بعد الجدل.. "الأعلى للجامعات" يُصدر بيانًا عن النظام الجديد لتعيين المعيدين    جامعة حلوان تستضيف أبطال فيلم الممر.. الإثنين    البابا تواضروس يصل "ليون" ضمن جولته الرعوية بأوروبا    بعد اغتصاب طفلة قليوب.. سولاف درويش تطالب بفصل القومى للطفولة عن وزارة الصحة    صور| فريق «واما» يتألق في المنيا.. ونيكول سابا توجه رسالة    رجل الأعمال والخبير السياحى كامل أبوعلى: طموحى أعيش وأشوف مصر لديها 40 مليون سائح سنوياً    "التخطيط " تطلق المؤتمر الدولي لقدرات التقييم الوطنية.. الثلاثاء    مصطفى الكمار: مشروعات المدن الجديدة بوابة لاستقبال الاستثمارات الخارجية لمصر    فيديو| تسريب يكشف تدخل أردوغان السافر في اختيار رؤساء الجامعات    العراق يشترط محاكمة "الدواعش" وفق قوانينه مقابل استلامهم من "قوات سوريا الديمقراطية"    زعيم كتالونيا يدعو لمحادثات مع مدريد في أعقاب اشتباكات    مسؤول صيني: إحراز تقدم في التوصل إلى اتفاق تجاري مع أمريكا    السلطات الأفغانستانية تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير المسجد    الشوط الأول| الزمالك ينجح في تحويل تأخره ويفرض سيطرته على اللقاء    يوم رياضي شامل بمركز شباب قحافة بالفيوم    ضبط 2491 سيارة مخالفة    مصرع مبيض محارة أثناء عمله بالسنطة    حبس خاطف الأطفال ببني سويف 15 يوما على ذمة التحقيق    ارتفاع جديد.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأحد (بيان بالدرجات)    صورة| أغلقوا عليه باب المدرسة وانصرفوا.. «نجدة الغربية» تنقذ طالب بالصف الثاني الابتدائي    انهيار عقار فى السيدة عائشة.. تفاصيل    تغيير مواسير الصرف الصحى    أحمد موسى ينفعل على الهواء.. والسبب (فيديو)    عمر طاهر منددا بظاهرة تزييف الكتب: «الأعمل هترخص لما الناشر يعمل في سوق آمن»    ماذا قالت نانسي عجرم عن مظاهرات لبنان .. شاهد    الصحة: 18 عيادة متنقلة لخدمة البدو في الأماكن النائية بجنوب سيناء    خطوات عمل الكيك بجيلى التوت    في ذكرى استشهاده.. أهالي بلقاس يطالبون بسرعة إنشاء ميدان "الشهيد إبراهيم الرفاعي"    بالفيديو – نابولي يؤكد عقدة ال36 عاما ويقهر فيرونا بسلاح بولندي    غدا.. انطلاق منافسات أسبوع شباب الجامعات الأفريقية    مجموعة متوسطة المستوى لمصر في بطولة إفريقيا لكرة اليد    الكويت تعلن عن 59 تدبيرا احترازيا لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب    الشرطة تخصص حراسة لبعض النواب البريطانيين لحمايتهم من غضب المتظاهرين بعد جلسة البريكست    الأحمر يليق بك.. منة فضالى تتألق ب فستان جريء    برومو مسلسل "بلا دليل" على CBC (فيديو)    بعد إشعالها مظاهرات بيروت| شاهد.. نادين الراسي مع مطلقها وحبيبها الجديد    طلق زوجته "على الورق" حتى تأخذ معاش والدها.. رد حاسم من أمين الفتوى    أعضاء النواب الليبي: ندعو لإقامة ملتقى وطني موسع للمصالحة    النائب العام ورئيس "حماية المستهلك" يبحثان سبل ضبط الأسواق    افتتاح المرحلة الأولى من جناح العمليات المجمعة بمستشفى الدمرداش الجامعي    مدرسة فى طنطا تغلق أبوابها آخر النهار على تلميذ بثانية ابتدائى بمفرده    ممثلو 48 محكمة دستورية يشيدون باحترام مصر للقوانين    المولد النبوي.. المفتي السابق: النبي كان ينبه دائما على شعور الانتماء وينميه    الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لحماية الشعب من جرائم الاحتلال    أسطورة ليفربول ينصح صلاح وماني بعدم الرحيل    شاهد البوستر الرسمى لفيلم "حبيب" قبل عرضه بأيام قرطاج السينمائية    "الإنتاج الحربي" تصدر الفيديو السابع من "اعرف وزارة بلدك"    "الأعلى للجامعات" يقر نظاما جديدا لتعيين المعيدين والمدرسين المساعدين    من صفات المنافقين خيانة الأمانة    وزير التعليم العالي: أخصائي العلاج الطبيعي من الوظائف المطلوبة داخل مصر وخارجها    4 فوائد لتناول كوب من الشاي بالعسل يوميًا    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي أمام نيوكاسل بالبريميرليج    جريزمان يفك عقدته خارج كامب نو (فيديو)    حصار الإخوان في فيلم تسجيلي عن المحكمة الدستورية    بالفيديو| عمرو دياب يكشف عن "قدام مرايتها" سادس أغاني "أنا غير"    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد "ننجرهار" بأفغانستان    الأقصر الأزهرية تعلن موعد إجراءمسابقة "الإمام الأكبر" لطلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    بالفيديو.. محتجون يشعلون النار بمحطة مترو فى تشيلى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"محاكمة القرن" بالجزائر: إعدام محتمل لقادة جيش ومخابرات سابقين وشقيق بوتفليقة
نشر في مصراوي يوم 23 - 09 - 2019

خلف أبواب مغلقة أمام وسائل الإعلام غير الرسمية، بدأت اليوم الإثنين ما وصفت بأنها محاكمات القرن في الجزائر. حيث يواجه عدد من قيادات الجيش والمخابرات بجانب شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة اتهامات تصل عقوبات بعضها إلى الإعدام.
بعد احتجاجات أطاحت بالرئيس القعيد بوتفليقة في أبريل الماضي، أطلق اسم "العصابة" إعلاميًا على المقربين والمتحكمين في مصير الجزائر على مدار السنوات الأخيرة من حكم بوتفليقة، وألقت السلطات القبض على عدد كبير منهم ووجهت لهم اتهامات أبرزها "المؤامرة ضد الدولة" و"المساس بسلطة الجيش".
ومع رحيل بوتفليقة بات رئيس الأركان قايد صالح أقوى الشخصيات في الجزائر، وذلك وسط احتجاجات مستمرة -وإن هدأت حدتها- للمطالبة بتطهير السلطة من رجال النظام السابق وإبعاد الجيش عن السياسة.
لكن قايد صالح دعا لعقد انتخابات رئاسية جديدة في ديسمبر المقبل، في خطوة اعتبرها الحل الأفضل والدستوري للخروج من الأزمة في الجزائر.
محاكمة العصابة؟
بدأت اليوم الإثنين في مدينة البليدة البعيدة عن العاصمة الجزائر بحوالي 50 كيلو مترا، محاكمة عسكرية للفريق المتقاعد محمد مدين وهو القائد السابق لجهاز المخابرات، والسعيد بوتفليقة مستشار وشقيق الرئيس السابق، واللواء عقمان طرطاق مستشار سابق لرئيس الجمهورية، ولويزة حنون زعيمة حزب العمال.
وبحسب وسائل محلية جزائرية، سيتم محاكمة وزير الدفاع الأسبق، خالد نزار وابنه لطفي، وبلحمدين فريد، القائم بإدارة الشركة الجزائرية للصيدلة، غيابيا. والأسماء الأخيرة متهمة "بالتآمر" و"المساس بالنظام العمومي"، وصدرت بحقهم أوامر بتوقيفهم وتم إبلاغ الإنتربول يوم 6 يونيو الماضي.
وقالت صحيفة الشروق إن محيط المحكمة العسكرية بالبليدة شهد إجراءات أمنية مشددة حيث تعقد جلسات المحاكمة، التي وصفتها بمحاكمة "القرن".
كان قاضي التحقيق العسكري أمر يوم الأحد الماضي بإيداع كل من طرطاق ومدين والسعيد بوتفليقة السجن المؤقت بتهم "المسامس بسلطة الجيش" والمؤامرة ضد سلطات الدولة"، في حين تم إيداع لويزة حنون يو 9 مايو الماضل سجن البليدة بسبب نفس الاتهامات المذكورة.
الإعدام عقوبة محتملة
لفتت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية في نقلتها لخبر بدء المحاكمة صباح اليوم الإثنين، إلى أن المادة 284 من قانون القضاء العسكري توضح أن العقوبات في اتهامات التآمر ضد سلطة الجيش قد تصل إلى الإعدام في حال كان المتهمين من العسكريين الأعلى رتبة.
وتنص المادة على أن "كل شخص ارتكب جريمة التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلية عسكرية أو سفينة بحرية أو طائرة عسكرية، أو المساس بالنظام أو بأمن التشكيلة العسكرية أو السفينة البحرية أو الطائرة و يعاقب بالسجن مع الأشغال من خمس سنوات إلى عشر سنوات".
وتوضح المادية أن المؤامرة هنا تقوم بمجرد اتفاق شخصين أو أكثر على التصميم على ارتكابها... ويطبق الحد الأقصى من العقوبة على العسكريين الأعلى رتبة وعلى المحرضين على ارتكاب تلك المؤامرة".
كما تنص أيضًا أنه "إذا تمت المؤامرة في زمن الحرب و على أراضٍ أعلنت فيها الأحكام العرفية أو حالة الطوارئ أو في أية ظروف يمكن أن تعرض للخطر أمن التشكيلة العسكرية أو السفينة البحرية أو الطائرة أو أن ترمي إلى الضغط على قرار القائد العسكري المسؤول فيقضى بعقوبة الإعدام".
لم يوجه قاضي التحقيق بحسب صحيفة الشروق، تهما أخرى جديدة لكل من السعيد بوتفليقة، طرطاق وتوفيق، الذين تم توقيفهم في مايو الماضي، وذلك عند مواصلة التحقيق معهم.
وقرر الإبقاء على التهمتين المذكورتين سابقا، و"هما تهمتان ابتدائيتان بناء على محضر الضبطية القضائية لمصالح المخابرات، التي اتبعت نفس الإجراءات المعمول بها في القضاء المدني، بعد التأكد من تآمر المتهمين ضد المؤسسة العسكرية، ومحاولة القيام بانقلاب والمؤامرة ضد سلطة الدولة"، بحسب الصحيفة الجزائرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.