قنصلية مصر في جدة تتابع المصابين المصريين في الهجوم الحوثي على مطار أبها    محافظ المنيا: توقيع 363 عقدا لتقنين أوضاع أراض زراعية ومباني لأملاك الدولة    ملك البحرين يلتقي بكوشنر في ورشة السلام في الشرق الأوسط    منتخب أوغندا يؤدي تدريبه الختامي استعدادًا لمباراة زيمبابوى بأمم أفريقيا    وزيرة الثقافة ناعية المخرج محمد النجار: قدم أعمالاً لامست وجدان أبناء الوطن    منة عرفة تواصل تصوير فيلم «666».. وتستعد ل«جوازة مرتاحة»    نيمار يوافق على شروط انتقاله إلى برشلونة    طبيب "مايكل جاكسون" يكشف عن مفاجأة أثناء احتضاره    شاهد.. لحظة انفجار صاروخ «فالكون» الفضائي لدى هبوطه بالمحيط الأطلسي    أيرلندا تحذر من فقدان 85 ألف وظيفة في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق    نائب وزير الخارجية الإيراني: لا يوجد سبب لمواصلة التزاماتنا بموجب الاتفاق النووي    تعويضات مالية ل42 مزارعا مضارا بشمال سيناء    جمال عبد الحميد: مروان محسن أفضل من «صلاح»    بعد إحباط الداخلية مخطط إرهابي.. المقرحي: تعاون الشعب مع أجهزة الأمن يفوق الخيال    محافظ بني سويف يعلن عن خطة لتطوير منظومة النظافة    لطلاب الصف الأول الثانوي.. كل ما تريد معرفته عن نظام النتائج    انعقاد الاجتماع السادس للجنة المصرية الأوربية المعنية بالشئون السياسية    ننشر تفاصيل افتتاح مستشفى المسنين والأطفال الجديدة ب«عين شمس»    «تشريعية البرلمان» تقر عدم حبس المحامي احتياطيًا وتحدد طريقة اختيار وسحب الثقة من النقيب    كأس أمم أفريقيا.. الكاميرون وغينيا بيساو.. لاعب الاتحاد السكندري أساسيًا    أول فيديو للحظة القبض على أمير "داعش" باليمن    ثانوية عامة 2019| تعرف على شكل امتحان «الجغرافيا»    إسعاف 13 مصابا في حريق المنصورة    بالفيديو| لحظة القبض على زعيم "داعش" في اليمن    عاجل| محاكمة هشام عشماوي على ذمة 5 قضايا إرهابية    اختبارات القدرات لطلاب الثانوية العامة «سبوبة».. ولأول مرة "الإعلام" تدخل القائمة    هل يشترط الطهارة.. حكم من انتقض وضوؤه أثناء السعي بين الصفا والمروة    أرميا مكرم: بيت العائلة يلعب دورًا مفيدًا وإيجابيًّا في المجتمع    بدء أكبر حملة شعبية ببورسعيد للتوعية بمشروع التأمين الصحي الجديد    ناجي: حارس المرمى عصب الفريق وليس نصفه    التحقيقات: عاطل الجيزة اعتدى جنسيا على فتاة قاصر استدرجها لمنزله لمدة شهر    رويال مكسيم كمبنسكى ينفى مزاعم "لاجادير الفرنسية " ويؤكد حرصه على سمعة مصر    ترقية 58 مستشارا بالنقض و70 مستشارا بالاستئناف والنيابة    اختيار طارق السيد رئيسا للوفود العربية بمؤتمر بناء الحزام في الصين    رئيس جامعة القاهرة يهنئ أساتذة الجامعة وخريجيها الفائزين بجوائز الدولة    سعيد حساسين :توقعات البنك الدولى بوصول معدل النمو ل 6 % دليل على نجاح الاصلاح الاقتصادى    لغز الاستيلاء على 25 مليون جنيه من أحد البنوك    «الأرصاد» تحذر: طقس شديد الحرارة يضرب البلاد غدًا    الصحة التونسية: "أسباب طبيعية" وراء حادثة الوفاة الجماعية للرضع بمستشفى "نابل"    الخميس.. «أبو كبسولة» يصل القاهرة لأول مرة    أمم أفريقيا - بالحلوى والكشري وزجاجات المياه.. جمهور المغرب في ضيافة أهالي مدينة السلام    جهود أمنية مكثفة لكشف محاولة قتل عامل بأطفيح.. أصيب بطلقة في الكتف    هل يجوز للمشجع المسافر لمشاهدة المباراة الصلاة في الحافلة.. عالم أزهري يجيب    النيابة تطلب تحريات المباحث حول سرقة عاطل لشقة بالنزهة    بث مباشر مشاهدة مباراة الكاميرون وغينيا بيساو في أمم أفريقيا    حلمي بكر يطالب "الموسيقيين" بمنع حفلات مريام فارس: مصر فوق الجميع    التنمية المحلية: خطوات جادة لإظهار مؤتمر السياحة الدينية بصورة توضح سماحة مصر وشعبها    قانون الهيئة العليا للدواء.. البرلمان والخبراء يشيدون والصيادلة تعترض    مكرم محمد أحمد: الإصلاح الإداري ضرورة.. وندعم خطواته    مميش : 39 سفينة تعبر قناة السويس بحمولة 2.4 مليون طن    هيئة المحطات النووية: مصر تواصل جهودها لتنفيذ برنامجها النووي السلمي    المغامسي يفجر مفاجأة مدوية عن دفع "الدية"    رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع "باسل 13"    تذكرتي: لن يُسمح بدخول الاستاد دون بطاقة المشجع والتذكرة    بعد إنقاذ ثنائي الكاميرون ونيجيريا من الموت.. رئيس اللجنة الطبية يوضح دورها في أمم إفريقيا    عالم أزهري يوضح أحكام قصر وجمع الصلاة للجماهير المسافرة لتشجيع منتخب مصر    دار الإفتاء : الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم .. واللاعبون في ملاعبهم قدوة للجماهير    الهواتف الذكية يمكن أن تسبب التوتر والقلق عند الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تحول الإهمال الطبي في سجون العسكر إلى جريمة ضد الإنسانية؟
نشر في بوابة الحرية والعدالة يوم 27 - 05 - 2019

أكد معتقلون سابقون على تحول سجون الانقلاب الى مقابر للقتل البطىء عبر الإهمال الطبى الذى يتعرضون له وأحد وسائل القتل الممنهج خارج إطار القانون التى يستخدمها النظام الانقلابى دون توقف منذ أحداث انقلاب الثالث من يوليو 2013م.
منذ يومين سجلت قائمة الاهمال الطبى أصغر الضحايا وهى للشاب “عبد الرحمن سعيد ” المعتقل بسجن وادي النطرون بالبحيرة، يبلغ من العمر 23 عاما، وكانت وفاته نتيجة تعرضه لأزمة نفسية شديدة داخل السجن، قابلتها وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب برفض متعمد لعلاجه في مستشفى متخصص، حتى لو على حسابه الخاص حتى فارق الحياة.
كما سجلت قائمة الضحايا المهندس محمد العصار عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، المعتقل بسجن برج العرب بالإسكندرية ، ورغم تجاوز عمره السبعين عاما، و تعرضه لأزمات صحية متعددة، كانت تتطلب مكوثه في المستشفى نتيجة الأمراض والشيخوخة وظروف الزنازين القاسية في فصل الصيف، إلا أن إدارة السجن تعنتت لينضم إلى قائمة الذين ارتقوا نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.
مؤخرا وثقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وفاة 20 محتجز داخل سجون الانقلاب خلال الخمس شهور الأولى من العام الجارى ضمن وفاة 762 معتقلا، منهم 551 نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، منذ يوليو 2013 وحتى مايو 2019 فى ظل توقع بتصاعد ضحايا الاهمال الطبى فى السجون فى ظل استمرار ظروف الاحتجاز المأساوية والتى تفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة الانسان.
كانت منظمة “كوميتي فور جستس” الحقوقية بجنيف قد أصدرت تقرير آخر في شهر مارس الماضي، تحدث عن تجاوز قتلى الإهمال الطبي في السجون ال 823 معتقلا، منذ انقلاب 2013، وحتى الربع الأول من العام الجاري.
التخلص من المعتقلين بطريقة بيضاء
شهادات عديدة وثقتها المنظمات الحقوقية أكدت على استمرار نهج النظام الانقلابى فى استخدام الملف الصحى للتخلص من مناهضى الانقلاب داخل السجون عبر الإهمال الطبى المتعمد وترك الضحية فريسة للأمراض دون أى علاج حقيقى حتى الموت وهو ما يطلقون عليه ” التخلص من المعتقلين بطريقة بيضاء “كما حدث مع نائب الشعب برلمان 2012 الدكتور فريد إسماعيل ، ونبيل المغربي شيخ الجماعة الإسلامية وبعدهم المرشد العام السابق للإخوان الاستاذ محمد مهدي عاكف.
ظروف مأساوية تضاعف آلام المعتقل المريض
ظروف الاحتجاز المأساوية التى تفتقر لأدنى معايير حقوق الانسان وسلامته هى ما تضاعف من آلام المعتقل المريض والذى يترك دون تقديم أى رعاية حقيقية للتخفيف مما يتعرض له من آلام ويترك بين سنديان ظلم الاعتقال ومطرقة المرض الذى يقتله ببطىء شديد.
وهذا ما أكد عليه عدد من الحقوقيين ووثقته العديد من المنظمات حيث إنعدام تقديم أى رعاية صحية نتيجة لضعف الإمكانات بشكل متعمد وحالة الزنازين وأماكن الاحتجاز بالغت السوء والتى يتكدس بها ضحايا الاعتقال بأعداد كبيره وفوق طاقاتها الاستيعابية بأضعاف ما صممت له فضلا عن ضعف التهوية فى ظل ارتفاعا دراجات الحرارة وعدم وجود مستشفيات متخصصة تقدم الرعاية الصحية للمصابين بفعل ظروف الاحتجاز أو أصحاب الأمراض المزمنه.
كل ذلك أسهم في زيادة أعداد من تسجل أسمائهم في قائمة شهداء الأهمال الطبى فى سجون العسكر إصرار النظام الانقلابى على استخدام ملف تدنى الرعاية الصحية وانعدامها داخل السجون ومقار الاحتجاز لقتل رافضي الانقلاب العسكرى يؤكده استمرار اعتقال كبار السن من قيادات الاخوان المسلمين وعدم ضمهم لأى قرارات تصدر بالعفو أو حتى وجودهم بالقضايا التي حصل أفرادها على البراءة كما حدث مع الشهيد المهندس ممدق العصار الذى توفى منذ يومين رغم أنه تم تخفيف أحكام قضيته الجائرة لكل الشباب الذين كانوا معه للسجن 5 سنوات، بينما هو وقيادات الإخوان الآخرين حصلوا على أحكام 15 عاما صدرت بعد محاكمات تفتقر لأدنى معايير التقاضى العادل.
وبحسب خبراء قانونيين وحقوقيين فإن الإهمال الطبي في سجون العسكر بات جريمة ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم وسوف يحاكم هؤلاء القتلة على هذه المآسي مهما طالت السنين وتراكمت الأعوام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.