محافظ بني سويف يتفقد عدداً من اللجان الانتخابية    التنسيقية تتفقد قرى النوبة.. والأطفال يرتدون تيشيرتات تحمل شعارها    حقوق حلوان تنظم مهرجان الأسر الطلابية.. صور    رئيس الوزراء يتابع مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس    نقيب القراء ل صدى البلد: بهاء سلطان مطرب معتدل وسيلتحق بالنقابة بهذه الشروط    "الملاحة الجوية": تجديد اعتماد الأيزو بالشركة لمدة 3 سنوات    حاكم بنسيلفانيا يعلن التصديق على نتائج انتخابات الرئاسة بالولاية لصالح بايدن    السودان: تشكيل لجنة وطنية لمواجهة تدفق اللاجئين من دول الجوار    مقتل 14 شخصا في انفجار أمام سوق بولاية باميان الأفغانية    رئيس الإمارات يأمر بالإفراج عن 628 سجينًا بمناسبة اليوم الوطني ال49    صراع بين الأهلي وبيراميدز على نجم الإسماعيلي.. ومزاد لأعلى سعر    كاسيميرو: نعلم أن المجموعة صعبة.. ولا يزال الطريق طويلا    قواعد صارمة لحضور مباريات الدوري الإنجليزي لتجنب كورونا    بعثة المقاولون العرب تصل مطار جيبوتي    الأرصاد: نحذر من الأمطار الغزيرة.. ونناشد ارتداء الملابس الشتوية للأطفال وكبار السن    ضبط 3 عاطلين وبحوزتهم كمية من المخدرات بمدينة نصر    حبس قاتل خطيبته بالمنيا لمدة أربع أيام على ذمة التحقيقات    مصادر: انفصال عمرو دياب ودينا الشربيني    ريهام عبد الغفور بلجنة تحكيم سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة    توجيه تهمة "القتل العمد" لزوج الفنانة نانسي عجرم    صابر الرباعي ينعى الموسيقار الكبير طارق عاكف    محافظ أسيوط يتفقد مستشفي الصدر ومخزن الأدوية الرئيسي لمتابعة سير العمل    عزيزة ليست الأخيرة.. الرئيس يُسطر الإنسانية بمواقف من ذهب    محافظ الفيوم يوجه بتجهيز موقف خاص بسيارات الأجرة بالشواشنة ويتفقد مستشفى أبشواي | صور    اليوم.. هنادي مهنا تطرح كليب أغنية أول كلام    2 ديسمبر .. طرح فيلم «خان تيولا» بدور العرض السينمائي    درة توجه رسالة شكر لزوجها .. إعرف السبب    الاسماعيلي يفوز وديا علي طلائع الجيش بهدفين مقابل هدف    تسريبات من معسكر الأهلى .. اصابة 9 لاعبين بفيروس كورونا .. وتعتيم لحين اجراء مسحة الكاف غدا    «السكة الحديد» تعلن تقديم خدمة جديدة للركاب    افتتاح وحدة للعلاج بالتأهيل المهنى لذوي الاحتياجات بجامعة عين شمس    إصابة 7 في انقلاب سيارة ميكروباص بقنا.. صور    محافظ دمياط تبحث إجراءات إلتزام شركات المنطقة الحرة بتطبيق أعلى معدلات السلامة البيئية    الشباب والرياضة تحقق أولي انتصاراتها بمنافسات اليوم الثالث من دوري الوزارات    غلق لجنة الحجناية بدمنهور بعد مشاجرة بين أنصار المرشحين .. صور    الخارجية الروسية: على موسكو وواشنطن الحفاظ على تجربة منع الاصطدام بسوريا    كلوب: لو كان التحفيز نقطة قوتي الوحيدة لما وصلت إلى ما عليه الآن    وزير الكهرباء: نسعي لتعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية مع "الأوروبي"    لائحة «الشيوخ» تعطى الأعضاء حق طلب اسقاط العضوية عن احدهم.. تعرف على الشروط    بالفيديو| أحمد كريمة يوضح حكم "البشعة": دجل وخرافة ومخالفة للقرآن والسنة    شاهد.. مهمة Chang'e-5 الصينية تنطلق لجمع عينات من القمر    محمد حلاوة: إعادة إدراج الإخوان على قوائم الإرهاب خطوة مهمة لصد مخططاتهم ضد مصر    محافظ القاهرة يتفقد تسكين الباعة بسوق التونسي الجديد بالبساتين    استطلاع رأي: معظم اليابانيين لديهم وجهة نظر سلبية تجاه الصين    محافظ القليوبية يستقبل رئيس جهاز تعمير القاهرة الكبرى لتفقد أعمال تطوير بنها    ضبط 300 ألف عبوة دوائية منتهية الصلاحية بالشرقية    دار الإفتاء: ارتداء الكمامة واجب شرعي    الفيوم والاسكندرية والزقازيق يحصدون المراكز الأولى في بطولة الجامعات للدراجات    رئيس "الشيوخ" يستقبل رئيس المجلس القومي للمرأة    هل على الوديعة زكاة لو أخذت قرضًا بضمانها؟.. تعرف على رد الإفتاء    جمارك مطار القاهرة تحبط محاولتي تهريب شعر طبيعي وساعتين ثمينتين    مستشار الرئيس للصحة: نتعامل مع أزمة كورونا بكل شفافية| فيديو    ضبط أدوية ومكملات غذائية مهربة وغير مسجلة بعدد من الصيدليات والمخازن    «الصحة»: فيروس كورونا ساهم في خلق أنظمة صحية مرنة قادرة على مواجهة التحديات    "صباح الخير يا مصر" يحتفي بذكرى رحيل الشيخ الحصري| فيديو    تعليم بنى سويف: بدء مسابقة القرآن الكريم والثقافة الإسلامية 28 نوفمبر الجارى    تحرير مخالفات ل4982 سائق نقل جماعي لعدم ارتداء الكمامة    فضل الاستغفار وقت السحر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسريبات.. تسريبات
نشر في مصراوي يوم 19 - 11 - 2019

هذا أسبوع التسريبات الأمريكية، فقد سبقت الواشنطن بوست بتسريب، وبعده بثلاثة أيام خرجت النيويورك تايمز هي الأخرى بتسريب. الصحيفتان من أكبر الصحف الورقية والإلكترونية في الولايات المتحدة، ولهما نفوذ وعلاقات واتصالات متشعبة بدوائر صنع القرار وجمع المعلومات في عاصمة الدسائس واشنطن.
التسريب الأول يخص القاهرة، وهو لم يتأكد بعد من أي مصدر رسمي، لا في القاهرة ولا في الخارجية الأمريكية، ولا في البنتاجون، مقر الدفاع الأمريكية، والتسريب عبارة عن خطاب تحذير لمصر من إمكانية تعريضها لعقوبات إذا واصلت مع روسيا صفقة شراء أكثر من20 طائرة سوخوي 35 فائقة القدرات. الرسالة موقعة من مايك بومبيو ومن مارك أسبن، الأخير هو وزير الدفاع الجديد .
الواشنطن بوست أوضحت موقف مصر بأنها تصرفت بعد أن تلقت سلسلة وعود كاذبة من ترامب ببيعها ال F35، التي ضنت بها حتى على الإمارات وجعلتها حكرا متاحا فقط لإسرائيل.
وقالت الواشنطن إن مصر لجأت للرد على المراوغات بشراء الطائرة المناظرة لها والمتفوقة عليها، -وهذا كلامي-، من روسيا .
مصر تشترى سلاحها من فرنسا ومن روسيا ومن الصين. ومن ألمانيا ومن أي مكان يحقق أمنها وقوتها.. ذلك هو التسريب الأول.
التسريب الثاني الأحدث هو ما نشرته النيويورك تايمز عن الهزيمة الاستخباراتية الأمريكية في العراق على يد جهاز المخابرات الإيراني المصمم أصلا على هيكلية ال CIA طبعا منذ أيام حكم الشاه.
مئات التقارير تسربت، من أين؟
المفاجأة أنها تسربت من داخل جهاز الاستخبارات الإيراني، وفسرت الصحيفة الأمريكية ذلك بوجود انقسام في الولاء داخل الجهاز الخطير.
ونظن أنه تسريب إيراني متعمد؛ لأن كل المعلومات تكشف عن تجنيد ضباط مخابرات أمريكيين من CIA للعمل لصالح مخابرات إيران، وتجنيد مسئول في الخارجية الأمريكية مهمته كشف خطط ونوايا واشنطن في العراق.
وفى ال700 صفحة التي شملتها مئات التقارير أن طهران هي من يعين رئيس الحكومة العراقية، وعادل عبد المهدي الحالي هو رجلها، ووزراء وعسكريون وأمنيون عراقيون يدينون بالولاء والمعلومات للمخابرات الإيرانية بل إن رئيس مجلس النواب العراقي الجبور كان مستشاره إيرانيًا.
جواسيس إيران في مطار بغداد كانوا ينقلون معلومات كاملة لطهران عن انتقالات وسفريات الجنود وقوات التحالف في الحرب على داعش. وجنوب العراق بالذات مرتع لهؤلاء الجواسيس.
وتكشف الوثائق المسربة أن محاضر لقاءات القادة الأمريكيين مع العراقيين كانت تحت بصر ويد القادة الإيرانيين!
يتناول التسريب تقارير الفترة من 2014، حيث تغلغلت إيران، وتمكنت إلى 2015.
وتمتد المعلومات حتى الأحداث الجارية في بغداد وزيارة رئيس الحرس الثوري سليماني للعاصمة العراقية ومساندة المهدي.
والحق أن حرب أمريكا على صدام كانت لصالح طهران. والصدمة في هذه التسريبات أنها تؤكد امتداد النفوذ الإيراني في بلد مترامي الأطراف، أعطى لإيران منفذًا وامتدادًا ما بين الخليج والبحر المتوسط، باعتبار إيران متغلغلة أيضا في سوريا.
لماذا الآن حرب المعلومات؟ من وراءها؟ هل لها علاقة بتسريب ثالث شاحب عن معلومات لدى قطر تخص ضرب الحرس الثوري الإيراني منشآت النفط السعودية ومهاجمة السفن التجارية، وأن قطر حجبت هذه المعلومات التي تلحق أبلغ الضرر بعضو فاعل كبير في مجلس التعاون الخليجي هو السعودية؟
مزيد من المعلومات.. من آبار الخيانة.. قادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.