كيف نعى بطريرك الكاثوليك شهداء رجال الشرطة؟    العراق: ملتزمون باتفاق أوبك+ وننفي اتفاق لزيادة الصادرات    الحساب الموحد لحصيلة مخالفات البناء يغلق أبواب الفساد    النقد الدولي يعد خطة لمراقبة البرنامج الاقتصادي السوداني لمدة 12 شهرا    روسيا: 6,6 ألف إصابة و149 وفاة بكورونا    الرئيس اللبناني يدعو إلى التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية وإزالة أسبابها    الخطيب يفوض لجنة التخطيط لاختيار الراحلين عن الأهلي و يستبعد فايلر    فيديو.. وزير خارجية فرنسا: القضية الفلسطينية - الإسرائيلية تمثل بُعدًا مهمًا للمنطقة    خبير: مقتل زعيم داعش في شمال أفريقيا سيُضعف من قوة التنظيم الإرهابي    رجب بكار يطلب حسم مصيره مع بيراميدز    اليوم.. 4 مواجهات مثيرة في الدوري.. بيراميدز يصطدم بالإسماعيلي    التشكيل المتوقع لمباراة بايرن ميونيخ وإشبيلية اليوم في السوبر الأوروبي    بسبب كورونا.. أندية الدوري الإنجليزي تهدد بالانسحاب من كأس الرابطة    غيابات مؤثرة فى صفوف الاتحاد قبل مباراة إنبي    ضبط 258 مخالفة مرورية متنوعة بأسوان    حريق يلتهم منقولات شقة سكنية بأخميم    النيابة العامة تبدأ التحقيق في معركة الهروب من سجن طرة وتتحفظ على الكاميرات    السجن 3 سنوات لصاحب محل كشري أشعل النيران في منزل طليقته    ضبط عاطل بالقاهرة لقيامه بالحفر عن الآثار داخل مسكنه بالزيتون    تأجيل أحدث أفلام المخرج ستيفن سبيلبيرج بسبب كورونا    المهن الطبية تقرر إعفاء أسر الشهداء من دفع اشتراك مشروع العلاج    توقعات بتقليصها ل 0.5% ... المركزى يحدد سعر الفائدة اليوم    الجيش الكوري الجنوبي: نستنكر بشدة قتل كوريا الشمالية لمواطننا وحرق جثته    وزيرة التخطيط تكرم فريق إيناكتس جامعة الأزهر.. وتؤكد: الإبداع مكون أساسي برؤية مصر 2030    جامعة حلوان: انطلاق فعاليات تدريب القيادات الشبابية لتنمية المناطق العشوائية الأحد    إزالة حالتي بناء مخالف في كفر شكر (صور)    الإسكندرية تستعد للسيول والنوات خلال موسم شتاء 2020    مصطفى منيغ يكتب عن :استقلال البال في مونتريال    "زنزانة 7" بتصدر إيرادات السينما..و"توأم روحي" يتراجع للمركز الثاني    صلاح عبد السميع : المغالاه فى المصروفات الدراسية تؤدى الى حدوث فوارق اجتماعية.    الأنبا إرميا: الرئيس السيسي قادر على صنع مستقبل أفضل لأولادنا    الأحد.. إعلان كشوف المرشحين لانتخابات النواب.. وهذا موعد الطعون والدعاية    زعيما فنزويلا وناميبيا يدعمان فلسطين في الأمم المتحدة    فليك للاعبيه: 99% من مجهودكم لا يكفي لإسقاط إشبيلية والتتويج بالسوبر    تعرف على تفاصيل حالة الطقس غدا الجمعة 25 سبتمبر 2020    كومان يستهل مبارياته مع برشلونة بمواجهة فياريال في الدوري الإسباني    سمر عادل: ندرس بناء منصة فواتير للاستعلام عن رسوم الخدمات الحكومية    بوسي شلبي تشارك في تحدي الطفولة بصورة مع الراحل محمود عبد العزيز    أول تعليق من جي جي حديد بعد ولادتها    الأحد المقبل.. أيتن عامر وحمادة هلال ضيفا أمير كرارة في «سهرانين»    الفيضان يقترب.. تحذيرات عاجلة من القناطر الخيرية لأهالي القليوبية    «صحة الاقصر» تواصل تنفيذ مبادرة علاج الأمراض المزمنة    رئيس جامعة الأقصر يستعرض خطة الإجراءات الوقائية استعدادا لعودة الدراسة    بالصور.. فودة يتفقد الاستعدادات النهائية لافتتاح شارع الثقافة بشرم الشيخ    بلاغ عاجل للنائب العام ضد أصالة    حبس المتهمين بخطف طفل أولاد صقر وطلب فدية 100 ألف دولار    قرارات جمهورية بتعديل أقدمية عدد من المستشارين بهيئة قضايا الدولةر    سامح شكرى: نسعى لتلبية طموحات الشعب الفلسطيني ..فيديو    السبت.. عودة عمل مكاتب تحفيظ القرآن الكريم على مستوى الجمهورية    السيسى يوافق على اتفاق مع بنك الاستثمار الأوروبي لتحديث خط سكك حديد «طنطا-المنصورة – دمياط»    أقوال السلف في قضاء حوائج الناس    أسباب نزول سورة الطلاق    علاقة لقاح الأنفلونزا الموسمية بفيروس كورونا.. المصل واللقاح يجيب    مستشار المفتي يوضح حقيقة وقوف الملائكة عند المسجد لتسجيل المبكرين لصلاة الجمعة    عدم إعطاء مرضى زرع الرئة مضادات الفطريات يزيد خطر الوفاة لديهم    أحمد الفيشاوي يهاجم محمد رمضان مرة أخرى: الدنيا مولعة .. وبيرد على حاجة لسة منزلتش    شاهد.. تسريب صوتي للمقاول الهارب يهين والده: "لما أرجع هديله بالجزمة"    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما هو نسبة زكاة المال وما هو حد النصاب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحويل القبلة.. هل كان بمسجد القبلتين أم بمسجد قباء؟
نشر في مصراوي يوم 05 - 08 - 2020

"مسجد القبلتين".. من المشاهد المقدسة التي حرص مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على إبرازها في إطار تعريفه للمشاهد المقدسة بمكة المكرمة والمدينة المنورة منذ بداية موسم الحج، ونشر المركز عدة معلومات عن المسجد، فذكر أنه يقع في الجهة الغربية من المدينة المنورة بمنطقة بني سلمة على طريق خالد بن الوليد، وتحديدًا في هضبة حرة الوبرة، وكانت مساحة المسجد قديمًا 425 متر مربع، أما عن سبب تسميته بهذا الاسم، فهو يرجع لتحويل القبلة فيه حيث كانت قبلة المسلمين في بداية الصلاة فيه إلى المسجد الأقصى ثم كان التحويل في العام الثاني من الهجرة إلى المسجد الحرام... فما هي قصة تحويل القبلة وتسمية مسجد القبلتين بهذا الاسم؟
كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بمسجد بني سلمة الذي سمي فيما بعد بمسجد القبلتين، ثم أمر بتحويل القبلة أثناء صلاته للظهر بعد ان اتم منها ركعتين، فاستدار إلى الكعبة واستدارت الصفوف خلفه واستكمل الصلاة، أما قباء، فقد بلغ أهله خبر تحويل القبلة في صلاة الصبح، فاستقبلوا الكعبة أثناء أداءها.
ويذكر ابن كثير سبب تسميته بمسجد القبلتين، في "تفسير القرآن العظيم" في خضم تفسيره للآية 142 من سورة البقرة: "سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا ۚ قُل لِّلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ ۚ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ" فيقول: " وذكر غير واحد من المفسِّرين أن تحويل القبلة نزل على رسول الله وقد صلى ركعتين من الظهر وذلك في مسجد بني سلمة: فسمي: مسجد القبلتين وَأَمَّا أَهْلُ قُبَاءَ فَلَمْ يَبْلُغْهُمُ الْخَبَرُ إِلَى صَلَاةِ الْفَجْرِ مِنَ الْيَوْمِ الثَّانِي، كَمَا جَاءَ فِي الصَّحِيحَيْنِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ الله عنهما أَنَّهُ قَالَ: بَيْنَمَا النَّاسُ بِقُبَاءَ فِي صَلَاةِ الصبح إذا جَاءَهُمْ آتٍ فَقَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أُنْزِل عَلَيْهِ اللَّيْلَةَ قُرْآنٌ وَقَدْ أُمر أَنْ يَسْتَقْبِلَ الْكَعْبَةَ فَاسْتَقْبِلُوهَا، وَكَانَتْ وُجُوهُهُمْ إِلَى الشَّامِ فَاسْتَدَارُوا إِلَى الْكَعْبَةِ، أخرجه الشيخان عن ابن عمر".
ويروي ابن كثير تفاصيل استقبال الرسول صلى الله عليه وسلم لقبلة بيت المقدس أولًا، فيقول أن الرسول كان يستقبل الصخرة من بيت المقدس حينما كان في مكة، فكان يصلي بين الركنين، فتكون بين يديه الكعبة وهو مستقبل صخرة بيت المقدس في الوقت ذاته، لكنه عندما هاجر إلى المدينة، تعذر عليه الجمع بينهما، فأمره الله تعالى بالتوجه إلى بيت المقدس، فاستمر على ذلك عدة اشهر لكنه كان يدعو الله تعالى طوال تلك الفترة بأن يوجهه إلى الكعبة، وقيل أنه صلى نحو بيت المقدس من المدينة طوال 16 شهرًا قبل أن يحدث تحويل القبلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.