بدء الصالون السياسي لتنسيقية شباب الأحزاب«ثلاثة أعوام من البناء»    رسالة أمريكية جديدة للمصريين حول سد النهضة    صور.. محافظ دمياط ومايا مرسي في زيارات منزلية ضمن حملة "طرق الأبواب"    البابا تواضروس: الكنيسة القبطية الأقدم في العالم وتباركت بالعائلة المقدسة    الزراعة : 10 مليارات جنيه تمويل إضافي لمشروعات الثروة الحيوانية    سعر الدولار في مصر الآن    محافظ جنوب سيناء يبحث آليات توفير فرص عمل بشركة مياه الشرب    «لا للغلاء».. معرض لتجهيز العرائس بأسعار مخفضة في الوادي الجديد    تخفيض عقود إسناد تبطين الترع على مائدة لجنة الزراعة بالبرلمان    "لا تدور ولا تحتار مشروع نور أحسن اختيار".. موقع عبقري أمام العاصمة الإدارية.. وشركات عالمية تصمم المدينة بأحدث التقنيات..نادي ومولات ومدارس دولية وحضانات ومستشفى لتوفير كافة الخدمات للسكان    يورو 2020.. لوكاكو يدعم إريكسن برسالة رائعة بعد هدفه فى شباك روسيا.. فيديو    صحيفة: إدارة بايدن رفضت مشاركته في مؤتمر صحفي مع بوتين لأنه تغلب على ترامب    غلق صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية الجزائرية بعد تمديد التصويت ساعة.. وبدء الفرز مباشرة    الخارجية الأمريكية تؤكد ل«الأخبار» فشل صفقة القرن    أبو مازن يثمن مواقف روسيا الداعمة للشعب الفلسطيني    جونسون يهدد بوقف بروتوكول بريكست وسط خلاف مع الاتحاد الأوروبي    أشرف بن شرقي يعود للقاهرة 15 يونيو    يورو 2020| انطلاق مباراة بلجيكا وروسيا في سان بطرسبرج.. بث مباشر    رئيس اتحاد الأثقال: محمد إيهاب يستحق المشاركة في الأولمبياد    "المصري" يوضح حقيقة ضبط وإحضار الشيخ حسان ويعقوب للشهادة في تفجير كمين رمسيس    تدخل للصلح بين زوجين فقتله «عديله» بطعنات سكين    نتيجة الإعدادية.. "تعليم القاهرة" تكشف موعد انتهاء التصحيح وإعلان الأوائل    إتخاذ الإجراءات القانونية حيال 2 من العناصر الإجرامية قاما بغسل قرابة 5 مليون جنيه    قومى المرأة بسوهاج يطلق حملة "احميها من الختان" بقرى المحافظة    بسنت شوقي بعد زواجها بمحمد فراج: «اتفك كربي»    للمرة الأولى.. سفير كوريا الجنوبية يعزف بعض المقطوعات الفنية المصرية بمهرجان الطبول    طارق لطفي: صورنا "القاهرة كابول" بالغردقة وسفاجا ووجدنا أماكن لا تتخيل أنها في مصر    شروط الترشح لجائزة "بيان" للإبداع التعبيري باللغة العربية لعام 2021    نجل عبد الرحمن أبو زهرة يكشف آخر تطورات حالته الصحية    الكشف على 1285 مواطنا خلال القوافل الطبية في نصر النوب    غرفة صناعة الدواء: إنتاج اللقاح الروسى لفيروس كورونا فى مصر بداية 2022    4 أغسطس.. استئناف أحمد فلوكس على حبسه سنة بتهمة سب وقذف ياسمين عزت    تقرير: برشلونة يشترط على ديمبيلي التجديد أو الرحيل    مستشار وزير الزراعة عن تطوير محطة الزهراء للخيول: ستستعيد بريقها مجددا    وزير الأوقاف لراغبي حج النافلة: الصدقات بالطعام والدواء والكساء أولى    هل آية «الخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ» لها علاقة بالزواج؟.. خالد الجندي يوضح (فيديو)    محافظ الغربية يناقش أعمال 435 مشروعا ضمن حياة كريمة    البابا تواضروس : الصلوات في الكنيسة سبب قوتها    لا يسبب الإصابة بالعدوى.. معلومات يجب أن تعرفها عن لقاح سينوفارم    الداخلية تضبط 2285 قرصًا مخدرًا    «السعيد» تشارك في الجلسة الافتتاحية لاجتماع رؤساء المحاكم الدستورية    معلومة تقود الشرطة لضبط وكر لتقليد المطبوعات التجارية للشركات العالمية    عاجل.. نص شكوي مصر ضد أثيوبيا في مجلس الأمن    «الأزهر للفتوى» يوضح فضل «ذي القعدة» على بقية الشهور    الحريري يبحث مع رؤساء حكومات لبنان السابقين التشكيل المتعثر    «أنت الهضبة الحقيقي»: تفاصيل مكالمة عمرو دياب لشريف دسوقي بعد بتر ساقه    بعد الفوز على الأتراك.. إيطاليا مرشحة للتتويج بلقب اليورو    شروط الأضحية.. الإفتاء توضح 3 أنواع قبل عيد الأضحى 2021    التأمين الصحى الشامل تعلن تسجيل 17 ألف مواطن وفتح 4600 ملف عائلى بالسويس    علم الأرقام | مواليد 12 يونيو.. لديهم طبيعة حيوية ويتحلون بالكرم    التعاون الإسلامي ترحب بتدابير السعودية لتنظيم حج هذا العام    وزير الرياضة يجتمع مع مؤسس فورميلا إي لبحث التعاون المشترك    وزير الرياضة يشهد نهائيات منافسات "ليزر-رن) ببطولة العالم للخماسي الحديث    رئيس جامعة الأقصر: لم نرصد أي شكاوى خلال اليوم الأول من الامتحانات    تعرف على حقيقة عدم مشاركة مصطفي محمد في أولمبياد طوكيو    صاحب شركة يبيع الوهم لضحاياه بشراء أراضٍ بالشيخ زايد    محافظ الشرقية: تنفيذ مشروع صرف صحي بتكلفة 120 مليون جنيه    سبب نزول سورة إبراهيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرتا التخطيط والبيئة تؤكدان أهمية إصدار معايير الاستدامة البيئية
نشر في الوطن يوم 30 - 10 - 2020

بعد موافقة مجلس الوزراء على إصدار معايير الاستدامة فى خطة الدولة التنموية؛ ودمج البعد البيئي في خطة الدولة للتنمية المستدامة، أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ووزيرة البيئة أهمية تلك الخطوة وأهمية دمج البعد البيئي فى منظومة التخطيط. وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن قرار رئاسة مجلس الوزراء بالموافقة على إصدار معايير الاستدامة فى خطة الدولة التنموية يعد نقلة حقيقية فى طريق التحول للاقتصاد الأخضر، حيث تم إصدار قرار بتشكيل الوزارات المختلفة لفرق العمل التي سيتم بناء قدراتها لتمكينها من القيام بالمهام المتطلبة لإدماج المعايير البيئية ضمن مشروعاتها.وأشارت السعيد إلى وضع تلك المعايير اعتبارات الاستدامة ضمن معايير التمويل لتلك المشروعات، كما أنها ستساهم فى تسريع التقدم لتحقيق مؤشرات الأهداف الأممية للتنمية المستدامة وكافة الالتزامات الدولية ذات الصلة، بالإضافة إلى وضع مصر في مكانة رائدة كأحد أوائل الدول العربية التي تعمل على دمج الاقتصاد الاخضر بخطة وموازنة الدولة Greening National Budget، مشيرة إلى أهمية فكرة إدماج كل ما له علاقة بمعايير الاستدامة فى خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة؛ وفى رؤية مصر 2030، وأهمية وضع مجموعة من المستهدفات الخاصة بخطة الدولة ودمج معايير الاستدامة فى المشروعات الرئيسة، مع وضع أهداف لتلك المشروعات بهدف الحفاظ على موارد الدولة وحقوق الأجيال القادمة فى تلك الموارد.وأوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن معايير الاستدامة البيئية ستشكل إطارًا حاكمًا فى إعداد خطة العام المالى 2021/2022 حيث سيتم منح أولوية لتمويل المشروعات التى يحددها الدليل، لافتة إلى أنه سيتم إضافة عنصر جديد لعناصر تقييم مقترحات المشروعات الاستثمارية فى المنظومة المتكاملة لإعداد ومتابعة معايير الاستدامة، كما سيتم وضع مجموعة من الأسئلة لقياس الأثر البيئى للمشروعات فى المنظومة المتكاملة لإعداد ومتابعة تنفيذها.
وأكدت د. هالة السعيد أهمية مراعاة الدليل لاستخدام معايير الاستدامة في إطار عمل لجنة الدين الخارجي، وأنه سيتم تنفيذ عدد من المبادرات الخضراء بالتنسيق مع الوزارات المعنية؛ على أن يتم إعداد تقارير دورية لمتابعة التقدم المحرز فى تطبيق تلك المعايير، مشيرة إلى أن عدد المشروعات الخضراء المدرجة بخطة العام المالي 20/2021 يبلغ نحو 691 مشروع بتكلفة كلية حوالى 447.3 مليار جنيه؛ وذلك باعتمادات 36.7 مليار جنيه تمثل حوالى 15% من إجمالى الاستثمارات العامة الموزعة فى الخطة، ومن المستهدف زيادة هذه النسبة إلى 30% بخطة عام 21/2022.
من جانبها أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة أهمية الخطوة التى أتخذها مجلس الوزراء بالموافقة على إصدار معايير الاستدامة البيئية التى ستساهم فى نشر ثقافة "الاستدامة" وستعمل على التوسع في دمج الأبعاد البيئية في منظومة التخطيط، بهدف الوصول لمنظومة تخطيط مُتكاملة تخدم التوجه نحو التحول بالاقتصاد المصري إلى الاقتصاد الأخضر الذي يعتبر الأساس لتحقيق التنمية المستدامة في إطار رؤية مصر 2030، الضامن الأساسي لحقوق الأجيال القادمة في استخدامات الموارد الطبيعية.
وأضحت فؤاد أن هناك توجه نحو زيادة الاستثمارات الخضراء التى تهدف بصورة مباشرة إلى حماية الموارد الطبيعية من التلوث أو الاستنزاف مثل (الطاقة النظيفة- معالجة وتدوير المخلفات بأنواعها- معالجة مياه الصرف بأنواعها...) وتعمل على تحسين تنافسية مصر في مؤشر الأداء البيئي من خلال زيادة نسبتها من جملة الاستثمارات العامة لتصل من 15% العام المالي (2020/2021 ) وإلى 30% مع حلول العام المالي (2021/2022)، حيث تعد المشروعات الخضراء مشروعات تنموية وخدمية تأخذ في اعتبارها التأثير على الموارد الطبيعية ورفع كفاءة استخدامها في كافة مراحل التنفيذ والتشغيل لتلك المشروعات.
واشارت وزيرة البيئة إلى أن العالم يتجه الآن نحو إعادة ترتيب أولوياته استجابة للتغيرات التي نجمت عن جائحة كورونا وقد ظهرت جلياً من خلال عدد من المبادرات الدولية والإقليمية، مضيفةً أنه على الصعيد المحلى تتعاون وزارة البيئة مع وزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية من أجل وضع رؤية لمصر نحو التحول للاقتصاد الأخضر مما يزيد من الفرص الاستثمارية والتنافسية للمنتجات الوطنية مما يساهم فى زيادة فرص العمل بنسب تتراوح ما بين (5-10%) ويعمل على وقف الخسائر الناجمة عن أى تدهور البيئي .
وأضافت فؤاد أن المشروعات الخضراء هي التي لها تأثير إيجابي على البيئة، وتضمن الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي، والحد من التلوث، وينتج عنها رفع كفاءة الإنفاق العام وزيادة مردوده التنموي، ويكون من نتائجها التصنيع المُستدام والتنافسي، وترشيد استهلاك المياه، و تعظيم الاستفادة من الموارد المائية غير التقليدية، والاستغلال الأمثل للمخلفات بطرق آمنة وصديقة البيئة، وتنويع مزيج الطاقة تجاه المصادر الجديدة والمتجددة، ومن هذه المشروعات التي تحقق هذه النتائج: المجمعات الصناعية صديقة البيئة، وتدبيش الترع وتحلية مياه البحر، ومحطات المعالجة المركزية للنفايات الطبية، ومشروعات الطاقة الشمسية.
وفي إطار دمج تلك المعايير بالخطة التنموية للدولة تقوم وزارة البيئة بتقديم الدعم الفني لإعداد الدليل الإرشادي العام والأدلة القطاعية لإدماج البعد البيئي بالتشاور مع القطاعات المعنية وتنفيذ برنامج لبناء قدرات الكوادر الحكومية لتطبيق تلك الدلائل ولتأهيلهم للتخطيط والتنفيذ والمتابعة للمشروعات الخضراء ، وبدورها تقوم وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية باتخاذ الخطوات اللازمة لتضمين معايير الاستدامة في آليات تقييم المشروعات لتمويلها من موازنة الدولة بالإضافة إلى إيجاد الحلول وآليات التمويل للتغلب على معوقات التوسع في المشروعات الخضراء في القطاعات المختلفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.