«مفهوم العرض والشرف».. موضوع خطبة الجمعة القادمة    سفراء يتجاوزون مهامهم    عاجل.. أول تعليق ناري من الحرس الثوري الإيراني على اغتيال العالم النووي فخري زادة    الاتحاد من أجل المتوسط يعلن 28 نوفمبر اليوم الدولي للبحر الأبيض المتوسط    التحالف العربي يعلن تدمير لغمين بحريين زرعتهما ميليشيات الحوثي جنوب البحر الأحمر    شيكابالا يتعادل للزمالك بهدف رائع في مرمى الأهلي (فيديو)    مصرع سائق تاكسي صعقاً بالكهرباء أثناء نزح مياه الأمطار أعلى سطح منزله بطنطا    الأجهزة الأمنية بالجيزة تضبط شخصان قاما بخطف حقيبة يد إحدى السيدات    محافظ بني سويف : فحص 547ألف 386مواطنا ضمن مبادرة الكشف المبكر للأمراض المزمنة    عالم أزهري: ترك فعل الخير من أسباب دخول النار    الأسهم الأمريكية تختتم التعاملات علي ارتفاع وتسجل مكاسب أسبوعية    وزير المالية: 12 ألف مصدر تقدموا لمبادرة السداد النقدي للأعباء التصديرية المتأخرة    وزيرة التخطيط عن حل أزمة "السيستم وقع": "سنربط النظام بشبكة كل محافظة"    التحفظ على 2623 لتر سولار مدعم داخل مستودع متوقف فى برج العرب (صور)    رحلة فى قلب وعقل السيدة الأولى وشريكة الكفاح.. غدًا ب"اليوم السابع"    جورج كلوني وصوفيا لورين وأنطوني هوبكنز في المقدمة.. المنصات تنافس بأفلامها في أوسكار 2021    ترامب: يمكن لبايدن دخول البيت الأبيض في هذه الحالة فقط    تسجيل 4 آلاف و592 إصابة و70 حالة وفاة بكورونا في المغرب    عبد الحميد: كاسنجو يوقع للمصري 4 مواسم وفضل بورسعيد على الخليج    السفير المصرى فى جيبوتى ومحسن صلاح يحضران المران الأخير للمقاولون.. صور    كيف تحمي نفسك من كورونا في المولات والأماكن المزدحمة؟    كورونا في مصر خلال أسبوع.. زيادة أعداد المصابين وجهود إضافية للوقاية    بنزيمه وكاربخال يغيبان عن ريال مدريد أمام «ألافيس» في الدوري الإسباني    وزيرة الثقافة: إنشاء المراكز الابداعية يهدف إلى تشكيل الوعى بالفكر والإبداع    رسالة مؤثرة من هاجر الشرنوبي لابنها في عيد ميلاده    نادي قضاة مصر: العنف ضد المرأة من أكثر انتهاكات حقوق الإنسان عالميا    محمد عبد الوهاب يكتب: النقل الذكي مستقبل مصر    السيسي يتفقد سير العمل ومعدلات الانجاز في مشروعات تطوير شبكة الطرق بالقاهرة    مصر للطيران تبحث تداعيات كورونا مع الاتحاد العربى للنقل الجوى    انتخابات النواب وموقف إنساني للرئيس.. أبرز أحداث الأسبوع في مصر    قراءة في رواية شوقي كريم ..لبابة السر بين الواقع والاسطورة ..بقلم :الشاعر محمود خيون    الاتحاد الأوروبي يدعو أطراف النزاع بإثيوبيا لحوار سياسي عاجل    مصدر أمني: لم نغلق المقاهي والأمن سيتصدى بكل حزم لمحاولات الشغب    مصطفى قمر ل حميد الشاعري: "كل سنة وأنت في سعادة يا كابو"    غينيا الاستوائية تحقق أكبر قفزة بين جميع المنتخبات في التصنيف العالمي للفيفا    «الدين بيقول إيه»| لماذا الجمعة أفضل الأيام؟    رئيس مياه البحيرة: لدينا رجال وطنيون يعملون ليل نهار في الأجواء القاسية    لماذا يرغب الشباب في الهجرة من بلادهم؟.. وزير الأوقاف يجيب    ضبط مخبز استولى على 5 أطنان دقيق مدعم في بورسعيد    ضبط 10 مخالفات ذبح خارج المجازر في قنا    قبل «نهائي القرن»| المؤسسات الدينية ترفع شعار «لا للتعصب»    حوادث القليوبية في أسبوع.. اغتصاب «فتاة سرطان» ومصرع عروسين    مؤتمر صحفى غدا للجنة المسابقات باتحاد الكرة استعداداً للدورى الجديد    القوى العاملة: تحصيل 9 ملايين جنيه مستحقات 66 عاملا مصريا بالسعودية    سعفان يتابع مستحقات وعودة جثمان مدرس مصري توفي بالسعودية    تصنيف «فيفا» يحسم المستويات الستة للمنتخبات قبل قرعة التصفيات الأوروبية للمونديال    أوقاف جنوب سيناء تمنع دخول المصليين المساجد دون ارتداء الكمامات    جموع شعبية مهيبة تُشيع الصادق المهدي لمثواه الأخير بأم درمان -فيديو    جامعة بنها تشارك في اجتماع المكتب التنفيذي لتحالف جامعات طريق الحرير.. صور    عائشة بن أحمد تتعاقد علي المشاركة في "ريتسا" أمام محمود حميدة    نهائي القرن - كارتيرون: الفرق بين الأهلي والزمالك يظهر من رئيسيهما    «التنظيم والإدارة» يصدر قرارا جديدا لحل أزمة «المنتدبين» (تفاصيل)    العراق يحذر من استخدام داعش مواد أرشيفية لإيهام العراقيين بتنفيذ هجمات إرهابية    تحرير 117 محضرًا تموينيًا وإعدام 65 كيلو لحوم ودواجن منتهية الصلاحية بالمنوفية    مسابقة "ملكات جمال المراهقات" بالغردقة تستعد للانطلاق بوصول ملكة جمال البرتغال| صور    تعرف على أجمل دعاء ليوم الجمعة    اليوم.. «الإدارية العليا» تحسم الطعون على نتائج انتخابات النواب    راندا عوض: أصبت بالاكتئاب بسبب مسلسل" لازم أعيش"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير العدل السوداني عن التطبيع: الحكومة مفوضة بإدارة السياسة الخارجية وفقا للمصلحة

قال وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري إن الحكومة الانتقالية الحالية، مؤيدة من السواد الأعظم من السودانيين، ومسنودة من العسكريين، ويقودها رئيس وزراء يحظى بتأييد لم يحظَ به أي رئيس وزراء في تاريخ السودان، وتملك القدرة السياسية على اتخاذ القرارات الكبرى، لأنها ليست حكومة انتقالية تقليدية، وإنما حكومة تأسيسية.
وأضاف عبد الباري - في تصريحات نقلتها وكالة السودان للأنباء (سونا) بخصوص التطبيع مع إسرائيل - أن الحكومة الانتقالية مفوضة بموجب الوثيقة الدستورية الحاكمة بإدارة السياسة الخارجية بتوازن وباستقلالية، ووفقا لمصالح السودانيين، التي تتغير بتغير الزمان والظروف، مشيرا إلى أن الوثيقة الدستورية لا تضع قيوداً غير المصلحة والاستقلالية والتوازن في ممارسة الحكومة لسلطة وضع وإدارة السياسة الخارجية، ولا تمنع إقامة علاقات مع إسرائيل.
ولفت إلى أن السياسة الخارجية لا ينبغي أن تحددها اتجاهات وقناعات ايدلوجية فردية أو حزبية، وإنما المصالح، والمصالح فقط، مضيفا: "السؤال الصحيح الذي ينبغي أن يُطرح فيما يتعلق بالتطبيع مع إسرائيل، هو: هل هنالك مصلحة محققة من قرار التطبيع الذي تم اتخاذه بواسطة الحكومة أم لا؟".
وأشار وزير العدل إلى أن انحياز الحكومة السودانية لمصالح السودانيين وانفتاحها على إسرائيل أو أي دولة أخرى لا يعني بالضرورة تسبيب ضرر أو أذٍ لأية دولة، لافتا إلى أن قرار التطبيع سوف يعود على السودانيين بمنافع كثيرة في المدى القريب والبعيد تم الاتفاق عليها، وسوف يرى السودانيون أثر ذلك في الأيام القليلة القادمة.
وقال إن ما يروج له بعض الناس من أن ثمناً باهظاً دفعه أو سيدفعه السودان أو أن شروطاً غير عادلة فرضتها الإدارة الأمريكية على السودان غير صحيح، مشددا على أن المفاوضات جرت بندية واحترام، ومراعاة مصالح الأطراف المتفاوضة، لاسيما مطالب الطرف السوداني.
وأوضح أن الحكومات الانتقالية في تاريخ السودان وتاريخ العالم فشلت لأسباب كثيرة من بينها الاعتقاد الخاطئ بأن القرارات الكبرى يجب أن تتخذها الحكومة المنتخبة التي تعقب الحكومة الانتقالية.
وأضاف: "لا يوجد شيء يسمى "ثوابت الأمة السودانية"، لأنه لم يحدث إجماع رسمي في تاريخ السودان على مبادئ تأسيسية محددة وملزمة، والنخب السياسية المهيمنة تاريخياً في السودان، تفترض أن ما تؤمن به من مبادئ ينبغي أن يكون مُلزماً لكل الشعب السوداني المتباين، وأن من يخالفها في ذلك خائنٌ".
وأكد أن "اتفاق التطبيع ككل الاتفاقيات الثنائية أو الاتفاقيات ذات الأطراف المتعددة يجب إجازته من الهيئة التشريعية، أو مجلسي الوزراء والسيادة في اجتماع مشترك في حال عدم قيام الهيئة التشريعية، عندما يتم التوقيع على اتفاق التطبيع النهائي".
وأوضح أن "الاتفاقيات الدولية التي توقعها الحكومات يمكن أن تتعارض مع قوانين داخلية قائمة، وما يحدث هو أن الحكومات تقوم بتعديل قوانينها لتتسق مع التزاماتها الدولية الناتجة عن الاتفاقيات الثنائية أو ذات الأطراف المتعددة"، معربا عن سعادته لاستجابة الحكومة الأمريكية لموقف رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، والحكومة السودانية الثابت بضرورة الفصل بين إزالة السودان من قائمة الإرهاب، ومناقشة خطوات التطبيع، لكن صدور قرار إزالة السودان من قائمة الدولة الراعية للإرهاب، وإعلان قرار التطبيع في يوم واحد، سببه التأخر من جانبنا في إكمال إجراءات فتح الحساب المشترك الخاص بتعويضات ضحايا الإرهاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.