بِدء تشغيل المعرض الدائم لمحافظة الإسماعيلية بمشاركة 62 عَارِضَة    محمد عثمان: 15% زيادة في حركة السياحة الثقافية الوافدة الموسم الصيفي    اختراق حسابي الجيش البريطاني على تويتر ويوتيوب    بعد قتله 3 أشخاص.. الشرطة الدنماركية تعتقل منفذ هجوم كوبنهاجن "صور"    السعودية تعلن جاهزية قواتها لتأمين وخدمة حجاج بيت الله الحرام.. صور    كوريا الشمالية تسجل أقل من 4 آلاف إصابة جديدة بكوفيد-19 لليوم الثاني    إصابة 4 أشخاص بانفجار في تتارستان الروسية    بسنت حميدة: مستعدة لحصد ميدالية أوليمبية في فرنسا (فيديو)    مرتضى: الزمالك أبرم 8 صفقات.. وواثق من انضمام عمر كمال ومهند لاشين    عامر حسين: لا تعارض بين عضويتي في الرابطة والجبلاية    ميدو يفتح النار علي رئيس فيفا    إصابة 3 أشخاص نتيجة تصادم سيارتين على طريق الإسماعيلية الصحراوى    «تعليم البحيرة» تحصد مركزين أول في نتيجة امتحانات الدبلومات االفنية    ضبط راكب بمطار القاهرة حاول تهريب 78 كيلو شعر طبيعى من بيروت.. صور    بسبب الفلوس.. تفاصيل مقتل عامل دليفري بوسط الشارع    اختناق نحو 200 عراقى بعد تسريب غاز الكلور من محطة مياه فى محافظة ذي قار    الرئيس السيسي: ما يحدث من إنجازات كان حلما وتحقق في مصر    ميدو: "شجعوا بطلات مصر بدل ما تتنمروا عليهم"    رسميا.. كاف يمنح مصر استضافة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم الشاطئية 2024    بلال يستعرض مشروعه أمام تشريعية البرلمان بشأن حظر زواج الأطفال    نقيب الزراعيين: الدولة تتوسع فى زراعة غابات المنجروف    وزير المالية: نستورد 120 مليون برميل بترول سنويا.. وأي ارتفاع في سعر البرميل يؤثر على الموازنة    ننشر نص وصورة استقالة هاني شاكر رسميا من نقابة الموسيقيين بتوقيعه    إلهام شاهين: 30 يونيو يوم نجاة بالنسبة ليا.. أنا أول واحدة نزلت الشارع    المنتج محمد حفظي يشيد بفيلم كيرة والجن: 3 ساعات من المتعة والإبهار    حفل أديل يجمع بين زوجها السابق والحالي بحفلها الأول بعد غياب 5 سنوات    محمد نجاتى يكشف سر تراجع أعماله الفنية ويهدد بالاعتزال وحمايته مع أمير كرارة    جودة عبدالخالق: الاقتصاد المصري يحتاج إجراءات تجعله أكثر صلابة    أخبار × 24 ساعة.. ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا بنسبة 6.9% الأسبوع الوبائى الماضى    بعد وجبة بطيخ.. إصابة 27 عاملا بنزلة معوية بأحد مناجم مرسى علم    العثور على جثة مسن ملقاة داخل مزرعة في سمالوط بالمنيا    الاتحاد الأوروبي يتوعد المسيئين للاعبي كرة القدم عبر الإنترنت    كأس مصر    والدة بسنت حميدة بعد حصدها ذهبيتين بألعاب المتوسط: بنتي تعبت أوي وربنا أكرمها    وزير النقل: تغليظ عقوبة التدخين بمترو الأنفاق ل 200 جنيه    الجيش الوطني الليبي: سنتدخل لحماية المتظاهرين في حال تعرضهم لأي تهديد    عمرو أديب: تصريحات الرئيس السيسي بشأن مشاركة الإخوان في الحوار الوطني كانت واضحة    أخبار التوك شو.. السيسي: الإخوان عندهم مشكلة في عدم الفهم.. الوزير: تغليظ عقوبة التدخين أو التهرب من التذكرة    والدة البطلة بسنت حميدة لتليفزيون اليوم السابع: بنتى حارمة نفسها من كل شيء عشان الرياضة.. وترد على منتقدى ملابسها: دعوا الخلق للخالق لأن ربنا أعلم بالنوايا.. وتؤكد: "تعليقاتكم كانت قاسية عليها".. فيديو    أخطاء شرعية يقع فيها الحاج والمعتمر    تساوي 9 مليار دولار الآن.. "المغاوري" يطالب بإعادة النظر في المعونة الأمريكية لمصر    تعرف على فاعليات اليوم الثاني من البرنامج التدريبي للمرشحين من مجالس المراكز البحثية بمعهد إعداد القادة    رئيسة الاتحاد الألماني لنقابات العمال تحذر من انهيار صناعات بأكملها    المنسق العام للحوار الوطني يدعو أعضاء مجلس الأمناء لعقد الجلسة الأولى الثلاثاء    افتتاح المؤتمر الأول لشباب الباحثين ب «تربية جنوب الوادي» فرع الغردقة    مقتل وإصابة 20 شخصًا جراء انهيار جليدي في إيطاليا    الصحة: ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا بنسبة 6.9 % الأسبوع الوبائى الماضى    ضياء رشوان: البداية الرسمية للحوار الوطني الثلاثاء القادم    مسؤول بالأوقاف: صلاة عيد الأضحى في الساحات والمساجد الكبرى.. وأطفال البرنامج الصيفي يشاركون    ما حكم التدخين أثناء أداء مناسك الحج والعمرة ؟.. أمين الفتوى يجيب    الكشف على 1699 مواطنًا خلال قافلة طبية مجانية بقرية شرنوب بالبحيرة    5 وجبات للإفطار تضاعف من فقدان الوزن    صحتك ثروتك.. أول حملة في الشرق الأوسط لفحص أمراض البروستاتا والسرطان لدى الرجال    وكيل التعليم بالغربية يهنئ طالبات الدبلومات الفنية الحاصلات على المركز الأول بالجمهورية    محافظ أسوان يتابع تنظيم القوافل الطبية المجانية بقريتي قورته ثان والفوزة    هل يكفي في الطواف أربعة أشواط فقط؟.. علي جمعة يجيب    إيقاف مدير الكرة بفاركو والإدارى مباراة للاعتراض على حكم لقاء الاتحاد    الأوقاف: صلاة عيد الأضحى المبارك في 600 مسجد بمدن شمال سيناء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اغتيالات سياسية.. تمهة جديدة لجماعة الإخوان في تونس
نشر في الفجر يوم 23 - 07 - 2020

يحاسب القضاء التونسي، حركة النهضة التابعة لجماعة الاخوان المسلمين بسبب قيام تنظيمها السري بقتل شخصيات سياسية، وتلعب جماعة الإخوان دور خطير في نشر الإرهاب والاغتيالات السياسية بالإضافة إلى دور الجماعة في تقويض التجربة الديمقراطية في تونس.
اغتيال سياسي
يحاسب القضاء التونسي مصطفي خذر، في اتهام جريمة اغتيال النشطاء السياسيين محمد البراهمي وشكري بلعيد، اللذان قتلا بالرصاص في عام 2013، يشرف مصطفى خذر على الجهاز السري لحركة النهضة برئاسة راشد الغنوشي رئيس البرلمان الحالي.
وألقت السلطات التونسية، في 5 يونيو الماضي، القبض على مصطفى خذر على خلفية اغتيال البراهمي وبلعيد، وياتي اعتقال مصطفى خذر بعد اتهامه بالامتناع عن تقديم معلومات عن أحد الجرائم الإرهابية على خلفية علمه بالمخطط لاغتيال الناشطين، واعتقلت السلطات التونسية مع مصطفى خذر، وعامر البلعزي الذي أخفى المسدس الذي اغتيل به البراهمي وبلعيد، ومحمد العكاري لمشاركته في جريمة الاغتيال.
قد اغتيل شكري بلعيد ومحمد البراهمي بالرصاص أمام منزليهما، اغتيل بلعيد في 6 فبراير 2013، واغتيل محمد البراهمي في 25 يوليو 2013، وقد أثار اغتيالهما موجة احتجاجات واسعة في البلاد.
الدفاع
كشفت هيئة الدفاع المجني عليهما بلعيد والبراهمي، أن القضاء وجه الاتهام إلى خذر بالمشاركة في جريمة اغتيال البراهمي، هو ما يعني أن الجهاز السري لحركة النهضة أصبح ضمن الاتهام.
أكدت إيمان قزارة عضو هيئة الدفاع، أن سفارة الولايات المتحدة تملك معلومات حول عملية الاغتيال، ولانعرف إذا كان القضاء طلب الحصول عليها، وكشفت قزارة عن وجود علاقة بين خذر ورئيس حركة النهضة، اتهمت قزارة بشير العكرمي وكيل الجمهورية بإخفاء تفاصيل قانونية لحماية الغنوشي.
أضاف قزارة، أن المحكمة قررت في 14 يوليو الحالي، سحب الملف من المحكمة الابتدائية وإحالته إلى محكمة أريانة،"انتهت اللعبة وتعطل دور العكرمي في حماية الغنوشي".
حركة النهضة
اتهمت هيئة دفاع الناشطين التونسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، حركة النهضة الإخوانية بالمشاركة في الاغتيالات السياسية التي شهدتها تونس، اعلنت الهيئة، أن الهيئة تملك وثائق وأحكام قضائية نهائية تتهم للجهاز السري التابع لحركة النهضة بالمشاركة في الاغتيالات.
أضافت هيئة دفاع، أن ثمة رابط تنظيمي وشخصي بين الجهاز السري لحركة النهضة والاغتيالات السياسية في تونس، "النهضة استغلت بعض السلطات القضائية لإخفاء القضية"، مؤكدة أن "وكيل الجمهورية السابق ووكيل النيابة الذي نظر في قضية اغتيال بلعيد وبراهمي تستر على الجهاز السري لحركة النهضة ليفلتوا من العقاب"
راشد الغنوشي
كشف المحامي رضا الرداوي عضو الهيئة، أن أحد المتهمين في قتل شكري بلعيد يعمل عند راشد الغنوشي في منزله، وعثرت السلطات على سترة واقية للرصاص عنده وغاز مشل للحركة، معدات اخرى
كشفت إيمان قزارة، عضوة هيئة الدفاع، إن هيئة الدفاع تعاني من سرقة الوثائق التي تدين حركة النهضة وجهازها السري من وزارة الداخلية، ودائرة الاتهام بالمحكمة الابتدائية بتونس.
أوضحت قزارة، أن أحد المتهمين باغتيال شكري بلعيد أوقف سنة 2013 بثكنة الحرس الوطني، وطلب قبل الافصاح عن الاغتيال أن يقابل القيادي في حركة النهضة علي العريض وزير الداخلية وقت اغتيال بلعيد.
وذكرت قزارة، أن التحقيقات توصلت إلى معلومات عن مكان إختفاء أسلحة اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي، وقد توجه المتهمين بالسلاح إلى مكان قريب من السواحل التونسية في البحر.
عملية الاغتيال
كشفت إيمان قزارة، أن "عملية البحث استمرت 4 أيام، وكانت مصورة من الغطاسين جيش البحر، لكن التصوير سرق، ولم تستطيع هيئة الدفاع الحصول على الفيديو أو أو العثور على الأسلحة، هو ما أجبر المحكمة على إضفاء طابع الجريمة الإرهابية، وإحالة ملف سرقة الوثائق إلى القطب القضائي للإرهاب".
وكشف المحامي رضا الرداوي، عضو الهيئة، أن أحد المتهمين بقتل شكري بلعيد كان يعمل عند راشد الغنوشي في منزله، يملك سترة واقية للرصاص وغاز مشل للحركة، وغيرها من المعدات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.