تحرك رسمي جديد من أستراليا بعد تعرية عدد من رعاياها لتفتيشهن في قطر    وزير الأوقاف يغادر الخرطوم بعد مشاركته في مؤتمر «الإسلام والتجديد»    برومو "الجو جميل" للهضبة عمرو دياب تريند يوتيوب بعد ساعات قليلة من طرحه    الأمل الكبير في الله عند المصائب    محمود البنا حكمًا لمباراة الزمالك والإسماعيلي اليوم    قسم الرمل بالإسكندرية.. 55857 صوتا للقائمة الوطنية و19903 لقائمة نداء مصر    «الصحة» توجه 15 نصيحة لتجنب البرد والإنفلونزا    البرازيل تسجل 231 حالة وفاة و13 ألفا و493 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة    مؤشر "نيكي" يرتفع 0.02% في بداية التعامل ببورصة طوكيو    توماس توخيل يعلق على إمكانية رحيله من باريس سان جيرمان    بالخرائط| ننشر شروط البناء بحي الشرابية في القاهرة    مصر للطيران تسير اليوم 37 رحلة لنقل 3800 راكب    الرئيس الأمريكي يهنئ أرمينيا وأذربيجان على التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار    لحماية طفلك من الأنيميا .. 6 أطعمة تحتوي على الحديد    حريق شب في نخيل بجوار مدرسة بالشرقية    تطبيق آلية جديدة لاستقبال العاملات المنزليات في السعودية    محافظ الغربية في جولة ليلية يتفقد قطور وطنطا ويوجه بغلق 3 محال    فيديو| هاجر سعد الدين : إذاعة القرآن الكريم بمثابة جامعة للأزهر    بسمة وهبة تكشف تفاصيل أزمتها المرضية: "معدتي زي السيجارة لما تتبل"    التحالف يعترض طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيا الحوثي تجاه الأراضي السعودية    قرار جمهورى بتمديد حالة الطوارئ فى البلاد لمدة ثلاثة أشهر    بعد تصريحات ماكرون المسيئة للإسلام.. بوجبا يعتزل اللعب مع منتخب فرنسا    مباحث الأموال العامة توجه ضربات موجعة لبؤر الفساد المالى    شرطة التموين والتجارة تلاحق قضايا الغش الغذائى بجميع المحافظات    بيان إحصائي: 894 ناخب أدلوا بأصواتهم بمدرسة الشيخ عبد الله أبو رسوة في الدائرة بمطروح    أحمد موسى يقدم الشكر ل عطية عبد العزيز لدوره في حملة النائب محمد أبو العينين.. شاهد    برشلونة يتراجع وريال سوسيداد يتربع على صدارة .. تعرف على ترتيب الدوري الإسباني    ملف يلا كورة.. حلم بيراميدز يتبخر.. وانتقال حجازي وعاشور    ترامب يوقع على يقطينة ويرجح بيعها على موقع "إيباي"    جميلة عوض عن مكياج البهاق في "لازم أعيش": يستغرق 7 ساعات    السلحدار: الزمالك سيلعب بالتشكيل الأساسي أمام الإسماعيلي    دعوة سيدنا إبراهيم فى القرآن    مرتضى منصور يكشف تهديد الكاف للرجاء المغربي ..وسر استبعاد النقاد الرياضيين من قناة الزمالك    بيان إحصائي بعدد الأصوات الصحيحة في 8 لجان فرعية بمدرسة أنس بن مالك بالجيزة    اليوم.. تعطيل الدراسة بلجان مدارس البحر الأحمر لإجراء التعقيم    تعرف على أعظم قدوة هو رسول الله صلى الله عليه وسلم    القدس 27 وموسكو 10.. درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية الاثنين    الأحد.. بدء رحلات العمرة من خارج السعودية بهذه الضوابط    أخصائي الطب النفسي إبراهيم مجدي يتحدث عن تجربة "لازم أعيش": "اتبعوا المنهج العلمي في تنفيذ الدراما"    كومان يصدر قرار بشأن جريزمان    تنسيقية شباب الأحزاب: المرأة والشباب كان لهم دورا كبيرا في انتخابات النواب.. فيديو    «مات من الفرحة».. وفاة برلماني سابق بعد مؤشرات فوز زوجته بانتخابات النواب    فيديو | وزير الثقافة الأسبق يكشف عن أخطر تنظيم داخل الجماعة الإرهابية    خلفا ل طارق يحيى.. غانم سلطان رئيسا لقطاعات الكرة بنادي الزمالك    «العربية لحقوق الإنسان» ترصد ملاحظات المرحلة الأولى من انتخابات «النواب»    توزيع شربات.. عمرو أديب عن الانتخابات بالجيزة والعجوزة والدقي    حمادة هلال تعليقًا على أغنية الشخلعة: أنا واحد بخاف ربنا.. وأنا ماشى والفن باق    "قومت منها".. أمينة خليل تعلن إصابتها بفيروس كورونا من مهرجان الجونة (فيديو)    البيئة تكشف حقيقة إصابة 3 أشخاص في هجوم لسمكة قرش    الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 30 درجة    مدحت العدل: مرتضي منصور سيرفع كأس أفريقيا لهذا السبب    عاجل.. أول تعليق ل «المغرب» على الرسوم المسيئة للرسول فى فرنسا    «ميدو»: بيراميدز لم يقدم أداءً جيدًا أمام نهضة بركان    اتفاق السودان وإسرائيل.. الاتحاد الأوروبي يصفه بالإيجابي والأمم المتحدة: يعزز التعاون    الصحة: تسجيل 143 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 12 حالة وفاة    كورونا في مصر| تسجيل 143 إصابة جديدة.. و12 حالة وفاة    خالد الجندى: الممتنع عن الإدلاء بصوته بالانتخابات كاتم للشهادة وآثم قلبه (فيديو)    محافظ كفر الشيخ يشيد بالزهراء لايق لحصولها على المركز الأول عالميًا بتلاوة القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم صلاة الرجل مع زوجته جماعة في البيت .. هل يحصل على الثواب كاملا
نشر في صدى البلد يوم 22 - 09 - 2019

قال مجمع البحوث الإسلامية، إن صلاة الرجل مع زوجته جماعة في البيت جائزة شرعًا، ويحصل على ثواب صلاة الجماعة.
وأضاف المجمع في إجابته عن سؤال: «صلاة الرجل مع زوجته جماعة في البيت؟»، أنه لا شك أن سعي الرجل إلى المساجد وحضور الصلاة فيها من أفضل القرب وأعظمها إلى الله، وهو أرجى ما يرفع الله به درجات العبد ويحط به خطيئاته.
وتابع: إن صلاة الجماعة يحصل ثوابها للرجل إذا صلى إمامًا بواحد أو زوجته، فأقلها اثنان فأكثر وتصلي خلفه، مستدلًا بقول ابن قدامة في كتابه "المغني": «وتنعقد الجماعة باثنين فصاعدًا، لا نعلم فيه خلافا، وقد روى أبو موسى أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «الاثنان فما فوقهما جماعة» رواه ابن ماجه، وقال النبي -صلى الله عليه وسلم- لمالك بن الحويرث وصاحبه: «إذا حضرت الصلاة فليؤذن أحدكما، وليؤمكما أكبركما».
وأفاد مجمع البحوث الإسلامية، بأن صلاة الرجل مع زوجته جماعة في البيت جائزة فلو أم الرجل زوجته فقد أدرك فضيلة الجماعة.
دعاء بعد صلاة الجماعة
وذكر مجمع البحوث الإسلامية، أنه فيما ورد عن السلف الصالح، أن هناك سبع كلمات كان رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يدعو بها ربه ويرددها عقب صلاة الجماعة.
وأوضح أنه كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَحُثُّ على صَلاةِ الجماعةِ في المسجدِ في الصُّفوفِ الأُولَى، وكان الصَّحابةُ يَحرِصون على التزامِ أوامِرِه، ومنهم مَن كان يَحرِص على قُربِه مِن النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ليتعلَّمَ منه ويسمعَ ما يقولُه.
وواصل: أنه ورد عن الصحابة أنه كان رسول الله –صلى الله عليه وسلم – يدعو ربه بعد صلاة صلاة الجماعة ، مرددًا سبع كلمات، هي: «رَبِّ قِنِي عَذَابَكَ يَومَ تَبْعَثُ، أَوْ تَجْمَعُ، عِبَادَكَ».
واستشهد بما ورد في صحيح مسلم، عن البَرَاءُ -رَضِيَ الله تعالى عنه- قال: كُنَّا إذَا صَلَّيْنَا خَلْفَ رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، أَحْبَبْنَا أَنْ نَكُونَ عن يَمِينِهِ، يُقْبِلُ عَلَيْنَا بوَجْهِهِ، قالَ: فَسَمِعْتُهُ يقولُ: «رَبِّ قِنِي عَذَابَكَ يَومَ تَبْعَثُ، أَوْ تَجْمَعُ، عِبَادَكَ».
حكم صلاة الجماعة
أكد الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، أن صلاة الجماعة عند بعض العلماء هي سُنة مؤكدة، فيما أنها فرض كفاية عند أئمة الشافعية، منوهًا بأنها كذلك شرط عند البعض، وفرض عين عند الآخرين، فهكذا اختلف فيها العلماء.
ولفت «عثمان» في إجابته عن سؤال: «ما فضل صلاة الجماعة وهل هي سُنة أم فرض؟»، إلى أن صلاة الجماعة لها فضل كبير، فهي تربط الإنسان بالجماعة وبإخوانه وببيوت الله عز وجل، مشيرًا إلى أن بها يدخل الإنسان تحت قوله تعالى: «إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ » الآية 18 من سورة التوبة.
فضل صلاة الجماعة
وأردف: أنه يضاعف له ثواب الصلاة لأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بين أن صلاة الرجل في جماعة تفضل صلاته منفردًا بخمس وعشرين درجة أو بسبع وعشرين درجة، إذن فثواب صلاة الجماعة عظيم، فضلًا عن أنه عندما يرتبط الإنسان ببيوت الله تعالى فإنه يكون أكثر تقوى وورعًا ومقيمًا للفرائض، لذا لابد أن يكون للإنسان عهد مع بيوت الله عز وجل من وقت لآخر، فلا يهجر بيوت الله تعالى تمامًا ويفضل الصلاة منفردًا، وعليه أن يجعل وقت أو اثنين لبيوت الله تعالى.
فضل صلاة الجماعة
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «صَلاة الرَّجُل في جماعةٍ تَضْعُفُ على صلاته في بيته وفي سُوقِهِ خمسًا وعشرين ضِعْفًا؛ وذلك أنَّه إذا توضَّأ فأحسنَ الوضوء، ثم خرج إلى المسجد لا يُخْرِجه إلاَّ الصلاة، لم يَخْطُ خطوةً إلاَّ رُفِعَتْ له بها درجة، وحُطَّ عنه بها خطيئة، فإذا صلَّى لَم تزَل الملائكة تُصلِّي عليه ما دام في مُصلاَّه، تقول: "اللَّهم صلِّ عليه، اللَّهم ارحمه"، - وفي رواية: ((ما لم يُحْدِث فيه، ما لم يُؤْذِ فيه» - ولا يزال أحدكم في صلاةٍ ما انتظرَ الصلاة» «يعني أنه عند جلوسه بين الأذان والإقامة منتظرًا الصلاة، وكذلك إذا جلس بعد صلاة المغرب في المسجد منتظرًا صلاة العشاء فإنه يكون له نفس أجر الصلاة طالما أنه منتظرًا الصلاة».
فضل صلاة الجماعة
عن ابن مسعودٍ رضي الله عنه قال: «مَن سَرَّه أن يَلْقى الله غدًا مُسلِمًا، فلْيُحافظ على هؤلاء الصَّلواتِ حيثُ يُنادَى بهن؛ فإنَّ الله تعالى شرع لنبيِّكم سننَ الهدى، وإنَّهن من سُنن الهدى، ولو أنَّكم صليتم في بيوتكم كما يُصلِّي هذا المتخلِّف في بيته - (يعني المتخلف عن الجماعة)- ، لترَكْتم سُنَّة نبيِّكم، ولو تركتم سُنَّة نبيكم لضَللتم، وما من رجل يتطهَّر فيُحسِن الطُّهور، ثم يَعْمَدُ إلى مسجدٍ من هذه المساجد، إلاَّ كتب الله له بكلِّ خطوةٍ يَخْطوها حسَنة، ويرفعه بها درَجة، وَيَحُطُّ عنه بها سيئة، ولقد رأيتُنا وما يتخلَّف عنها - (يعني عن الصلاة في المسجد) - إلاَّ منافق معلومٌ النِّفاق، ولقد كان الرَّجل يُؤتَى به يُهاَدى بين الرجلين -(يعني يُمسكه رَجُلان من جانبَيْه يعتمد عليهما) - حتَّى يُقام في الصَّف».
وروي عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «مَن توضَّأ فأسبغَ الوضوء، ثُم مشى إلى صلاةٍ مكتوبة، فصلاَّها مع الإمام، غُفِر له ذنبُه»، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَن غَدَا إلى المَسجدِ أو راح أعَدّ الله له في الجنة نُزُلًا كلما غدا أو راح»
وردَتْ أحاديثُ في فضيلة الجَماعة لصلاة الصُّبح والعشاء خاصَّة: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «مَن صلَّى العشاء في جماعةٍ، فكأنَّما قام نصف الليل، ومن صلَّى الصُّبح في جماعةٍ، فكأنَّما صلَّى الليل كلَّه»، وفي رواية أبي داود: «ومن صلَّى العشاء والفجر في جماعةٍ كان كقيام الليل».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.