المحرصاوي يتفقد مستشفى جامعة الأزهر التخصصي عقب مشاركته بمؤتمر "تجديد الفكر الإسلامي"    جامعة القاهرة: تطبيق حكم حظر النقاب على عضوات التدريس    عميد كلية الطب بجامعة كفرالشيخ يعتمد نتيجة الفرقة السادسة| صور    بالفيديو.. نقيب الصحفيين: يجب الاستفادة من القدرات البشرية في الصحف القومية    العرض لا يزال قائما.. وزير البترول يكشف سبب عدم انضمام مصر لاتفاقية إيست ميد    صور.. مديرية الطرق بالمنوفية تواصل دعمها لتطوير مداخل القرى    مقترح بإنشاء قناة تليفزيونية تموينية على مكتب «المصيلحى»    نائب محافظ الوادي الجديد تعقد لقاء المواطنين الثاني في يناير    البرلمان يستدعي مسؤولي الاتصالات لمعرفة أسباب انخفاض سرعات الإنترنت    بالفيديو | المسماري : تركيا تنقل المرتزقة السوريين بطائرات مسيرة وبوتيرة عالية    موقع عبري: نشر صفقة القرن يشعل الضفة الغربية من جديد    حقيقة منع السائحين الصينيين من القدوم إلى مصر    البنتاجون: الطائرة التي تحطمت في أفغانستان من طراز "E11-A" وطالبان لم تسقطها    تحالف دعم الشرعية يطلق جسرا جويا لنقل مرضى اليمن للعلاج في مصر    مركز المصالحة الروسي يحذر من استخدام المسلحين للمواد السامة في إدلب    الجيش السوري يدخل معسكر الحامدية في إدلب    ظاهرة المدافعين الهدافين.. لاعبو الخط الخلفي الأكثر تسجيلا في 5 فرق بالدوري    أزارو يكشف حقيقة تمديد عقده مع الأهلي قبل الإعارة    منتخب قطر يتوج بلقب آسيا لليد للمرة الرابعة على التوالي    فيديو| أحمد موسى يعلق على واقعة احتضان أب ل ابنته أسفل عجلات القطار    الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الثلاثاء 27 يناير (بيان بالدرجات)    وزيرة الثقافة: 600 الف زائر لمعرض الكتاب في 4 ايام    زينة: "أحمد عز اتهمني بالتزوير في كل المستندات اللي معايا"    تفاصيل جنازة والدة الفنان محمود حافظ    «الفيلم القصير» ينطلق في أوبرا الإسكندرية    معرض لمستنسخات الآثار المصرية في فينيسيا الإيطالية فبراير المقبل    حكم تغيير النية بعد البدء في الصلاة.. دار الإفتاء تجيب    الافتاء توضح حكم الزواج من فتاة مجهولة النسب    متحدث الصحة : فحص دقيق لجميع المسافرين القادمين من مناطق كورونا ..فيديو    علماء يطورون لقاحين لمواجهة فيروس كورونا    تعليق عميد الدراسات الإسلامية السابق على حظر النقاب بالجامعات    "عثر عليهما في الحمام".. حكاية وفاة "عروسين" ليلة الدخلة بالإسماعيلية    تفاصيل قانون إدراج القنوات المستهدفة للأمن القومي على قوائم الإرهاب    الصحة: لم نرصد أي إصابة بفيروس "كورونا" حتى الآن    "أنت متفق معاهم تبوظ الليلة".. كارنيه الإعلاميين يشعل "إعلام البرلمان"    فيديو| زينة: لهذا السبب أدرس حالياً بكلية الحقوق    فيديو.. خالد الجندي: علينا احترام الصحابة من دون تقديس    فيديو.. خالد الجندي: العلمانيون كانوا موجودين أيام سيدنا نوح وسخروا من صناعة السفينة    بالفيديو.. لطيفة تطرح كليب "في الأحلام"    نشأت الديهي يكشف تسريبات صادمة عن صفقة القرن.. فيديو    كامل الوزير: إنشاء أول ميناء جاف في مصر بتحالف شركات محلية    معسكر مغلق للمصري استعداداً لمواجهة الجونة    الرقابة المالية تعقد مؤتمرا صحفيا لاستعراض حصاد وإنجازات القطاع غير المصرفى.. غدا    وكيل "تعليم بني سويف" تتفقد لجنتي النظام والمراقبة وتقدير الدرجات (صور)    بعد تأييد حبسها عامين.. مصدر مقرب من بوسي يكشف مكان هروبها    بالصور.. فعاليات اليوم الأول من بطولة كأس مصر للكاراتيه التقليدي    وزارة المالية تطرح سندات خزانة بقيمة 6.7 مليار جنيه    "عشان تحرق قلب أبوه".. الإعدام شنقا لامرأة قتلت ابن زوجها حرقا بالعاشر    بيان عاجل من «الصحة» بشأن المطاعم الصينية    البرلمان يوافق على اتفاقية التسهيلات الائتمانية لتوريد 1300 عربة سكة حديد جديدة    "البرلمان" يبدأ مناقشة مشروع الحكومة لتعديل قانون السكة الحديد    «البيئة» تروي تفاصيل قصة إنقاذ سلحفاة من الذبح    هل ينجح حسام البدري في تكرار إنجاز الجوهري ويصعد بمصر إلى كأس العالم؟    ننشر أسماء المحال أوراقهم للمفتي بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    وكيل "شباب البرلمان": منتخب اليد أيقونة السعادة للمصريين    منغوليا تغلق حدودها البرية مع الصين لمنع انتشار فيروس «كورونا»    أبرز مباريات اليوم بالمواعيد والقنوات الناقلة    ما حكم زغاريد النساء فى الأفراح ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أستاذ بجامعة الأزهر يلقي محاضرة حول الحوار الإسلامي المسيحي في جامعة السوربون بباريس
نشر في الموجز يوم 16 - 04 - 2019

ألقى الدكتور أسامة نبيل، أستاذ ورئيس قسم اللغة الفرنسية بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر، محاضرة حول الحوار الإسلامي المسيحي في كلية العلوم السياسية بجامعة السوربون بباريس، قدم فيها تعريفا مختصرًا بالقرآن الكريم من حيث الشكل والمضمون والأهداف، مع التركيز على أهمية قيمة الحوار في الإسلام.
يأتي ذلك في إطار اضطلاع الجامعة برسالة الأزهر الشريف، محليًا وعالميًا، بمُختلِف أبعادها التعليمية والدعوية والاجتماعية والإنسانية؛ برعايةٍ كريمة وتوجيهاتٍ فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، للقيام بواجبها في تبليغ أمانة العلم الشرعيّ، عَبْرَ منهجٍ رصين، يُعَدّ ترجمةً صادقةً أمينةً لرُوح الإسلام بمنهجه الوسطي؛ عقيدةً، وشريعة، وأخلاقًا، وفي اطار تعزيز عَلاقات التعاون بين الأزهر والجامعات والمؤسسات الأكاديمية الدولية.
وأكد رئيس قسم اللغة الفرنسية –خلال المحاضرة التي جرت الأسبوع الماضي- أن الوحي جاء لينظم قبل كل شىء العلاقة بين الإنسان وخالقه ويصحح مسار التوحيد الذى اختل عبر القرون التي سبقت الإسلام، وينظم كذلك العلاقة بين البشر وبعضهم بصرف النظر عن الجنس واللون والعرق والمعتقد، موضحًا أن من يقرأ القرآن يلحظ أن مساحة الحوار تحتل مساحة كبيرة من القرآن الكريم، فنجد حوار الله سبحانه وتعالى والملائكة وكذا حواره سبحانه مع الأنبياء ومع إبليس، كما نجد كذلك الحوار بين الملائكة والأنبياء.
مضيفًا أن الله سبحانه وتعالى قد أخبرالإنسان بأنه قريب منه كما علمتنا الآية الكريمة: وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186) سورة البقرة، ولذا فإن الأولى بالإنسان أن يقترب من أخيه الإنسان، والاقتراب يكون بالحوار فى إطار أخلاقى يأخذ الآخر فى الاعتبار كما هو وليس كما يتخيله، وأن يتم هذا الاقتراب كذلك باحترام الاختلاف، والتجربته الإيمانية للآخروالإنصات الجيد لهذه التجربة.
مشيرًا إلى أن القرآن الكريم قد حدد أسس هذا الحوار كما ورد في الآيات الكريمة: "ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125(" سورة النحل، وقوله تعالى: "قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108)" سورة يوسف.
واختتم الدكتور أسامة نبيل المحاضرة بسرد مختصر عن هجرة المسلمين الأوائل إلى بلاد الحبشة واستقبال الملك النجاشى لهم وكيف كان الحوار الإسلامي المسيحي في مهد الإسلام، أعقبه بحوار مفتوح مع الحضور، حول عددًا من النقاط المهمة، من بينها: التناقض بين ما يدعو إليه القرآن الكريم وسلوكيات بعض المسلمين، والفرق بين الشريعة والفقه، وحقوق المرأة في الإسلام، وقد أجاب على كافة الأسئلة الأخرى التي طرحها الطلاب والمشاركون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.