرا لكل أمريكي بحلول أبريل المقبل    من غريب القرآن.. "فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ" ماذا تعني كلمة "مسد"؟    رئيس المقاصة: نستأذن اللجنة الطبية بالجبلاية لعمل ممر شرفي للأهلي    تعرف على سبب نزول سورة الرحمن    8 حفلات فى حب محمود رضا على مسرح البالون الأحد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سماع سورة الكهف هل يُغني عن قراءتها يوم الجمعة؟.. تعرف على رد البحوث الإسلامية
نشر في مصراوي يوم 07 - 08 - 2020

أكد كثير من الفقهاء أنه يُستحب قراءة سورة الكهف كل يوم جمعة، ومن فضلها أنه من قرأ سورة الكهف في كل جمعة وقاه الله فتنة الدجال، وقد وردت أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أو ليلتها، منها: عن أبي سعيد الخدري قال: "من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق". رواه الدارمي وصححه الشيخ الألباني.
وأكد مجمع البحوث الإسلامية أنه يُسن قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وليلتها؛ لقوله – صلى الله عليه وسلم – {من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين} روى الحاكم في المستدرك.
واوضحت لجنة الفتوى الرئيسة بالمجمع أن وقت قراءتها يبدأ من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة.
وفي ردها على سؤال تلقاه المجمع يقول صاحبه: هل سماع سورة الكهف يغني عن قراءتها يوم الجمعة؟، قالت لجنة الفتوى الرئيسة إن من كان أميًّا لا يقرأ، واستمع إليها مبتغيًا الأجر والثواب الوارد في فضلها حصل عليه بإذن الله ؛ لأن الميسور لا يسقط بالمعسور كما نص الفقهاء.
وأضافت اللجنة في بيان فتواها: أما من كان يحسن القراءة فعليه بقراءتها، ولا يكتفي بالاستماع إليها؛ لأن الأجر ورد على القراءة، وليس على الاستماع.
ولعل الحكمة من ورود الفضل في قراءتها كل أسبوع؛ كونها تعطي العديد من الدروس، وتضم الكثير من العبر التي ينبغي على كل مسلم الوقوف عليها، منها على سبيل المثال لا الحصر
أن الله مع من آمن به، والتزم طاعته، وصار على نهجه، يدافع عنه بطرق ربما يصعب على العقل البشري إدراكها، وهذا ظاهر جلي في قصة أصحاب الكهف، هؤلاء الفتية الذين آمنوا بربهم، وخرجوا من بلادهم فرارًا بدينهم، ولجئوا الى كهف في الجبل، ثم مكثوا فيه نيامًا ثلاثمائة وتسع سنين، ثم بعثهم الله بعد تلك المدة الطويلة.
السورة تصحح فهمًا للمؤمن أن الابتلاء كما يكون بالنقم والبلايا يكون بالنعم والعطايا، {وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} [الأنبياء: 35]. وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال صاحب الجنتين، الذي كان من الأغنياء؛ ومع ذلك هذه النعمة بدلا من شكرها كفرها، فزالت من بين يده.
وأشارت لجنة الفتوى إلى السورة تُعَلِّمُنَا أن المعرفة دائما نسبية، وأن الإنسان مهما بلغ من العلم فهو قليل، {وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا} [الإسراء: 85]، وأن الإنسان مهما أوتي من المعرفة، فهناك من هو أكثر معرفة وعلمًا ودراية منه، { وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ} [يوسف: 76]. وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال قصة سيدنا موسى مع الخضر، وما جرى من الأمور الغيبية التي أطلع الله عليها ذلك العبد الصالح" سيدنا الخضر" الذي لم يكن نبيًا، ولم يعرفها، ولم يحط بها علمًا سيدنا موسى الذي كان نبيًا، حتى أعلمه بها ذلك العبد الصالح.
وتابعت: تُعَلِّمُنَا السورة أن السلطة ابتلاء واختباء فعلى صاحبها حسن استخدامها لخدمة دينه وأمته ومجتمعه من الأخطار التي تحدق بها، وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال قصة ذي القرنين هذا الملك الصالح الذي ملك مشارق الأرض ومغاربها، وبسط عدله على المعمورة كلها، وسخر هذه السلطة، وهذا الملك لخدمة البشرية كلها ببناء السد الذي يمنع من خطر يأجوج ومأجوج.
وفي خلاصة فتواها، أكدت لجنة الفتوى بالمجمع أن سورة الكهف تساعد المؤمن عند قراءتها أن يستخرج منها كثيرًا من الدروس والعبر التي تساهم في تشكيل حياته نحو طريق البر؛ لهذا ورد الأمر بقراءتها كل جمعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.