رئيس جامعة جنوب الوادى يتفقد امتحانات كلية التربية    مجلس الشيوخ.. نائب رئيس اللجنة التشريعية بالوفد يتقدم بأوراقه للانتخابات ببورسعيد    هبوط جماعي لمؤشرات الكويت في ختام تعاملات الثلاثاء 14 يوليو    خلال زيارته للمحافظة.. رئيس الوزراء يتفقد محور بديل خزان أسوان    وزير التموين يعلن موعد إنتهاء موسم توريد القمح لعام 2020    «الوكيل»: حصر مبادرة تحفيز الاستهلاك على سلع معينة سيتسبب في خلل في السوق    قرقاش يدعو لوقف إطلاق النار والدخول في حوار بين الأطراف اللليبية    موعد مباراة مانشستر يونايتد ضد كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي    إصابة طالبة وملاحظ وحالة غش في لجان الثانوي بالشرقية    التحفظ على 1.2 ألف قطعة مستحضرات تجميل وعدسات مجهولة في الإسكندرية    حجز مدير ثلاجة لحيازته دواجن فاسدة بأبو النمرس    براءة العادلي و8 آخرين في قضية الاستيلاء على أموال الداخلية    تحرك برلماني ضد تزاحم طلاب الجامعات لدفع المصروفات: يتعرضون للخطر    آخر متعاف من كورونا يغادر "عزل أسوان"    يبلغ حجمه 2 كيلو.. نجاح عملية استئصال ورم من كبد طفل بالإسكندرية    اليوم.. وصول 6 رحلات طيران تقل 990 عاملا مصريا من العالقين بالكويت    السيسي يصدق على تعديل بعض أحكام قانون النظام الأساسي للكلية الفنية العسكرية    برشلونة يُعلن عن قميصه للموسم الجديد    تفعيل خدمة الخط الساخن لاستقبال شكاوى وبلاغات البناء المخالف بالمنوفية    الأرصاد تكشف موعد انتهاء الموجات الحارة هذا العام    عبد الحفيظ لمصراوي: فايلر فضَل البقاء في القاهرة.. وحمدي فتحي جاهز للمشاركة    صفقة الأهلي.. مهارات وليد فوزي صانع ألعاب الترسانة    إبراهيم المصري: الأهلي لن يفرط في المنافسة على بطولات اليد    14% من إيجار الفدان .. 7 معلومات عن ضريبة الأطيان بعد وقفها عامين    ضبط طالب متهم بتسريب امتحانات الثانوية العامة بأسيوط    اتخاذ الإجراءات القانونية ضد سيدة لاستيلائها على قرابة 4.5 مليون جنيه من المواطنين    بعد عدة تأجيلات..الموعد الجديد لطرح أغنية سعد لمجرد"عدى الكلام"    الخارجية الصينية تفرض عقوبات على شركة أمريكية لبيع سلاح لتايوان    العراق يغلق النوادي الليلية بسبب كورونا    إيران تعدم موظفا سابقا بوزارة دفاعها لاتهامه بالتجسس لصالح الولايات المتحدة    رئيس جامعة بنى سويف: استمرار انخفاض أعداد مصابي كورونا بالمستشفى الجامعي    أردوغان يواصل القمع.. اعتقال 33 شخصا من حزب الشعوب الديمقراطى بتهم الإرهاب    الظروف الجوية تؤجل إطلاق المسبار الإماراتي إلى المريخ    تشديد القيود على حانات سيدني بعد تسجيل إصابات جديدة بكورونا    إقبال ضعيف على الترشح لمجلس الشيوخ بالشرقية    بطاقات الخدمات المتكاملة لذوي الإعاقة.. احجزها الآن    الدكتور معراج أحمد الندوى يكتب عن :الإنسان قيمة ودلالة    الأموال العامة تضبط قضيتين "استغلال نفوذ حقيقي وتزوير أوراق رسمية"    صور الأقمار الصناعية تظهر زيادة مياه خزان سد النهضة.. ومحلل: هذا السبب    رئيس الوزراء يتجول بمتحف النوبة بأسوان ويطمئن على الالتزام بالإجراءات الاحترازية    بكلمات مؤثرة.. سلفستر ستالوني يساند جون ترافولتا بعد رحيل زوجته    مجهولون يرجمون مسجدا بالحجارة وسط اليونان    غادة وحسناء نجمتا كلثوميات على "المكشوف".. الجمعة | صور    بالأسماء.. جامعة القاهرة تعلن نتائج مسابقة تلاوة القرآن الكريم للطلاب والخريجين لعام 2020    التراجع مستمر.. تعرف على إحصائيات كورونا بمصر خلال ال10 أيام الأخيرة.. فيديو    ديانج: الأهلي لا يقل عن أندية أوروبا وأفخر بالانتماء إليه    الأهلي يجري المسحة الرابعة للجهاز الفني واللاعبين غدا    الخطيب يمنع مسئولي الأهلي من الحديث عن الأزمة    نائب رئيس جامعة الزقازيق: مبادرة "أخلاقنا ثروتنا" قاطرة إنقاذ    الصحة: لا يمكن الإعلان عن التغلب على كورونا إلا بعد التوصل إلى دواء أو مصل    البنك العربي الأفريقي يستحوذ على 12.3% من شركة بالم هيلز    شاهد..أحدث ظهور ل أحمد فلوكس على إنستجرام    هل يجوز الصلاة داخل الكعبة أو على سطحها    أمير مرتضى: جروس جاء الزمالك من أجل العودة للتدريب في الخليج    الأزهر للفتوى: أداء الصلاة المكتوبة في المسجد من الأعمال التي يعدل ثوابها ثواب الحج    بالفيديو.. أزهري: من يعتقد أن الرزق مال فقط مخطئ.. وذكر الله من أهم أسباب فتح أبوابه    ما الفرق بين الرياء والنفاق    تعرف على مجالات الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تحول الإهمال الطبي في سجون العسكر إلى جريمة ضد الإنسانية؟
نشر في بوابة الحرية والعدالة يوم 27 - 05 - 2019

أكد معتقلون سابقون على تحول سجون الانقلاب الى مقابر للقتل البطىء عبر الإهمال الطبى الذى يتعرضون له وأحد وسائل القتل الممنهج خارج إطار القانون التى يستخدمها النظام الانقلابى دون توقف منذ أحداث انقلاب الثالث من يوليو 2013م.
منذ يومين سجلت قائمة الاهمال الطبى أصغر الضحايا وهى للشاب “عبد الرحمن سعيد ” المعتقل بسجن وادي النطرون بالبحيرة، يبلغ من العمر 23 عاما، وكانت وفاته نتيجة تعرضه لأزمة نفسية شديدة داخل السجن، قابلتها وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب برفض متعمد لعلاجه في مستشفى متخصص، حتى لو على حسابه الخاص حتى فارق الحياة.
كما سجلت قائمة الضحايا المهندس محمد العصار عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، المعتقل بسجن برج العرب بالإسكندرية ، ورغم تجاوز عمره السبعين عاما، و تعرضه لأزمات صحية متعددة، كانت تتطلب مكوثه في المستشفى نتيجة الأمراض والشيخوخة وظروف الزنازين القاسية في فصل الصيف، إلا أن إدارة السجن تعنتت لينضم إلى قائمة الذين ارتقوا نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.
مؤخرا وثقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وفاة 20 محتجز داخل سجون الانقلاب خلال الخمس شهور الأولى من العام الجارى ضمن وفاة 762 معتقلا، منهم 551 نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، منذ يوليو 2013 وحتى مايو 2019 فى ظل توقع بتصاعد ضحايا الاهمال الطبى فى السجون فى ظل استمرار ظروف الاحتجاز المأساوية والتى تفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة الانسان.
كانت منظمة “كوميتي فور جستس” الحقوقية بجنيف قد أصدرت تقرير آخر في شهر مارس الماضي، تحدث عن تجاوز قتلى الإهمال الطبي في السجون ال 823 معتقلا، منذ انقلاب 2013، وحتى الربع الأول من العام الجاري.
التخلص من المعتقلين بطريقة بيضاء
شهادات عديدة وثقتها المنظمات الحقوقية أكدت على استمرار نهج النظام الانقلابى فى استخدام الملف الصحى للتخلص من مناهضى الانقلاب داخل السجون عبر الإهمال الطبى المتعمد وترك الضحية فريسة للأمراض دون أى علاج حقيقى حتى الموت وهو ما يطلقون عليه ” التخلص من المعتقلين بطريقة بيضاء “كما حدث مع نائب الشعب برلمان 2012 الدكتور فريد إسماعيل ، ونبيل المغربي شيخ الجماعة الإسلامية وبعدهم المرشد العام السابق للإخوان الاستاذ محمد مهدي عاكف.
ظروف مأساوية تضاعف آلام المعتقل المريض
ظروف الاحتجاز المأساوية التى تفتقر لأدنى معايير حقوق الانسان وسلامته هى ما تضاعف من آلام المعتقل المريض والذى يترك دون تقديم أى رعاية حقيقية للتخفيف مما يتعرض له من آلام ويترك بين سنديان ظلم الاعتقال ومطرقة المرض الذى يقتله ببطىء شديد.
وهذا ما أكد عليه عدد من الحقوقيين ووثقته العديد من المنظمات حيث إنعدام تقديم أى رعاية صحية نتيجة لضعف الإمكانات بشكل متعمد وحالة الزنازين وأماكن الاحتجاز بالغت السوء والتى يتكدس بها ضحايا الاعتقال بأعداد كبيره وفوق طاقاتها الاستيعابية بأضعاف ما صممت له فضلا عن ضعف التهوية فى ظل ارتفاعا دراجات الحرارة وعدم وجود مستشفيات متخصصة تقدم الرعاية الصحية للمصابين بفعل ظروف الاحتجاز أو أصحاب الأمراض المزمنه.
كل ذلك أسهم في زيادة أعداد من تسجل أسمائهم في قائمة شهداء الأهمال الطبى فى سجون العسكر إصرار النظام الانقلابى على استخدام ملف تدنى الرعاية الصحية وانعدامها داخل السجون ومقار الاحتجاز لقتل رافضي الانقلاب العسكرى يؤكده استمرار اعتقال كبار السن من قيادات الاخوان المسلمين وعدم ضمهم لأى قرارات تصدر بالعفو أو حتى وجودهم بالقضايا التي حصل أفرادها على البراءة كما حدث مع الشهيد المهندس ممدق العصار الذى توفى منذ يومين رغم أنه تم تخفيف أحكام قضيته الجائرة لكل الشباب الذين كانوا معه للسجن 5 سنوات، بينما هو وقيادات الإخوان الآخرين حصلوا على أحكام 15 عاما صدرت بعد محاكمات تفتقر لأدنى معايير التقاضى العادل.
وبحسب خبراء قانونيين وحقوقيين فإن الإهمال الطبي في سجون العسكر بات جريمة ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم وسوف يحاكم هؤلاء القتلة على هذه المآسي مهما طالت السنين وتراكمت الأعوام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.