جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة من التعليم العالي لتقييم التحول الرقمي وتطوير العشوائيات    فيديو| البابا: أنا مواطن مصري.. ونقلت الصورة الحقيقية في مصر لأعضاء البرلمان الأوروبي    وزير الآثار: "القاهرة" أكثر عواصم العالم أمانا    رئيس مدينة إسنا: البدء بقرية النجوع لتنفيذ "حياة كريمة"    الإنتهاء من إنارة شارع الإمام مالك حتى حي الشروق بالكيلو 7 بمطروح    «الكهرباء»: إتاحة تغير بيانات العدادات على الموقع الإلكتروني للوزارة    وزير الزراعة يقبل استقالة رئيس هيئة التعمير    بعنوان "هويتنا المصرية".. "صوت شباب مصر" تقيم معسكر سفراء التنمية    تصاعد قلق ترامب من استطلاعات الرأى    جمهورية التشيك تعتزم توسيع استخدام الطاقة النووية حتى وإن انتهكت قانون الاتحاد الأوروبي    «تيار الإصلاح بفتح»: نرغب في إجراء انتخابات تشريعية تحت مراقبة دولية    محمد فضل يكشف حقيقة استقالته من اتحاد الكرة بعد تأجيل مباراة القمة    شبح العنصرية يهدد أوروبا..!    بالصور.. إصابة شخصين في حادث تصادم موتوسيكل بالنزهة    انخفاض طفيف وأمطار بالجنوب.. الأرصاد تعلن طقس الخميس (بيان بالدرجات)    شاهد.. ماجد المصري يشارك في موسم الرياض ب "لوكاندة الأوباش"    رسميًا.. علي ربيع و مصطفى خاطر في ماراثون رمضان 2020    تعرف على الأعمال التونسية المشاركة في مسابقة الأفلام الوثائقية بأيام قرطاج    طليقة الموسيقار جمال سلامة: لا صحة لما يتردد حول إهمال أسرته له    بالصور.. هند صبري تلحق ب "حلم نورا" إلى باريس    حكم رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    مبروك عطية: الزوج الذي يجبر زوجته على الخلع آثم شرعًا وله جهنم    الطب الوقائي بالصحة: مصر خالية من الالتهاب السحائي.. والوحيدة التي تطعم أولادها ضده بالشرق الأوسط    ضبط 250 لتر بنزين قبل تهريبه للسوق السوداء بالفيوم‬    رئيس الطرق الصوفية: مصر بلد الأمن والأمان وجيشها خير أجناد الأرض    فيديو.. تظاهرات إقليم كتالونيا تدخل يومها الثالث على التوالى    بلدي أمانة.. قومي المرأة يواصل طرق الأبواب لقرى كفر الشيخ ..صور    آخر اقتراح.. «الميني فان» للمدن و «التوكتوك» للقرى    فيديو| «أوطان بلا إرهاب».. رسالة «خريجي الأزهر» للعالم    الجبل المقدس.. سر صعود زعيم كوريا الشمالية أعلى قمة على الحصان    قلوبنا تبكى.. سوريا ولبنان    ضبط عاطل متهم باختراق حسابات 23 مواطنا على الفيس بوك    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يكشف حقيقة التلاعب بسن «راجح»    ضد الشريعة    العثور على جثة طفل غارقا بترعة البشلاوية بميت غمر    التأمين الصحي الشامل: لم نواجه أي معوقات بمحافظات المرحلة الأولى    محرز يُبدع.. ملخص وأهداف مباراة الجزائر ضد كولومبيا 3-0 الودية (فيديو)    غدا.. الحكم على متهمين في "أحداث عنف المطرية"    بعد مماطلة الكفيل.. القوى العاملة تتدخل لحل مشكلة 4 مصريين بالسعودية    الإخوان يهاجمون مصر من تحت حذاء أردوغان.. فى كاريكاتير اليوم السابع    فى اليوم العالمى للتغذية .. 10 مخاطر ل الجوع الأنيميا أبرزها    وفود "الإفتاء العالمي" تبعث ببرقية شكر للرئيس على رعايته المؤتمر    للأمهات.. نصائح لحماية طفلك من خطر الالتهاب السحائي    كبير المرشدين السياحيين عن اكتشاف 29 تابوتًا في الأقصر: "الخير قادم" (فيديو)    لأول مرة..الكلية الحربية تقبل ضباط مقاتلين من خريجي الجامعات المصرية    غدًا.. عرض فيلم «الممر» على المسرح الروماني في المنيا    نائب وزير التعليم : مستمرون في تطهير الوزارة من عناصر الفساد    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    الكوماندوز.. 50 صورة ترصد الاحتفال الأسطوري لجماهير الزمالك أمام مطار القاهرة    هاني رمزي يكشف عن قائمته للاعبي أمم أفريقيا 2019.    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العميد إبراهيم الرفاعي.. أمير شهداء رمضان
نشر في مصراوي يوم 10 - 07 - 2015

حب الأوطان دين.. يعرفه الجند ومنهم من يؤمن به حق اليقين.. العميد إبراهيم الرفاعي واحدا من رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه.. قضى نحبه في آخر جمعة من رمضان قبل أن تضع حرب أكتوبر أوزارها.. شهيد صائم يدافع عن وطنه على تبة مصوبا سلاحه إلى صدور الأعداء من جيش الإحتلال الإسرائيلي في ثغرة الدفرسوار منتظرا الوعد من الله بشهادة جائته لا شك فيها ولا بهتان.
في آخر جمعة من رمضان الموافق 19 أكتوبر 1973 كان العميد أركان حرب ايراهيم الرفاعى يقود المجموعة 39 قتال فى منطقة الثغرة للدفاع عن مدينة الاسماعيلية ومنع دخول العدو الصهيونى اليها، كما جاء في كتاب الغضنفر للمؤرخ العسكري أحمد عطية الله، الذي قال في "لم أجد لتخليد هذه لذكرى أفضل من نشر الفصل التاسع من كتابى الغضنفر الذى يسرد قصة استشهاد البطل على لسان أحد رجاله".
بعد اشتداد القتال في حرب أكتوبر قامت طائرة إستطلاع أمريكية طراز SR-71 بتصوير مايدور بمنطقة القناة و رصدت انتقال الفرقتان المدرعتان المصريتان الرابعة والحادية والعشرون من الضفة الغربية للقناة إلى الضفة الشرقية لتطوير الهجوم شرقاً لتخفيف العبء عن الجيش السورى، فتم نقل تلك المعلومات إلى إسرائيل التي قامت بعملية عبور إلى الضفة الغربية بقوات عسكرية وعرفت تلك العملية ب "الثغرة".
فتم تكليف المجموعة 39 قتال باستطلاع الموقف وتحديد قوة العدو والتصدى لها، فتقدم الرفاعى بمجموعته إلى قرية السساتر أمام نفيشة ونادى الشط على حافة منطقة صحراوية بين منطقة الجناين ومنطقة زراعية، وأعطى أوامره بتثبيت قواته على الأرض وعدم السماح للعدو بالتوسع غرباً إلا على جثثه هو وجنوده.
وبدأت البيانات تتوالى على الرفاعى بموقعه الأمامى بمشاهدة أعداد من مدرعات العدو حتى بلغ مقدار ماتم حصره فى تلك الليلة ما يزيد عن مائتى دبابة، ومع أول ضوء في اليوم التالي بدأت طائرات العدو فى قصف المواقع المحيطة بالقوات الإسرائيلية فى منطقة الثغرة تمهيداً بتحرك قواته شمالا نحو بور سعيد , وجنوباً حتى السويس، وكان القصف الجوى عنيفا بالقنابل زنة الألف رطل ولكنها لم تزد ابطال الصاعقة إلا إصراراً وتصميماً.
وبعد القصفة الجوية بدأ العدوفى التحرك بواسطة دباباته وعرباته المجنزرة فكلف الرفاعى مجموعات إقتناص الدبابات من أبطال المجموعة39 بالأشتباك مع مدرعات العدو فى قطاعهم وقاد الرفاعى بنفسه إحدى هذه المجموعات وتم تدمير 5 دبابات إسرائيلية،
وفى فجر يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان خرج الرفاعي وبعض رجاله فى مهمة استطلاعية لقوات العدو وخرج معهما إثنان من مقاتلى المجموعة هما العريف محمد الصادق عويس , والجندى شريف
وأثناء تحرك أبطال جماعة الإستطلاع وقع نظر العقيد الرفاعى على موقع صواريخ مصرية مضادة للطائرات من طراز سام 6 المحمولة , وبالرغم من قربها من قوات العدو إلا أنها كانت مختفية جيداً بين الأشجار توجه الرفاعى مع رجاله نحو تلك القاعدة التى وضح إنها مهجورة , وتأكد من سلامة الصاروخين المحمولين وصلاحيتهما
للأستعمال فأتصل بجهاز اللاسلكى وطلب من معاونه العقيد على نصر سرعة إرسال سائقين من سائقى المجموعة على وجه السرعة وتم الاستيلاء على الصواريخ قبل أن يحدث الإشتباك مع مدرعات العدو ودباباته في موقعة كانت بداية طريق الجنة للبطل المغوار أمير شهداء حرب أكتوبر العميد إبراهيم الرفاعي.
واستطاع الرفاعى برباطة جأشه أن يدمر عددا من دبابات العدو مدرعاته قبل أن يستشهد في واقعة بطولية سطرها التاريخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.