«الهجرة» ترد على استفسارات المصريين بشأن جوازات السفر والجنسية الثانية وشهادات الميلاد    أسعار الذهب في مصر منتصف تعاملات اليوم الجمعة.. وعيار 21 يسجل 796 جنيهًا    حملة للنظافة والتجميل بطريق القاهرة الفيوم الصحراوي    محافظ الشرقية: معدل تنفيذ مجمعات الخدمات ضمن "حياة كريمة" تجاوز 70%    السياحة: مدينة العلمين ستكون مقصدًا سياحيًا حتى في الشتاء    بيلاروسيا تسجل 1184 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في 24 ساعة    تونس تحارب الفساد.. التحقيق مع 4 أعضاء بحركة النهضة الإخوانية    الإجابة مصر    قناة 13 الإسرائيلية: إيران مسؤولة عن الهجوم على الناقلة قبالة عمان    الأمم المتحدة تواجه إثيوبيا بالانتهاكات بتيجراي.. وأديس أبابا تُبرر: «نبذل كل جهدنا»    لاتخافوا من «العو»    الصيني منافس عمر عصر يحصد ذهبية تنس الطاولة في طوكيو    محافظ بني سويف يطمئن على مصابي حادث طريق الزعفرانة الجديد    ضبط المتهمين بمشاجرة بين عائلتين بسبب خلافات بأسيوط    تحذير جديد من الأرصاد بشأن الطقس.. وهذه المناطق ستشهد سقوط أمطار    منتج فيلم "200 جنية" ينفي سرقة السيناريو    يضم نساء ورجالاً دون فاصل.. هل يجوز فتح القبر لنقل الميت؟ أمين الفتوى يجيب    بيان خطير من السودان بشأن نهر النيل    خطيب الجامع الأزهر: التعاون والتألف بين البشر هو ضمانة لتقدم المجتمعات    واعظة دينية: حالات قتل الأزواج الأخيرة ضد الأديان والإنسانية    فنان جزائري يُخلد ضحايا مرفأ بيروت    وكيل أوقاف بني سويف: المال العام أشد حرمة من المال الخاص لكثرة الأنفس المتعلقة به    انتحار طالبة بالثانوية العامة لصعوبة امتحان اللغة الإنجليزية في المنوفية    عاجل.. تفاصيل انتقال رمضان صبحي إلى الزمالك    انفراجة في أزمة بيل مع ريال مدريد    بالإنفوجراف.. 6 معلومات عن أزمة مي عمر مع مرضها الغامض    كوبيش يرحب بفتح الطريق الساحلي ويكشف عن الخطوة التالية    وفد محلية النواب يتفقد طريق دائري السنبلاوين بالدقهلية    روسيا تطالب رعاياها في تركيا لتوخي الحذر والاستعداد للإخلاء المحتمل    نفوق «بقرة وحمار و5 أغنام» في حريق مزرعة مواشي ببني سويف    تخصيص 3 مراكز ببني سويف لمنح شهادات تلقي لقاح كورونا للمسافرين للخارج    ضبط 9 آلاف شخص لعدم ارتدائهم الكمامات الواقية    جامعة طنطا تحصد المركز الثالث في مسابقة "إبداع 9"    محافظ أسيوط يواصل تسليم المشروعات لذوي الهمم    السفارة المصرية فى بوركينا فاسو تطلق مبادرة جديدة .. تعرف عليها    واشنطن تعرب عن قلقها من تهديد الصحفيين الأمريكيين في الصين    حياة كريمة.. تقديم الخدمات الطبية ل 3036 مواطنا بالمنيا وبنى سويف.. صور    فتح باب التدريب على برامج نظم المعلومات الجغرافية بالوادى الجديد بحوافز مادية    منح 36 درجة دكتوراه و102 ماجستير وتعيين 29 مدرس بكليات جامعة الإسكندرية    فى اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر 2021.. القومي للمرأة يبعث رسائل هامة    وزير الرياضة يكرم الفائزين في مهرجان إبداع لطلاب الجامعات    تشييع جنازة محفظ قرآن توفى أثناء التلاوة فى عزاء بالشرقية    ضبط "5 آلاف لمبة ليد" داخل مصنع بدون ترخيص في الشرقية    (فيديو) الشئون الإسلامية يوضح قيمة التسامح للفرد والمجتمع    منتخب اليد يتقدم على السويد في الشوط الأول.. طوكيو 2020    جامعة بنها في أسبوع| تحديث اللوائح الدراسية والخريطة الزمنية للعام الجديد    الأهلي يستغل التوقف لتجديد عقد الثنائي    إحالة المتهمين بالنصب علي المواطنين في مخالفات البناء للجنايات    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية الجمعة 30 يوليو    كورونا في 24 ساعة| 42 إصابة جديدة بمصر و196 مليون إصابة عالميًا    دعم مستشفيات الدقهلية بأحدث أجهزة المناظير الجراحية    بيبو: راضِ عن أداء لاعبي أسوان أمام الأهلي    منافسات كرة القدم.. موعد مباراة المكسيك وكوريا الجنوبية في أولمبياد طوكيو    حريق سيارة أمام مجلس مدينة الخانكة بالقليوبية والحماية المدنية تتمكن من إخماده    الأوقاف: مخاطر استباحة المال والحق العام.. موضوع خطبة الجمعة اليوم    «زي النهارده» وفاة المخرج السينمائي عاطف سالم 30 يوليو 2002    حظك اليوم الخميس 30-7-2021.. العذراء يشارك الحبيب أحلامه وحماس مهني للثور    محمد أنور في أول لقاء له بعد إطلاق أغنيته الأولى: مستغرب ظهوري كمطرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المؤرخون:
القدس عربية.. ومصدر روحي للأديان السماوية

القدس أكبر المدن الفلسطينية المحتلة مساحة وسكانا لها أهمية دينية واقتصادية وتعرف بأسماء أخري في اللغة العربية مثل بيت المقدس. القدس الشريف وأولي القبلتين وتسميها اسرائيل "أورشليم" وهي مدينة مقدسة عند اتباع الديانات السماوية الثلاث اليهودية. المسيحية. الإسلام.
الدكتور عطية القوصي استاذ التاريخ الاسلامي بكلية الآداب جامعة القاهرة يقول ان القدس مدينة قديمة جداً وبها المسجد الأقصي وإليها كان اسراء الرسول "صلي الله عليه وسلم" وعروجه في ليلة الاسراء والمعراج ومرت عليها جميع العصور فاطمية وطولونية واخشيدية ومماليك وعثمانية وغالبية سكانها من المسلمين وبها قلة من النصاري واليهود ولقد استولي عليها الصليبيون أيام الدولة الفاطمية حتي جاء صلاح الدين الأيوبي وتمكن من تحريرها ويدعي الكيان الصهيوني بأنها مدينة يهودية. مضيفا ان القدس استمرت في يد المسلمين حتي التاريخ الحديث حيث حاول اليهود في أواخر الحكم العثماني الاستيلاء عليها رغم انهم لم يكن لهم وجود في التاريخ القديم ولأن صلاح الدين كان متسامحاً وعادلاً سمح لهم بالعودة للقدس وظلوا بها حتي الاحتلال الانجليزي ثم جاء وعد بلفور بإقامة دولة لهم في فلسطين واستغل اليهود الاحتلال البريطاني وحاولوا احتلالها وبالرغم من كل الأحداث التي تجري وآخرها إعلان ترامب ان القدس عاصمة اسرائيل ونقل السفارة الأمريكية لها ستظل القدس عاصمة فلسطين الدولة العربية.
ويشير الدكتور طارق منصور استاذ تاريخ جامعة عين شمس إلي أن القدس مدينة مقدسة بجميع الأديان السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلام فبالنسبة لليهود هي أقدس المواقع بعد أن فتحها النبي داود وجعل منها عاصمة مملكة اسرائيل الموحدة ثم أقدم ابنه علي بناء أول هيكل فيها كما تنص التوراة وعند المسيحيين أصبحت موقعا مقدسا بعد أن صلب سيدنا عيسي عليه السلام أما عند المسلمين فالقدس هي ثالث أقدس المدن بعد مكة والمدينة المنورة فهي أولي القبلتين حيث كان يتوجه المسلمون إليها في صلاتهم بعد أن فرضت عليهم سنة 610م وهي أيضاً المكان الذي عرج منه سيدنا محمد "صلي الله عليه وسلم" ونتيجة لهذه الأهمية الدينية العظمي تحوي المدينة القديمة عددا كبيرا من المعالم الدينية مثل كنيسة القيامة. حائط البراق والمسجد الأقصي المكون من عدة معالم مقدسة أهمها مسجد قبة الصخرة والمسجد القبلي.
يضيف منصور: شهدت القدس العديد من الأحداث التاريخية خلال الحكم الروماني منها الثورة اليهودية الكبري التي استمرت من سنة 66 إلي سنة 70م حيث قام اليهود في القدس بأعمال شغب وعصيان مدني قمعها الامبراطور الروماني بالقوة فأحرق المدينة وأسر كثيراً من اليهود ودمر المعبد للمرة الثانية كما قام الخليفة عمر بن الخطاب بعد فتح المدينة بالبحث عن مكان المسجد الأقصي المذكور في القرآن والصخرة المقدسة واضعا نصب عينيه الرواية التي سمعها ليلة الإسراء وقد عثر الخليفة علي مكان المسجد الأقصي والصخرة المقدسة في وقت قصير وكان المكان مغطي بالأتربة التي تكاد تخفي معالمه وأمر بإقامة مسجد موضع المسجد الأول.
ويوضح الدكتور محمد عفيفي - استاذ التاريخ الحديث ورئيس قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة القاهرة - ان القدس مدينة عربية مقدسة لأتباع الديانات السماوية اليهودية والنصرانية والإسلامية فهي قبلة لهم ومصدر روحاني ووحي لهم منذ أقدم عهود التاريخ وكانت في التاريخ الحديث عام 1516 تابعة للدولة العثمانية حيث وضع السلطان سليم العثماني حداً لحكم المماليك في بلاد الشام بعد انتصاره في معركة "مرج دابق" وفي السنة التالية احتل القدس واستمرت تبعيتها للدولة العثمانية حتي دخول الاحتلال الانجليزي وأصبحت تحت سيطرته. مضيفاً ان القدس استمرت في قبضة الاحتلال حتي سنة 48م ثم انتقلت تبعيتها للأردن واستمرت في هذا الوضع حتي عام 67م ثم أصبحت في قبضة الاحتلال الإسرائيلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.