النواب يحيل تعديلات قانون الجامعات الخاصة وضمان شركة مصر للطيران إلي اللجان النوعية    مصطفى بكري يوضح ملامح التغيير الوزاري المرتقب    إثيوبيا تسحب معداتها من سد النهضة بشكل مفاجئ خوفًا من الكارثة (فيديو)    «برلماني» يطالب بسرعة الانتهاء من تطوير البنية التكنولوجية للمدارس    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين الحاصلين على الماجستير والدكتوراه    محافظة قنا: منح شهادة جودة التعليم إلى 46 منشأة تعليمية    انخفاض في أسعار الذهب خلال أسبوع عيد الأضحى.. والعيار يفقد جنيهان    استمرار الحملات على المواقف ومحطات الوقود بالمنيا | صور    إصابة 8 عمال في انقلاب سيارة ميكروباص ببني سويف    بدء تسليم دفعة جديدة من أراضي الإسكان الاجتماعي بمدينة دمياط الجديدة    محافظ الجيزة: إحلال وتجديد خط مياه الشرب بشارع النيل السياحي    الفلبين تسجل 5 آلاف و479 إصابة جديدة بكورونا    العراق يحبط سلسلة هجمات إرهابية    الصين تستعد لاستقبال إعصار جديد اليوم    وزير الدفاع الأمريكي :المهمة الأولى للقوات الأفغانية هي التأكد من قدرتها على إبطاء تقدم حركة "طالبان"    شوبير: "خسرنا من منتخب فقير لا يحمل سوي اسم الأرجنتين"    الصين تتوج بذهبية الغطس المتزامن من السلم المتحرك في أولمبياد طوكيو    المصري يشترط لبيع كريم العراقي إلى الزمالك    5283 طالبًا يؤدون امتحان «التاريخ» ببني سويف    تصل 82% بالقاهرة.. تعرف على متوسط نسب الرطوبة حتى نهاية الأسبوع    ضبط 2610 قضايا متنوعة في مكافحة الجرائم والظواهر الاجتماعية السلبية    الأمن العام يضبط 48 قطعة سلاح وينفذ 43 ألف حكم قضائي خلال 24 ساعة    تحرير 3208 مخالفات مرورية متنوعة أعلى الطرق السريعة خلال 24 ساعة    تجديد حبس قاتل زوجته ذبحا بالمحلة 15 يوما.. والنيابة تكشف حقائق جديدة    في ذكرى وفاة فاروق الفيشاوي.. "أحب مرة واحدة ولم يتزوجها"    دياب: رفضت مقاضاة نصر محروس    دعاء الامتحان الصعب.. أزهري يوضح أفضل 10 أدعية    الصحة تعلن ارتفاع معدل الشفاء من كورونا بمستشفيات العزل ل 80.1%    تغريم 9604 أشخاص لعدم ارتداء الكمامات.. ومصادرة 1733«شيشة»    58 ألف جلسة غسيل كلوي خلال النصف الأول من العام بالأقصر | فيديو    نائب رئيس جامعة طنطا: زيادة عدد الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا لتصل ل1081 بحثًا خلال 6 أشهر    الرد الأول من أحمد بدير بعد حريق منزل ابنته "سارة"    باريس سان جيرمان يستقر على بديل مبابي    تحرير 1985 مخالفة مرورية بالجيزة خلال 24 ساعة    القصة الكاملة لكارثة عقار السيّالة المائل.. و164 مبنى تنتظر سيناريو الأزاريطة بالإسكندرية (صور)    الكويت تستنكر تهديد أمن السعودية واستهداف الحوثيين للمدنيين    وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول جامعة العلمين الدولية    الطالع الفلكى الأحد 25/7/2021..التَّفكِير المَنْطِقِى!    خطأ طبي كاد يقتلها.. شقيق ياسمين عبدالعزيز يفجر مفاجأة عن مرضها    بالصور| حفل جدة سوبر دوم في السعودية يجمع أنغام وتامر عاشور ومحمد الشرنوبي    بأكثر من 2 مليون جنيه.. أحمد عز يواصل تصدره شباك الايرادات    193727 ألف حالة إصابة بكورونا حول العالم    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في بداية تعاملات اليوم    الصين تتوج بذهبية الغطس المتزامن من السلم المتحرك في أولمبياد طوكيو    اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو تعلن عن عشر حالات إصابة جديدة بعدوى كورونا    الجمهورية الجديدة "الحلم أصبح حقيقة": تطوير الريف أعاد رسم خريطة مصر: «حياة كريمة» مشروع القرن 21    رحيل شاعر العامية فؤاد حجاج    قصص فتيات ظنوا أنهن مجاهدات فى سبيل الله نساء فى مخدع داعش    الصحة: توفير لقاح استرازينيكا وفايزر لأغراض السفر للخارج    تحرير 845 محضرًا لعدم الالتزام بارتداء الكمامات بالجيزة    هل يجوز الاقتداء بالمسبوق فى الصلاة    هل الصلاة بالملابس الضيقة للنساء يبطل الصلاة    أحكام قضاء الصلا فى السفر    بلومبرج: مقتل جنديين تركيين في هجوم بشمال سورية    الأهلي يحسم مصير المعارين    وزيرة التضامن: الرئيس السيسي مهتم بالحفاظ على التراث والثقافة    مدافع منتخب مصر الأولمبي: أتمنى تحقيق نتائج إيجابية أمام الأرجنتين    النشرة الدينية| بهذه الطريقة يعرف الدجال والسحرة أسرارك.. والزواج العرفي يثير الجدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاختيار 2 .. وثيقة تاريخية على جرائم الإخوان الإرهابية
نشر في الوطن يوم 18 - 04 - 2021

دقائق سريعة تمر على الشاشة طويلة قاسية موجعة.. رصاصات غادرة تخترق أجساداً طاهرة وضعت أرواحها على كفوفها لحماية الوطن من خفافيش الظلام، وتخلد بطولات مقاتلين عظماء وقفوا ثابتين بعزيمة حتى آخر قطرة فى دمائهم.. وبالرغم من ذلك لم تستطع تلك المشاهد سوى تقديم جزء بسيط لما يحدث على أرض الواقع. جرعة عالية من الوطنية ممزوجة بالدراما يقدمها للعام الثانى على التوالى صناع ملحمة الاختيار، ليكون المسلسل بمثابة وثيقة للتاريخ تشهد على فظائع الجماعات الإرهابية ومخططاتهم فى طمس الهوية المصرية وتقسيم البلاد وأهلها، وكلها موثقة كحقائق لا تقبل التشكيك.
تفاعل الجمهور مع الجزء الثانى من المسلسل بشكل كبير خاصة أنه يقدم الكواليس خلف أحداث شهدها المصريون أنفسهم فى الشوارع ما بين رابعة والنهضة ومحاولات التقسيم والتهديدات والتفجيرات المستمرة، ولذلك كان لحلقة فض اعتصام الجماعة الإرهابية خصوصية لأنها قدمت ما حدث على مدار ساعات داخل الفض بعيداً عن الأكاذيب، وجسدت جرائمهم التى أدمت القلب سواء فى القاهرة أو كرداسة أو المنيا وغيرها فى أنحاء مصر كلها، وأصبح داخل كل عائلة شهيد. سيطرت حالة من الحزن على المصريين بعد إذاعة الحلقة التى توحد معها المشاهدون، فلم يستطيعوا تخيل وتحمل بشاعة جزء ضئيل من حقيقة ما حدث بالفعل على أرض الواقع لتدفع بعيداً أكاذيب الجماعة السوداء، وترتفع الأيدى مبللة بالدموع تطلب الرحمة لأرواح شهداء بذلوا أغلى ما لديهم حتى تظل مصر قوية شامخة أبية بشعبها، ولكنهم ما زالوا أحياء فى قلوب كل المصريين.
النداء الأخير..
حلقة «فض رابعة».. ملحمة تُدرَّس للأجيال
ملحمة وطنية اجتمع على مشاهدتها فئات الشعب بمختلف أعمارهم ودياناتهم، لمتابعة أحداث فض اعتصام رابعة الذى حدث يوم 14 أغسطس 2013، بمجهودات مُرتبة وتصوير فى أماكن الحدث الأصلى، ممزوجة بمشاهد حقيقية من مختلف محافظات مصر، والاستعانة بفنانين محترفين، استطاع المخرج بيتر ميمى أن يخرج ذلك المشهد وكأنه ما زال يحدث حياً فى وقتنا الحالى، فى الحلقة الخامسة من مسلسل «الاختيار 2» جسَّد خلال 45 دقيقة صورة رجال الظل داخل الميدان وخارجه سواء كان فى الكنائس والجوامع والهجوم على أقسام الشرطة.
ونوه مخرج المسلسل قبل بدء الحلقة عن عرض المصادر التى تم الاعتماد عليها، منها تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان، وتقرير الطب الشرعى، قناة الجزيرة القطرية، بعض القنوات الداعمة لجماعة الإخوان التى تبث من الخارج، وبيان وزارة الداخلية يومها، ومحاضر أقسام مدينة نصر وباقى المحافظات، وشهادات سكان المحافظات المختلفة، ومواد مصورة من أشخاص شهود عيان عن الحادث.
بدأت الحلقة بلقطات حية من بدء فض اعتصامى رابعة والنهضة، ورصدت كل الوقائع التى حدثت فى يوم 14 أغسطس فى جميع محافظات مصر، بالاعتماد على بطلى العمل كريم عبدالعزيز وأحمد مكى، فضلاً عن ظهور عدد من الوجوه الجديدة الشابة، ولكن تركوا أثراً كبيراً خلال أحداث الحلقة، بالإضافة إلى ضيوف شرف الحلقة منهم الفنان أشرف عبدالباقى الذى جسَّد شخصية الشهيد اللواء محمد جبر، مأمور قسم كرداسة، وعمر الشناوى «عبدالله»، أحد ضباط فض رابعة.
أثار مشهد استشهاد اللواء محمد جبر، مأمور قسم كرداسة، الذى جسَّد دوره الفنان أشرف عبدالباقى، تعاطفاً كبيراً من جمهور السوشيال ميديا، بعدما اقتحم أنصار الجماعة الإرهابية القسم، وقتلوا كل أفراده ببشاعة، مع مقاومة رجال الشرطة والجنود لهم ببسالة ووطنية، وردّد «عبدالباقى» خلال المشهد جملة: «غيَّروا هدومكم الميرى، وحاولوا تلاقوا طريقة تخرجوا بيها.. همّا عاوزينا إحنا»، ليرد عليه أحد الجنود قائلاً: «إحنا مش هنمشى ونسيبك يا باشا»، لينطق الشهادة، وتدخل العناصر الإرهابية وتقوم بضربه.
أشرف عبدالباقي: لن نوفي شهداء مصر حقهم مهما حاولنا
وعبّر الفنان أشرف عبدالباقى، ل«الوطن»، عن سعادته البالغة برد فعل الجمهور على الحلقة، فعلى الرغم من أن مشاهده لم تتعدَّ الدقائق على الشاشة، فإنه استطاع أن يترك أثراً كبيراً فى نفوس المشاهدين، وعلَّق «أشرف» على الحلقة قائلاً: «مهما حاولنا نقدم جزء ولو بسيط من اللى حصل لشهداء مصر مش هنوفيهم حقهم، ربنا يرحمهم جميعاً.. وقائع الهجوم على قسم كرداسة واستشهاد اللواء محمد جبر، رحم الله شهداء الوطن».
«الصريطي»: ما عرضناه كان مخففاً عن الواقع
«ما حدث خلال أحداث الحلقة الخامسة من الاختيار يعتبر دور الفن الذى أقوم به منذ سنوات طويلة»، هكذا تحدث الفنان سامح الصريطى عن ظهوره أمس بحلقة فض الاعتصام، حيث جسَّد شخصية الإرهابى محمد كمال، مؤسس لجان العمل المسلح فى تنظيم الإخوان، حيث ظهر وهو يؤكد لأحد العناصر الإخوانية ضرورة تكوين لجان مسلحة لمقاومة الجيش والشرطة فى مختلف محافظات الجمهورية، بعد عزل الإخوانى المتخابر محمد مرسى، مؤكداً، ل«الوطن»، أن الحلقة تعتبر توثيقاً لما حدث فى الحقيقة، وأن ما عُرض على الشاشة كان مخففاً عما حدث.
وتحدث المونتير أحمد حمدى عن تفاصيل مونتاج الحلقة الخامسة من مسلسل «الاختيار 2»، التى حققت نجاحاً كبيراً بين الجمهور، مؤكداً، ل«الوطن»، أن ما تم عرضه على الشاشة وراءه مجهود كبير من المخرج بيتر ميمى والمؤلف هانى سرحان ومساعد المخرج ومدير الديكور ومدير التصوير، وعدد كبير من العاملين وراء الكاميرا، مشيراً إلى أن مونتاج الحلقة استغرق ساعات من العمل لما بها من تفاصيل، ووضع أى مشهد فى غير مكانه الصحيح من المؤكد سوف يغير الأحداث الواقعية.
وعن توثيق الأحداث بين الصور الحقيقية والدرامية قال: «المسلسل يجسَّد واقعاً حدث منذ فترة كنا جزءاً منها، ولكن الحلقة ما هى إلا مجرد تذكير بأن الأمر ليس هيناً، وما حدث لجنود الشرطة لن ينساه أحد، ووثقناه من خلال هذه الحلقة، ففى اعتقادى الشخصى أن هذه الحلقة لم يسبق عرض موضوعها، ولن يتم تجسيد ما حدث بتلك الصورة مرة أخرى فى أى عمل فنى مقبل، خاصة أننا حاولنا عرض جميع وجهات النظر، وكان الاعتماد بشكل أساسى على فيديوهات وصور نشرتها قنوات الإخوان؛ حتى تكون هناك حيادية فى عرض وجهات النظر».
وتحدث «حمدى» عن صعوبات مونتاج الحلقة قائلاً: «أول شىء أن الحلقة مهمة وتجُسِّد فترة مهمة فى تاريخ مصر، وسوف يشاهدها الجهة المؤيدة والرافضة، فهذا من الأشياء الصعبة، بالإضافة إلى أن تركيزنا الأساسى كان على عرض ما حدث على مدار اليوم كاملاً وليس رابعة فقط، لذلك وضع بيتر ميمى الاستراتيجية الخاصة بالأعداد وما حدث من حرق أقسام الشرطة وفوضى على مدار اليوم كاملاً».
وكشفت الفنانة الشابة غادة طلعت عن سعادتها بردود الفعل حول تجسيد شخصية «أم إبراهيم»، وهى زوجة أحد الإرهابيين، والتى حاولت أن تقنع زوجها بالرجوع عن رأيه، خاصة أن كل من وقف معه تخلوا عنه، قائلة ل«الوطن»: «لم أكن أتوقع رد الفعل الكبير الذى حدث خلال الحلقة، فكنت أشعر بقلق شديد، وكأن فض اعتصام رابعة يحدث حقيقة، وكان اعتمادى الأساسى فى المشهد على المشاعر بأننى فقدت زوجى، وقمنا بإعادة تصوير المشهد أكثر من مرة بسبب كثرة أعداد المجاميع خلال التصوير، وأُصبت فى قدمى بسبب تدافع المجاميع فور إطلاق النار وسقوطه على الأرض».
وأضافت «غادة»: «كنت أشعر بمسئولية كبيرة خلال تصوير المشهد، خاصة أننى أجَد دور شخصية حقيقية، وتخليت عن المكياج والملابس الجيدة، وركزت فى تفاصيل الصور التى أعطاها لى المخرج بيتر ميمى وطريقة تحدثها وخوفها على أهل منزلها، فالمخرج بيتر ميمى من أهم المخرجين فى مصر، واستطاع أن يقدم الحلقة بحرفية شديدة ممزوجة بنوع من التفاصيل التى خلدت بأذهان المشاهدين رغم اعتماده على عدد كبير من الشباب والوجوه الصاعدة إلا أن دورهم كان مؤثراً للغاية». من جانبه، علَّق الناقد محمود قاسم على الحلقة قائلاً: أعتقد أن حلقة فض اعتصام رابعة من الأعمال الممتعة والمهمة التى تصف تاريخ ما حدث بالفعل، وإننى فخور لما عرضه مسلسل «الاختيار 2»، وجسَّد من خلاله دور البطولة للشرطة المصرية، خاصة أن العرض لم يقتصر على فض رابعة فقط، ولكنه استعان بعرض جميع ما حدث خلال اليوم من أحداث مؤثرة فى الكنائس والأقسام والجوامع، وداخل البيوت المصرية.
وأضاف، ل«الوطن»، الحلقة الخامسة من مسلسل «الاختيار 2» تعتبر شيئاً مُشرفاً للدراما المصرية، ستظل فى أرشيف التاريخ، وسوف تتحدث عنها أجيال مُقبلة، وهذا بالطبع تحت قيادة المخرج الكبير بيتر ميمى، الذى استطاع خطف الأنظار ومحاولة عرض الحقائق دون تزييف، كما أنه ركز على تفاصيل الأشياء، وهذا من النادر حدوثه فى الدراما، متمنياً أن يستمر نجاح المسلسل خلال الأحداث المقبلة، ولا يتوقف عند هذا الحد فقط، لأنه عمل بطولى.
كما أشاد الناقد محمود عبدالشكور بالحلقة الخامسة من مسلسل «الاختيار 2»، فى تصريح مقتضب ل«الوطن»، مؤكداً أنها حلقة جيدة الصنع حتى الوقت الحالى، وفخور أن هناك عملاً وطنياً جسّد تلك الملحمة خلال عمل درامى يعيش للأجيال المقبلة.
بعد عرض الحلقة أمس الأول السبت توالت ردود الفعل من الفنانين والإعلاميين عن ما حدث خلال الحلقة، فعبّرت الفنانة إيناس مكى، شقيقة بطل العمل الفنان أحمد مكى، عن سعادتها بعرض العمل، قائلة ل«الوطن»: «فخورة جداً بالمسلسل وبالحلقة الخامسة تحديداً لما حدث من تجسيد الواقع خلال عمل درامى»، بينما قال الفنان إسلام إبراهيم: «لكى تثبت أنك فنان موهوب ومحترف ليس بالضرورى أن تظهر بكل الحلقات، لأن هناك أشخاصاً ظهروا دقائق محدودة خلال الحلقة الخامسة من الاختيار ولكن كان أداؤهم فى قمة الإبهار والاحترافية، وذلك يرجع إلى عبقرية بيتر ميمى فى دمج اللقطات الحقيقية مع المشاهد الدرامية، فإننى أشعر بالغيرة الشديدة لعدم وجودى فى هذا المسلسل».
مسلسل «الاختيار 2» من تأليف هانى سرحان، إخراج بيتر ميمى، إنتاج سينرجى، ويشارك فى بطولته كريم عبدالعزيز، أحمد مكى، إياد نصار، إنجى المقدم، بشرى، أسماء أبواليزيد، أحمد سعيد عبدالغنى، هادى الجيار، سامح الصريطى، أحمد حلاوة، وعدد من النجوم وضيوف الشرف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.