رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي يدعو إلى الامتناع عن أعمال العنف في إثيوبيا    تقرير:إجمالي التدفقات النازحة من أصول الأسواق الناشئة وصل إلى 91 مليار دولار    تضامن المنيا: صرف منحة 3 أشهر للموقوفين من تكافل وكرامة    من هو رئيس الوزراء الفرنسي الجديد جان كاستكس؟    "الصحة" تسجل إصابات جديدة بفيروس كورونا في منطقة جازان    الحكومة البريطانية: الزائرون من 59 دولة لن يخضعوا للحجر الصحى    ليروى سانى وصيفا.. تعرف على أغلى 10 صفقات فى تاريخ بايرن ميونخ    مصر تدين وتحذر من التدخل التركي في العراق    مسئول أممي: اللبنانيون يعانون من غياب الإصلاحات والرؤية الموحدة لمواجهة الانهيار    رسميا.. أومتيتي يغيب عن برشلونة أمام فياريال    الأهلي يعلن موعد عودة فايلر    تدريبات خفيفة بمران فريق طائرة الأهلي    تقرير.. ساني يدعم أسرع هجوم في العالم.. من يوقف "صواريخ" بايرن؟    محمد فخري: هدفنا إفريقيا.. ومحمد صلاح مثل أعلى للأجيال القادمة    لاعب الجونة يتحدث عن موقفه من عرض الاحتراف في ماديرا    النيابة تكشف التفاصيل الكاملة للتنمر على سوداني.. ورسالة خاصة للشباب    صور جديدة لموقع الاكتشاف البطلمى أثناء التنقيب عن الآثار بالأقصر    تنفيذ 1475 حكما قضائيا وضبط و65 قطعة سلاح وحشيش بحملة أمنية في سوهاج    تعرف على جهود قطاع الأحوال المدنية خلال يونيو    تخفيضات تصل ل 30% على السلع الغذائية بمبادرة "كلنا واحد"(فيديو)    سكرتير نيابة ترك وظيفته بسبب الشعر.. معلومات عن الراحل محمود جمعة    السياحة والآثار تطلق والآثار كتيب ثقافي بعنوان "حكاية مصر الجديدة" باللغتين العربية والإنجليزية| صور    الأزهر للفتوى: أفعال رسول الله حُجَّةٌ باتفاق إلا ما خصصه الدليل    دخول أكبر معمر مصاب بكورونا مستشفى دمنهور التعليمي    وقف الغرامات الخاصة باستقدام العمالة للسعودية    مصرع شاب وإصابة سيدة في حريق مغلق أخشاب بالمنيا    تقلبات جوية.. الأرصاد تحز من طقس الأسبوع المقبل بسبب هذه الظاهرة    مصرع ربة منزل صدمها موتوسيكل في البحيرة    رفع 1945م3 قمامة من مركز ههيا بالشرقية    جامعة المنصورة تتصدر الجامعات المصرية في العلوم الطبية ب تصنيف شنغهاي 2020    سنوات الصمت والآلام.. كيف فضحت السوشيال ميديا جرائم التحرش المسكوت عنها؟.. ( ملف خاص)    "الكهرباء": تعميم القراءة الموحدة ل30 مليون عداد بتصميم وتنفيذ مصري 100%    العراق يلوح باستخدام السلاح الاقتصادي والتجاري ضد تركيا    حملة في المنيا لمتابعة التزام المقاهي بإجراءات مواجهة كورونا    محافظ الغربية: 30 يونيو ثورة إنجازات وطنية لا تتوقف (صور)    فيديو وصور.. أسرار جديدة عن سيدة المنيا المحبوسة 22 عاما.. "فادية" تزوجت مرتين وشاهدت زوجها الثانى يغرق أمام عينيها.. وهربت 20 مرة من منزل أسرتها.. وشقيقها وزوجته كانا يقومان على رعايتها طوال السنوات الماضية    عمر خيرت والكينج والحجار وآخرون.. تعرف على طريقة حجز حفلات الأوبرا    مصدر طبي: الفنانة رجاء الجداوي لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية    باللؤلؤ.. شمس الكويتية تستعرض ذوقها الرفيع    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الجمعة 3/7/2020 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    غدا.. مسحة ثالثة للإنتاج الحربي واتجاه لصرف مستحقات اللاعبين كاملة    المنوفية: تنفيذ 468 حالة تعدٍ على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة    "الضرائب" تنفي ما تم تداوله بشأن فرض ضرائب على ودائع المواطنين بالبنوك    الجزائر تستقبل رفات 24 من شهداء المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي    خطيب الفتاح العليم: حب الوطن موجود داخل كل إنسان سليم الفطرة    المفتي في ذكرى 3 يوليو: «يوم فارق في تاريخ مصر أفاق الشعب وتداركته العناية الإلهية»    الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب من لبنان عن : فتحٌ وحماس لقاءُ شاشةٍ أم وحدةُ خندقٍ    رئيس القصير يثمن جهود الجمعيات الأهلية في تطهير المساجد    دراسة: النسخة الراهنة من كورونا "مسببة للعدوى" أكثر من السابق    رشوان : مصر تحتل مركزا متقدما للدول الأكثر أمانا في العالم    سماع سورة الكهف هل يُغني عن قراءتها يوم الجمعة؟.. تعرف على رد البحوث الإسلامية    مسابقة النيابة الإدارية.. تعرف على شروط التقدم لوظيفة معاون نيابة    في 60 دقيقة.. "عزل طوسون" بالإسكندرية يستقبل مولود مصابة كورونا -صور    الوطنية للانتخابات تعلن موعد فتح باب الترشح لعضوية مجلس الشيوخ غدًا    رئيس مدينة دمياط الجديدة : ضبط وصلات المياه والصرف المخالفة بالحيين الأول والرابع    داعية: رأيت مرسي يقبل يد هذا الرجل    الأزهر: الجمعة لا تصلى في البيوت ولا تصح خلف الراديو أو التليفزيون    إبراهيم سعيد: الأهلي رفض عرضين من روما وباريس سان جيرمان لضمي.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الخارجية يشهد حفل تخريج الدفعة 48 من الدبلوماسيين الجدد "دفعة أبو الغيط"

شهد وزير الخارجية سامح شكرى ظهر اليوم "السبت " حفل تخريج الدفعة 48 من الدبلوماسيين الجدد والتى تحمل اسم وزير الخارجية الأسبق أحمد أبو الغيط ذلك بمقر المعهد الدبلوماسى بالقاهرة.
وأكد شكرى فى كلمة بداية الحفل على الأهمية البالغة للإعداد المتميز لشباب الدبلوماسيين لتتجاوز إكتساب المهارات إلى الشق الأخلاقى والمعنوى لغرس قيم المواطنة والولاء والتحلى بالأمانة والتضحية والفداء لتحقيق مصلحة الوطن العليا.
وقال وزير الخارجية إن هناك تحديات بالغة تواجه السياسة الخارجية خاصة بالنسبة لدول الجوار المباشر وتهديدات الإرهاب على محيطنا الإقليمي الذى يشهد تغييرات غير مسبوقة ، كما أن الساحة الدولية تموج بتحديات وتداعيات بالغة الأهمية ، ويتزامن ذلك ايضا مع تطورات تاريخية يشهدها الداخل المصرى مع أخذ الشعب زمام المبادرة نحو الحرية والتقدم الاقتصادى ، ويجب الا ننسى طبيعة دورنا كدبلوماسيين فنحن خط الدفاع الأول لحماية استقلالية القرار المصرى ورفض التبعية وتعظيم دور مصر القومى والسعى لتامين الداخل ودعم النهضة الاقتصادية.
وأوضح أن كافة هذه التحديات تشكل واقعا جديدا يتحتم التعامل معه بما يحفظ مقدرات شعبنا.. مشيرا الى أهمية تنمية وتنويع مهارات ورصيد الخبرة لدى الدبلوماسيين الجدد والتسلح بقدرات تتجاوز الاطر التقليدية ، ومن بينها الارتقاء بالمهارات والتواصل مع قادة الرأى والالمام بالقضايا الرئيسية المرتبطة بالسلم والأمن الدوليين والقدرة على التحليل وتطوير فنون التفاوض.
وأشار شكرى إلى أن الدبلوماسية ليست مجرد وظيفة والحرفة تتطلب مهارات وقدرات ورسالة سامية ومسئولية نبيلة نتحملها جميعا من أجل الوطن.. مشددا على أن الانتماء لمصر فقط يظل هو الأساس فى المسيرة المهنية للدبلوماسيين والتى تأخذهم لمشارق الأرض ومغاربها ليتعرفون على ثقافات الأسرة الإنسانية الأوسع ، ويجب أن يظل الدبلوماسيون جنودا لحماية مصالح الوطن ومقدراته وإنفاذ إرادة مصر انقف دوما سدا منيعا فتلك هى مهمتنا الأسمى.
واعرب وزير الخارجية عن التقدير للوزير أحمد أبو الغيط الذى يقترن اسم الدفعة الجديدة به.. داعيا للاقتداء بما جسدته دبلوماسيته من مهنية ودأب فى خدمة الوطن.
ومن جانبه ، أعرب وزير الخارجية الأسبق احمد ابو الغيط عن سعادته لإطلاق اسمه على الدفعة 48 للدبلوماسيين.. مشيرا فى هذا الصدد الى الشعار العبقرى الذى استلهمه من القوات المسلحة وهو "الواجب ، الشرف ، الوطن" وهو شعار تمسك به طوال حياته ، وقال يجب أن يتحلى الدبلوماسيون جميعا بشعار الواجب والشرف والوطن.. مضيفا انه منذ لحظة أداء اليمين عليهم أن يستعدوا لان حياتهم لن تكون ملكا لهم بل ملكا للوطن ووزارة الخارجية ، كما أن عليهم العمل حتى اخر لحظة فى حياتهم.
وشدد على أهمية القراءة كرافد أساسى للمعرفة وحسن اختيار شريك الحياة الذى سيرافق الدبلوماسى فى مسيرته.. مشددا على أن قيمة الولاء للوطن والمبادرة والخيال والتفكير الخلاق والتضحية بالنفس والمال لصالح مصر.
وأشار الى أن وزير الخارجية سامح شكرى هو من عرض عام 2005 إطلاق أسماء السفراء على دفعات الملحقين الدبلوماسيين - عندما كان يشغل منصب مساعد الوزير - والآن فان سامح شكرى هو من وافق على اختيار إسمى على هذه الدفعة.
كما حرص أبو الغيط على توجيه الشكر للسفير هشام النقيب مساعد وزير الخارجية المدير السابق للمعهد الدبلوماسى والذى اقترح إطلاق اسم ابو الغيط على هذه الدفعة.
ومن جانبها ، أكدت السفيرة هبه المراسي مساعد الوزير ومدير معهد الدراسات الدبلوماسية على انه يجري استكمال مسيره التطوير التي يشهدها المعهد ، فقد تجاوزت مهنة الدبلوماسي الى رحب وملفات أوسع بالاضافة الى تنفيذ منهج تدريبي مكثف ارتكز على قضايا محورية منها المياه والحدود.
وأضافت انه قد شارك في التدريس نخبه منتقاة من الخبراء منهم من أكاديمية ناصر وكلية الشرطة ، كما قامت الدفعة 48 بزيارة اثيوبيا وكينيا وأوغندا ، وفتح قنوات اتصال مع نظرائهم في الدول الأفريقية ، والدفعة في مؤتمر المراجعة لمؤتمر قضايا منع الانتشار النووي ، كما قامت بزيارة لواشنطن بمراكز صنع القرار في التعامل مع قضايا وأزمات المنطقة ، وامتدت المهام التدريبية الى اليابان وكندا وألمانيا وبلجيكا والاستفاده باحدث أساليب التدريب الدبلوماسي واختتموا برنامجهم بزيارة العاصمة الروسية موسكو ، وعكفت إداره المعهد الدبلوماسي لتوفير الإمكانيات .
وأشار الى أن المعهد سخر طاقته لصالح البرنامج التدريبي للدفعه الجديدة ..مؤكدة أن المعهد يعمل على تدريب الكوادر المصرية في الفترة القادمة وفتح مجالات التعاون مع الدول الشقيقة فنحن أمام عالم يتحدث بلغة الكفاءة .
ومن جانبه..أكد احمد رأفت أول الدفعة 48 - والذي ألقي كلمة الخريجين - انه منذ اللحظة الأولي بالتحاقها بالخارجية ونحن نعرف المهام للوفاء عاهدنا أنفسنا على العمل الدؤوب ، وعكفت إداره المعهد الدبلوماسي للوفاء بالمحتوى التدريبي وكان هناك حوار بين المؤسسة الدبلوماسية وصناع القرار حول العالم ، شاكرين الرعاية من احمد ابو الغيط وزير الخارجية الأسبق وإدارة المعهد الدبلوماسي الحاليّة برئاسة السفيرة هبه المراسي ، والسابقة برئاسة الدكتور هشام النقيب مساعد الوزير للشئون القنصلية حاليا.
وحضر الحفل لفيف من مساعدى وزير الخارجية ، ونخبة من الدبلوماسيين السابقين ، بالاضافة الى الشخصيات العامة البارزة.
وقام وزير الخارجية سامح شكرى فى نهاية الحفل بتسليم شهادات التخرج للدبلوماسيين الجدد الذين قاموا باداء اليمين تمهيدا لبدء العمل بوزارة الخارجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.