الذهب يسجل تراجع 20 جنيها.. تعرف على الأسعار    مفاجأة الكلاب والقطط لا تنقل فيروس «كورونا»    محمد بن زايد يوجه رسالة تضامن للصين    ب3 لغات.. ولي عهد أبوظبي يوجه رسالة تضامن للصين بسبب كورونا    رئيس البنك الدولي يتوقع ركودا عالميا ضخما بسبب فيروس كورونا    سفير روسيا بأمريكا: أكثر من ألفي مواطن لا يستطيعون العودة من الولايات المتحدة    حسين السيد يكشف حقيقة مفاوضات الزمالك    صحيفة اسبانية: تطور جديد بشأن عودة نيمار إلى برشلونة    برشلونة يسعى لضم رودريجو بينتانكور    بالتحاليل الطبية.. حملات مرورية للكشف غن مساطيل الطرق    تسليم «سجدة» ضحية تعذيب والدتها بإمبابة لجدتها    النيابة تطلب التحريات عن قاتل والده بالعياط    اليوم.. استكمال إعادة محاكمة 73 متهما في قضية فض اعتصام رابعة    أسعار الحديد بسوق مواد البناء اليوم السبت 4 أبريل 2020    مدارس تتحول لمراكز سرية للدروس الخصوصية | قناة مصر    بالفيديو.. أرقام حالات فيروس «كورونا» حول العالم    الأجنبي مرفوض في قيادة الجبهة اليمنى بالأهلي    حظر انعقاد أسواق أسبوعية وتكثيف أعمال النظافة فى أبشواى    ننشر تأخيرات القطارات المتوقعة على خطوط السكة الحديد اليوم    لم يعد الإنسان وحده مصدرا للعدوى.. تطور جديد صادم بشأن كورونا    ليبيا.. ارتفاع إصابات كورونا إلى 17 حالة    درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية.. السبت 4 ابريل    خدمات مرورية.. ماذا تفعل سيارة الإغاثة على الطرق والمحاور؟    La casa de papel season 4 | بالتفاصيل.. الحلقة الاولى من المسلسل الإسباني البروفيسور (لا كاسا دي بابيل) الجزء الرابع على Netflix    في ذكرى ميلاد هيثم أحمد زكي.. قصة اتهامه في جريمة قتل    مذيعة «صباح البلد» تكشف لأول مرة عن أول راتب ل أبلة فضيلة    جامعة القاهرة تقرر تعيين فريقين جديدين لمكافحة العدوي والجودة بمعهد الأورام    تعرف على ترتيب محمد صلاح فى استفتاء سكاي سبورت على الأفضل في الدوري الإنجليزي    وفاة مغني شهير بسبب مضاعفات في القلب    «القومي لثقافة الطفل» يعرض «100 حكاية وحكاية» على قناة يوتيوب    شوبير يكشف عن موقف فايلر الصادم تجاه أحمد فتحي بعد إعلان رحيله    قرارات حكومية تحمي الاقتصاد المصري من الانهيار (فيديو)    بث مباشر.. الاجتماع الأسبوعي للأنبا سرابيون مطران لوس أنجلوس    شاهد.. رد فعل حنان ماضي على تحويل أغانيها لمهرجانات شعبية (فيديو)    وزير الخارجية السعودية: تصريحات الرئيس الروسي حول النفط عارية من الصحة    ننشر نص رسالة وزير التعليم لطلاب أولى ثانوي عام قبل امتحان الأحد المقبل.. نصائح بالجملة قبل بدء الإجابة    شو أون لاين.. ليوم السبت 4 أبريل 2020    الأوقاف: لا لفتح المساجد قبل تمام زوال علة الغلق    سياسة آخر الليل ليوم السبت 4/4    مؤمن زكريا يوجه رسائل نارية للخطيب و تركى آل الشيخ وقناة الأهلى    محافظ الأقصر يوجه رسالة تقدير ومحبة للأطفال بمناسبة يوم اليتيم    رئيس الإسماعيلي يعلن شروطه لاحتراف اللاعبيه    محافظ الغربية يوضح الإجراءات المتخذة للحماية من فيروس كورونا "فيديو"    وزير التعليم يكشف تفاصيل جديدة عن أبحاث الطلاب    "ضبط أداء الإعلام الرياضي" تدعو لدعم جهود الدولة ضد "كورونا"    تعرف على وظيفة الأخ الأصغر للفنان عمرو يوسف    مدينة زويل تعرض أول صورة لجهاز التنفس الجديد.. فيديو    وكيل البرلمان: الحكومة تؤكد ثوابت مهمة في مواجهة فيروس "كورونا"    إنهاء خدمة عامل بالأوقاف لتقصيره في غلق "زاوية" بالمنصورة    ما حكم الميراث من المال الحرام    اطمنوا والزموا بيوتكم.. طلاب جامعة زويل يخترعون أجهزة تنفس لمواجهة كورونا    تعرف على رأي عمرو يوسف في أحمد حلمي و شيرين عبدالوهاب    بعد اكتشاف 15 حالة.. جامعة القاهرة تشكل لجنة فنية لمراجعة إجراءات الوقاية من كورونا    أحمد موسى: هذا هو سبب زيادة الإصابات بكورونا    السعودية: تمديد «هوية مقيم» للوافدين داخل وخارج المملكة دون مقابل    وزير الأوقاف : كل إجراءات دفع الهلاك عن النفس البشرية واجبة شرعا ، ومخالفتها معصية    عاجل.. السيسي وماكرون يشاركان في قمة مصغرة مع قادة أفارقة    الكشف عن عقار يقتل كورونا خلال 48 ساعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنن وآداب يوم الجمعه
نشر في الفجر يوم 26 - 09 - 2011

1- الاغتسال: فغسل الجمعة واجب، ويأثم من لم يغتسل إلا لضرورة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: غُسل الجمعة واجب على كل محتلم [ صحيح البخاري، 879 ] ، يعني على كل بالغ. وكذلك لقوله صلى الله عليه وسلم : إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل [ صحيح البخاري، 877 ].
2- التنظف: أي ويسن أن يتنظف كما جاءت به السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، حيث قال: لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من طهر، ويدهن من دهنه، أو يمس من طيب بيته، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كتب له، ثم ينصت إذا تكلم الإمام، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى [ صحيح البخاري، 833 ]. والتنظف أمر زائد على الاغتسال، فالتنظف يقطع الرائحة الكريهة وأسبابها. وعلى ذلك فيسن حلق العانة ونتف الإبط وحف الشارب وتقليم الأظفار.
3- عدم حلق اللحية قبل الذهاب إلى الصلاة: فالبعض يظن أن من تمام التنظف أن يحلق لحيته، ولذلك فهو يقوم بذلك قبل الذهاب لصلاة الجمعة. لكن حلق الذقن معصية. فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: جزوا الشوارب، وأرخوا اللحى. خالفوا المجوس [ صحيح مسلم،260/55 ]. وصيغة الأمر تدل على وجوب امتثاله، بحيث يثاب فاعله ويعاقب تاركه.
4- التطيب ودهن الشعر: أي ويسن أيضا التطيب، لما ورد في الحديث المذكور في البند الثاني ... ويدهن من دهنه، أو يمس من طيب بيته ... . ويكون التطيب باستخدام أي طيب سواء من الدهن، أو من البخور في ثيابه وبدنه. كما أنه مما يسن في هذا اليوم أن يدهن، وذلك إذا كان له شعر رأس، فإنه يدهن رأسه ويصلحه حتى يكون على أجمل حال.
5- لبس أحسن الثياب: ويسن للمرء لبس أحسن ثيابه، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعد أحسن ثيابه للوفد والجمعة. فعن عبد الله ابن عمر أن عمر بن الخطاب رأى حلة سيراء عند باب المسجد، فقال: يا رسول الله لو اشتريت هذه فلبستها يوم الجمعة، وللوفد إذا قدموا عليك [ صحيح البخاري، 886 ]، كما روى عبد الله بن سلام أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم :على المنبر يوم الجمعة يقول: ما على أحدكم إن وجد سعة أن يتخذ ثوبين ليوم الجمعة، سوى ثوبي مهنته [ صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته، 5635 ].
6- التسوك: ففي حديث عام عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لولا أشق على أمتي - أو على الناس - لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة [ صحيح البخاري، 887 ]. وكذلك فعن أبي سعيد الخدري، رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: غسل يوم الجمعة على كل محتلم. وسواك . ويمس الطيب ما قدر عليه [ صحيح مسلم، 846/7 ]، والأفضل أن يخصها بسواك الجمعة وليس السواك العادي، ولهذا لو أن الإنسان استعمل يوم الجمعة الفرشاة التي تطهر الفم لكان هذا حسنا وجيدا.
7- التبكير إلى المسجد: ويسن أن يبكر إلى الجمعة. والدليل على ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه: من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح فكأنما قرب بدنة، ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة، ومن راح في الساعة الثالثة فكأنما قرب كبشا أقرن، ومن راح في الساعة الرابعة فكأنما قرب دجاجة، ومن راح في الساعة الخامسة فكأنما قرب بيضة. فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر [ صحيح البخاري، 881 ] ، ومن أتى بعد دخول الإمام فليس له أجر التقدم، ولكن له أجر الجمعة، لكن أجر التقدم حرم منه. وكثير من الناس – نسأل الله لنا ولهم – ليس لهم شغل في يوم الجمعة، ومع ذلك تجده يقعد في بيته أو في سوقه أي حاجة وبدون أي سبب، ولكن الشيطان يثبطه من أجل أن يفوت عليه هذا الأجر العظيم، فبادر من حين تطلع الشمس، واغتسل وتنظف، والبس أحسن الثياب، وتطيب، وتقدم إلي المسجد، وصل ما شاء الله، واقرأ القرآن إلي أن يحضر الإمام.
8- عدم التفرقة بين اثنين: ألا يفرق بين اثنين، يعني لا تأتى بين اثنين تدخل بينهما وتضيق عليهما، أما لو كان هناك فرجة فهذا ليس بتفريق، لأن هذين الاثنين هما اللذان تفرقا، لكن أن تجد اثنين متراصين ليس بينهما مكان لجالس ثم تجلس بينهما!! هذا من الإيذاء، وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يتخطى الرقاب يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب، فقال له: اجلس فقد آذيت . [ صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته، 155/63 ].
9- قراءة سورة الكهف في يومها: أي يسن أن يقرأ سورة الكهف في يوم الجمعة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين [ صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته، 6470 ]. وعنه أيضا صلى الله عليه وسلم : من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له النور ما بينه وبين البيت العتيق [ صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته، 6471 ].
10- الإكثار من الدعاء وتحري ساعة الإجابة: لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن في الجمعة لساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسال الله شيئا إلا أعطاه إياه ، وقال بيده يقللها. [ صحيح البخاري، 935 ]. وبذلك نعلم أن الجمعة فيها ساعة إجابة، وليس ساعة نحس، كما ألبس علينا أعدائنا. وقد رجح ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد قولين في تحديد هذه الساعة، هما: الأول: أنها من جلوس الإمام إلي انقضاء الصلاة. والثاني: أنها بعد العصر، وقال: وهذا أرجح الأقوال.
11- عدم الإصرار على قراءة سورتي ( السجدة والإنسان ) : فبعض المصلين يعتقدون أن قراءة سورتي السجدة والإنسان واجبة في فجر الجمعة، وهذا اعتقاد خاطئ، لأن الذي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأها، وهذا لا يلزم أنه كان يداوم عليها، وإلا لنقل إلينا ذلك. وقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى – عن الصلاة يوم الجمعة بالسجدة، هل تجب المداومة عليها أم لا؟ فأجاب – رحمه الله – بقوله: الحمد لله، ليست قراءة  الم * تنزيل الكتاب  [ السجدة: 1-2 ] التي في السجدة ولا غيرها من ذوات السجود واجبة في فجر الجمعة باتفاق الأئمة، ومن اعتقد أن ذلك واجبا أو ذم من ترك ذلك فهل ضال مخطئ يجب عليه أن يتوب باتفاق الأئمة. ثم قال: لا ينبغي المداومة عليها بحيث يتوهم الجهال أنها واجبة وأن تاركها مسيء، بل ينبغي تركها أحيانا لعدم وجوبها. والله أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.