اليوم.. "خطة البرلمان" تناقش الموازنة العامة للدولة    الدولار يستقر عند هذا الرقم    اليوم.. افتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي «موك 2019» بالإسكندرية    المرصد السوري: قسد استعادت السيطرة على كامل مدينة رأس العين    ارتفاع عدد ضحايا إعصار اليابان إلى 58 قتيلا    بعد لبنان.. حرائق هائلة تجتاح سوريا    رئيس الإكوادور: الناس سيحصلون على الدعم الحكومي اللازم    «شارك ونظف» مبادرة جديدة بمركز شباب العمار الكبري بالقليوبية    اتجاه لتأجيل لقاء القمة السبت المقبل    (1/1).. ملخص مباراة منتخب فرنسا وتركيا في تصفيات يورو 2020    مرتضى منصور يفتح النار على لاعب الأهلى السابق    القبض على عاطلين لاتجارهما فى المخدرات بمنطقة شبرا    مهندس يطالب خطيبته برد 100 ألف جنيه قيمة شراء دواجن وماشية كشبكة لها    كل ما تريد أن تعرفه عن المؤتمر العالمى للفتوى    " أمر تكليف" يبدأ أول عروضه بجامعة بني سويف اليوم    استشاري النقل: 40% من حواث القطارات تقع بسبب المزلقانات غير الشرعية    تجهيز 73 مخر سيل في أسوان استعدادا لهطول الأمطار    سقوط أمطار خفيقة مصحوبة بالبرق والرعد على طور سيناء    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى أكتوبر دون إصابات    ضبط 2490 دراجة نارية مخالفة خلال أسبوع    يتجسس علينا..فيسبوك يظهر لنا أشخاصا قابلناهم في الحياة العادية    مفاجأة.. مبارك يتحدث عن حرب أكتوبر خلال ساعات    الأرقام القياسية تبحث عن كريستيانو رونالدو    دراسة أممية: العالم يفقد 14% من إنتاجه الغذائي قبل وصوله لمتاجر التجزئة    بدء التصويت فى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية بموزمبيق    صحف القاهرة: الرئيس السيسي يهنئ قيس سعيد برئاسة تونس.. تطورات الوضع بشأن سد النهضة.. تصريحات قائد القوات الجوية بشأن أمن مصر القومي    تعرف على الحالة المرورية بمحاور وميادين القاهرة والجيزة.. الثلاثاء    إطلاق nubia Z20 رسميًا بشاشة مزدوجة.. المواصفات والسعر.. صور    وزير التعليم يوضح حقيقة وجود مدرسة سورية في أكتوبر تدرس أفكارا داعشية    وزير التعليم يوضح حقيقة مدرسة دار الفتح الداعشية بأكتوبر    أمين الأعلى للآثار يزور الأقصر لتفقد التوابيت المكتشفة فى جبانة العساسيف    ترتيب الأفلام في شباك تذاكر السينما الأمريكية    إعلامي شهير وزميلته يدوسان على الطعام بالحذاء ويضحكان    عمرو أديب عن موسم الرياض برعاية تركي آل الشيخ: "حاجة مذهلة" (فيديو)    بلدية أوسلو تقترح غسل الأسنان أثناء الاستحمام لترشيد استهلاك المياه    تباطؤ حركة السير في منتصف الأربعينيات تدق جرس إنذار باقتراب الشيخوخة    جراحات المياه البيضاء ستؤمن سلامة قيادتك على الطريق بنسبة 48%    زوّار السيد البدوي: "أصحاب المحلات بيأجرولنا الليلة للبيات ب500 جنيه" (صور)    الصحة: التأمين الصحي الشامل عبور جديد وهدية السيسي للمصريين    الليرة التركية أسوأ العملات أداء في أكتوبر بسبب خطر العقوبات    الأحداث المتوقعة للحلقة الأولى من "المؤسس عثمان"    إثبات المس والصرع وطريقة علاج    ما حقيقة العين والحسد وعلاجها؟    مقتل اثنين على الأقل في مظاهرات بغينيا احتجاجا على تغيير الدستور    رسالة هامة من رئيس مصر للطيران تحسم الجدل بشأن المنظومة الطبية    «مبروك» عن مواجهة مصر وبوتسوانا: «عبارة عن تقسيمة»    سورة الأخلاص هى التوحيد كله    دنيا سمير غانم تحقق أمنية طفل مصاب بالسرطان    إشراف شبيل.. من منصة المحكمة إلى قصر قرطاج    مدبولي يرأس وفد مصر في اجتماعات مجلس محافظي صندوق النقد والبنك الدوليين    فيديو.. شوقي علام: الفتاوى التكفيرية ترسخ مبدأ الصدام.. وأثرت على علاقة المسلمين بغيرهم    أحمد الأحمر: يد الزمالك أفضل فريق في إفريقيا    النيابة العامة تحفظ قضية ممدوح عباس ضد الزمالك    700 إرهابي داعشي يهربون إلى العراق بعد العدوان التركي على سوريا    فيديو| جمال شقرة: «المصريون ربطوا الحزام لدعم الجيش بعد 67»    شربة ماء من عمك الدرويش في رحاب السيد البدوي.. حكاية "عبد الحميد" رحالة الموالد    اليوم.. وزيرة الصحة تتوجه إلي الأقصر لمتابعة التجهيزات الجارية لتطبيق التأمين الصحي الجديد    العاهل المغربي ورئيس حكومة الوفاق الليبية يهنئان قيس سعيد بانتخابه رئيسًا لتونس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فريق أثرى مصرى يكشف لغز وفاة توت عنخ أمون
نشر في أخبار مصر يوم 26 - 05 - 2009

كشف فريق أثرى يرأسه الدكتور زاهى حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية عن لغز وفاة الملك توت عنخ آمون الذي توفي قبل3000 سنة وذلك للمرة الاولى منذ أن اكتشفت مقبرته عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر قبل 85 سنة.
جاء ذلك فى حوار لبرنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى الثلاثاء أكد فيه مصطفى وزيرى مدير أثار منطقة البر الغربى بالأقصر أن الفريق المصرى برئاسة الدكتور زاهى حواس أجرى أشعة مقطعية على مومياء الملك وأظهرت انه تعرض لحادث صيد ولم يقتل حيث انقلبت عجلته الحربية مما نتج عنه إصابة فى قدمه اليسرى.
وتابع أن البحوث والدراسات التى أجراها العالم البريطانى هوارد كارتر على مومياء الملك الفرعونى جعلتها غير متماسكة الأمر الذى أستلزم جهداً كبيراً فى تجميعها مشيراً الى ان توت حظي بشهرة كبيرة بعد وفاته بسبب العثور على مقبرته وهي في حالة سليمة.
وقال وزيرى انه تم العثور على المقبرة وبها الكثير من الكنوز على رأسها قناع الملك وموميائه وبها الكثير من المجوهرات والتى دفعت كارتر وفريقه لتقطيعها الى قطع صغيرة لتخليصها من هذه المجوهرات حيث فصلوا الاطراف والراس واستخدموا الاسلاك والأدوات لتخليص القناع الذهبي والذي كان مصهورا على وجه الملك الفرعونى خلال عملية التحنيط.
وأضاف انه تم تركيب الجسد واعادته الى تابوته في عام 1926 حيث تم اخراجه ثلاث مرات فقط لاجراء مسوحات باشعة اكس في السنوات اللاحقة مشيراً الى ان الكنوز التى وجدت بمقبرته جذبت ملايين من السياح الى وادى الملوك لرؤيتها.
وقال وزيرى انه قد تعددت نظريات الاثريين حول سبب موت توت عنخ آمون وهو في سن صغير حيث توفى وعمره 19 عاما حيث قال البعض انه قتل لانه حاول اعادة عبادة تعدد الآلهة كونه جاء عقب اخناتون وديانته التوحيدية.
كشف لغز التحنيط
من ناحية اخرى أكد أنور أبو المجد نقيب المرشدين السياحيين بالأقصر أن الحضارة المصرية القديمة ارتبطت بالعالم الأخر وبفكرة البعث مرة أخرى وهذا السبب الرئيسى وراء فكرة التحنيط.
وأوضح أن الإكتشافات الحديثة استطاعت كشف النقاب عن مراحل التحنيط التى ظلت لغزاً محيراً امام علماء أثار العالم مشيداً ببراعة المصريون القدماء فى مجال الطب.
وأضاف أن التحنيط ثلاثة أنواع للأثرياء والمتوسطين والفقراء مشيراً الى ان لكل فئة مواد تحنيط خاصة بها حيث يغسل جوف الجثة بنوع من خمر النخيل , وتغطى بسائل صمغي لحمايتها من الطفيليات لكن أهم مراحل التحنيط هو التخلص من المياه الموجودة في جسم الجثة عن طريق إستخدام ملح النطرون الجاف لإمتصاص المياه من الجسم.
وقال أن الجثة بعدما تجف تملأ فراغاتها بقطع من الكتان أو نشارة الخشب وتسد فتحة البطن بغطاء من الذهب وتطلى أظافر اليدين و القدمين بالحناء كما يظفر شعر المرأة وإذا كان الميت قد فقد خلال حياته إحدى عينيه توضع بدلها حجرة كريمة في تجويف العين ، مع الحفاظ على ملامح وجهه ، ثم تطلى الجثة بالطيب ، وتغطى بسائل مادة صمغية تكون بعدها جاهزة للف في رباطات ملونة من الكتان لا يقل طولها عن 140 م، وبعد سبعين يوماً وهي الفترة التي تستغرقها عملية التحنيط بكاملها ،و تبدأ مراسيم الدفن في مقابر تحت الأرض.
وأضاف أن متحف التحنيط بالأقصر حافل بالكثير من المومياوات سواء للفراعنة أو لحيوانات مختلفة مشيراً الى ان المصرى القديم كان يعتقد انه يوجد اله ولكنه غير منظور وهذا ما دفعه لتحنيط هذه الحيوانات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.