تظاهرات شعبية في إثيوبيا بعد تطويق الشرطة لمنزل ناشط شهير    استشاري أمراض صدرية يضع روشتة للمواطنين لتفادي الإصابة بأمراض الشتاء    تفاصيل اجتماعات المجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه    «المالية السورية» تؤكد: لا ضرائب جديدة    عاجل| الاتحاد الأوروبى يؤجل موعد خروج بريطانيا    الكنائس اللبنانية تدعو الشعب للحفاظ على نقائه حتى خروج البلاد من أزمتها    مصدر مطلع: كوشنر يزور إسرائيل فى عطلة نهاية الأسبوع    العاهل البحرينى يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت حول العلاقات الثنائية    وزير الخارجية الروسي: حلمت بتعلم اللغة العربية    بطلة التايكوندو نور حسين: فضية الألعاب العسكرية حافز قوي لميدالية أوليمبية    ميسي ينفرد برقم مميز في تاريخ دوري أبطال أوروبا    فيديو| من الأحق بشارة قيادة المنتخب؟ عبد الظاهر السقا يجيب    ميرتينز يُعادل رقم مارادونا مع نابولي ب115 هدفًا    فيديو| أحمد موسى عن أزمة الأمطار: «كنت أتمنى اعتذار الحكومة للمواطنين»    غدا.. محاكمة بديع و70 آخرين في اقتحام قسم العرب    وزيرة الثقافة تكرم الفائزين في مسابقة «المواهب الذهبية»لذوي الاحتياجات الخاصة    العربية: رئيس الجمهورية اللبنانى يتوجه بكلمة غدا إلى اللبنانيين    "فاتحني ليزوج فايزة كمال ومحمد منير".. مراد منير يحكي ذكرياته مع صلاح السعدني    "الوجبات السريعة وتأثيرها على صحة الإنسان".. ندوة بقصر ثقافة المستقبل    استاذ علاقات دولية: مصر تستحوذ على 40% من إجمالى تجارة القارة الإفريقية مع روسيا    بدون ميكب.. رحمة حسن تبهر متابعيها بإطلالة كاجول    متزوج ومغترب للعمل ووقعت في الزنا.. فماذا أفعل؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    إصابة إمام مسجد وأمين شرطة في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    وزير التعليم: المحافظون لديهم سلطة تعطيل الدراسة حسب ظروف كل محافظة    الأوقاف والتعليم يعقدان دورة تدريبية مشتركة.. 2 نوفمبر    الأزهر: الإرهاب مرض نفسي وفكري لا علاقة له بالأديان السماوية    تنمية المشروعات: 21 ألف جنيه الحد الأدنى لتمويل المشروعات الصغيرة    مران خططي للمصري في آخر تدريباته قبل السفر لسيشل    تحفة معمارية.. رئيس الهيئة يتفقد مشروع متحف قناة السويس    اعتقال مسلح حاول طعن شرطية جنوبي لندن    فيديو| نجيب ساويرس ونجوم الفن يحتفلون بنجاح "حبيبى يا ليل" مع "أبو"    السكة الحديد: 3500 مهندسا تقدموا لمسابقة التوظيف.. واختبارات جديدة في انتظارهم    بنها: عميد طب بنها يتفقد المستشفى الجامعى تزامنا مع سقوط الأمطار    ولى عهد أبو ظبى يعلن مضاعفة الجهود لمكافحة شلل الأطفال    تأجيل موعد بدء قناة الزمالك الجديدة    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الداخلية: حقيقة مقطع فيديو علي قناة الجزيرة القطرية ومواقع التواصل الاجتماعي    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجهة نظر: نوبل مصرية لمتحدي الإعاقة.. والجائزة مليون دولار
نشر في مصراوي يوم 05 - 01 - 2016

انتظروا قريبا مفاجأة من أكبر المفاجآت في الوطن العربي وهي مسابقة لجائزة نوبل لمتحدي الإعاقة وستنظمها مصر تحت سفح الأهرامات وستكون هذه المسابقة تحت رعاية المجلس القومى لشؤون الإعاقة، كل أربع اعوام وهذا للحرص الدائم من الدولة المصرية على دمج متحدي الإعاقة في الحياة العامة وتقديرا لدورهم وكفاءتهم في كافة المجالات، وسيشارك في هذه المسابقة اكثر من 20 دولة من مختلف دول العالم وتتراوح الجوائز من مليون دولار إلى مليون ونصف المليون دولار وهذه الجائزة بالكامل مقدمة من الحكومة المصرية، وسيكون هناك تغطية إعلامية من وسائل الإعلام العالمية بمختلف أنواعها المسموع والمقروء والمرئي لأهمية الحدث وقوته في المنطقة.
بالتأكيد جميعنا نحلم أن نرى هذا الخبر في مصر لكن مع الأسف هذا من الخيال، فلدينا الكثير من المسؤولين يحترفون إعاقة الكوادر والكفاءات لتحطيمهم نفسيا ومعنويا بدلا من مساعدتهم في التفوق والنجاح وتهيئة البيئة المحيطة بهم وأكبر مثال على ذلك هو عميد الأدب العربي د. طه حسين الذي كثيرا ما حاولوا أن يقفوا أمام آماله وطموحاته ولكن إرادته كانت أقوى منهم كثيرا وحقق الكثير من الانجازات في ظل تعنت وحسابات سياسية وغيرها من العواقب التي كانت تواجهه، تغلب عليها وحقق الكثير من الانجازات التي تحسب له. وعلى الرغم من كل ما عاناه عميد الأدب العربي إلا أنه تغلب عليها جميعا ومازال الجميع يستعين بملفاته والكثير من المكفوفين يستعينون به قدوة لهم.
وعلى العكس تماما في المجتمعات المتقدمة والمتحضرة نرى تهيئة البيئة المحيطة والاجواء ومساعدة المسؤولين لأي شخص عكس ما يحدث في وطننا الحبيب ومن ضمن الامثلة الرائعة هيلين كيلر التي تخرجت من الجامعة عام 1904، وهي حاصلة على بكالوريوس علوم والفلسفة في سن الرابعة والعشرين.
واستمرت هيلين في انجازاتها ونجاحاتها في كلية (رادكليف) لدراسة العلوم العليا فدرست النحو وآداب اللغة الإنجليزية، كما درست اللغة الألمانية والفرنسية واللاتينية واليونانية.
استمرت الرائعة وحققت نجاحًا غير مسبوق بحصولها على شهادة الدكتوراه في العلوم والدكتوراه في الفلسفة. وكان من المستحيل او الصعوبة البالغة ان تحقق هيلين كيلر هذا الانجازات وكل هذا بمساعدة معلمتها التي كانت تجلس بجوارها وتنقل لها بأصبعها كل ما يحدث في المحاضرات ولم تنس هيلين فضل معلمتها وألفت لها كتاب وسميته (Teacher) .
كان لهيلين جولة حول العالم في الثلاثينيات من القرن الماضي قامت برحلات دعائية لذوي الاحتياجات الخاصة للحديث عنهم وجمع الأموال اللازمة لمساعدتهم، كما عملت على إنشاء كلية لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم، وانهالت عليها الدرجات الفخرية والأوسمة من مختلف دول العالم وقامت بزيارة 35 دولة من مختلف دول العالم غير زيارة الجرحى والمصابين.
وهذا غير انشطة هيلين السياسية واصبحت متحدثة وكاتبة مشهورة حول العالم وغير انها اصبحت محامية للاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، كما انها كانت تنادي بحق المرأة في الاقتراع وأحد الدعاة إلى السلام بالإضافة إلى مألفاتها العديدة وألفت هيلين 18 كتابًا وفي عام 1915 قامت بإنشاء منظمة هيلين كيلر الدولية (HKI) وكما ساهمت في عام 1920 في تأسيس الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية ACLU .
وهذه بعض الانجازات الذي حققتها هيلين كيلير وليس جميع ما حققته.
وهذا يعنى اننا لابد ان نغير نظرتنا لذوي الاحتياجات الخاصة ولابد أن ينظر الجميع إلينا على أننا من بني البشر ولسنا معاقين، ولابد ان الجميع يعلم أننا أصحاب حقوق مثل بقية المواطنين وواجب ولزاما على الدولة تسهيل حصولنا على حقوقنا المشروعة وان يكون هناك مساواة بيننا وبين الآخرين، كما جاء في الدستور ولابد أن الجميع يحترم امالنا وطموحاتنا المشروعة.
وسنظل طامحين في ان تتغير العقليات والنظرة لذوي الإعاقة في مجتمعاتنا التي تصنف متأخرة جدًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.