وفد البرلمان يتفقد أبوسمبل ومساكن كركر في أسوان الجديدة    أسعار الخضروات اليوم الجمعة 20/4/2018 بمحافظة الشرقية    قطع المياه عن مدينة العبور.. مساء الغد    طرح 43 محلا و32 وحدة إدارية ومهنية للبيع في «ابني بيتك 6 - 800 فدان»    "متحدث الرئاسة": مصر تستهدف توفير طاقة كهربائية كافية للتنمية المستدامة..فيديو    روسيا تتوعد أمريكا وبريطانيا وفرنسا بعد العدوان الثلاثي على سورية    واشنطن تتهم موسكو ودمشق بتطهير موقع الهجوم الكيماوي    نشاط الرئيس السيسي في أسبوع    دروجبا: أقدم لكم صلاح أفضل هداف إفريقي في الدوري الإنجليزي    حسام البدري يحسم مصير آجايي ومعلول مع الأهلي    كونتي يشيد بثنائية «جيرو» و موراتا في هجوم البلوز    النشرة المرورية.. سيولة في شوارع وميادين القاهرة والجيزة وسط انتشار أمني    طقس اليوم مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 32    ضبط 35 قطعة سلاح بينها رشاش جرينوف في سوهاج    متحدث الرئاسة: مكتبة الإسكندرية لها دور كبير في مكافحة التطرف    تطوير علاج جيني جديد فعال لعلاج اضطرابات الدم    دراسة: انخفاض مستوى هرمون الذكورة مرتبط بالأمراض المزمنة لدى الرجال    "أوقاف البحيرة": موضوع خطبة الجمعة حول فضل الدفاع عن الأوطان    يوسف الشريف ينتهي من تصوير "بني أدم"    الأمريكيون يتخلصون من أطنان الخضراوات والفاكهة الطازجة رغم الاتجاهات الصحية    وكيل رمضان صبحى: تصريحات البدري كارثية    إخلاء سبيل رئيس تحرير «المصري اليوم» السابق بكفالة 10 آلاف جنيه    برشلونة الجبار يخشى انتفاضة إشبيلية    إزاحة الستار عن تمثال رمسيس الثاني.. أهم الأحداث المتوقعة اليوم    مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 115 مترجمة للعربية الموسم الرابع يعرض على قناة TRT 1    بث مباشر لقناة " دريم "    شلبي عن مباراة القمة: "مش هعلق على ماتش الفرق بين الفرقتين 30 نقطة"    رومانيا تستفز العرب وتقرر نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس    محافظ أسيوط يأمر بفتح تحقيق في حادث انفجار سيارة أسطوانات البوتاجاز    بهذه الطريقة تمكن لبناني من هزيمة الحوت الازرق    لهذا السبب تم حرمان مسلمة من الجنسية الفرنسية    غدا.. بدء امتحانات الصفوف الثلاثة الأولى لطلاب الابتدائي الأزهري وفق هذه التعليمات    شاهد.. وائل جسار يكشف موقفه من التمثيل    انتحار طفل شنقًا بالإسكندرية.. وإنقاذ عامل حاول القفز من أعلى كوبري ستانلي    محافظ الوادي الجديد: توفير 1772 فرصة عمل للشباب من خلال 962 مشروعًا    حالة الطقس اليوم الجمعه 20/4/2018 في جمهورية مصر العربية    حالة الطقس اليوم الجمعه 20/4/2018 في فلسطين    شاهد.. شادي محمد يكشف سبب ابتعاده عن الإعلام بعد فوز "الخطيب"    سامح شكري لأثيوبيا: مصر لن يفرض عليها وضع قائم.. فيديو    عادل زيدان: محمد صلاح خير سفير للفلاحين    مباراة تمثيلية بين ميشيل ويليامز وجوليان مور بفيلم "After the Wedding"    محمد صلاح مدرب المستقبل : التواجد في الجهاز الفني للزمالك شرف    الطوارئ الروسية: لم نعثر على أشياء مشبوهة في مبنى الخارجية    نتنياهو: 6 دول على الأقل تدرس نقل سفاراتها للقدس    سفير مصر بألمانيا يعلق على تسلم وزيرة الثقافة جائزة «جاز ميوزك أورد»    تنظيم انتخابات الرئاسة.. قفزة ديمقراطية    هل الأحزاب المصرية فاسدة حقا؟!    حديث الجمعة    وزارة الخارجية تنفى زيادة مرتبات الدبلوماسيين بالخارج    الملا: حفار « عملاق « للعمل فى 10 آبار بالمتوسط    مميش يبحث مع مجموعة كندية إنشاء مشروع للزجاج بتكنولوجيا أوروبية    بالحسني    وزير الدفاع يبحث مع نظيره اليوناني دعم التعاون العسكري    «البراعم» يحصدون المراكز الأولى فى مسابقة حفظ القرآن بمسجد «الصديق»    الإسراء والمعراج ثابتة بلفظ القرآن الكريم    د. محمد وسام مدير الفتوى بدار الإفتاء ل «روزاليوسف»: التشكيك فى وجود رأس الحسين بمصر دعاوى باطلة.. وإنكار بن تيمية لا نلتفت إليه    عادات خاطئة تسبب اضطرابات نفسية    قاومى الوزن الزائد ب«بيتزا الباذنجان»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلام ودوره الهام في تحقيق الأمن
نشر في الأخبار يوم 12 - 12 - 2017

ليس هناك أدني شك في أن الإعلام هو أهم الوسائل المعاصرة التي تؤدي دورا مهما في تحقيق الأمن والتعايش السلمي لتحقيق الاستقرار في البلاد ومكافحة الإرهاب.. وهو أيضا من أخطر الأسلحة وأكثرها تأثيرا في الدول والمجتمعات والأفراد.. إن استُغل بشكل سيئ.. كما أن له دورا كبيرا وحيويا في حفظ الأمن وتوعية المتلقي، فالإعلام أصبح يسيطر علي الساحة بشكل واضح.. وإذا كان ينقل الأفكار الحسنة فلا مشكلة في ذلك، لكن المشكلة تكمن في نقل الأفكار المدمرة بأي شكل من الأشكال سواء تدميرا فكريا أو سلوكيا.. إذ إن الإعلام ينقل هذه الأفكار فيطورها أو يقضي عليها في بداية ظهورها مبكرا.. ولنعلم أن الجهود التي ينبغي أن تقوم بها المؤسسات الإعلامية في بلادنا العربية والإسلامية هي التعريف بالفكر الصحيح الذي يوجه الشباب توجيها سليما بما يخدم بلادهم، وفضح الفكر المتطرف الذي يتغلغل إلي نفوس النشء.. والخطر يكمن إذا ارتدي هذا الفكر قناع الدين وجعل أتباعه ينحرفون عن المسار السليم إلي الفكر المنحرف.
ولذا فإن التوظيف الأمثل لوسائل الإعلام واستثمار الجديد منها لنشر الفكر الآمن، والتحذير من الفكر المنحرف مع مراعاة ضوابط العمل الإعلامي ووسائله وتقنياته يخدم سلامة النشأة الفكرية لأبناء البلد ويحميهم من التأثيرات السلبية بمختلف أشكالها.. وتأكيد تبني آليات فعّالة في التأصيل لثقافة الحوار البناء والجدل بالحسني وإيجابيات ومتطلبات الانفتاح والتفاعل الرشيد مع الثقافات المختلفة، والاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي أو ما يعرف ب»الإعلام الجديد»‬ في نشر فكر معتدل.. والعمل علي تأسيس مواقع تفاعلية يقوم عليها مختصون.. تخاطب الشباب وتبني أفكارهم علي أسس سليمة.. وتعالج ما يطرأ من أفكار خاطئة.. وكذلك فتح المجال للتعبير المتزن عن الأفكار وحرية التعبير في ضوء أحكام الشرع وضوابطه، وتطوير وسائل الكشف عن أوجه القصور في المرافق والمؤسسات العامة ومحاسبة المتسببين في ذلك، إضافة إلي الضبط وتقنين الإعلام الترفيهي ليسهم في بناء عقل سليم لا تسطيح فيه ولا تهميش، ومما يساعد أيضا علي أداء رسالة الإعلام بالشكل الذي نطمح إليه أيضا.. وتطوير كفاءة العاملين في مجال الإعلام بصفة عامة، وما يمس الجانب الأمني بشكل خاص وإكسابهم مهارات في مواجهة الانحراف الفكري، مع إبراز الوجه الحقيقي المشرق للإسلام الذي يدعم الأمن والسلام في العالم ويحترم حقوق الإنسان وأمنه وكرامته، ونشر ثقافة الأمن الفكري علي مستوي الوطن العربي، وحمايته من الأخطار الناجمة عن الانحرافات الفكرية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.