جامعة القاهرة تنفرد مصريا بالدخول في 7 تخصصات بتصنيف التايمز الإنجليزي    ساعة الصفر وباب المندب!    الشلاتين تستعد لمواجهة سيول فصلي الخريف والشتاء    تكريم أوائل الشهادات الثانوية والفنية والإعدادية بالشيخ زويد ورفح (صور)    مدبولي يتوجه إلى العراق للمشاركة في أعمال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين    النفط يهبط بفعل مخاوف الطلب ويتكبد خسارة للشهر الثاني    اليوم.. وزير الزراعة يفتتح ويتفقد مشروعات جديدة بالغربية    وزيرة التخطيط توافق على تعزيز خطة وزارة النقل بمليار جنيه    الرئيس السيسى يفتتح اليوم جامعة الملك سلمان وعددا من المشروعات بشرم الشيخ    الصين تسجل 33 إصابة جديدة بفيرس كورونا    الأهلي يصرف النظر عن التعاقد مع هذا اللاعب بعد مغالاته في طلباته المادية    مانشستر سيتي في ضيافة شيفيلد ب الدوري الإنجليزي    موعد مباراة مانشستر سيتي ضد شيفيلد يونايتد في الدوري الإنجليزي    الإسماعيلي ينتفض ويعلن عن مفاجأة لجماهيره    بالصور.. لحظة اقتحام سيارة مسرعة الحرم المكي    غرق شارع الخدمة الاجتماعية ببنها بسبب كسر ماسورة مياه.. صور    التعليم تؤكد متابعة استلام طلاب المدارس للكتب الدراسية والتابلت    حملات مرورية بمحاور القاهرة والجيزة لرصد مخالفى قواعد المرور    صور| تعرف على أهم مقتنيات «توت عنخ آمون» التي تعرض في متحف شرم الشيخ    المغرب تتسلم 10 ملايين جرعة من لقاح كورونا الصيني ديسمبر المقبل    المدارس تبدأ تطعيم التلاميذ ضد الالتهاب السحائي الأسبوع الحالي    تعرف على أسعار الذهب اليوم السبت    الهند تسجل 48268 حالة إصابة جديدة بكورونا    الجزائر 24 وباريس 16.. تعرف على درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية السبت    ارتفاع ضحايا زلزال تركيا إلى 24 قتيلا و800 جريح    يسر تكشف للجمهور عن اسمها الحقيقي لأول مرة    زعيم المعارضة التركية ينتقد أردوغان: أحرق حقيبة زوجتك الفرنسية وأغلق مصنع رينو في تركيا إذا كنت تجرؤ    السكة الحديد تعلن موقف التهديات والتأخيرات المتوقعة اليوم السبت الموافق 31 اكتوبر    للكشف على المرضى مجانا.. جامعة القاهرة تنظم قافلتين طبيتين لقرى الجيزة    المجموعة المالية للسمسرة تقتنص 1.9 مليار جنيه من قيم تداولات البورصة المصرية بأسبوع    «شخص ودود لم يظهر التطرف».. منفذ هجوم نيس أرسل لقطات للكنيسة المستهدفة لأسرته قبل الاعتداء    فيديو.. مستشار الرئيس: زيادة عدد إصابات كورونا 20%    ترامب وبايدن يعقدان تجمعات انتخابية في وسط غرب الولايات المتحدة    كشف ملابسات مقتل عامل بنجع حمادي.. الزوجة وعشيقها وراء الجريمة    «سيبونى لوحدى» على مسرح الأنفوشي بالإسكندرية    ضبط سيارة نقل محملة ب15 طن من أحجار الذهب    مرشح في انتخابات "النواب": لا اعتمد على الدعاية الانتخابية التقليدية    وزير الأوقاف يتفقد عددًا من المساجد والمشروعات والكليات الجديدة بالدقهلية    بالفيديو| عمرو عبدالجليل يتحدث لأول مرة عن فبركة تعليقاته بالسوشيال ميديا    حكم الطلاق عند الغضب    شاهد| «الكحلاوي» يبدع في مدح رسول بذكرى مولده    المفتي: حلوى المولد عادة مصرية طيبة تعبر عن عشق المصريين للنبي    فيديو.. المفتي: من لا يجيز الاحتفال بمولد النبي تجنى وأساء الأدب    الباز: مكانة النبي محمد في مصر تختلف عن أي مكان بالعالم    تقارير مغربية: بكاري جاساما حكماً لمباراة الزمالك والرجاء المغربي    إنستجرام يسقط المشاركات الأخيرة من صفحات الهاشتاج قبل الانتخابات الأمريكية    علي ماهر: سنفتقد محمود وادي بعد رحيله الي بيراميدز    الشائعات تلاحق المتنافسين في القليوبية.. ومسيرات بالإسماعيلية    اتفاق بين أذربيجان وأرمينيا بشأن النزاع في كاراباخ    الأهلي يتراجع نهائيًا عن ضم يوسف البلايلي في الموسم الجديد    بركات: تغيير مواعيد إفريقيا أثر سلبا على المنتخب.. هذه طريقة حل المشكلة    جامعة القاهرة تعلن موعد فتح باب التكافل لطلاب المدن الجامعية غير القادرين    لبنان تسجل 1751 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أحمد فهمي يتصدر التريند عقب إجاباته على أسائلة كارو المحرجة في "أبلة فاهيتا"    شاب يقتحم حفل عمرو دياب بسبب "سيلفي"    أحمد وفيق: مشاركتى في الاختيار مثل تأدية الخدمة العسكرية    تامر حسنى يروج لأغنيته الرابعة من ألبوم "خليك فولاذى": غدا طرح "بألف سلامة"    عاجل.. الصحة: تسجيل 167 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و11 وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الإفتاء" توضح حكم استخدام الكحول في العطور وغيرها
نشر في صدى البلد يوم 12 - 06 - 2015

قالت دار الإفتاء المصرية إن الصحيح الذي تقتضيه قواعد المذهب الشافعي - بل وبقية المذاهب الفقهية المتبوعة أيضًا - أن الكحول في نفسه ليس نجسًا، وأنه يجوز استعماله في العطور والمنظفات والأدوية وغير ذلك من الاستخدامات النافعة، وأن الإنسان إذا صلَّى وهو متعطر به فصلاته صحيحة.
وأفادت الإفتاء في إجابتها عن سؤال «حكم استخدام الكحول في العطور وغيرها؟»، بأنه من المقرر شرعًا أن الأصل في الأعيان الطهارة، ومع أنه يحرم شرب الكحول لكن لا يلزم من كون الشيء محرمًا أن يكون نجسًا؛ لأن التنجيس حكم شرعي لا بد له من دليل مستقل، فإن المخدرات والسموم القاتلة محرَّمة مع كونها طاهرة؛ لأنه لا دليل على نجاستها، ولذلك كان من الضوابط الفقهية: أن النجاسة يلازمها التحريم، والتحريم لا يستلزم النجاسة؛ فكل نجسٍ محرَّمٌ، ولا عكسَ.
وأضافت: "الشافعية يجعلون إطلاق الخمر حقيقةً على ما اتُّخِذ للإسكار من عصير العنب، ويشترطون لنجاسته كونَه ذا شدة مطربة، بينما يشترط الحنفية أن يقذف بالزبد، ثم ألحق الشافعية ما في معناه مما اتُّخِذ للإسكار من غير عصير العنب وكان ذا شدة مطربة، وألحقوه بالخمر المتخذ من عصير العنب في التحريم والنجاسة، أما الحنفية فيرون أن ما أسكر من غير عصير العنب ليس نجسًا وإن كان حرامًا من جهة التناول".
وتابعت: "وعلى ذلك فالكحول في نفسه ليس بخمر حتى يكون نجسًا نجاسة العين، ولا هو من الأشربة المسكرة غير الخمر التي اختلفوا في نجاستها وطهارتها، بل هو مادة سامة مثل سائر السموم، وليس من شأنها أن تشرب في الأحوال العادية بقصد الإسكار، وإنما حرم تناول السم لأنه مهلك وضار، فالكحول طاهر كطهارة الحشيش والأفيون وكل ضار".
وقالت: "مادة الكحول الصرفة ليست شرابًا، ولا من شأنها أن تُشرَب، ولا يلزم من كونها سائلةً أن تكون نجسةً، فإن المعتمد عند الشافعية أن كل شراب مسكر فهو نجس، ويَعنون بكل شراب مسكر: ما كان ذا شدة مطربة، ولم يعبروا بكل سائل: إشارة إلى أن مجرد كونه سائلاً مسكرًا لا يكفي في الحكم بنجاسته، بل لا بد أن يكون شرابًا؛ أي: من شأنه أن يُشرَب، لا مجرد كونه على حالة سائلة، وهو ما يُفهَم أيضًا من تعبيرهم "بالاعتصار" وهو افتعال من العصر، ومن تعبيرهم "بالأنبذة" التي هي جمع نبيذ؛ وهو الماء الذي يُنتبَذُ فيه -أي يُطرَح ويُلقَى- ما يهيئُه للشرب".
وأضافت أن الأصل أن المسكر المحرم في النصوص الشرعية هو المسكر المتعارف شربه، وأما ما لا يمكن شربه صرفًا كالكحول فلا تشمله النصوص حتى يدل على ذلك دليل مستقل، خاصة أنه لم يكن موجودًا بانفراده في زمن التشريع، وإنما يحرم تناوله للضرر.
ولفتت إلى أن النجاسة مسألة شرعيٌّة وليست حقيقة كيميائية، بمعنى أن كون الخمر نجسة إنما يُعلَم عن طريق الشرع، وكون الكحول هو العنصر المسبب للإسكار في الخمر هو حقيقة التحليل الكيميائي، ولا يلزم من هذه الحقيقة بمجردها أن يكون الكحول نجسًا أو حرامًا عند انفراده في سائل آخر غير الخمر؛ لأنه لا يلزم من نجاسةِ مُركَّبٍ نجاسةُ بسائطه؛ فإن النجاسات المجمع عليها كبول الإنسان وغائطه مركبة من عناصر كيماوية قد توجد في الأشياء الطاهرة بل في الطعام والشراب؛ وإنما جاءت النجاسة وحصل الاستقذار من التركيب المخصوص بالنسب المخصوصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.