جامعة أسيوط تعلن عن مواعيد الكشف الطبي لطلابها الجدد بداية من الأحد المقبل وتشدد على طلابها بارتداء " الماسك الواقي "    محافظ البحيرة: 160 ألف طلب للتصالح في مخالفات البناء    شاهد اللقطات الأولى لانفجار موقع ل حزب الله فى بلدة عين قانا جنوب لبنان    76 عاما على معركة الفلبين البحرية المعروفة ب"ضربة الديك الرومي"    بريطانيا: ارتداء أقنعة الوجه إجباري وغرامات مادية للمخالفين    انطلاق مبادرة 100 مليون صحة بالغربية    محافظ كفر الشيخ ورئيس هيئة الأبنية التعليمية يفتتحان 5 مدارس جديدة    الدلتا للتأمين ترتفع بإجمالي أصولها إلى 1.03 مليار جنيه بنهاية يونيو 2020    طاقة البرلمان: إشادة اليابان بإنجازات "الكهرباء" دليل على نجاح القطاع    الأمم المتحدة تدعو لوقف إطلاق نار عالمي قبل بداية 2021.. وتنفيذ حل الدولتين    السودان يؤكد ضرورة نشر القانون الدولي الإنساني وسط القوات المسلحة    مدافع سيتي: بدأنا الدوري بقوة كما كنا نريد    أتلتيكو مدريد يفكر في ضم كافاني    وزارة الرياضة : الانتهاء من انشاء 7 مشاريع بمراكز شباب الإسماعيلية    سدد له ثمن فيلا.. النائب العام السويسري: الخليفي استغل الأزمة المالية ل فالك وقام برشوته    تأجيل محاكمة 555 متهما ب"ولاية سيناء 4" لجلسة 27 سبتمبر    السيطرة على حريق مجموعة من النخيل في شارع مشعل بالهرم    السجن 10 أعوام لجنايني متهم بالاتجار بالمواد المخدرة في الإسكندرية    بعد أزمة محمد رمضان وأحمد الفيشاوي.. خلافات الفنانين عرض مستمر    بعد سفرها إلى جدة| أحلام تعلن عن إلغاء حضور الجماهير فى حفل اليوم الوطني السعودي    خبراء يكشفون أهمية تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية    القوى العاملة : تعيين 2334 شاباً.. بينهم 24 من ذوى القدرات خلال شهر بالجيزة    محكمة بنها الابتدائية تستقبل 194 طلب ترشح للنواب بالقليوبية    بيل جيتس يكشف عن موعد طرح لقاح كورونا    تأجيل محاكمة 18 متهمًا ب«الاتجار بالبشر» للغد    امتحانات الدور الثانى للدبلومات الفنية بدون حالات غش.. اعرف التفاصيل    وقاحة..نائب الرئيس التركي يهين رئيسة اليونان    الصفقة تقترب.. لامبارد يعلن خضوع ميندي لفحص طبي في تشيلسي    رئيس جامعة عين شمس يكرم الطلاب المشاركين في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي    السياحة والآثار تناقش الاستعدادات النهائية لموكب المومياوات الملكية    وزير الأوقاف: نظافة المساجد من تعظيم شعائر الله والتقصير فيها عواقبه وخيمه    بيراميدز يغرى مصطفى محمد براتب فلكي    الكشف والعلاج مجانا..الصحة: إطلاق 3 قوافل طبية ب 3 محافظات ضمن مبادرة حياة كريمة    الشوربجي خلال تكريم الصحفيين المتميزين: لدينا حلول لكل مشكلات المؤسسات الصحفية    نائب ب الشيوخ: تطوير المرافق وتوفير الخدمات للمواطنين على رأس أولوياتي    تعرف على مهنة ريهام حجاج قبل التمثيل    مصر والإمارات تبحثان استئناف حركة تصدير الدواجن المصرية    كواليس عودة الطفلة كنزى بعد العثور عليها داخل بيارة بالعاشر من رمضان.. صور    اتحاد الكرة يوضح فكرة تصميم قميص منتخب مصر الجديد    مصابة بتسمم حمل.. ولادة ناجحة لأم حامل في 5 توائم بمستشفى قنا الجامعي    فيديو.. توزيع 249 نظارة طبية بالمجان على أهالي قرية شندويل بسوهاج    محافظ المنيا يوجه بمراجعة الخطة الشاملة لمواجهة مخاطر السيول    مقتل العشرات في أعنف اشتباكات بأفغانستان منذ بدء محادثات السلام    الحكومة توافق علي انشاء كلية للآثار بجامعة عين شمس بديلا لمعهد الدراسات العليا للبردي    فيه يتساوى الليل بالنهار.. ما هو الاعتدال الخريفي؟    مدينة بدر: إنشاء 500 غرفة لتصريف مياه الأمطار استعدادا للشتاء    الإعدام شنقا للمتهمين بقتل تاجر مواشي أمام ابنته في الشرقية    وفاة الممثل الكوميدى الفرنسى مايكل لونسديل عن عمر 89 عاما    عمل مسرحي جديد للفنان سمير غانم    وزير الأوقاف: بيعة المرشد خيانة للدين والوطن    وزير القوى العاملة يتابع حالة مصرى أصيب فى السعودية    صور.. بدء فعاليات مؤتمر توقيع ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط لمنظمة دولية    وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ.. درس الوفاء فى حياتنا اليومية    أشرف عبد الباقي: خايف على نجوم مسرح مصر من الشهرة السريعة    ميدو: كوبر الأنسب لقيادة الزمالك بعد باتشيكو    حكم إنكار ركن من أركان الإيمان    تعرف على علم الفراسة    تعرف على محور سورة التحريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة الصحة: مصر قدمت خدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة لأكثر من 18 مليون سيدة في عام 2018
نشر في الأسبوع أونلاين يوم 20 - 07 - 2019

شاركت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مساء أمس، في الاجتماع رفيع المستوى تحت عنوان "إدارة الموارد المالية لتسريع تنفيذ أجندة المؤتمر الدولي للسكان والتنمية"، جاء ذلك خلال فعاليات المنتدى السياسي رفيع المستوى المقام بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي يتم تنظيمه تحت شعار الوفاء بالوعد بجدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وجدول أعمال 2063، بمشاركة الدول الأفريقية وقادتها.

وخلال كلمتها، توجهت وزيرة الصحة والسكان بالشكر إلى المسئولين عن صندوق الأمم المتحدة للسكان وكذلك توجهت بالشكر للسيد "عدنان بن الحاج عيسى" المدير التنفيذي لمنظمة الشركاء في السكان والتنمية لدعوتها للمشاركة في هذا الاجتماع رفيع المستوى بشأن تمويل احتياجات تنفيذ المؤتمر الدولي للسكان والتنمية في سياق أجندة 2030.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان خلال كلمتها، حرص وزارة الصحة والسكان المصرية على المشاركة في هذا المؤتمر الهام حيث إن صندوق الأمم المتحدة للسكان واحد من أهم الشركاء في تنفيذ الأنشطة الصحية والسكانية في مصر، ولاسيما (منظمة شركاء في السكان والتنمية) "جنوب-الجنوب" التي كانت مصر إحدى الدول المؤسسة لها في عام 1994، مشيرةً إلى أن الصحة الإنجابية واحدة من أهم حقوق الإنسان من أجل القضاء على الفقر، وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في أبعادها الاجتماعية، والاقتصادية، والبيئية.

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أن تلك الاجتماعات من ضمن أولويات القيادة السياسية في مصر باعتبارها تمنح آفاقاً من أجل شراكة بناءة وتعاون مثمر وتبادل للخبرات بين الدول المشاركة، بما يتسق مع سياسة الدولة المصرية لتعزيز التعاون والشراكة مع كافة دول العالم لافتةً إلى أن وزارة الصحة تسعى إلى تحقيق أهداف وحقوق الصحة الإنجابية والتي تتمثل في خفض معدل وفيات الأمهات والتي يمكن الوقاية منها وكذلك خفض معدل الحاجات غير الملباة لتنظيم الأسرة فضلاً عن وضع حد للعنف القائم على النوع.

وأضافت وزيرة الصحة، أن الاستثمار في حقوق الصحة الإنجابية ليس ضرورياً فقط من أجل رفاهية ورخاء الأسر والمجتمعات والأمم ولكنه أيضاً أثبت فاعليته في شروط توفير التكاليف والموارد من أجل الاستثمار في أولويات التنمية، موضحةً أن الدولة المصرية تولي اهتماماً كبيراً بالشباب باعتبارهم الاستثمار الحقيقي، وهذا ما تؤكده الاستراتيجية القومية المصرية للتنمية المستدامة 2030 بأن الشباب هم حجر الأساس للمجتمع، مشيرةً إلى أن الفتيات والشباب في الشريحة العمرية من (15-19 سنة) هم قطاع مهم في مستقبل مصر.

وتابعت وزيرة الصحة قائلة: "بالرغم من أن عائدات الاستثمار أثبتت فاعليتها في حقوق الصحة الإنجابية، فإنه لايزال هناك عجز في استمرار التمويل في هذا المجال، وعليه فإن وزارة الصحة تحرص دائماً على تنمية الخطط التنفيذية القومية والتي تمتد لسنوات من أجل حقوق الصحة الإنجابية المنبثقة عن الاستراتيجية القومية للسكان (2015-2030) والتي تعد بمثابة بؤرة تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية"، مشيرةً إلى أن الاستراتيجية تجمع بين الجهود المحلية والتشاركية حيث تضم كافة الوزارات الحكومية والمجتمع المدني، فضلاً عن الدول المانحة وشركاء التنمية للتنسيق فيما بينها لتجنب ازدواجية الجهود.

ونوهت وزيرة الصحة إلى أن الدولة المصرية تحرص على تحسين الاستخدام الفعلي للموارد المتاحة والتدفقات المالية القومية والدولية من أجل حقوق الصحة الإنجابية وكذلك مراجعة منهجية المنح في مقابل الإنفاق، مشيرةً إلى أن الدولة المصرية أحرزت تقدماً ملحوظاً في الاستثمار والإنفاق على تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، حيث تضاعف معدل الإنفاق على برنامج تنظيم الأسرة بين عامي 2015 و2018 بنسبة 59.5%، كما زاد معدل الإنفاق إلى 77.7% بين عامي 2015 و2018.

ولفتت وزيرة الصحة إلى أن إنفاق الأفراد غير المباشر على الرعاية الصحية بما في ذلك الصحة الإنجابية، يضاعف الأعباء المالية على الأفراد والأسر، لذا اتخذت وزارة الصحة والسكان في مصر إجراءات من أجل منح خدمات تنظيم الأسرة لكل الأزواج ممن يرغبون في الإنجاب أو المباعدة بين الولادة من خلال زيادة عدد منافذ الخدمة في الوحدات الثابتة والتي وصلت إلى (5400) عيادة، بالإضافة إلى تنظيم (583 عيادة متنقلة) للمناطق المحرومة والعشوائية والحدودية لتقدم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية.

وأشارت وزيرة الصحة، إلى أن الدولة المصرية نجحت في تقديم خدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة لأكثر من 18 مليون سيدة ممن هن في سن الإنجاب في عام 2018، موضحةً أن مصر لاتزال تواجه العديد من التحديات في تحقيق الأهداف الخاصة بحقوق الصحة الإنجابية حيث توجد فجوة بين الوعي بتنظيم الأسرة والتطبيق الفعلي على أرض الواقع (وفقاً للمسح الديموغرافي والصحي لعام 2014)، الأمر الذي يتطلب المزيد من العمل.

وأضافت وزيرة الصحة أنه في شهر نوفمبر المقبل سيتم عقد مؤتمر دولي بالعاصمة الكينية "نيروبي" يجمع العديد من دول العالم ولاسيما المنظمات الصحية والجهات المانحة، والدولية، والنشطاء في مجال الصحة والسكان، والشباب والنساء، والمراهقين، قائلةً: "نحن نثق في أن هذا الجمع سيكون فرصة للجميع للوصول إلى التزامات واضحة من شأنها الوصول إلى تحقيق أهداف المؤتمر الدولي للسكان والتنمية"، مؤكدةً أن مصر دائماً على استعداد لمنح الدعم وتقديم كافة سبل التعاون لكافة الدول الأعضاء (لمنظمة الشركاء في السكان والتنمية) وخاصةً لمواطني دول (جنوب-الجنوب).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.