مصدر قضائي: مدير مرفأ بيروت ضمن 16 محتجزًا للتحقيق في الانفجار    3.3 مليار دولار للمقاطعات الكندية لمواجهة فيروس كورونا    فرج عامر: أتمنى ضم هذا الرباعي من الأهلي والزمالك    النيابة تستدعى أصحاب المنازل المجاورة للمنزل المنهار بالمحلة وتعاين الجثث الثمانية    أمريكا.. قرار من مجلس الشيوخ بشأن تطبيق تيك توك    "صحة الغربية": ارتفاع وفيات منزل المحلة المنهار إلى 8 أشخاص    «الحجار» يهدي اللبنانيين «طبطب بروحك».. وعلم مصر يخطف الأنظار    نصف مليون مشاهدة لبرومو "مالك غيران" للهضبة (فيديو)    «الطيران»: المصريون غير مطالبين بتحليل «PCR».. والتطبيق 15 أغسطس    تعرف على صفات ملك الموت    وفيات فيروس كورونا فى البرازيل تقترب من 100 ألف    تشكيل ليون الفرنسي المتوقع أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا    المصري: طالبنا اتحاد الكرة بعدم إسناد أي لقاء لنا ل محمد عادل بسبب "مجاملة"الزمالك    فرج عامر : هذا الرباعي كان قريب من الانضمام ل سموحة    تعرف على تفاصيل صراع الزمالك وبيراميدز لخطف رمضان صبحى من هيدر سفيلد قبل الأهلي    القومي للمرأة بأسوان يواصل توعية السيدات بالمشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ.. صور    مميش يكشف تفاصيل الحوار مع وزير المالية السابق لتمويل حفر قناة السويس الجديدة    كيف تحافظ مصر على حقوقها في المتوسط بعد توقيع اتفاقية ترسيم الحدود مع اليونان؟    النيابة العامة: استخراج 3 جثث من أسفل عقار الغربية المنهار    إعانات عاجلة للأسر المتضررة من المنزل المنهار بالمحلة    وكيل صحة الغربية يتابع حالة مُصابي انهيار منزل الرجبي بالمحلة    الأكاديمية العربية للعلوم: منحة للطالبة سامية عبد الرحمن الأولى على الثانوية للمكفوفين    "البنتاجون": مستعدون للمساعدة بالتحقيق في انفجار بيروت    منافس الأهلى.. الوداد يسقط بثنائية أمام نهضة بركان بالدوري المغربى    رضوى الشربيني تعلن موعد أولى حلقات برنامجها "هي وبس"    كل دي فران .. أحمد حاتم يشارك جمهوره بصورة غريبة عبر إنستجرام    أول تعليق لزوجة رامي عياش بعد إصابتها في انفجار بيروت    أثيوبيا تتعنت وتضرب بكل التفاوضات عرض الحائط    دعاء في جوف الليل: اللهم خفف عنا ثقل الأوزار وارزقنا عيشة الأبرار    ماذا نقول إذا رأينا في المنام ما نحب أو نكره؟    إبراهيم سعيد ل"مصطفى محمد": كرة القدم غدارة    حمادة أنور يكشف موقف مرتضى منصور من رئاسة بعثة الزمالك أمام الرجاء في المغرب    نجم الأهلي يتعافي وجاهز لمواجهة إنبي    أسامة ربيع: 27 مليار دولار إيرادات قناة السويس الجديدة منذ افتتاحها    إيطاليا: نؤيد ردًا دوليًا بعد انفجار بيروت    إيبراشية منفلوط تقرر فتح أديرتها أمام الزائرين    سورة الملك كاملة مكتوبة.. اقرأها قبل النوم تنجو من عذاب القبر    مميش يروي تفاصيل مكالمة "6 الصبح" مع السيسي بسبب قناة السويس الجديدة    تعافى 19 حالة من كورونا وخروجهم من حميات بنى سويف ومستشفيات العزل بالإسكندرية    ارتفاع حالات الشفاء من كورونا إلى 3009 مرضى بسوهاج    الصحة تقدم 8 نصائح هامة للوقاية من فيروس كورونا في الفنادق    أهم الأخبار .. تحذير للمصريين بسبب كورونا .. النار تحاصر العالم .. صفعة جديدة ل تركيا    مواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية عن يوم 7 أغسطس    ناشد المواطنين بالإدلاء بأصواتهم.. رئيس الوفد يشيد بدور الهيئة الوطنية للانتخابات    حيازات صناديق المؤشرات من الذهب تزيد 166 طنًا في يوليو    فادي بدر يطلق صرخة وجع "التابوت"    رفعت سلام يعلن نجاح المرحلة الأولى من علاجه    دراسة: أفضل أنواع الزجاج في روما القديمة مصنوع فعليًا في مصر    الأسهم الأمريكية تصعد مع تطلع الأسواق لحزمة مساعدة    الصحة العالمية: نحتاج 15 مليون دولار لتقديم دعم فوري إلى لبنان    حلقة خاصة.. تفاصيل الظهور الأول ل "أسامة كمال" على قناة المحور    توقيف مدير مرفأ بيروت و15 آخرين على ذمة التحقيق في حادث الانفجار    أقلها ركعتان ولا حد لها.. تعرف على 5 أحكام توضح حكم وكيفية ووقت صلاة الليل    الاتحاد الدولى للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمى 4%    مستقبل وطن بالنزهة يحث شباب الكشافة على دعم مرشحي الحزب في انتخابات الشيوخ    مصرع وإصابة ثمانية اشخاص في 3 حوادث سير على الطريق الدولي بمطروح    لطلاب الثانوية العامة.. تعرف على كيفية أداء اختبارات القدرات بتربية فنية حلوان    ننشر أسماء أوائل الثانوية العامة بالإسماعيلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رعب فى تل ابيب .. إيران قد تفتح جبهة عسكريّة ضد إسرائيل لتصعيد مُواجهة واشنطن بالخليج
نشر في الموجز يوم 20 - 06 - 2019

عبّرت محافل أمنيّة وسياسيّة، وُصِفت بأنّها رفيعة المُستوى في كيان الاحتلال، عبّرت عن توجسّها وقلقها وخشيتها من أنْ تقوم إيران بتصعيد المُواجهة مع الولايات المتحدة قريبًا، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ هذا هو التقييم المتنامي بين أفراد المخابرات في إسرائيل والغرب.
ووفقًا لتحليل الاستخبارات، فإنّ النظام في طهران يشعر بخيبة أمل لأنّه فشل حتى الآن في إجبار الأمريكيين على إعادة النظر في العقوبات القاسية المفروضة على إيران وشركائها التجاريين، والتي تسببت في أزمة اقتصادية حادة، على هذه الخلفية، لا يُستبعد أنْ يحاول الإيرانيون إثارة الوضع على إحدى حدود إسرائيل من أجل تصعيد أجواء الأزمة الإقليميّة وإجبار حكومة ترامب على إعادة النظر في خطواتها، كما أكّدت.
وبحسب صحيفة (هآرتس) العبريّة، التي اعتمدت على المصادر المذكورة، فقد بدأت إيران تصعيد خطواتها بالخليج في بداية شهر أيّار (مايو)، استجابةً لتكثيف العقوبات الأمريكيّة التي تسببت في ضغوط شديدة على اقتصادها، لافتةً إلى أنّه في وقت سابق، قدّر الإيرانيون أنْ تؤدي خسارة دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر 2020 إلى تخفيف سياسة الولايات المتحدة العدوانية بشأن مشروعهم النووي.
ومع ذلك، فإنّ سلسلة التحركات الإيرانية، بما في ذلك الهجمات على ناقلات النفط في الخليج وضربات الطائرات بدون طيار ضد مواقع النفط السعودية (دون تحمل المسؤولية)، تشير إلى حدوث تغيير في الاتجاه: طهران تسرع تحركاتها، على أمل أنْ تعود واشنطن إلى طاولة المفاوضات.
ومع ذلك، لم تتحقق هذه النتيجة في هذه الأثناء، ولم يرُدَّ الأمريكيون بقلق على التطورات، ولم يُجَّر ترامب، في الوقت الحالي، إلى حرب شاملة من التهديدات مع الإيرانيين، كما أنّ سوق النفط لا يتفاعل مع الارتفاع الحاد في الأسعار الذي تحتاجه إيران بشدة، بالنظر إلى اعتمادها على صادرات النفط، كما لم تتغيّر الأمور حتى بعد الهجوم على الناقلة الثانية، الأسبوع الماضي، أكّدت المصادر.
وأشارت المصادر إلى أنّ الخطوة الوحيدة التي اتخذها الأمريكيون حتى الآن هي نشر الإعلان حول شحن حوالي 1000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط في ضوء الأزمة، حيثُ قال وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان: تؤكّد الهجمات الأخيرة التي شنّتها إيران على المعلومات الاستخباراتية التي تلقيناها بشأن السلوك العدوانيّ للقوات الإيرانية والجماعات التي تعمل بها إيران، وهذا يعرض للخطر المواطنين الأمريكيين والمصالح الأمريكية في المنطقة.
وشدّدّت المصادر ذاتها على أنّه نظرًا لأنّ الأزمة تسير ببطءٍ، فقد تُقرِّر إيران بدء تصعيدها، وقد يحدث ذلك أيضًا عن طريق جرّ إسرائيل إلى قلب التطورات، وعلى هذه الخلفية، يتم ذكر السيناريو بشكل غير مباشر من خلال إحدى المنظمات التي يديرها الإيرانيون في المنطقة، مثل الميليشيات الشيعية المتمركزة في جنوب سوريّة، أوْ حتى من قبل حزب الله أوْ العناصر التابعة له في جنوب لبنان، طبقًا لأقوال المصادر الرفيعة بتل أبيب.
وأوضحت المصادر أيضًا أنّ الرئيس روفين ريفلين أشار في خطاب ألقاه في الاحتفال السنوي التذكاري لقتلى حرب لبنان الأولى، أشار إلى الوضع الإقليميّ، قائلاً: نحذر حزب الله من أنْ يفرض على لبنان أجندةً إيرانية، ونحذر لبنان من أنْ يكون قاعدة للهجوم على إسرائيل، مُضيفًا: نحن لسنا متحمسين للقتال، لكنّ الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب وجاهز للرد على كل تهديد وسيناريو، والكيان لن يقِف مكتوف الأيدي، وسنفعل كلّ ما هو ضروري لضمان استمرار المواطنين الإسرائيليين في النوم بسلامٍ، على حدّ تعبيره.
وتابعت: قام جيش الاحتلال هذا الأسبوع بإجراء تمرينين على نطاق واسع، تمّ إعدادهما مسبقًا وفقًا للبرنامج التدريبي السنوي، الذي يجري في الشمال، وقد تمّ إبلاغ المراسلين أمس أنّ التمرين صُمم للتعامل مع سيناريو القتال الموازي في عدة ميادين وشمل العديد من الهجمات خلال فترة زمنية قصيرة ، وفي الوقت نفسه مساعدة مكثفة للقوات البرية التابعة لجيش الاحتلال، ومن بين أمور أخرى، اعتاد سلاح الجو على التعامل مع أنظمة الدفاع الجوي المتقدمة ، بما في ذلك S-300 و S-400 ، ومع الأسلحة والتقنيات التي لم يجهزها حزب الله والجيش السوري بعد.
وعبّرت المصادر عن "استغرابها" (!) لعقد المجلس الوزاريّ الأمني-السياسيّ مرتين هذا الأسبوع، علمًا أنّه في الآونة الأخيرة وبشكلٍ غير معتاد، بين الحملتين الانتخابيتين، حيث لم يلجأ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلّا لعددٍ قليلٍ جدًا من هذه الاجتماعات، التي تمّ التحفّظ كاملاً على ما دار فيها، كما أكّدت المصادر للصحيفة العبريّة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.