الرقابة المالية: أنشطة التمويل العقاري والتأحير التمويلي والتخصيم تتجاوز 73 مليار جنيه    أدنوك تسعى لإبرام شراكات مع شركات أمريكية بمجال النفط غير التقليدى فى الإمارات    اللواء محمد إبراهيم: مصر والأردن تضعان القضية الفلسطينة على رأس الأولوية    بلجيكا تُسجل 2037 إصابة جديدة بكورونا    التعاون الخليجي يؤكد حرصه على دعم جهود الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية    رئيس اللجنة المصرية المعنية بأزمة ليبيا يؤكد أهمية نبذ الخلافات بين الأطراف الليبية    بث مباشر يلا شوت (يوتيوب) مباراة الزمالك والجونة في الدوري    تأجيل مباراة المصري وسيراميكا في الدوري    عصام الحضري: أشكر أبو ريدة على ترشيحي للمنتخب..خيره على ناس مبيتمرش فيها    وزير الشباب والرياضة يسلم دراجات المرحلة الثالثة من مبادرة " دراجتك.. صحتك "    حبس المتهمين بحيازة أجهزة تقوية إشارة شبكات المحمول    الغيرة القاتلة.. سيدة تُنهي حياة ضرتها في أطفيح    تحديد هوية السيدات المشاركات باحتفال نادى الجزيرة    "مراته الجديدة أخدت كل حاجة".. مفاجآت حول إشعال النيران في جثة سيدة بأطفيح    نورهان تصور أولى مشاهدها في مسلسل "بين السما والأرض"    قبل افتتاح المتحف.. الآثار تهدى الاتصالات مركبة آثرية لنقل المواد البريدية    شاهد.. أجرأ مناظرة بين أحمد كريمة وزاهى حواس حول فتوى مومياوات الفراعنة    فضل كثرة الاستغفار وكثرة الصلاة على النبي    الأمم المتحدة تؤكد الحاجة ل76 مليون دولار لمساعدة أكثر من مليون شخص في مدغشقر    العاهل البحريني: تصنيف أمريكا للبحرين كشريك استراتيجي يعزز الأمن والسلام بالمنطقة والعالم    مصر تدين الهجوم الذي استهدف قاضيتيّن في العاصمة الأفغانية كابول    محافظ الوادي الجديد يتابع خطة تطوير ميدان البساتين بالخارجة    تعرف على تقاليد الأرثوذكس الروس في "عيد الغطاس"    برلمانية : موازنة البحث العلمي في مصر غير كافية وتحتاج إلى التفعيل وإعادة النظر    وزير التعليم العالي: دعم البحث العلمي لا يجب أن يكون من ميزانية الدولة    شركة القليوبية تحذر مواطني بنها من استخدام مياه الشرب 3 ساعات غدا    الاتحاد الإسباني يعلن عقوبة ميسي بعد الطرد في كأس السوبر    بمناسبة العيد القومى لأسوان .. افتتاح ووضع حجر الأساس ل 4 مدارس ومركز شباب من أجمالى 9 مدارس مجتمعية .. والمحافظ يشيد بالدور التنموى لمؤسسة مصر الخير والبنك الأهلي    البيئة والعربية للتصنيع ومحافظة الوادي الجديد يبحثون إنشاء أول مصنع تدوير مخلفات النخيل    وزير الإسكان يستعرض تقريرا عن استراتيجية التحول الرقمي بالمدن الجديدة    وزير التعليم العالي: صندوق رعاية المبتكرين يمكننا من دعم ورعاية النوابغ    الفتوى والتشريع تُلزم الاستثمار بدفع 18 مليون جنيه للجمارك كضريبة على سجائر مهربة    النائب حسام المندوه يطالب بتخصيص كليات لطلاب مدارس المتفوقين    «صحة الشرقية» تناقش الاستعدادات الخاصة بحملة التطعيم ضد شلل الأطفال    هيكل: الوزارة لا تمتلك وسائل إعلام    برج الحمل | اليوم جاهز لاتخاذ قرارات صائبة    عادل عبده ناعيا عصمت يحيى: فقدنا أحد أعمدة الفنون الشعبية    بالأسود.. شاهدي أحدث إطلالة ل حنان مطاوع    بالصور- انتهاء جنازة مها الشناوي زوجة المخرج خالد بهجت    السعودية توقف العمل بقرار تنظيم العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل    الإفتاء: الزواج بين الرجل والمرأة لفترة محددة بوقت يحرمه الشرع بشكل قاطع    الصحة توجة 8 نصائح للعاملين بالحكومة لمواجهة عدوى كورونا    وزير التعليم العالي: لقاح كورونا المصري سيدخل مرحلة التجارب على البشر    الرعاية الصحية تهنئ "حطب" لتعيينه مديرًا لمديرية الصحية بالإسماعيلية    غلق 190منشأة لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية في المنوفية    رسميا.. ميلان يعلن التعاقد مع الكرواتي ماندزوكيتش    الأجهزة الأمنية تضبط شخص قام بتصوير طفل يقوم بتدخين الأرجيله بسوهاج    ضبط طن رنجة غير صالحة قبل طرحها للبيع بالغربية    أسهل طريقة لتعليم الأبناء المواظبة على الصلاة .. دار الإفتاء تكشف عنها    رئيس مجلس الشيوخ يلتقي أبو الغيط    الأوقاف تعيد فتح 30 مسجدا بعد غلقها بسبب مخالفة ضوابط مكافحة كورونا    عبدالغفار: المستشفيات الجامعية تضم 37 ألف سرير منهم 4 آلاف "عناية مركزة"    بيومي فؤاد: أكرم حسني زعل مني بسبب «رجالة البيت» (فيديو)    عبد الفضيل يُعلق على الهدف الملغى لأيمن أشرف أمام البنك الأهلي    مدرب أستون فيلا لا يشعر بالقلق قبل مواجهة سيتي    جامعة أسيوط: استقبال مستشفى طب الأسنان 20ألف حالة خلال 2020    #بث_مصراوي.. هل تجوز الصلاة عن المتوفى؟    تحرير 4 آلاف مخالفة مرورية أعلى الطرق السريعة والصحراوية خلال يوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرقاء ليبيا يجتمعون لمناقشة وضع الحكومة الانتقالية وسط مزاعم تهدد الاستقرار تبثها حكومة الوفاق
نشر في صدى البلد يوم 23 - 11 - 2020

قالت الأمم المتحدة إن الفرقاء الليبيين بدأوا يوم الاثنين جولة ثانية من المحادثات بشأن آلية لاختيار حكومة انتقالية تقود الدولة المنكوبة بالصراع إلى انتخابات في ديسمبر من العام المقبل.
وترأس القائم بأعمال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا ستيفاني ويليامز الاجتماع عبر الإنترنت لمنتدى الحوار السياسي الليبي بعد أسبوع من فشل الجولة الأولى من المحادثات في تونس في تسمية سلطة تنفيذية.
وتوصل المنتدى المؤلف من 75 عضوًا إلى اتفاق لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر 2021، واتفقوا أيضًا على تسمية لجنة قانونية تطوعية للعمل على "الأساس الدستوري للانتخابات".
وكان المنتدى السياسي هو أحدث جهد لإنهاء الفوضى التي اجتاحت الدولة الغنية بالنفط في شمال إفريقيا بعد الإطاحة بالديكتاتور معمر القذافي عام 2011 وقتلها.
وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا الأسبوع الماضي إنها تحقق في مزاعم دفع رشاوى لبعض المشاركين في المنتدى للتصويت لأسماء معينة لتكون جزءًا من الحكومة الانتقالية، فيما لم تذكر البعثة أي شخص لكنها تعهدت بفرض عقوبات دولية على أي شخص يعرقل المحادثات.
وانعقد المنتدى وسط جهود دولية مكثفة للتوصل إلى تسوية سلمية للصراع الليبي. لقد انهارت جميع المبادرات الدبلوماسية السابقة.
واتفقت الأطراف المتحاربة على وقف لإطلاق النار توسطت فيه الأمم المتحدة الشهر الماضي في جنيف، وشمل الاتفاق خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا في غضون ثلاثة أشهر.
ولم يتم الإعلان عن أي تقدم في موضوع القوات الأجنبية والمرتزقة بعد شهر من توقيعهم اتفاق وقف إطلاق النار.
ووفقًا لخبراء الأمم المتحدة ، تم إحضار الآلاف من المقاتلين الأجانب ، بما في ذلك الروس والسوريين والسودانيين والتشاديين إلى ليبيا من قبل الجانبين.
وليبيا منقسمة بين حكومة تدعمها الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس وسلطات متنافسة مقرها الشرق، ويدعم الطرفان مجموعة من القوات المحلية، فضلًا عن قوى إقليمية وأجنبية.
وفي استعراض لدعم بعثة الأمم المتحدة، هددت فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة يوم الاثنين ب "اتخاذ إجراءات" ضد أي شخص يقف في طريق المحادثات التي تهدف إلى إنهاء الصراع ، دون تحديد.
وفي بيان مشترك، حثت الدول الأوروبية الأربع الأطراف الليبية على "التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار" ، وإيجاد "آلية متفق عليها للاستخدام العادل والشفاف لعائدات النفط".
وأعلنت القوات الموالية للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، في سبتمبر، إنهاء الحصار المستمر منذ شهور على حقول ومحطات النفط الحيوية في البلاد.
وقالت المؤسسة الوطنية للنفط يوم الاثنين إن ميليشيا متحالفة مع حكومة طرابلس حاولت اقتحام مقر المؤسسة الوطنية للنفط في البلاد في المدينة.
وأضافت في بيان إن القوات التي تحرس المبنى تمكنت من إحباط الهجوم دون وقوع إصابات أو أضرار. ولم يذكر تفاصيل إضافية.
وزعمت قوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، إنها رصدت تحركات لقوات كبيرة تابعة ل الجيش الوطني الليبي من المشير خليفة حفتر باتجاه مدينة سرت.
وقال المتحدث باسم عمليات سرت والجفرة التابعة لحكومة الوفاق عبد الهادي دارة، لمنافذ إخبارية، إن هذه القوافل تتحرك ليلا على دفعات من مدينة بنغازي، لتتمركز في محاور غربي مدينة سرت الساحلية
واشتبه في أن الهدف من تحريك هذه القوات هو محاولة إظهار القوة بعد فشل حفتر السياسي أو إجراء مناورات عسكرية بالذخيرة الحية بين قواته ، مدعيا أنها تضم مقاتلين من عدة جنسيات.
وأضاف أن قوات الجيش الوطني الليبي تقوم بعمليات انتشار متزامنة، مشيرًا إلى أنه لم يعرف بعد الهدف المحدد لعمليات الانتشار هذه.
وكشفت مصادر برلمانية من طبرق، أن التجمع الحالي لقوات الجيش الوطني الليبي يهدف إلى التحضير ل "مرحلة عسكرية في حال فشل الحوار السياسي" ، في إشارة إلى الجولة الثانية من الحوار السياسي التي بدأت صباح اليوم، بعد انتهاء الجولة الأولى الأسبوع الماضي، دون الوصول إلى ما اعتبره الكثيرون أي نتائج حاسمة.
وأعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني مرارا تحركا عسكريا تجاه سرت التي سيطرت عليها قوات حفتر مطلع العام الجاري، وبعد استعادة الضاحية الجنوبية لطرابلس ومدينة ترهونة مطلع يونيو الماضي ، قادت القوات الحكومية المعترف بها دوليا باتجاه سرت قبل التوقف عند أطرافها وسط ضغوط دولية لمنع مواجهة عسكرية هناك.
وفي أكتوبر الماضي، وردت معلومات من وزارة الدفاع في حكومة الوفاق عن هجوم محتمل على مدن ثارونة وغريان وبني وليد (غرب ليبيا) ، لكن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي نفى ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.