مجلس الشيوخ.. تقدم 13 مرشحًا في البحيرة باليوم الأول بينهم امرأة    فيسبوك» و«رايز أب» تدعمان تعافي الشركات الصغيرة اقتصاديا    إيطاليا تسجل 7 وفيات و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا    محافظ الإسكندرية عن غرق الشباب: لن يتكرر ثانية    تقسيمة قوية للاعبى الأهلي في المران المسائي    النفط يصعد بدعم من رفع توقعات الطلب العالمي    حبس شخصين لترويجهما عقاقير وأدوية مجهولة المصدر بالسلام    سقوط تشكيليين عصابيين للاتجار في المواد المخدرة بالقليوبية    رئيس جامعة أسوان يتفقد سير الامتحانات    العراق: مقتل 3 إرهابيين وتدمير عدد من أوكار تنظيم داعش الإرهابي    الدولار مستقر أمام الجنيه في ختام التعاملات.. وأعلى سعر 16.03جنيه    وست بروم يكتفي بالتعادل تحت أنظار حجازي.. وويجان "مرسي" يواصل الابتعاد عن الخطر    بيان.. وزارة التموين: الأهلي صاحب لقب نادي القرن..ونبحث طلب الزمالك    خاص - الأهلي يكشف حقيقة محاولاته للإبقاء على شريف إكرامي    عصام عبد الفتاح: تجربة ال «VAR» جيدة في الدوري المصري ومعسكر حكام النخبة ممتاز    استراتيجية القوات المسلحة لردع أي عدو بعد تنفيذ حسم 2020.. نصر سالم يوضح    بيلوسي تدعم مشروع قانون للحد من قرارات العفو الرئاسي عن مدانين    بيرنلي يوقف سلسلة انتصارات ليفربول على ملعب "أنفيلد"    القبض على صاحب دار نشر شهير للتحقيق فى بلاغ تحرش    غداً..طرح أغية "عدى الكلام" ل سعد لمجرد    جامعة سوهاج تعلن عن مشروع بحثي حول الاستكشاف الأثري ب2 مليون جنيه    نائب أردوغان الأسبق: نسبة تصويت الحزب الحاكم في أي انتخابات ستنخفض إلى 30%    اختتام الموسم الأول من «مسرح شو» بعرض «علامة استفهام» | صور    خيال علمي وكوميديا وأكشن.. ماذا يوجد داخل «الغسالة»؟ | صور    الصيام أم الإطعام.. ما هي كفارة عدم الوفاء بالنذر؟.. أمين الفتوى يجيب    البعثة الأممية بليبيا تدين الاشتباكات في جنزور    خروج وتعافي 25 حالة جديدة من فيروس كورونا ببني سويف    رئيس جامعة الأزهر يتفقد مستشفيات سيد جلال والحسين الجامعي    روحاني: التخويف من كورونا والإيحاء بأن الظروف باتت عادية كلاهما خطير    الأمن اللبناني يكشف حقيقة ذبح سوريين داخل شقة ببيروت    كنيسة بالمنيا تنظم أول نهضة «أون لاين» بالصعيد بعد أزمة «كورونا»    المترو يوضح مواعيد تشغيل الخطوط الثلاثة في عيد الأضحى    "القضاء الإدارى" يحدد جلسة 29 أغسطس المقبل للحكم فى دعوى وقوع الطلاق الشفوى    النقض تؤيد السجن 20 عامًا لقاتل الصحفى الحسينى أبو ضيف في أحداث الاتحادية    طارق ذياب: لا أظن أن هناك أزمة بين صلاح وزملائه.. لابد أن يساعده الفريق    لقاح ألماني ضد كورونا سيكون جاهزا نهاية العام | تفاصيل    توزيع لحوم الأضاحي على الفئات الأولى بالرعاية في بني سويف    25 مرشحا محتملا لمجلس الشيوخ تقدموا للكشف الطبي بالقليوبية    السعودية تسجل 30 وفاة و2994 إصابة بفيروس كورونا مقابل شفاء 2370    ضبط 966 قطعة سلاح ناري في أسبوع    من الجلد إلى المخ.. دراسة أمريكية تكشف تأثيرات فيروس كورونا على أعضاء الجسم    تجديد حبس 3 أشخاص بتهمة الشروع في سرقة طالبة بالإكراه بمدينة نصر    اتحاد جدة يكشف حقيقة التفاوض مع حسام عاشور    وزير النقل: وصول دفعة جديدة من عربات ركاب السكك الحديدية إلى ميناء الإسكندرية | صور    لجنة الفتوى: التصدق لمواجهة كورونا أعظم ثوابا من الأضحية    محافظ الشرقية : إستمرار حملات التطهير والتعقيم بالمنشآت الخدمية والمساجد    سياحة البرلمان: وصول 13 طائرة لمطار شرم الشيخ بداية مبشرة    القمامة في الصدارة.. "التنمية المحلية": "صوتك مسموع" تلقت 16 ألف رسالة خلال يونيو    القوى العاملة: تعيين 193 شابًا بالغربية    يونيون برلين يستهدف اكتمال العدد في مدرجاته عبر إجراء فحص كورونا لمشجعيه    نائب رئيس جامعة بنها يتفقد امتحانات السنوات النهائية    ارتفاع ضحايا كورونا إلى 12.6 ألف حالة وفاة بإيران    فيديو| بعد نيتها بفضحهم.. رانيا يوسف تتلقى تهديدات من المتحرشين    التضامن: 700 منحة دراسية لحاملي الثانوية العامة من أبناء المستفيدين من تكافل وكرامة    رئيس الوزراء يستعرض جهود منظومة الشكاوى الحكومية في الرصد والاستجابة لشكاوى المواطنين خلال شهر يونيو 2020    صور| جابر طايع يتابع مصلى السيدات بالسيدة زينب في اليوم الأول لعودته    يحيى خليل مع جمهور الأوبرا في رحلة لعالم الجاز على المكشوف    أحمد كريمة: لا لوم على المرأة عند التحرش لأن الله أمر الرجال بغض البصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس اللجنة الدينية بنقابة الأشراف يدعو لأداء صلاة الحاجة لمواجهة كورونا
نشر في مصراوي يوم 26 - 03 - 2020

وجه الدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء، رئيس اللجنة الدينية والعلمية بنقابة الأشراف، نداء ورجاء إلى عموم المسلمين بمشارق الأرض ومغاربها، بضرورة الأخذ بأسباب الوقاية والنجاة من عدوى الإصابة بفيروس كورونا، مجددًا في الوقت ذاته دعوته إلى أداء صلاة الحاجة لرفع هذا البلاء والوباء.
وقال "هاشم" في رسالته التي وجهها اليوم الخميس: أيها الإخوة المؤمنون في كل مكان، لا يخفى على أحد ما يمر به العالم اليوم من وباء وبلاء يستوجب علينا أن نأخذ بالأسباب وأن نطبق التعليمات الصحية التي قال بها المتخصصون في الطب بالوقاية وعدم الاختلاط، فالإسلام يدعو إلى الأخذ بالأسباب والوقاية، قال تعالى: " خذوا حذركم " وقال أيضًا: "ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة "، كما أمرنا رسولنا العظيم صلى الله عليه وسلم بالتداوي فإن الله لم يخلق داءً إلا وخلق له دواء، فأمر الإسلام بالأخذ بالأسباب.
وجدد"هاشم" دعوته لأداء صلاة الحاجة قائلًا:" أنه لم ينزل بلاء إلا بذنب ولا يكشف إلا بتوبة، فعلينا أن نتوب إلى الله وأن نستغفره وأن نؤدي صلاة الحاجة، فقد روى الإمام الترمذي والإمام ابن ماجه عن عبدالله بن أبي أوفى رضي الله عنهما قال خرج علينا رسول الله صل الله عليه وسلم فقال:" من كانت له حاجة إلى الله تعالى أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ وليحسن وضوءه ثم يصلي ركعتين ثم يثني على الله تعالى وليصلي على النبي صل الله عليه وسلم وليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين، اسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يارب العالمين ثم يسأل ربه ما يشاء، اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك سيدنا محمد نبي الرحمة يا سيدنا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي لتقضى اللهم شفعه في وارفع عنا البلاء والسقم والمحن والفتن ما ظهر منها وما بطن. اللهم إن حسناتنا من عطائك وسيئاتنا من قضائك فجد يا إلهي بما أعطيت على ما به قضيت وانت على كل شئ قدير.
وتابع دعائه قائلًا:" إلهي بمن أستعين إن لم تعني وبحبل من اعتصم إن قطعت حبلك عني فمن سواك ادعو ومن غيرك ارجو ما لي أحد سواك يا الله اكشف الوباء والبلاء يا أرحم الراحمين. يا إلهي ليس كرمك خاصًا بمن اطاعك بل هو لمن شئت من خلقت وإن عصاك. اللهم إن لم نكن لرحمتك أهلًا فرحمتك أهل أن تنال. يا مغيث من عصاك أغثنا وأرحمنا واكشف عنا الوباء والبلاء. اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ في حكمك عدل فيا قضائك. أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدٍ من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي واصرف عنا الوباء والبلاء والسقم يا أرحم الراحمين.
وأكمل دعائه قائلًا: "اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام وارحمني بقدرتك علي . أنت ثقتي ورجائي فكم من نعمة انعمت بها علي قل لك بها شكري وكم من بلية ابتليتني بها قل بها صبري في من قل عند نعمته شكري فلم يحرمني ويا من قل عند بلائه صبري فلم يخذلني ويا من رآني على الخطايا فلم يفضحني، أسألك أن تصلي على سيدنا محمد وآل سيدنا محمد كما صليت وباركت وترحمت على سيدنا ابراهيم وآل سيدنا ابراهيم إنك حميد مجيد، اللهم أعني على ديني بالدنيا وعلى آخرتي بالتقوى فيما غبت عنه ولا تكلني إلى نفسي فيما حظرته علي، يا من لا تضره الذنوب ولا تنفعه المغفرة هب لي ما لا ينقصك واغفر لي ما لا يضرك".
واختتم قائلًا: "يا إلهي أسألك فرجًا قريبًا واسألك العافية من كل بلية وأسألك الشكر على العافية واسألك دوام العافية واسألك الغنى عن الناس ولا حول ولا قوة إلا بالله، وارفع عنا الوباء والبلاء والمحن ما ظهر منها وما بطن. وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.