بالصور.. لقاء تعريفي للطلاب الجدد ب"تربية الأزهر" بفرع أسيوط    قائد القوات الجوية: قادرون على حماية مصالح مصر    إيبارشية حلوان تكشف تفاصيل حريق كنيسة مارجرجس    رئيس الدستورية العليا: مصر تلتزم بالدستور شكلًا وموضوعاً    باحث بالشؤون الدولية: مصر تمتلك الآليات التي تمكنها من تفادي تأثير بناء سد النهضة    رئيس هيئة الطاقة الذرية يشيد بالتعاون بين مصر وألمانيا في المجالات البحثية    غدًا .. قطع المياه عن 6 مناطق بقنا    «إيوان للتطوير» تبدأ تنفيذ مشروع «ماجادا» العام المقبل باستثمارات 5 مليارات جنيه    محافظ الدقهلية يشدد علي سرعة الانتهاء من تحديد ارتفاعات المباني بجميع القرى    بشرى سارة.. صرف رواتب العاملين بالحكومة الأسبوع المقبل    الوادي الجديد تنفذ 6 قرارات إزالة تعديات على 10 أفدنة بقرى النهضة    "تحيا مصر" يعين خالد بكري رئيسا ل"شركة أسواق مصر" خلفا لأسامة الشافعي    غارات جوية تكبد ميليشيا الحوثي قتلى وجرحى في محافظة حجة اليمنية    وزارة الأمن العام المكسيكية: مقتل 14 شرطيًا في هجوم بغرب البلاد    وزيرة خارجية السودان: نتطلع للمزيد من الاستثمارات الصينية    العاهل الأردني: ندعم الأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم العادلة والمشروعة    اليابان: ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار (هاجيبيس) ل58 قتيلًا و210 مصابين    «شوبير» ينتقد تأخر نزول منتخبي مصر وبوتسوانا لأرض الملعب    يمنى محمد تحقق المركز الثاني في بطولة السباحة الودية بالعبور    لوكا مودريتش يوضح تفاصيل إصابته الأخيرة    سبورتنج يهزم الصيد في دوري الطائرة آنسات    باريس سان جيرمان يعلن مدة غياب نيمار    خاص| محامي «شهيد الشهامة» بالمنوفية يكشف حقيقة تعذيب موكله قبل قتله    بسبب "كيس عصير".. طالب يصيب زميله بجرح في الرقبة بدمياط    إحالة سائقي "توكتوك" إلى الجنايات لإتهامهم بهتك عرض طالبة بالإسكندرية    القبض على المتهمين بخطف نجل نائب المنوفية    أسعد لحظات حياتي.. رجاء الجداوي تعلق على مشاركتها بموسم الرياض    سر غضب إسرائيل بعد جوائز نوبل في الاقتصاد    رئيس الوزراء الفلسطيني: نرفض التهديدات الإسرائيلية المتعلقة باقتصادنا الوطني    انتهاء تسجيل التقدم لامتحانات "أبناؤنا فى الخارج" 14 نوفمبر المقبل    حقوق إنسان النواب تتفقد قسم كرموز.. وتؤكد: الشرطة دائما في خدمة الشعب    بدء محاضرات اليوم الاول لدورة الحكام الدولية للريشة الطائرة بالقاهرة    أجندة إخبارية.. تعرف على أهم أحداث الثلاثاء 15 أكتوبر 2019    «هي والزحمة» و«الغريب» و«ملح الفن» بنادي السينما المستقلة في الإسكندرية    رامي وحيد: "البطولة المطلقة حلم كل فنان لكنني رفضتها من قبل لهذا السبب"    شاهد.. حمادة هلال يكشف كواليس أغنية حلم السنين    استشاري باطنة: التأمين الصحي الشامل مشروع قومي تكافلي يستهدف الأسرة بأكملها (فيديو)    رسميًا.. الدكتور حسين خيري يحسم مقعد نقيب الأطباء    الداخلية التونسية: مقتل سائح فرنسي وإصابة جندي جراء اعتداء طعن شمالي البلاد    أعمال شغب بين المتظاهرين وقوات الشرطة فى هونج كونج.. صور    وفاة فنانة شهيرة بعد صراع مرير مع المرض    حكم إخراج فدية الصيام مالا بدلا من إطعام المساكين    "الوضع ليس جديدًا".. جوندوجان: مواجهتا ليفربول ستحسمان صراع لقب بريميرليج    الصحة: «قوائم الانتظار» أجرت 256 ألف عملية عاجلة    طريقة عمل كيكة البيتزا للشيف شربيني    القوات البحرية تنجح فى إنقاذ طاقم طائرة هليكوبتر مفقودة بالبحر المتوسط    الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية للمكفوفين مجانًا لمدة أسبوع    رئيس هيئة الطاقة الذرية: التعاون مع ألمانيا مثمر.. ونعمل على تطوير المفاعل البحثي    «لوف» واثق من تأهل المنتخب الألماني إلى يورو 2020 رغم الظروف الصعبة    هل تخفى كوريا الشمالية كارثة تفشي حمى الخنازير الإفريقية داخل أراضيها؟    توقعات الأبراج.. حظك اليوم الاثنين 14 اكتوبر 2019 على الصعيد المهني والصحي والعاطفي    محافظ بورسعيد: استعدادات مكثفة لاستقبال موسم الشتاء    حكم "كلام الحب" بين المخطوبين.. الإفتاء ترد    فيديو| أفضل 5 مشروبات للمحافظة على ترطيب الجسم    شيني: تخفيض سعر الغاز يقلل من تكلفة إنتاج السيراميك السنوية بقيمة 17.8 مليون جنيه    "خريجي الأزهر" تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد في بوركينا فاسو    الصبر هو أعظم مايمكن تحصيله فى الدنيا والاخرة    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا مع كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة جمال البنا بعد تاريخ متخم بالمعارك الفكرية والفتاوى الجدلية
نشر في البديل يوم 30 - 01 - 2013

رحل فجر اليوم الأربعاء المفكر الكبير جمال البنا،عن عمر يناهز ال93 عاما، وهب معظمها للدفاع عن دينه الإسلامي كما فهمه وعرفه ومارسه، فتكونت العداءات، إلا أنها لم توقفه حتى نهاية حياته.
رغم نشأة جمال البنا في أسرة مرشد ومؤسس جماعة الإخوان المسلمين، حسن البنا، "شقيقه الأكبر" إلا أن جمال اتبع منهجاً مختلفاً تماما عن أخيه، الذي ظل يحبه ويحترمه ويفتخر به.
وفى المحمودية بمحافظة البحيرة ولد الراحل جمال البنا، وبالتحديد فى 15ديسمبر 1920، لوالد هو مصنف أعظم موسوعة فى الحديث "مسند الإمام أحمد بن حنبل الشيبانى" وجاءت الموسوعة فى 24 جزءًا.
واظب البنا منذ طفولته على الاطلاع ليتزود بحصيلة ثقافية غزيرة، وبعد اتمامه دراسته الابتدائية دخل المدرسة الخديوية الثانوية، لكنه تركها غير آسف نتيجة، لشجار بينه وأستاذه فى اللغة الإنجليزية ،بريطانى الجنسية، واستكمل دراسته بوسائله الخاصة.
وواصل جمال البنا مطالعاته، وأصدر كتابه الأول سنة 1945 عن الإصلاح الاجتماعى، تلاه كتابه "ديمقراطية جديدة"، الذى تضمن فصلاً بعنوان "فهم جديد للقرآن" استعرض فيه فكرة المصلحة كما قدمها الإمام الطوفى.
عام 1952 أصدر البنا كتاب "مسئولية الانحلال بين الشعوب والقادة كما يوضحها القرآن الكريم" ،وأسس الجمعية المصرية لرعاية المسجونين، وحققت ثورة فى إصلاح السجون، وأدت إلى مجابهة بينه وبين السلطات.
في الخمسينيات أصدر كتابا باسم "ترشيد النهضة"،وفي فصله الأول "أن هذه الحركة"،ويقصد بها ثورة يوليو 52 ،هى انقلاب عسكرى ،وليس ثورة، وما أن اطلع الرقيب على الكتاب، أصدر أمرًا بمصادرته، وأخذ كل الملازم المطبوعة، وبهذا التصرف تأكد البنا أن الحركة ذات طابع ديكتاتورى، وأنه لا فائدة من محاولة تقدم الرأى والمشورة.
وخلال الحقبة الناصرية المعادية أهتم الراحل بالحركة النقابية، وأصدر وترجم الكثير من الكتب والمراجع التى نشرتها منظمة العمل الدولية بجنيف والجامعة العمالية بمدينة نصر، كما حاضر بصفة منتظمة فى معهد الدراسات النقابية منذ أن تأسيسه 1963 - 1993.
وترجم كتاب "المعارضة العمالية فى عهد لينين" لمؤلفته مدام كولونتاى ، فقام بترجمته وعلق عليه.
فى سنة 1981 أسس البنا الاتحاد الإسلامى الدولى للعمل، وكانت منظمة العمل الدولية استعانت به فى عدد من الترجمات ، كما استعانت منظمة العمل العربية به كخبير استشارى؛ وبحكم هذه الصفات نظم شبكة من العلاقات بقيادات اتحادات ونقابات فى كثير من الدول الإسلامية.
وفى 1981 تلقى دعوة للاجتماع فى جنيف، خلال انعقاد مؤتمر العمل الدولى بها ، وفى هذا الاجتماع تأسس الاتحاد الإسلامى الدولى للعمل من مندوبى اتحادات عمالية فى الأردن والمغرب وباكستان والسودان وبنجلاديش وغيرها.
وكانت دعوة البنا للإحياء الإسلام ،بالاجتهاد والفكر وبتجاوز ما تم تحليله وترسيخه منذ فترات الإسلام الأولى.
وأسس البنا، بمشاركة شقيقته فوزية "مؤسسة فوزية وجمال البنا للثقافة والإعلام الإسلامى" معتمدين فيها على البحث والتوثيق، وتقيدم رؤية حرة للإسلام ،يُعد كل من يؤمن بها مالكا لها،أو شريكاً فيها.
ويذكر أن فوزية البنا تبرعت بنحو نصف مليون جنيه لإنشاء هذه المؤسسة .وعندما فارقت زوجة البنا الحياة 1987 لم يتزوج بعدها، وحول شقته إلى مكتبة تحمل اسم المؤسسة ،وضمت المكتبة قرابة 15 ألف كتاب عربى، و 3 آلاف باللغة الإنجليزية ، كما تضم مكتبة والده وشقيقه عبد الرحمن ،وكثير من تراث آل البنا، والأصول الخطية لكتب الشيخ البنا .وبفضل ما خصصه البنا من وقت للقراءة والكتابة ،كان إنتاجه غزيرا ووصل الى قرابة المائة كتاب.
رحم الله جمال البنا، وعلنا نتذكر تاريخه كاملاً دون اختصار، وتعمد الرجل في مجموعة من الفتاوى
،إخراجها من سياقها لتبدو غريبة وشاذة.
Comment *


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.