في اليوم الوطني السعودي 91| شيرين عبد الوهاب للسعودية: كل الحب لهذا البلد    قناة عبرية: إسرائيل أنفقت عشرات الملايين للقبض على الأسرى الفلسطينيين    دفعة معنوية قوية لمنافس الزمالك قبل مواجهته في دوري الأبطال    FIFA 22.. لوكاكو وجريليتش نجوم عليك الاعتماد عليهم في Ultimate    القبض على تاجري مخدرات بحوزتهما بودرة وشادو في الخانكة    الأمير أباظة: الإسكندرية السينمائى يهدى دروته ال37 للثائر على بدرخان    السيسي: مصر انخرطت في صياغة موقف إفريقي موحد يعكس أولويات شعوب القارة    رابط تنسيق الدبلومات الفنية 2021    وكيل الأزهر يلتقي سفير بنجلادش بالقاهرة لتعزيز التعاون في مجال التعليم    الوزير: القطار السريع سيتوقف 8 مرات والإقليمي 14    أسعار الذهب اليوم الخميس 23/9/2021 مع نهاية التعاملات اليومية    نابولي يعود للصدارة برباعية في سامبدوريا.. وإيموبيلي يخطف تعادلا قاتلا ضد تورينو    بنك مصر يحصل على أكبر قرض مشترك في تاريخه بقيمة مليار دولار    التموين يضبط طني لانشون مجهول المصدر في البحيرة    رفع الإشغالات ومصادرة مركبات التوكتوك بإطسا في الفيوم    الكهرباء: نتعاون مع الشركات السويدية منذ فترة طويلة للاستفادة من خبراتها    تفاصيل تعرض زوجة حمادة هلال وأولاده لحادث سيارة.. فيديو    الرعاية الصحية: توقيع الكشف على 10 آلاف مواطن ضمن «صحتك ثروتك» بالأقصر    الرئيس يمنح «وسام الرياضة» لأبطال «الباراليمبية» فى الأوليمبياد    مبابى أفضل لاعب فى الدورى الفرنسي عن شهر أغسطس    سكاي: كونتي يرفض تدريب برشلونة أو أرسنال    بن شرقي ومعلول وجهان لعملة واحدة في الأهلي والزمالك    بيل جيتس: تم إعطاء أقل من 1% من لقاحات كورونا فى الدول منخفضة الدخل    طالبان: عقوبات "بتر الأيدى" والإعدام ستعود إلى أفغانستان    الدفاعات السعودية تدمر 3 طائرات مسيرة حوثية أُطلقت باتجاه المملكة    سيد الفصول.. تعرف على ظواهر وصفات الخريف    أحدهما قفز من الطابق ال17.. مصرع شخصين في حريق شقة بالإسكندرية    البنك الزراعي المصري يمول تجربة زراعة القصب بالشتلات والري الحديث والطاقة الشمسية في الصعيد    إعداد كوادر متخصصة فى «حقوق الإنسان» بالمحافظات    مهرجان "القاهرة السينمائى" يهنئ منة شلبى بعد ترشيحها لجائزة الإيمي    تعرف على تفاصيل الأزمة الصحية للفنانة ماجدة الرومي    من "بكتيريا تشوه الوجه" إلى "كورونا".. تفاصيل رحلة ريهام سعيد مع المرض    وزير الري: إثيوبيا أعطتنا معلومات مغلوطة حول تشغيل سد النهضة    تحذيرات من سلالة جديدة ل«الفيروس» سريعة التفشي ومقاومة للقاحات    القليوبية في 24 ساعة| نكشف آخر مستجدات «حياة كريمة» بقرية كفر شبين.. الأبرز    وزيرة التضامن ومحافظ الفيوم يتفقدان إحدي عيادات " 2 كفاية" بالمحافظة    العمل مجاني والبعد عن أعمال الامتحانات.. أبرز 9 ضوابط للعمل التطوعي بالمدارس    الإفتاء تسحم الجدل: الزواج العرفي صحيح (فيديو)    تنفيذ 30 قرار إزالة في السنبلاوين وميت غمر بالدقهلية    دبلوماسي سوداني: لسنا في نزاع حدودي مع إثيوبيا.. والوثائق تثبت حقنا في الأراضي المستردة    المغرب: اجتماع مرتقب للجنة كورونا لحسم "الجرعة الثالثة" وتلقيح "الأقل من 12 سنة"    وزيرة الصحة توجه الشكر للحكومة والشعب الألماني لدعمها مصر ب 2.3 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا    الوكالة الأوروبية للأدوية تفحص طلبا للتصريح بجرعة ثالثة من لقاح بيونتيك-فايزر    سيدخل النار.. "لعلهم يفقهون" يعرض فيديو للشيخ الشعراوي عن حكم الانتحار    عمرو دياب يكشف عن بوستر أغنيته الجديدة "عيشنّي"    بيان جديد من "التعليم" بشأن الاستعانة بمعلمين الحصة والتطوع    العناني يتابع مستجدات الخطة الاستراتيجية للسياحة في مصر    ذكرى الأستاذ هيكل    (فيديو) خالد الجندي: "العرف" هو القانون غير المكتوب واتفقت عليه الأمة    «الجنايات» تتسلم تقرير مستشفى الأمراض العقلية لسفاح الجيزة: «يعي طبيعة جرائمه»    ضبط 5 أطنان مستلزمات إنتاج غير صالحة للاستهلاك الآدمي داخل مصنع «مربى» بالإسكندرية    محافظ الدقهلية يفتتح مدرستين بالسنبلاوين بتكلفة 17 مليون جنيه    حسام البدري يكشف حقيقة أزمته مع محمد صلاح    البرلمان العربي يهنئ السعودية بمناسبة اليوم الوطني    اليوم.. محاكمة عامل و3 طلاب شرعوا في قتل طالب    تعرف على معنى اسم الله العليم من السنة النبوية    برج الجدي اليوم .. تقابل الشخص المناسب    تعرف على اسم الله الفتاح في القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أزمة سد النهضة تتصاعد.. دول حوض النيل إلى أين؟

تعود أزمة سد النهضة للواجهة بعد أيام من الصمت عقب قرار إثيوبيا ملء الشق الثاني من بحيرات ماوراء النهضة"،إذ خرج السفير الإثيوبي لدى روسيا بتصريحات قال فيها أن "المشروع تم تصميمه بحيث لا يلحق أي ضرر بمصر والسودان، وأن الأخيرتين تعملان على تسييس قضية سد النهضة".
قال السفير الإثيوبي لدى روسيا، أليمايهو تيجينو، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، مؤخرا، إن "مصر والسودان يعملان على تسييس بناء سد النهضة على النيل الأزرق، وإشراك دول ثالثة في الأمر، من أجل حل قضاياهم الداخلية، بينما السد لا يحمل أي مخاطر بيئية".
وأضاف السفير الإثيوبي، "لقد بدأنا ملء السد بالفعل، والسد لا يشكل أي تهديد كبير لمصر والسودان؛ لأن المشروع تم تصميمه في الأصل بحيث لا يُلحق أي ضرر بدول المصب، وسيكون استخدام الموارد عادلا ومفيدا للجميع"، وفق تعبير السفير.
لم تفلح الدبلوماسية
وقبل أيام، نفذت إثيوبيا قرارها بالملء الثاني لسد النهضة، فيما تقاعست مصر والسودان عن التحرك ميدانيا ولو تحذيريا ضد إثيوبيا، حتى تجرأت إثيوبيا وفشلت الجهود البدلوماسية في مصر.
وبهذا قامت إثيوبيا بعد إعلان المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، سدت آفاق الحلول أمام شركائها في النيل ،وبخطوتها الأحادية ،تمكنت أديس أبابا من أن تضرب بالتحذيرات المصرية والسودانية عرض الحائط.
أزمة مصر الداخلية
ورأى أنه "لا يوجد سبب يدعو السودان ومصر لمعارضة المشروع"، مشيرا إلى أنهما "يستخدمان مشكلة السد لصرف الأنظار، وربما لحل بعض مشاكلهما الداخلية، هذه محاولات غير مناسبة لتسييس قضية هي في الواقع تقنية بحتة؛ لكن إذا كنا نتحدث عن مشاكل فنية، فسيتعامل معها المهندسون، ولا نرى أي مشاكل فنية".
وفي وقت سابق، أخطرت إثيوبيا مصر والسودان رسميا، حول بدء الملء الثاني لخزان سد النهضة، وهو ما اعتبرته الدولتان المتضررتان خرقا للقوانين الدولية، والأعراف، وانتهاكا لاتفاق المبادئ الموقع بين مصر والسودان وإثيوبيا، عام 2015".
رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، كان قد وجه رسالة قبل أيام إلى دول المصب لنهر النيل، وقال إن "هذا الملء لن يؤدي بضرر لأي من بلداننا".
وقال "كما وعدتكم سلفا في التاسع من شهر يوليو، عام 2021، لقد قامت إثيوبيا بملء سدها أثناء موسم الأمطار بحذر وبطريقة مفيدة لنقص الفيضان من دولة المصب المباشرة".
مجلس الأمن يحرج مصر
وعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مطلع شهر يوليو الجاري برعاية إفريقية، لمناقشة أزمة سد النهضة، القائمة بين إثيوبيا ومصر والسودان، إلا أنه لم يصدر حتى الآن قرارا أو توصية بعد الجلسة.
وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا، في حين هناك مخاوف لدى الخرطوم من أثر السد الإثيوبي على تشغيل السدود السودانية.

تضرر السودان
في شأن ذو صلة، قالت صحيفة سودانية، إن "واردات مياه سد الروصيرص انخفضت بنسبة تصل إلى النصف".
ونقلت صحيفة "المشهد السوداني" عن إدارة سد الروصيرص السوداني الذي يبعد نحو 550 كم عن العاصمة الخرطوم، تأكيدها استمرار انخفاض واردات مياه السد من النيل الأزرق بنسبة 50%".
وشددت إدارة السد، وفق المصدر ذاته، على أن "تأخر استئناف المفاوضات حول سد النهضة بين كل من السودان ومصر من جهة، وإثيوبيا من جهة أخرى، سوف يعرّض سد الروصيرص للخطر".
وخزان الروصيرص، هو سد كهرومائي خرساني يحمل اسم المدينة السودانية ذاتها، ويبعد حوالي 20 كم عن "سد النهضة"، و550 كم عن العاصمة الخرطوم.
وأكد وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، في وقت سابق، أن القرار الإثيوبي بالبدء في ملء سد النهضة، للعام الثاني على التوالي يشكل تهديدا للسودان.
وأعلنت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، يوم أمس الخميس، أن بلادها "تدرس إمكان التوجه إلى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، بسبب تصرفات إثيوبيا بشأن سد النهضة".
وبدأت إثيوبيا في إنشاء سد النهضة، عام 2011، بهدف توليد الكهرباء، ورغم توقيع إعلان مبادئ عام 2015، والذي ينص على التزام الدول الثلاث بالتوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل السد، عبر الحوار، إلا أن المفاوضات لم تنجح في التوصل إلى أي اتفاق.
وترفض إثيوبيا إشراك أطراف غير أفريقية في المفاوضات، وتؤكد على أهمية الاستمرار بالصيغة التي يرعاها الاتحاد الإفريقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.